في موسم حصاده.. عدسة "الأناضول" تجوب حقول الزعفران الإيراني

في موسم حصاده.. عدسة "الأناضول" تجوب حقول الزعفران الإيراني

انطلق في إيران موسم حصاد الزعفران أو "الذهب الأحمر" المعروف بارتفاع ثمنه، نظرا للعمل الشاق الذي يتطلبه منذ زراعته مرورا بقطفه ثم تنقيته وتجفيفه. والزعفران الإيراني هو من أغلى التوابل في العالم، ويدخل في العديد من الصناعات الأخرى كالمشروبات والأدوية والعطور والنسيج. وتنتج إيران وحدها نحو 95 بالمئة من الإنتاج العالمي من الزعفران، الذي يعود تقليد زراعته إلى أكثر من ثلاثة آلاف عام. عدسة الأناضول كانت حاضرة في حقول الزغفران والأماكن المخصصة لجمعه بمدينة تربت حيدرية التابعة لمحافظة خراسان رضوى شمال شرقي إيران التي تعد أهم مورد للذهب الأحمر في العالم. ( Fatemeh Bahrami - وكالة الأناضول )

في موسم حصاده.. عدسة "الأناضول" تجوب حقول الزعفران الإيراني Fotoğraf: Fatemeh Bahrami

انطلق في إيران موسم حصاد الزعفران أو "الذهب الأحمر" المعروف بارتفاع ثمنه، نظرا للعمل الشاق الذي يتطلبه منذ زراعته مرورا بقطفه ثم تنقيته وتجفيفه. والزعفران الإيراني هو من أغلى التوابل في العالم، ويدخل في العديد من الصناعات الأخرى كالمشروبات والأدوية والعطور والنسيج. وتنتج إيران وحدها نحو 95 بالمئة من الإنتاج العالمي من الزعفران، الذي يعود تقليد زراعته إلى أكثر من ثلاثة آلاف عام. عدسة الأناضول كانت حاضرة في حقول الزغفران والأماكن المخصصة لجمعه بمدينة تربت حيدرية التابعة لمحافظة خراسان رضوى شمال شرقي إيران التي تعد أهم مورد للذهب الأحمر في العالم. ( Fatemeh Bahrami - وكالة الأناضول )

في موسم حصاده.. عدسة "الأناضول" تجوب حقول الزعفران الإيراني Fotoğraf: Fatemeh Bahrami

انطلق في إيران موسم حصاد الزعفران أو "الذهب الأحمر" المعروف بارتفاع ثمنه، نظرا للعمل الشاق الذي يتطلبه منذ زراعته مرورا بقطفه ثم تنقيته وتجفيفه. والزعفران الإيراني هو من أغلى التوابل في العالم، ويدخل في العديد من الصناعات الأخرى كالمشروبات والأدوية والعطور والنسيج. وتنتج إيران وحدها نحو 95 بالمئة من الإنتاج العالمي من الزعفران، الذي يعود تقليد زراعته إلى أكثر من ثلاثة آلاف عام. عدسة الأناضول كانت حاضرة في حقول الزغفران والأماكن المخصصة لجمعه بمدينة تربت حيدرية التابعة لمحافظة خراسان رضوى شمال شرقي إيران التي تعد أهم مورد للذهب الأحمر في العالم. ( Fatemeh Bahrami - وكالة الأناضول )

في موسم حصاده.. عدسة "الأناضول" تجوب حقول الزعفران الإيراني Fotoğraf: Fatemeh Bahrami

انطلق في إيران موسم حصاد الزعفران أو "الذهب الأحمر" المعروف بارتفاع ثمنه، نظرا للعمل الشاق الذي يتطلبه منذ زراعته مرورا بقطفه ثم تنقيته وتجفيفه. والزعفران الإيراني هو من أغلى التوابل في العالم، ويدخل في العديد من الصناعات الأخرى كالمشروبات والأدوية والعطور والنسيج. وتنتج إيران وحدها نحو 95 بالمئة من الإنتاج العالمي من الزعفران، الذي يعود تقليد زراعته إلى أكثر من ثلاثة آلاف عام. عدسة الأناضول كانت حاضرة في حقول الزغفران والأماكن المخصصة لجمعه بمدينة تربت حيدرية التابعة لمحافظة خراسان رضوى شمال شرقي إيران التي تعد أهم مورد للذهب الأحمر في العالم. ( Fatemeh Bahrami - وكالة الأناضول )

في موسم حصاده.. عدسة "الأناضول" تجوب حقول الزعفران الإيراني Fotoğraf: Fatemeh Bahrami

انطلق في إيران موسم حصاد الزعفران أو "الذهب الأحمر" المعروف بارتفاع ثمنه، نظرا للعمل الشاق الذي يتطلبه منذ زراعته مرورا بقطفه ثم تنقيته وتجفيفه. والزعفران الإيراني هو من أغلى التوابل في العالم، ويدخل في العديد من الصناعات الأخرى كالمشروبات والأدوية والعطور والنسيج. وتنتج إيران وحدها نحو 95 بالمئة من الإنتاج العالمي من الزعفران، الذي يعود تقليد زراعته إلى أكثر من ثلاثة آلاف عام. عدسة الأناضول كانت حاضرة في حقول الزغفران والأماكن المخصصة لجمعه بمدينة تربت حيدرية التابعة لمحافظة خراسان رضوى شمال شرقي إيران التي تعد أهم مورد للذهب الأحمر في العالم. ( Fatemeh Bahrami - وكالة الأناضول )

في موسم حصاده.. عدسة "الأناضول" تجوب حقول الزعفران الإيراني Fotoğraf: Fatemeh Bahrami

انطلق في إيران موسم حصاد الزعفران أو "الذهب الأحمر" المعروف بارتفاع ثمنه، نظرا للعمل الشاق الذي يتطلبه منذ زراعته مرورا بقطفه ثم تنقيته وتجفيفه. والزعفران الإيراني هو من أغلى التوابل في العالم، ويدخل في العديد من الصناعات الأخرى كالمشروبات والأدوية والعطور والنسيج. وتنتج إيران وحدها نحو 95 بالمئة من الإنتاج العالمي من الزعفران، الذي يعود تقليد زراعته إلى أكثر من ثلاثة آلاف عام. عدسة الأناضول كانت حاضرة في حقول الزغفران والأماكن المخصصة لجمعه بمدينة تربت حيدرية التابعة لمحافظة خراسان رضوى شمال شرقي إيران التي تعد أهم مورد للذهب الأحمر في العالم. ( Fatemeh Bahrami - وكالة الأناضول )

في موسم حصاده.. عدسة "الأناضول" تجوب حقول الزعفران الإيراني Fotoğraf: Fatemeh Bahrami

انطلق في إيران موسم حصاد الزعفران أو "الذهب الأحمر" المعروف بارتفاع ثمنه، نظرا للعمل الشاق الذي يتطلبه منذ زراعته مرورا بقطفه ثم تنقيته وتجفيفه. والزعفران الإيراني هو من أغلى التوابل في العالم، ويدخل في العديد من الصناعات الأخرى كالمشروبات والأدوية والعطور والنسيج. وتنتج إيران وحدها نحو 95 بالمئة من الإنتاج العالمي من الزعفران، الذي يعود تقليد زراعته إلى أكثر من ثلاثة آلاف عام. عدسة الأناضول كانت حاضرة في حقول الزغفران والأماكن المخصصة لجمعه بمدينة تربت حيدرية التابعة لمحافظة خراسان رضوى شمال شرقي إيران التي تعد أهم مورد للذهب الأحمر في العالم. ( Fatemeh Bahrami - وكالة الأناضول )

في موسم حصاده.. عدسة "الأناضول" تجوب حقول الزعفران الإيراني Fotoğraf: Fatemeh Bahrami

انطلق في إيران موسم حصاد الزعفران أو "الذهب الأحمر" المعروف بارتفاع ثمنه، نظرا للعمل الشاق الذي يتطلبه منذ زراعته مرورا بقطفه ثم تنقيته وتجفيفه. والزعفران الإيراني هو من أغلى التوابل في العالم، ويدخل في العديد من الصناعات الأخرى كالمشروبات والأدوية والعطور والنسيج. وتنتج إيران وحدها نحو 95 بالمئة من الإنتاج العالمي من الزعفران، الذي يعود تقليد زراعته إلى أكثر من ثلاثة آلاف عام. عدسة الأناضول كانت حاضرة في حقول الزغفران والأماكن المخصصة لجمعه بمدينة تربت حيدرية التابعة لمحافظة خراسان رضوى شمال شرقي إيران التي تعد أهم مورد للذهب الأحمر في العالم. ( Fatemeh Bahrami - وكالة الأناضول )

في موسم حصاده.. عدسة "الأناضول" تجوب حقول الزعفران الإيراني Fotoğraf: Fatemeh Bahrami

انطلق في إيران موسم حصاد الزعفران أو "الذهب الأحمر" المعروف بارتفاع ثمنه، نظرا للعمل الشاق الذي يتطلبه منذ زراعته مرورا بقطفه ثم تنقيته وتجفيفه. والزعفران الإيراني هو من أغلى التوابل في العالم، ويدخل في العديد من الصناعات الأخرى كالمشروبات والأدوية والعطور والنسيج. وتنتج إيران وحدها نحو 95 بالمئة من الإنتاج العالمي من الزعفران، الذي يعود تقليد زراعته إلى أكثر من ثلاثة آلاف عام. عدسة الأناضول كانت حاضرة في حقول الزغفران والأماكن المخصصة لجمعه بمدينة تربت حيدرية التابعة لمحافظة خراسان رضوى شمال شرقي إيران التي تعد أهم مورد للذهب الأحمر في العالم. ( Fatemeh Bahrami - وكالة الأناضول )

في موسم حصاده.. عدسة "الأناضول" تجوب حقول الزعفران الإيراني Fotoğraf: Fatemeh Bahrami

انطلق في إيران موسم حصاد الزعفران أو "الذهب الأحمر" المعروف بارتفاع ثمنه، نظرا للعمل الشاق الذي يتطلبه منذ زراعته مرورا بقطفه ثم تنقيته وتجفيفه. والزعفران الإيراني هو من أغلى التوابل في العالم، ويدخل في العديد من الصناعات الأخرى كالمشروبات والأدوية والعطور والنسيج. وتنتج إيران وحدها نحو 95 بالمئة من الإنتاج العالمي من الزعفران، الذي يعود تقليد زراعته إلى أكثر من ثلاثة آلاف عام. عدسة الأناضول كانت حاضرة في حقول الزغفران والأماكن المخصصة لجمعه بمدينة تربت حيدرية التابعة لمحافظة خراسان رضوى شمال شرقي إيران التي تعد أهم مورد للذهب الأحمر في العالم. ( Fatemeh Bahrami - وكالة الأناضول )

في موسم حصاده.. عدسة "الأناضول" تجوب حقول الزعفران الإيراني Fotoğraf: Fatemeh Bahrami

انطلق في إيران موسم حصاد الزعفران أو "الذهب الأحمر" المعروف بارتفاع ثمنه، نظرا للعمل الشاق الذي يتطلبه منذ زراعته مرورا بقطفه ثم تنقيته وتجفيفه. والزعفران الإيراني هو من أغلى التوابل في العالم، ويدخل في العديد من الصناعات الأخرى كالمشروبات والأدوية والعطور والنسيج. وتنتج إيران وحدها نحو 95 بالمئة من الإنتاج العالمي من الزعفران، الذي يعود تقليد زراعته إلى أكثر من ثلاثة آلاف عام. عدسة الأناضول كانت حاضرة في حقول الزغفران والأماكن المخصصة لجمعه بمدينة تربت حيدرية التابعة لمحافظة خراسان رضوى شمال شرقي إيران التي تعد أهم مورد للذهب الأحمر في العالم. ( Fatemeh Bahrami - وكالة الأناضول )

في موسم حصاده.. عدسة "الأناضول" تجوب حقول الزعفران الإيراني Fotoğraf: Fatemeh Bahrami

انطلق في إيران موسم حصاد الزعفران أو "الذهب الأحمر" المعروف بارتفاع ثمنه، نظرا للعمل الشاق الذي يتطلبه منذ زراعته مرورا بقطفه ثم تنقيته وتجفيفه. والزعفران الإيراني هو من أغلى التوابل في العالم، ويدخل في العديد من الصناعات الأخرى كالمشروبات والأدوية والعطور والنسيج. وتنتج إيران وحدها نحو 95 بالمئة من الإنتاج العالمي من الزعفران، الذي يعود تقليد زراعته إلى أكثر من ثلاثة آلاف عام. عدسة الأناضول كانت حاضرة في حقول الزغفران والأماكن المخصصة لجمعه بمدينة تربت حيدرية التابعة لمحافظة خراسان رضوى شمال شرقي إيران التي تعد أهم مورد للذهب الأحمر في العالم. ( Fatemeh Bahrami - وكالة الأناضول )

في موسم حصاده.. عدسة "الأناضول" تجوب حقول الزعفران الإيراني Fotoğraf: Fatemeh Bahrami

انطلق في إيران موسم حصاد الزعفران أو "الذهب الأحمر" المعروف بارتفاع ثمنه، نظرا للعمل الشاق الذي يتطلبه منذ زراعته مرورا بقطفه ثم تنقيته وتجفيفه. والزعفران الإيراني هو من أغلى التوابل في العالم، ويدخل في العديد من الصناعات الأخرى كالمشروبات والأدوية والعطور والنسيج. وتنتج إيران وحدها نحو 95 بالمئة من الإنتاج العالمي من الزعفران، الذي يعود تقليد زراعته إلى أكثر من ثلاثة آلاف عام. عدسة الأناضول كانت حاضرة في حقول الزغفران والأماكن المخصصة لجمعه بمدينة تربت حيدرية التابعة لمحافظة خراسان رضوى شمال شرقي إيران التي تعد أهم مورد للذهب الأحمر في العالم. ( Fatemeh Bahrami - وكالة الأناضول )

في موسم حصاده.. عدسة "الأناضول" تجوب حقول الزعفران الإيراني Fotoğraf: Fatemeh Bahrami

انطلق في إيران موسم حصاد الزعفران أو "الذهب الأحمر" المعروف بارتفاع ثمنه، نظرا للعمل الشاق الذي يتطلبه منذ زراعته مرورا بقطفه ثم تنقيته وتجفيفه. والزعفران الإيراني هو من أغلى التوابل في العالم، ويدخل في العديد من الصناعات الأخرى كالمشروبات والأدوية والعطور والنسيج. وتنتج إيران وحدها نحو 95 بالمئة من الإنتاج العالمي من الزعفران، الذي يعود تقليد زراعته إلى أكثر من ثلاثة آلاف عام. عدسة الأناضول كانت حاضرة في حقول الزغفران والأماكن المخصصة لجمعه بمدينة تربت حيدرية التابعة لمحافظة خراسان رضوى شمال شرقي إيران التي تعد أهم مورد للذهب الأحمر في العالم. ( Fatemeh Bahrami - وكالة الأناضول )

في موسم حصاده.. عدسة "الأناضول" تجوب حقول الزعفران الإيراني Fotoğraf: Fatemeh Bahrami

انطلق في إيران موسم حصاد الزعفران أو "الذهب الأحمر" المعروف بارتفاع ثمنه، نظرا للعمل الشاق الذي يتطلبه منذ زراعته مرورا بقطفه ثم تنقيته وتجفيفه. والزعفران الإيراني هو من أغلى التوابل في العالم، ويدخل في العديد من الصناعات الأخرى كالمشروبات والأدوية والعطور والنسيج. وتنتج إيران وحدها نحو 95 بالمئة من الإنتاج العالمي من الزعفران، الذي يعود تقليد زراعته إلى أكثر من ثلاثة آلاف عام. عدسة الأناضول كانت حاضرة في حقول الزغفران والأماكن المخصصة لجمعه بمدينة تربت حيدرية التابعة لمحافظة خراسان رضوى شمال شرقي إيران التي تعد أهم مورد للذهب الأحمر في العالم. ( Fatemeh Bahrami - وكالة الأناضول )

في موسم حصاده.. عدسة "الأناضول" تجوب حقول الزعفران الإيراني Fotoğraf: Fatemeh Bahrami

انطلق في إيران موسم حصاد الزعفران أو "الذهب الأحمر" المعروف بارتفاع ثمنه، نظرا للعمل الشاق الذي يتطلبه منذ زراعته مرورا بقطفه ثم تنقيته وتجفيفه. والزعفران الإيراني هو من أغلى التوابل في العالم، ويدخل في العديد من الصناعات الأخرى كالمشروبات والأدوية والعطور والنسيج. وتنتج إيران وحدها نحو 95 بالمئة من الإنتاج العالمي من الزعفران، الذي يعود تقليد زراعته إلى أكثر من ثلاثة آلاف عام. عدسة الأناضول كانت حاضرة في حقول الزغفران والأماكن المخصصة لجمعه بمدينة تربت حيدرية التابعة لمحافظة خراسان رضوى شمال شرقي إيران التي تعد أهم مورد للذهب الأحمر في العالم. ( Fatemeh Bahrami - وكالة الأناضول )

في موسم حصاده.. عدسة "الأناضول" تجوب حقول الزعفران الإيراني Fotoğraf: Fatemeh Bahrami

انطلق في إيران موسم حصاد الزعفران أو "الذهب الأحمر" المعروف بارتفاع ثمنه، نظرا للعمل الشاق الذي يتطلبه منذ زراعته مرورا بقطفه ثم تنقيته وتجفيفه. والزعفران الإيراني هو من أغلى التوابل في العالم، ويدخل في العديد من الصناعات الأخرى كالمشروبات والأدوية والعطور والنسيج. وتنتج إيران وحدها نحو 95 بالمئة من الإنتاج العالمي من الزعفران، الذي يعود تقليد زراعته إلى أكثر من ثلاثة آلاف عام. عدسة الأناضول كانت حاضرة في حقول الزغفران والأماكن المخصصة لجمعه بمدينة تربت حيدرية التابعة لمحافظة خراسان رضوى شمال شرقي إيران التي تعد أهم مورد للذهب الأحمر في العالم. ( Fatemeh Bahrami - وكالة الأناضول )

في موسم حصاده.. عدسة "الأناضول" تجوب حقول الزعفران الإيراني Fotoğraf: Fatemeh Bahrami

انطلق في إيران موسم حصاد الزعفران أو "الذهب الأحمر" المعروف بارتفاع ثمنه، نظرا للعمل الشاق الذي يتطلبه منذ زراعته مرورا بقطفه ثم تنقيته وتجفيفه. والزعفران الإيراني هو من أغلى التوابل في العالم، ويدخل في العديد من الصناعات الأخرى كالمشروبات والأدوية والعطور والنسيج. وتنتج إيران وحدها نحو 95 بالمئة من الإنتاج العالمي من الزعفران، الذي يعود تقليد زراعته إلى أكثر من ثلاثة آلاف عام. عدسة الأناضول كانت حاضرة في حقول الزغفران والأماكن المخصصة لجمعه بمدينة تربت حيدرية التابعة لمحافظة خراسان رضوى شمال شرقي إيران التي تعد أهم مورد للذهب الأحمر في العالم. ( Fatemeh Bahrami - وكالة الأناضول )

في موسم حصاده.. عدسة "الأناضول" تجوب حقول الزعفران الإيراني Fotoğraf: Fatemeh Bahrami

انطلق في إيران موسم حصاد الزعفران أو "الذهب الأحمر" المعروف بارتفاع ثمنه، نظرا للعمل الشاق الذي يتطلبه منذ زراعته مرورا بقطفه ثم تنقيته وتجفيفه. والزعفران الإيراني هو من أغلى التوابل في العالم، ويدخل في العديد من الصناعات الأخرى كالمشروبات والأدوية والعطور والنسيج. وتنتج إيران وحدها نحو 95 بالمئة من الإنتاج العالمي من الزعفران، الذي يعود تقليد زراعته إلى أكثر من ثلاثة آلاف عام. عدسة الأناضول كانت حاضرة في حقول الزغفران والأماكن المخصصة لجمعه بمدينة تربت حيدرية التابعة لمحافظة خراسان رضوى شمال شرقي إيران التي تعد أهم مورد للذهب الأحمر في العالم. ( Fatemeh Bahrami - وكالة الأناضول )

في موسم حصاده.. عدسة "الأناضول" تجوب حقول الزعفران الإيراني Fotoğraf: Fatemeh Bahrami

انطلق في إيران موسم حصاد الزعفران أو "الذهب الأحمر" المعروف بارتفاع ثمنه، نظرا للعمل الشاق الذي يتطلبه منذ زراعته مرورا بقطفه ثم تنقيته وتجفيفه. والزعفران الإيراني هو من أغلى التوابل في العالم، ويدخل في العديد من الصناعات الأخرى كالمشروبات والأدوية والعطور والنسيج. وتنتج إيران وحدها نحو 95 بالمئة من الإنتاج العالمي من الزعفران، الذي يعود تقليد زراعته إلى أكثر من ثلاثة آلاف عام. عدسة الأناضول كانت حاضرة في حقول الزغفران والأماكن المخصصة لجمعه بمدينة تربت حيدرية التابعة لمحافظة خراسان رضوى شمال شرقي إيران التي تعد أهم مورد للذهب الأحمر في العالم. ( Fatemeh Bahrami - وكالة الأناضول )

في موسم حصاده.. عدسة "الأناضول" تجوب حقول الزعفران الإيراني Fotoğraf: Fatemeh Bahrami

انطلق في إيران موسم حصاد الزعفران أو "الذهب الأحمر" المعروف بارتفاع ثمنه، نظرا للعمل الشاق الذي يتطلبه منذ زراعته مرورا بقطفه ثم تنقيته وتجفيفه. والزعفران الإيراني هو من أغلى التوابل في العالم، ويدخل في العديد من الصناعات الأخرى كالمشروبات والأدوية والعطور والنسيج. وتنتج إيران وحدها نحو 95 بالمئة من الإنتاج العالمي من الزعفران، الذي يعود تقليد زراعته إلى أكثر من ثلاثة آلاف عام. عدسة الأناضول كانت حاضرة في حقول الزغفران والأماكن المخصصة لجمعه بمدينة تربت حيدرية التابعة لمحافظة خراسان رضوى شمال شرقي إيران التي تعد أهم مورد للذهب الأحمر في العالم. ( Fatemeh Bahrami - وكالة الأناضول )

في موسم حصاده.. عدسة "الأناضول" تجوب حقول الزعفران الإيراني Fotoğraf: Fatemeh Bahrami

انطلق في إيران موسم حصاد الزعفران أو "الذهب الأحمر" المعروف بارتفاع ثمنه، نظرا للعمل الشاق الذي يتطلبه منذ زراعته مرورا بقطفه ثم تنقيته وتجفيفه. والزعفران الإيراني هو من أغلى التوابل في العالم، ويدخل في العديد من الصناعات الأخرى كالمشروبات والأدوية والعطور والنسيج. وتنتج إيران وحدها نحو 95 بالمئة من الإنتاج العالمي من الزعفران، الذي يعود تقليد زراعته إلى أكثر من ثلاثة آلاف عام. عدسة الأناضول كانت حاضرة في حقول الزغفران والأماكن المخصصة لجمعه بمدينة تربت حيدرية التابعة لمحافظة خراسان رضوى شمال شرقي إيران التي تعد أهم مورد للذهب الأحمر في العالم. ( Fatemeh Bahrami - وكالة الأناضول )

في موسم حصاده.. عدسة "الأناضول" تجوب حقول الزعفران الإيراني Fotoğraf: Fatemeh Bahrami

انطلق في إيران موسم حصاد الزعفران أو "الذهب الأحمر" المعروف بارتفاع ثمنه، نظرا للعمل الشاق الذي يتطلبه منذ زراعته مرورا بقطفه ثم تنقيته وتجفيفه. والزعفران الإيراني هو من أغلى التوابل في العالم، ويدخل في العديد من الصناعات الأخرى كالمشروبات والأدوية والعطور والنسيج. وتنتج إيران وحدها نحو 95 بالمئة من الإنتاج العالمي من الزعفران، الذي يعود تقليد زراعته إلى أكثر من ثلاثة آلاف عام. عدسة الأناضول كانت حاضرة في حقول الزغفران والأماكن المخصصة لجمعه بمدينة تربت حيدرية التابعة لمحافظة خراسان رضوى شمال شرقي إيران التي تعد أهم مورد للذهب الأحمر في العالم. ( Fatemeh Bahrami - وكالة الأناضول )

في موسم حصاده.. عدسة "الأناضول" تجوب حقول الزعفران الإيراني Fotoğraf: Fatemeh Bahrami

انطلق في إيران موسم حصاد الزعفران أو "الذهب الأحمر" المعروف بارتفاع ثمنه، نظرا للعمل الشاق الذي يتطلبه منذ زراعته مرورا بقطفه ثم تنقيته وتجفيفه. والزعفران الإيراني هو من أغلى التوابل في العالم، ويدخل في العديد من الصناعات الأخرى كالمشروبات والأدوية والعطور والنسيج. وتنتج إيران وحدها نحو 95 بالمئة من الإنتاج العالمي من الزعفران، الذي يعود تقليد زراعته إلى أكثر من ثلاثة آلاف عام. عدسة الأناضول كانت حاضرة في حقول الزغفران والأماكن المخصصة لجمعه بمدينة تربت حيدرية التابعة لمحافظة خراسان رضوى شمال شرقي إيران التي تعد أهم مورد للذهب الأحمر في العالم. ( Fatemeh Bahrami - وكالة الأناضول )

في موسم حصاده.. عدسة "الأناضول" تجوب حقول الزعفران الإيراني Fotoğraf: Fatemeh Bahrami

انطلق في إيران موسم حصاد الزعفران أو "الذهب الأحمر" المعروف بارتفاع ثمنه، نظرا للعمل الشاق الذي يتطلبه منذ زراعته مرورا بقطفه ثم تنقيته وتجفيفه. والزعفران الإيراني هو من أغلى التوابل في العالم، ويدخل في العديد من الصناعات الأخرى كالمشروبات والأدوية والعطور والنسيج. وتنتج إيران وحدها نحو 95 بالمئة من الإنتاج العالمي من الزعفران، الذي يعود تقليد زراعته إلى أكثر من ثلاثة آلاف عام. عدسة الأناضول كانت حاضرة في حقول الزغفران والأماكن المخصصة لجمعه بمدينة تربت حيدرية التابعة لمحافظة خراسان رضوى شمال شرقي إيران التي تعد أهم مورد للذهب الأحمر في العالم. ( Fatemeh Bahrami - وكالة الأناضول )

في موسم حصاده.. عدسة "الأناضول" تجوب حقول الزعفران الإيراني Fotoğraf: Fatemeh Bahrami

انطلق في إيران موسم حصاد الزعفران أو "الذهب الأحمر" المعروف بارتفاع ثمنه، نظرا للعمل الشاق الذي يتطلبه منذ زراعته مرورا بقطفه ثم تنقيته وتجفيفه. والزعفران الإيراني هو من أغلى التوابل في العالم، ويدخل في العديد من الصناعات الأخرى كالمشروبات والأدوية والعطور والنسيج. وتنتج إيران وحدها نحو 95 بالمئة من الإنتاج العالمي من الزعفران، الذي يعود تقليد زراعته إلى أكثر من ثلاثة آلاف عام. عدسة الأناضول كانت حاضرة في حقول الزغفران والأماكن المخصصة لجمعه بمدينة تربت حيدرية التابعة لمحافظة خراسان رضوى شمال شرقي إيران التي تعد أهم مورد للذهب الأحمر في العالم. ( Fatemeh Bahrami - وكالة الأناضول )

في موسم حصاده.. عدسة "الأناضول" تجوب حقول الزعفران الإيراني Fotoğraf: Fatemeh Bahrami

انطلق في إيران موسم حصاد الزعفران أو "الذهب الأحمر" المعروف بارتفاع ثمنه، نظرا للعمل الشاق الذي يتطلبه منذ زراعته مرورا بقطفه ثم تنقيته وتجفيفه. والزعفران الإيراني هو من أغلى التوابل في العالم، ويدخل في العديد من الصناعات الأخرى كالمشروبات والأدوية والعطور والنسيج. وتنتج إيران وحدها نحو 95 بالمئة من الإنتاج العالمي من الزعفران، الذي يعود تقليد زراعته إلى أكثر من ثلاثة آلاف عام. عدسة الأناضول كانت حاضرة في حقول الزغفران والأماكن المخصصة لجمعه بمدينة تربت حيدرية التابعة لمحافظة خراسان رضوى شمال شرقي إيران التي تعد أهم مورد للذهب الأحمر في العالم. ( Fatemeh Bahrami - وكالة الأناضول )

في موسم حصاده.. عدسة "الأناضول" تجوب حقول الزعفران الإيراني Fotoğraf: Fatemeh Bahrami

انطلق في إيران موسم حصاد الزعفران أو "الذهب الأحمر" المعروف بارتفاع ثمنه، نظرا للعمل الشاق الذي يتطلبه منذ زراعته مرورا بقطفه ثم تنقيته وتجفيفه. والزعفران الإيراني هو من أغلى التوابل في العالم، ويدخل في العديد من الصناعات الأخرى كالمشروبات والأدوية والعطور والنسيج. وتنتج إيران وحدها نحو 95 بالمئة من الإنتاج العالمي من الزعفران، الذي يعود تقليد زراعته إلى أكثر من ثلاثة آلاف عام. عدسة الأناضول كانت حاضرة في حقول الزغفران والأماكن المخصصة لجمعه بمدينة تربت حيدرية التابعة لمحافظة خراسان رضوى شمال شرقي إيران التي تعد أهم مورد للذهب الأحمر في العالم. ( Fatemeh Bahrami - وكالة الأناضول )

في موسم حصاده.. عدسة "الأناضول" تجوب حقول الزعفران الإيراني Fotoğraf: Fatemeh Bahrami

انطلق في إيران موسم حصاد الزعفران أو "الذهب الأحمر" المعروف بارتفاع ثمنه، نظرا للعمل الشاق الذي يتطلبه منذ زراعته مرورا بقطفه ثم تنقيته وتجفيفه. والزعفران الإيراني هو من أغلى التوابل في العالم، ويدخل في العديد من الصناعات الأخرى كالمشروبات والأدوية والعطور والنسيج. وتنتج إيران وحدها نحو 95 بالمئة من الإنتاج العالمي من الزعفران، الذي يعود تقليد زراعته إلى أكثر من ثلاثة آلاف عام. عدسة الأناضول كانت حاضرة في حقول الزغفران والأماكن المخصصة لجمعه بمدينة تربت حيدرية التابعة لمحافظة خراسان رضوى شمال شرقي إيران التي تعد أهم مورد للذهب الأحمر في العالم. ( Fatemeh Bahrami - وكالة الأناضول )

في موسم حصاده.. عدسة "الأناضول" تجوب حقول الزعفران الإيراني Fotoğraf: Fatemeh Bahrami

انطلق في إيران موسم حصاد الزعفران أو "الذهب الأحمر" المعروف بارتفاع ثمنه، نظرا للعمل الشاق الذي يتطلبه منذ زراعته مرورا بقطفه ثم تنقيته وتجفيفه. والزعفران الإيراني هو من أغلى التوابل في العالم، ويدخل في العديد من الصناعات الأخرى كالمشروبات والأدوية والعطور والنسيج. وتنتج إيران وحدها نحو 95 بالمئة من الإنتاج العالمي من الزعفران، الذي يعود تقليد زراعته إلى أكثر من ثلاثة آلاف عام. عدسة الأناضول كانت حاضرة في حقول الزغفران والأماكن المخصصة لجمعه بمدينة تربت حيدرية التابعة لمحافظة خراسان رضوى شمال شرقي إيران التي تعد أهم مورد للذهب الأحمر في العالم. ( Fatemeh Bahrami - وكالة الأناضول )

في موسم حصاده.. عدسة "الأناضول" تجوب حقول الزعفران الإيراني Fotoğraf: Fatemeh Bahrami

انطلق في إيران موسم حصاد الزعفران أو "الذهب الأحمر" المعروف بارتفاع ثمنه، نظرا للعمل الشاق الذي يتطلبه منذ زراعته مرورا بقطفه ثم تنقيته وتجفيفه. والزعفران الإيراني هو من أغلى التوابل في العالم، ويدخل في العديد من الصناعات الأخرى كالمشروبات والأدوية والعطور والنسيج. وتنتج إيران وحدها نحو 95 بالمئة من الإنتاج العالمي من الزعفران، الذي يعود تقليد زراعته إلى أكثر من ثلاثة آلاف عام. عدسة الأناضول كانت حاضرة في حقول الزغفران والأماكن المخصصة لجمعه بمدينة تربت حيدرية التابعة لمحافظة خراسان رضوى شمال شرقي إيران التي تعد أهم مورد للذهب الأحمر في العالم. ( Fatemeh Bahrami - وكالة الأناضول )

في موسم حصاده.. عدسة "الأناضول" تجوب حقول الزعفران الإيراني Fotoğraf: Fatemeh Bahrami

انطلق في إيران موسم حصاد الزعفران أو "الذهب الأحمر" المعروف بارتفاع ثمنه، نظرا للعمل الشاق الذي يتطلبه منذ زراعته مرورا بقطفه ثم تنقيته وتجفيفه. والزعفران الإيراني هو من أغلى التوابل في العالم، ويدخل في العديد من الصناعات الأخرى كالمشروبات والأدوية والعطور والنسيج. وتنتج إيران وحدها نحو 95 بالمئة من الإنتاج العالمي من الزعفران، الذي يعود تقليد زراعته إلى أكثر من ثلاثة آلاف عام. عدسة الأناضول كانت حاضرة في حقول الزغفران والأماكن المخصصة لجمعه بمدينة تربت حيدرية التابعة لمحافظة خراسان رضوى شمال شرقي إيران التي تعد أهم مورد للذهب الأحمر في العالم. ( Fatemeh Bahrami - وكالة الأناضول )

في موسم حصاده.. عدسة "الأناضول" تجوب حقول الزعفران الإيراني Fotoğraf: Fatemeh Bahrami

انطلق في إيران موسم حصاد الزعفران أو "الذهب الأحمر" المعروف بارتفاع ثمنه، نظرا للعمل الشاق الذي يتطلبه منذ زراعته مرورا بقطفه ثم تنقيته وتجفيفه. والزعفران الإيراني هو من أغلى التوابل في العالم، ويدخل في العديد من الصناعات الأخرى كالمشروبات والأدوية والعطور والنسيج. وتنتج إيران وحدها نحو 95 بالمئة من الإنتاج العالمي من الزعفران، الذي يعود تقليد زراعته إلى أكثر من ثلاثة آلاف عام. عدسة الأناضول كانت حاضرة في حقول الزغفران والأماكن المخصصة لجمعه بمدينة تربت حيدرية التابعة لمحافظة خراسان رضوى شمال شرقي إيران التي تعد أهم مورد للذهب الأحمر في العالم. ( Fatemeh Bahrami - وكالة الأناضول )

في موسم حصاده.. عدسة "الأناضول" تجوب حقول الزعفران الإيراني Fotoğraf: Fatemeh Bahrami

انطلق في إيران موسم حصاد الزعفران أو "الذهب الأحمر" المعروف بارتفاع ثمنه، نظرا للعمل الشاق الذي يتطلبه منذ زراعته مرورا بقطفه ثم تنقيته وتجفيفه. والزعفران الإيراني هو من أغلى التوابل في العالم، ويدخل في العديد من الصناعات الأخرى كالمشروبات والأدوية والعطور والنسيج. وتنتج إيران وحدها نحو 95 بالمئة من الإنتاج العالمي من الزعفران، الذي يعود تقليد زراعته إلى أكثر من ثلاثة آلاف عام. عدسة الأناضول كانت حاضرة في حقول الزغفران والأماكن المخصصة لجمعه بمدينة تربت حيدرية التابعة لمحافظة خراسان رضوى شمال شرقي إيران التي تعد أهم مورد للذهب الأحمر في العالم. ( Fatemeh Bahrami - وكالة الأناضول )

في موسم حصاده.. عدسة "الأناضول" تجوب حقول الزعفران الإيراني Fotoğraf: Fatemeh Bahrami

انطلق في إيران موسم حصاد الزعفران أو "الذهب الأحمر" المعروف بارتفاع ثمنه، نظرا للعمل الشاق الذي يتطلبه منذ زراعته مرورا بقطفه ثم تنقيته وتجفيفه. والزعفران الإيراني هو من أغلى التوابل في العالم، ويدخل في العديد من الصناعات الأخرى كالمشروبات والأدوية والعطور والنسيج. وتنتج إيران وحدها نحو 95 بالمئة من الإنتاج العالمي من الزعفران، الذي يعود تقليد زراعته إلى أكثر من ثلاثة آلاف عام. عدسة الأناضول كانت حاضرة في حقول الزغفران والأماكن المخصصة لجمعه بمدينة تربت حيدرية التابعة لمحافظة خراسان رضوى شمال شرقي إيران التي تعد أهم مورد للذهب الأحمر في العالم. ( Fatemeh Bahrami - وكالة الأناضول )

في موسم حصاده.. عدسة "الأناضول" تجوب حقول الزعفران الإيراني Fotoğraf: Fatemeh Bahrami

انطلق في إيران موسم حصاد الزعفران أو "الذهب الأحمر" المعروف بارتفاع ثمنه، نظرا للعمل الشاق الذي يتطلبه منذ زراعته مرورا بقطفه ثم تنقيته وتجفيفه. والزعفران الإيراني هو من أغلى التوابل في العالم، ويدخل في العديد من الصناعات الأخرى كالمشروبات والأدوية والعطور والنسيج. وتنتج إيران وحدها نحو 95 بالمئة من الإنتاج العالمي من الزعفران، الذي يعود تقليد زراعته إلى أكثر من ثلاثة آلاف عام. عدسة الأناضول كانت حاضرة في حقول الزغفران والأماكن المخصصة لجمعه بمدينة تربت حيدرية التابعة لمحافظة خراسان رضوى شمال شرقي إيران التي تعد أهم مورد للذهب الأحمر في العالم. ( Fatemeh Bahrami - وكالة الأناضول )

في موسم حصاده.. عدسة "الأناضول" تجوب حقول الزعفران الإيراني Fotoğraf: Fatemeh Bahrami

انطلق في إيران موسم حصاد الزعفران أو "الذهب الأحمر" المعروف بارتفاع ثمنه، نظرا للعمل الشاق الذي يتطلبه منذ زراعته مرورا بقطفه ثم تنقيته وتجفيفه. والزعفران الإيراني هو من أغلى التوابل في العالم، ويدخل في العديد من الصناعات الأخرى كالمشروبات والأدوية والعطور والنسيج. وتنتج إيران وحدها نحو 95 بالمئة من الإنتاج العالمي من الزعفران، الذي يعود تقليد زراعته إلى أكثر من ثلاثة آلاف عام. عدسة الأناضول كانت حاضرة في حقول الزغفران والأماكن المخصصة لجمعه بمدينة تربت حيدرية التابعة لمحافظة خراسان رضوى شمال شرقي إيران التي تعد أهم مورد للذهب الأحمر في العالم. ( Fatemeh Bahrami - وكالة الأناضول )

في موسم حصاده.. عدسة "الأناضول" تجوب حقول الزعفران الإيراني Fotoğraf: Fatemeh Bahrami

انطلق في إيران موسم حصاد الزعفران أو "الذهب الأحمر" المعروف بارتفاع ثمنه، نظرا للعمل الشاق الذي يتطلبه منذ زراعته مرورا بقطفه ثم تنقيته وتجفيفه. والزعفران الإيراني هو من أغلى التوابل في العالم، ويدخل في العديد من الصناعات الأخرى كالمشروبات والأدوية والعطور والنسيج. وتنتج إيران وحدها نحو 95 بالمئة من الإنتاج العالمي من الزعفران، الذي يعود تقليد زراعته إلى أكثر من ثلاثة آلاف عام. عدسة الأناضول كانت حاضرة في حقول الزغفران والأماكن المخصصة لجمعه بمدينة تربت حيدرية التابعة لمحافظة خراسان رضوى شمال شرقي إيران التي تعد أهم مورد للذهب الأحمر في العالم. ( Fatemeh Bahrami - وكالة الأناضول )

في موسم حصاده.. عدسة "الأناضول" تجوب حقول الزعفران الإيراني Fotoğraf: Fatemeh Bahrami

انطلق في إيران موسم حصاد الزعفران أو "الذهب الأحمر" المعروف بارتفاع ثمنه، نظرا للعمل الشاق الذي يتطلبه منذ زراعته مرورا بقطفه ثم تنقيته وتجفيفه. والزعفران الإيراني هو من أغلى التوابل في العالم، ويدخل في العديد من الصناعات الأخرى كالمشروبات والأدوية والعطور والنسيج. وتنتج إيران وحدها نحو 95 بالمئة من الإنتاج العالمي من الزعفران، الذي يعود تقليد زراعته إلى أكثر من ثلاثة آلاف عام. عدسة الأناضول كانت حاضرة في حقول الزغفران والأماكن المخصصة لجمعه بمدينة تربت حيدرية التابعة لمحافظة خراسان رضوى شمال شرقي إيران التي تعد أهم مورد للذهب الأحمر في العالم. ( Fatemeh Bahrami - وكالة الأناضول )

في موسم حصاده.. عدسة "الأناضول" تجوب حقول الزعفران الإيراني Fotoğraf: Fatemeh Bahrami

انطلق في إيران موسم حصاد الزعفران أو "الذهب الأحمر" المعروف بارتفاع ثمنه، نظرا للعمل الشاق الذي يتطلبه منذ زراعته مرورا بقطفه ثم تنقيته وتجفيفه. والزعفران الإيراني هو من أغلى التوابل في العالم، ويدخل في العديد من الصناعات الأخرى كالمشروبات والأدوية والعطور والنسيج. وتنتج إيران وحدها نحو 95 بالمئة من الإنتاج العالمي من الزعفران، الذي يعود تقليد زراعته إلى أكثر من ثلاثة آلاف عام. عدسة الأناضول كانت حاضرة في حقول الزغفران والأماكن المخصصة لجمعه بمدينة تربت حيدرية التابعة لمحافظة خراسان رضوى شمال شرقي إيران التي تعد أهم مورد للذهب الأحمر في العالم. ( Fatemeh Bahrami - وكالة الأناضول )

في موسم حصاده.. عدسة "الأناضول" تجوب حقول الزعفران الإيراني Fotoğraf: Fatemeh Bahrami

انطلق في إيران موسم حصاد الزعفران أو "الذهب الأحمر" المعروف بارتفاع ثمنه، نظرا للعمل الشاق الذي يتطلبه منذ زراعته مرورا بقطفه ثم تنقيته وتجفيفه. والزعفران الإيراني هو من أغلى التوابل في العالم، ويدخل في العديد من الصناعات الأخرى كالمشروبات والأدوية والعطور والنسيج. وتنتج إيران وحدها نحو 95 بالمئة من الإنتاج العالمي من الزعفران، الذي يعود تقليد زراعته إلى أكثر من ثلاثة آلاف عام. عدسة الأناضول كانت حاضرة في حقول الزغفران والأماكن المخصصة لجمعه بمدينة تربت حيدرية التابعة لمحافظة خراسان رضوى شمال شرقي إيران التي تعد أهم مورد للذهب الأحمر في العالم. ( Fatemeh Bahrami - وكالة الأناضول )

في موسم حصاده.. عدسة "الأناضول" تجوب حقول الزعفران الإيراني Fotoğraf: Fatemeh Bahrami

انطلق في إيران موسم حصاد الزعفران أو "الذهب الأحمر" المعروف بارتفاع ثمنه، نظرا للعمل الشاق الذي يتطلبه منذ زراعته مرورا بقطفه ثم تنقيته وتجفيفه. والزعفران الإيراني هو من أغلى التوابل في العالم، ويدخل في العديد من الصناعات الأخرى كالمشروبات والأدوية والعطور والنسيج. وتنتج إيران وحدها نحو 95 بالمئة من الإنتاج العالمي من الزعفران، الذي يعود تقليد زراعته إلى أكثر من ثلاثة آلاف عام. عدسة الأناضول كانت حاضرة في حقول الزغفران والأماكن المخصصة لجمعه بمدينة تربت حيدرية التابعة لمحافظة خراسان رضوى شمال شرقي إيران التي تعد أهم مورد للذهب الأحمر في العالم. ( Fatemeh Bahrami - وكالة الأناضول )

في موسم حصاده.. عدسة "الأناضول" تجوب حقول الزعفران الإيراني Fotoğraf: Fatemeh Bahrami

انطلق في إيران موسم حصاد الزعفران أو "الذهب الأحمر" المعروف بارتفاع ثمنه، نظرا للعمل الشاق الذي يتطلبه منذ زراعته مرورا بقطفه ثم تنقيته وتجفيفه. والزعفران الإيراني هو من أغلى التوابل في العالم، ويدخل في العديد من الصناعات الأخرى كالمشروبات والأدوية والعطور والنسيج. وتنتج إيران وحدها نحو 95 بالمئة من الإنتاج العالمي من الزعفران، الذي يعود تقليد زراعته إلى أكثر من ثلاثة آلاف عام. عدسة الأناضول كانت حاضرة في حقول الزغفران والأماكن المخصصة لجمعه بمدينة تربت حيدرية التابعة لمحافظة خراسان رضوى شمال شرقي إيران التي تعد أهم مورد للذهب الأحمر في العالم. ( Fatemeh Bahrami - وكالة الأناضول )

في موسم حصاده.. عدسة "الأناضول" تجوب حقول الزعفران الإيراني Fotoğraf: Fatemeh Bahrami

انطلق في إيران موسم حصاد الزعفران أو "الذهب الأحمر" المعروف بارتفاع ثمنه، نظرا للعمل الشاق الذي يتطلبه منذ زراعته مرورا بقطفه ثم تنقيته وتجفيفه. والزعفران الإيراني هو من أغلى التوابل في العالم، ويدخل في العديد من الصناعات الأخرى كالمشروبات والأدوية والعطور والنسيج. وتنتج إيران وحدها نحو 95 بالمئة من الإنتاج العالمي من الزعفران، الذي يعود تقليد زراعته إلى أكثر من ثلاثة آلاف عام. عدسة الأناضول كانت حاضرة في حقول الزغفران والأماكن المخصصة لجمعه بمدينة تربت حيدرية التابعة لمحافظة خراسان رضوى شمال شرقي إيران التي تعد أهم مورد للذهب الأحمر في العالم. ( Fatemeh Bahrami - وكالة الأناضول )

في موسم حصاده.. عدسة "الأناضول" تجوب حقول الزعفران الإيراني Fotoğraf: Fatemeh Bahrami

انطلق في إيران موسم حصاد الزعفران أو "الذهب الأحمر" المعروف بارتفاع ثمنه، نظرا للعمل الشاق الذي يتطلبه منذ زراعته مرورا بقطفه ثم تنقيته وتجفيفه. والزعفران الإيراني هو من أغلى التوابل في العالم، ويدخل في العديد من الصناعات الأخرى كالمشروبات والأدوية والعطور والنسيج. وتنتج إيران وحدها نحو 95 بالمئة من الإنتاج العالمي من الزعفران، الذي يعود تقليد زراعته إلى أكثر من ثلاثة آلاف عام. عدسة الأناضول كانت حاضرة في حقول الزغفران والأماكن المخصصة لجمعه بمدينة تربت حيدرية التابعة لمحافظة خراسان رضوى شمال شرقي إيران التي تعد أهم مورد للذهب الأحمر في العالم. ( Fatemeh Bahrami - وكالة الأناضول )

في موسم حصاده.. عدسة "الأناضول" تجوب حقول الزعفران الإيراني Fotoğraf: Fatemeh Bahrami

انطلق في إيران موسم حصاد الزعفران أو "الذهب الأحمر" المعروف بارتفاع ثمنه، نظرا للعمل الشاق الذي يتطلبه منذ زراعته مرورا بقطفه ثم تنقيته وتجفيفه. والزعفران الإيراني هو من أغلى التوابل في العالم، ويدخل في العديد من الصناعات الأخرى كالمشروبات والأدوية والعطور والنسيج. وتنتج إيران وحدها نحو 95 بالمئة من الإنتاج العالمي من الزعفران، الذي يعود تقليد زراعته إلى أكثر من ثلاثة آلاف عام. عدسة الأناضول كانت حاضرة في حقول الزغفران والأماكن المخصصة لجمعه بمدينة تربت حيدرية التابعة لمحافظة خراسان رضوى شمال شرقي إيران التي تعد أهم مورد للذهب الأحمر في العالم. ( Fatemeh Bahrami - وكالة الأناضول )

في موسم حصاده.. عدسة "الأناضول" تجوب حقول الزعفران الإيراني Fotoğraf: Fatemeh Bahrami

انطلق في إيران موسم حصاد الزعفران أو "الذهب الأحمر" المعروف بارتفاع ثمنه، نظرا للعمل الشاق الذي يتطلبه منذ زراعته مرورا بقطفه ثم تنقيته وتجفيفه. والزعفران الإيراني هو من أغلى التوابل في العالم، ويدخل في العديد من الصناعات الأخرى كالمشروبات والأدوية والعطور والنسيج. وتنتج إيران وحدها نحو 95 بالمئة من الإنتاج العالمي من الزعفران، الذي يعود تقليد زراعته إلى أكثر من ثلاثة آلاف عام. عدسة الأناضول كانت حاضرة في حقول الزغفران والأماكن المخصصة لجمعه بمدينة تربت حيدرية التابعة لمحافظة خراسان رضوى شمال شرقي إيران التي تعد أهم مورد للذهب الأحمر في العالم. ( Fatemeh Bahrami - وكالة الأناضول )

في موسم حصاده.. عدسة "الأناضول" تجوب حقول الزعفران الإيراني Fotoğraf: Fatemeh Bahrami

انطلق في إيران موسم حصاد الزعفران أو "الذهب الأحمر" المعروف بارتفاع ثمنه، نظرا للعمل الشاق الذي يتطلبه منذ زراعته مرورا بقطفه ثم تنقيته وتجفيفه. والزعفران الإيراني هو من أغلى التوابل في العالم، ويدخل في العديد من الصناعات الأخرى كالمشروبات والأدوية والعطور والنسيج. وتنتج إيران وحدها نحو 95 بالمئة من الإنتاج العالمي من الزعفران، الذي يعود تقليد زراعته إلى أكثر من ثلاثة آلاف عام. عدسة الأناضول كانت حاضرة في حقول الزغفران والأماكن المخصصة لجمعه بمدينة تربت حيدرية التابعة لمحافظة خراسان رضوى شمال شرقي إيران التي تعد أهم مورد للذهب الأحمر في العالم. ( Fatemeh Bahrami - وكالة الأناضول )

في موسم حصاده.. عدسة "الأناضول" تجوب حقول الزعفران الإيراني Fotoğraf: Fatemeh Bahrami

انطلق في إيران موسم حصاد الزعفران أو "الذهب الأحمر" المعروف بارتفاع ثمنه، نظرا للعمل الشاق الذي يتطلبه منذ زراعته مرورا بقطفه ثم تنقيته وتجفيفه. والزعفران الإيراني هو من أغلى التوابل في العالم، ويدخل في العديد من الصناعات الأخرى كالمشروبات والأدوية والعطور والنسيج. وتنتج إيران وحدها نحو 95 بالمئة من الإنتاج العالمي من الزعفران، الذي يعود تقليد زراعته إلى أكثر من ثلاثة آلاف عام. عدسة الأناضول كانت حاضرة في حقول الزغفران والأماكن المخصصة لجمعه بمدينة تربت حيدرية التابعة لمحافظة خراسان رضوى شمال شرقي إيران التي تعد أهم مورد للذهب الأحمر في العالم. ( Fatemeh Bahrami - وكالة الأناضول )

instagram_banner

أفضل وأجمل الصور، التي التقطت من الجو والبر، لتعكس جميع مناحي الحياة في تركيا والعالم، تجدونها على حسابنا على الانستغرام. تابعونا

آخر الأخبار