"قصر الحظيرة" بإسطنبول شاهد على اهتمام العثمانيين بالخيول

"قصر الحظيرة" بإسطنبول شاهد على اهتمام العثمانيين بالخيول

يعد "قصر الحظيرة" في مدينة إسطنبول التركية، أحد المعالم التاريخية التي تعكس مدى اهتمام السلاطين العثمانيين بالخيول، ويمكن رؤية ذلك عبر زيارة القصر الذي تحوّل إلى متحف بعد ترميمه. وكان "قصر الحظيرة" يُستخدم في عهد العثمانيين، لإيواء خيول السلاطين والاعتناء بهم. ويقع اليوم على الشق الآسيوي من إسطنبول، ضمن حرم قصر "بيلار بيي" التاريخي، وبالتحديد قرب جسر الشهداء (البوسفور سابقاً). تم بناء "قصر الحظيرة" سنة 1865 من قبل المعمار الأرمني ساركيس باليان، بأمر من السلطان العثماني عبد العزيز (حكم في الفترة بين عامي 1861 – 1876م) الذي كان يُعرف بحبه للخيول واهتمامه بها. ( Milli Saraylar İdaresi Başkanlığı - وكالة الأناضول )

"قصر الحظيرة" بإسطنبول شاهد على اهتمام العثمانيين بالخيول Fotoğraf: Milli Saraylar İdaresi Başkanlığı

يعد "قصر الحظيرة" في مدينة إسطنبول التركية، أحد المعالم التاريخية التي تعكس مدى اهتمام السلاطين العثمانيين بالخيول، ويمكن رؤية ذلك عبر زيارة القصر الذي تحوّل إلى متحف بعد ترميمه. وكان "قصر الحظيرة" يُستخدم في عهد العثمانيين، لإيواء خيول السلاطين والاعتناء بهم. ويقع اليوم على الشق الآسيوي من إسطنبول، ضمن حرم قصر "بيلار بيي" التاريخي، وبالتحديد قرب جسر الشهداء (البوسفور سابقاً). تم بناء "قصر الحظيرة" سنة 1865 من قبل المعمار الأرمني ساركيس باليان، بأمر من السلطان العثماني عبد العزيز (حكم في الفترة بين عامي 1861 – 1876م) الذي كان يُعرف بحبه للخيول واهتمامه بها. ( Milli Saraylar İdaresi Başkanlığı - وكالة الأناضول )

"قصر الحظيرة" بإسطنبول شاهد على اهتمام العثمانيين بالخيول Fotoğraf: Milli Saraylar İdaresi Başkanlığı

يعد "قصر الحظيرة" في مدينة إسطنبول التركية، أحد المعالم التاريخية التي تعكس مدى اهتمام السلاطين العثمانيين بالخيول، ويمكن رؤية ذلك عبر زيارة القصر الذي تحوّل إلى متحف بعد ترميمه. وكان "قصر الحظيرة" يُستخدم في عهد العثمانيين، لإيواء خيول السلاطين والاعتناء بهم. ويقع اليوم على الشق الآسيوي من إسطنبول، ضمن حرم قصر "بيلار بيي" التاريخي، وبالتحديد قرب جسر الشهداء (البوسفور سابقاً). تم بناء "قصر الحظيرة" سنة 1865 من قبل المعمار الأرمني ساركيس باليان، بأمر من السلطان العثماني عبد العزيز (حكم في الفترة بين عامي 1861 – 1876م) الذي كان يُعرف بحبه للخيول واهتمامه بها. ( Milli Saraylar İdaresi Başkanlığı - وكالة الأناضول )

"قصر الحظيرة" بإسطنبول شاهد على اهتمام العثمانيين بالخيول Fotoğraf: Milli Saraylar İdaresi Başkanlığı

يعد "قصر الحظيرة" في مدينة إسطنبول التركية، أحد المعالم التاريخية التي تعكس مدى اهتمام السلاطين العثمانيين بالخيول، ويمكن رؤية ذلك عبر زيارة القصر الذي تحوّل إلى متحف بعد ترميمه. وكان "قصر الحظيرة" يُستخدم في عهد العثمانيين، لإيواء خيول السلاطين والاعتناء بهم. ويقع اليوم على الشق الآسيوي من إسطنبول، ضمن حرم قصر "بيلار بيي" التاريخي، وبالتحديد قرب جسر الشهداء (البوسفور سابقاً). تم بناء "قصر الحظيرة" سنة 1865 من قبل المعمار الأرمني ساركيس باليان، بأمر من السلطان العثماني عبد العزيز (حكم في الفترة بين عامي 1861 – 1876م) الذي كان يُعرف بحبه للخيول واهتمامه بها. ( Milli Saraylar İdaresi Başkanlığı - وكالة الأناضول )

"قصر الحظيرة" بإسطنبول شاهد على اهتمام العثمانيين بالخيول Fotoğraf: Milli Saraylar İdaresi Başkanlığı

يعد "قصر الحظيرة" في مدينة إسطنبول التركية، أحد المعالم التاريخية التي تعكس مدى اهتمام السلاطين العثمانيين بالخيول، ويمكن رؤية ذلك عبر زيارة القصر الذي تحوّل إلى متحف بعد ترميمه. وكان "قصر الحظيرة" يُستخدم في عهد العثمانيين، لإيواء خيول السلاطين والاعتناء بهم. ويقع اليوم على الشق الآسيوي من إسطنبول، ضمن حرم قصر "بيلار بيي" التاريخي، وبالتحديد قرب جسر الشهداء (البوسفور سابقاً). تم بناء "قصر الحظيرة" سنة 1865 من قبل المعمار الأرمني ساركيس باليان، بأمر من السلطان العثماني عبد العزيز (حكم في الفترة بين عامي 1861 – 1876م) الذي كان يُعرف بحبه للخيول واهتمامه بها. ( Milli Saraylar İdaresi Başkanlığı - وكالة الأناضول )

"قصر الحظيرة" بإسطنبول شاهد على اهتمام العثمانيين بالخيول Fotoğraf: Milli Saraylar İdaresi Başkanlığı

يعد "قصر الحظيرة" في مدينة إسطنبول التركية، أحد المعالم التاريخية التي تعكس مدى اهتمام السلاطين العثمانيين بالخيول، ويمكن رؤية ذلك عبر زيارة القصر الذي تحوّل إلى متحف بعد ترميمه. وكان "قصر الحظيرة" يُستخدم في عهد العثمانيين، لإيواء خيول السلاطين والاعتناء بهم. ويقع اليوم على الشق الآسيوي من إسطنبول، ضمن حرم قصر "بيلار بيي" التاريخي، وبالتحديد قرب جسر الشهداء (البوسفور سابقاً). تم بناء "قصر الحظيرة" سنة 1865 من قبل المعمار الأرمني ساركيس باليان، بأمر من السلطان العثماني عبد العزيز (حكم في الفترة بين عامي 1861 – 1876م) الذي كان يُعرف بحبه للخيول واهتمامه بها. ( Milli Saraylar İdaresi Başkanlığı - وكالة الأناضول )

"قصر الحظيرة" بإسطنبول شاهد على اهتمام العثمانيين بالخيول Fotoğraf: Onur Çoban

يعد "قصر الحظيرة" في مدينة إسطنبول التركية، أحد المعالم التاريخية التي تعكس مدى اهتمام السلاطين العثمانيين بالخيول، ويمكن رؤية ذلك عبر زيارة القصر الذي تحوّل إلى متحف بعد ترميمه. وكان "قصر الحظيرة" يُستخدم في عهد العثمانيين، لإيواء خيول السلاطين والاعتناء بهم. ويقع اليوم على الشق الآسيوي من إسطنبول، ضمن حرم قصر "بيلار بيي" التاريخي، وبالتحديد قرب جسر الشهداء (البوسفور سابقاً). تم بناء "قصر الحظيرة" سنة 1865 من قبل المعمار الأرمني ساركيس باليان، بأمر من السلطان العثماني عبد العزيز (حكم في الفترة بين عامي 1861 – 1876م) الذي كان يُعرف بحبه للخيول واهتمامه بها. ( Onur Çoban - وكالة الأناضول )

"قصر الحظيرة" بإسطنبول شاهد على اهتمام العثمانيين بالخيول Fotoğraf: Onur Çoban

يعد "قصر الحظيرة" في مدينة إسطنبول التركية، أحد المعالم التاريخية التي تعكس مدى اهتمام السلاطين العثمانيين بالخيول، ويمكن رؤية ذلك عبر زيارة القصر الذي تحوّل إلى متحف بعد ترميمه. وكان "قصر الحظيرة" يُستخدم في عهد العثمانيين، لإيواء خيول السلاطين والاعتناء بهم. ويقع اليوم على الشق الآسيوي من إسطنبول، ضمن حرم قصر "بيلار بيي" التاريخي، وبالتحديد قرب جسر الشهداء (البوسفور سابقاً). تم بناء "قصر الحظيرة" سنة 1865 من قبل المعمار الأرمني ساركيس باليان، بأمر من السلطان العثماني عبد العزيز (حكم في الفترة بين عامي 1861 – 1876م) الذي كان يُعرف بحبه للخيول واهتمامه بها. ( Onur Çoban - وكالة الأناضول )

"قصر الحظيرة" بإسطنبول شاهد على اهتمام العثمانيين بالخيول Fotoğraf: Onur Çoban

يعد "قصر الحظيرة" في مدينة إسطنبول التركية، أحد المعالم التاريخية التي تعكس مدى اهتمام السلاطين العثمانيين بالخيول، ويمكن رؤية ذلك عبر زيارة القصر الذي تحوّل إلى متحف بعد ترميمه. وكان "قصر الحظيرة" يُستخدم في عهد العثمانيين، لإيواء خيول السلاطين والاعتناء بهم. ويقع اليوم على الشق الآسيوي من إسطنبول، ضمن حرم قصر "بيلار بيي" التاريخي، وبالتحديد قرب جسر الشهداء (البوسفور سابقاً). تم بناء "قصر الحظيرة" سنة 1865 من قبل المعمار الأرمني ساركيس باليان، بأمر من السلطان العثماني عبد العزيز (حكم في الفترة بين عامي 1861 – 1876م) الذي كان يُعرف بحبه للخيول واهتمامه بها. ( Onur Çoban - وكالة الأناضول )

"قصر الحظيرة" بإسطنبول شاهد على اهتمام العثمانيين بالخيول Fotoğraf: Onur Çoban

يعد "قصر الحظيرة" في مدينة إسطنبول التركية، أحد المعالم التاريخية التي تعكس مدى اهتمام السلاطين العثمانيين بالخيول، ويمكن رؤية ذلك عبر زيارة القصر الذي تحوّل إلى متحف بعد ترميمه. وكان "قصر الحظيرة" يُستخدم في عهد العثمانيين، لإيواء خيول السلاطين والاعتناء بهم. ويقع اليوم على الشق الآسيوي من إسطنبول، ضمن حرم قصر "بيلار بيي" التاريخي، وبالتحديد قرب جسر الشهداء (البوسفور سابقاً). تم بناء "قصر الحظيرة" سنة 1865 من قبل المعمار الأرمني ساركيس باليان، بأمر من السلطان العثماني عبد العزيز (حكم في الفترة بين عامي 1861 – 1876م) الذي كان يُعرف بحبه للخيول واهتمامه بها. ( Onur Çoban - وكالة الأناضول )

"قصر الحظيرة" بإسطنبول شاهد على اهتمام العثمانيين بالخيول Fotoğraf: Onur Çoban

يعد "قصر الحظيرة" في مدينة إسطنبول التركية، أحد المعالم التاريخية التي تعكس مدى اهتمام السلاطين العثمانيين بالخيول، ويمكن رؤية ذلك عبر زيارة القصر الذي تحوّل إلى متحف بعد ترميمه. وكان "قصر الحظيرة" يُستخدم في عهد العثمانيين، لإيواء خيول السلاطين والاعتناء بهم. ويقع اليوم على الشق الآسيوي من إسطنبول، ضمن حرم قصر "بيلار بيي" التاريخي، وبالتحديد قرب جسر الشهداء (البوسفور سابقاً). تم بناء "قصر الحظيرة" سنة 1865 من قبل المعمار الأرمني ساركيس باليان، بأمر من السلطان العثماني عبد العزيز (حكم في الفترة بين عامي 1861 – 1876م) الذي كان يُعرف بحبه للخيول واهتمامه بها. ( Onur Çoban - وكالة الأناضول )

"قصر الحظيرة" بإسطنبول شاهد على اهتمام العثمانيين بالخيول Fotoğraf: Onur Çoban

يعد "قصر الحظيرة" في مدينة إسطنبول التركية، أحد المعالم التاريخية التي تعكس مدى اهتمام السلاطين العثمانيين بالخيول، ويمكن رؤية ذلك عبر زيارة القصر الذي تحوّل إلى متحف بعد ترميمه. وكان "قصر الحظيرة" يُستخدم في عهد العثمانيين، لإيواء خيول السلاطين والاعتناء بهم. ويقع اليوم على الشق الآسيوي من إسطنبول، ضمن حرم قصر "بيلار بيي" التاريخي، وبالتحديد قرب جسر الشهداء (البوسفور سابقاً). تم بناء "قصر الحظيرة" سنة 1865 من قبل المعمار الأرمني ساركيس باليان، بأمر من السلطان العثماني عبد العزيز (حكم في الفترة بين عامي 1861 – 1876م) الذي كان يُعرف بحبه للخيول واهتمامه بها. ( Onur Çoban - وكالة الأناضول )

"قصر الحظيرة" بإسطنبول شاهد على اهتمام العثمانيين بالخيول Fotoğraf: Onur Çoban

يعد "قصر الحظيرة" في مدينة إسطنبول التركية، أحد المعالم التاريخية التي تعكس مدى اهتمام السلاطين العثمانيين بالخيول، ويمكن رؤية ذلك عبر زيارة القصر الذي تحوّل إلى متحف بعد ترميمه. وكان "قصر الحظيرة" يُستخدم في عهد العثمانيين، لإيواء خيول السلاطين والاعتناء بهم. ويقع اليوم على الشق الآسيوي من إسطنبول، ضمن حرم قصر "بيلار بيي" التاريخي، وبالتحديد قرب جسر الشهداء (البوسفور سابقاً). تم بناء "قصر الحظيرة" سنة 1865 من قبل المعمار الأرمني ساركيس باليان، بأمر من السلطان العثماني عبد العزيز (حكم في الفترة بين عامي 1861 – 1876م) الذي كان يُعرف بحبه للخيول واهتمامه بها. ( Onur Çoban - وكالة الأناضول )

"قصر الحظيرة" بإسطنبول شاهد على اهتمام العثمانيين بالخيول Fotoğraf: Onur Çoban

يعد "قصر الحظيرة" في مدينة إسطنبول التركية، أحد المعالم التاريخية التي تعكس مدى اهتمام السلاطين العثمانيين بالخيول، ويمكن رؤية ذلك عبر زيارة القصر الذي تحوّل إلى متحف بعد ترميمه. وكان "قصر الحظيرة" يُستخدم في عهد العثمانيين، لإيواء خيول السلاطين والاعتناء بهم. ويقع اليوم على الشق الآسيوي من إسطنبول، ضمن حرم قصر "بيلار بيي" التاريخي، وبالتحديد قرب جسر الشهداء (البوسفور سابقاً). تم بناء "قصر الحظيرة" سنة 1865 من قبل المعمار الأرمني ساركيس باليان، بأمر من السلطان العثماني عبد العزيز (حكم في الفترة بين عامي 1861 – 1876م) الذي كان يُعرف بحبه للخيول واهتمامه بها. ( Onur Çoban - وكالة الأناضول )

"قصر الحظيرة" بإسطنبول شاهد على اهتمام العثمانيين بالخيول Fotoğraf: Onur Çoban

يعد "قصر الحظيرة" في مدينة إسطنبول التركية، أحد المعالم التاريخية التي تعكس مدى اهتمام السلاطين العثمانيين بالخيول، ويمكن رؤية ذلك عبر زيارة القصر الذي تحوّل إلى متحف بعد ترميمه. وكان "قصر الحظيرة" يُستخدم في عهد العثمانيين، لإيواء خيول السلاطين والاعتناء بهم. ويقع اليوم على الشق الآسيوي من إسطنبول، ضمن حرم قصر "بيلار بيي" التاريخي، وبالتحديد قرب جسر الشهداء (البوسفور سابقاً). تم بناء "قصر الحظيرة" سنة 1865 من قبل المعمار الأرمني ساركيس باليان، بأمر من السلطان العثماني عبد العزيز (حكم في الفترة بين عامي 1861 – 1876م) الذي كان يُعرف بحبه للخيول واهتمامه بها. ( Onur Çoban - وكالة الأناضول )

"قصر الحظيرة" بإسطنبول شاهد على اهتمام العثمانيين بالخيول Fotoğraf: Onur Çoban

يعد "قصر الحظيرة" في مدينة إسطنبول التركية، أحد المعالم التاريخية التي تعكس مدى اهتمام السلاطين العثمانيين بالخيول، ويمكن رؤية ذلك عبر زيارة القصر الذي تحوّل إلى متحف بعد ترميمه. وكان "قصر الحظيرة" يُستخدم في عهد العثمانيين، لإيواء خيول السلاطين والاعتناء بهم. ويقع اليوم على الشق الآسيوي من إسطنبول، ضمن حرم قصر "بيلار بيي" التاريخي، وبالتحديد قرب جسر الشهداء (البوسفور سابقاً). تم بناء "قصر الحظيرة" سنة 1865 من قبل المعمار الأرمني ساركيس باليان، بأمر من السلطان العثماني عبد العزيز (حكم في الفترة بين عامي 1861 – 1876م) الذي كان يُعرف بحبه للخيول واهتمامه بها. ( Onur Çoban - وكالة الأناضول )

"قصر الحظيرة" بإسطنبول شاهد على اهتمام العثمانيين بالخيول Fotoğraf: Onur Çoban

يعد "قصر الحظيرة" في مدينة إسطنبول التركية، أحد المعالم التاريخية التي تعكس مدى اهتمام السلاطين العثمانيين بالخيول، ويمكن رؤية ذلك عبر زيارة القصر الذي تحوّل إلى متحف بعد ترميمه. وكان "قصر الحظيرة" يُستخدم في عهد العثمانيين، لإيواء خيول السلاطين والاعتناء بهم. ويقع اليوم على الشق الآسيوي من إسطنبول، ضمن حرم قصر "بيلار بيي" التاريخي، وبالتحديد قرب جسر الشهداء (البوسفور سابقاً). تم بناء "قصر الحظيرة" سنة 1865 من قبل المعمار الأرمني ساركيس باليان، بأمر من السلطان العثماني عبد العزيز (حكم في الفترة بين عامي 1861 – 1876م) الذي كان يُعرف بحبه للخيول واهتمامه بها. ( Onur Çoban - وكالة الأناضول )

"قصر الحظيرة" بإسطنبول شاهد على اهتمام العثمانيين بالخيول Fotoğraf: Onur Çoban

يعد "قصر الحظيرة" في مدينة إسطنبول التركية، أحد المعالم التاريخية التي تعكس مدى اهتمام السلاطين العثمانيين بالخيول، ويمكن رؤية ذلك عبر زيارة القصر الذي تحوّل إلى متحف بعد ترميمه. وكان "قصر الحظيرة" يُستخدم في عهد العثمانيين، لإيواء خيول السلاطين والاعتناء بهم. ويقع اليوم على الشق الآسيوي من إسطنبول، ضمن حرم قصر "بيلار بيي" التاريخي، وبالتحديد قرب جسر الشهداء (البوسفور سابقاً). تم بناء "قصر الحظيرة" سنة 1865 من قبل المعمار الأرمني ساركيس باليان، بأمر من السلطان العثماني عبد العزيز (حكم في الفترة بين عامي 1861 – 1876م) الذي كان يُعرف بحبه للخيول واهتمامه بها. ( Onur Çoban - وكالة الأناضول )

"قصر الحظيرة" بإسطنبول شاهد على اهتمام العثمانيين بالخيول Fotoğraf: Onur Çoban

يعد "قصر الحظيرة" في مدينة إسطنبول التركية، أحد المعالم التاريخية التي تعكس مدى اهتمام السلاطين العثمانيين بالخيول، ويمكن رؤية ذلك عبر زيارة القصر الذي تحوّل إلى متحف بعد ترميمه. وكان "قصر الحظيرة" يُستخدم في عهد العثمانيين، لإيواء خيول السلاطين والاعتناء بهم. ويقع اليوم على الشق الآسيوي من إسطنبول، ضمن حرم قصر "بيلار بيي" التاريخي، وبالتحديد قرب جسر الشهداء (البوسفور سابقاً). تم بناء "قصر الحظيرة" سنة 1865 من قبل المعمار الأرمني ساركيس باليان، بأمر من السلطان العثماني عبد العزيز (حكم في الفترة بين عامي 1861 – 1876م) الذي كان يُعرف بحبه للخيول واهتمامه بها. ( Onur Çoban - وكالة الأناضول )

"قصر الحظيرة" بإسطنبول شاهد على اهتمام العثمانيين بالخيول Fotoğraf: Onur Çoban

يعد "قصر الحظيرة" في مدينة إسطنبول التركية، أحد المعالم التاريخية التي تعكس مدى اهتمام السلاطين العثمانيين بالخيول، ويمكن رؤية ذلك عبر زيارة القصر الذي تحوّل إلى متحف بعد ترميمه. وكان "قصر الحظيرة" يُستخدم في عهد العثمانيين، لإيواء خيول السلاطين والاعتناء بهم. ويقع اليوم على الشق الآسيوي من إسطنبول، ضمن حرم قصر "بيلار بيي" التاريخي، وبالتحديد قرب جسر الشهداء (البوسفور سابقاً). تم بناء "قصر الحظيرة" سنة 1865 من قبل المعمار الأرمني ساركيس باليان، بأمر من السلطان العثماني عبد العزيز (حكم في الفترة بين عامي 1861 – 1876م) الذي كان يُعرف بحبه للخيول واهتمامه بها. ( Onur Çoban - وكالة الأناضول )

"قصر الحظيرة" بإسطنبول شاهد على اهتمام العثمانيين بالخيول Fotoğraf: Onur Çoban

يعد "قصر الحظيرة" في مدينة إسطنبول التركية، أحد المعالم التاريخية التي تعكس مدى اهتمام السلاطين العثمانيين بالخيول، ويمكن رؤية ذلك عبر زيارة القصر الذي تحوّل إلى متحف بعد ترميمه. وكان "قصر الحظيرة" يُستخدم في عهد العثمانيين، لإيواء خيول السلاطين والاعتناء بهم. ويقع اليوم على الشق الآسيوي من إسطنبول، ضمن حرم قصر "بيلار بيي" التاريخي، وبالتحديد قرب جسر الشهداء (البوسفور سابقاً). تم بناء "قصر الحظيرة" سنة 1865 من قبل المعمار الأرمني ساركيس باليان، بأمر من السلطان العثماني عبد العزيز (حكم في الفترة بين عامي 1861 – 1876م) الذي كان يُعرف بحبه للخيول واهتمامه بها. ( Onur Çoban - وكالة الأناضول )

"قصر الحظيرة" بإسطنبول شاهد على اهتمام العثمانيين بالخيول Fotoğraf: Onur Çoban

يعد "قصر الحظيرة" في مدينة إسطنبول التركية، أحد المعالم التاريخية التي تعكس مدى اهتمام السلاطين العثمانيين بالخيول، ويمكن رؤية ذلك عبر زيارة القصر الذي تحوّل إلى متحف بعد ترميمه. وكان "قصر الحظيرة" يُستخدم في عهد العثمانيين، لإيواء خيول السلاطين والاعتناء بهم. ويقع اليوم على الشق الآسيوي من إسطنبول، ضمن حرم قصر "بيلار بيي" التاريخي، وبالتحديد قرب جسر الشهداء (البوسفور سابقاً). تم بناء "قصر الحظيرة" سنة 1865 من قبل المعمار الأرمني ساركيس باليان، بأمر من السلطان العثماني عبد العزيز (حكم في الفترة بين عامي 1861 – 1876م) الذي كان يُعرف بحبه للخيول واهتمامه بها. ( Onur Çoban - وكالة الأناضول )

"قصر الحظيرة" بإسطنبول شاهد على اهتمام العثمانيين بالخيول Fotoğraf: Onur Çoban

يعد "قصر الحظيرة" في مدينة إسطنبول التركية، أحد المعالم التاريخية التي تعكس مدى اهتمام السلاطين العثمانيين بالخيول، ويمكن رؤية ذلك عبر زيارة القصر الذي تحوّل إلى متحف بعد ترميمه. وكان "قصر الحظيرة" يُستخدم في عهد العثمانيين، لإيواء خيول السلاطين والاعتناء بهم. ويقع اليوم على الشق الآسيوي من إسطنبول، ضمن حرم قصر "بيلار بيي" التاريخي، وبالتحديد قرب جسر الشهداء (البوسفور سابقاً). تم بناء "قصر الحظيرة" سنة 1865 من قبل المعمار الأرمني ساركيس باليان، بأمر من السلطان العثماني عبد العزيز (حكم في الفترة بين عامي 1861 – 1876م) الذي كان يُعرف بحبه للخيول واهتمامه بها. ( Onur Çoban - وكالة الأناضول )

instagram_banner

أفضل وأجمل الصور، التي التقطت من الجو والبر، لتعكس جميع مناحي الحياة في تركيا والعالم، تجدونها على حسابنا على الانستغرام. تابعونا

آخر الأخبار