في معرض "إنسان خلف الحدود" بإسطنبول.. فلسطيني يوثق بالصور معاناة غزة

في معرض "إنسان خلف الحدود" بإسطنبول.. فلسطيني يوثق بالصور معاناة غزة

من رحم معاناة قطاع غزة، خرج المصور الفلسطيني حسام سالم حاملا سلاحه آلة التصوير، ناقلا صور تلك المعاناة، ليعرضها في معرض بإسطنبول تحت اسم "إنسان خلف الحدود". الشاب الفلسطيني وجد في التصوير سلاحا لنقل تلك المعاناة التي لا يعرف العالم كثيرا عنها، بعد أن اشتد الخناق على الفلسطينيين هناك من قبل إسرائيل، فضلا عن عمليات القصف التي تجري بين الفترة والأخرى. ووجد "سالم" في المعرض فرصة من أجل تعريف الزائرين الذين كلما رأوا صورا من تلك المعاناة، يكثرون له من الأسئلة، ليقدم لهم صورة أخرى من المعاناة داخل الحصار. الشاب الفلسطيني الذي فاز قبل عامين بجائزة للصور الفوتوغرافية بمسابقة نظمتها وكالة الأناضول قبل عامين، روى قصته مع التصوير، وفكرة المعرض الذي ينتهي منتصف الشهر الجاري. وقال "سالم" (31 عاما) للأناضول "أعمل منذ عام 2009 في قطاع غزة، لدى عدة وكالات كمصور متعاون، وفي 2017 حصلت على جائزة الأناضول كمصور شاب صحفي، وخرجت قبل عام ونصف من القطاع لبعض الدورات والأعمال". ( Ömer Ensar - وكالة الأناضول )

في معرض "إنسان خلف الحدود" بإسطنبول.. فلسطيني يوثق بالصور معاناة غزة
Fotoğraf: Ömer Ensar

من رحم معاناة قطاع غزة، خرج المصور الفلسطيني حسام سالم حاملا سلاحه آلة التصوير، ناقلا صور تلك المعاناة، ليعرضها في معرض بإسطنبول تحت اسم "إنسان خلف الحدود". الشاب الفلسطيني وجد في التصوير سلاحا لنقل تلك المعاناة التي لا يعرف العالم كثيرا عنها، بعد أن اشتد الخناق على الفلسطينيين هناك من قبل إسرائيل، فضلا عن عمليات القصف التي تجري بين الفترة والأخرى. ووجد "سالم" في المعرض فرصة من أجل تعريف الزائرين الذين كلما رأوا صورا من تلك المعاناة، يكثرون له من الأسئلة، ليقدم لهم صورة أخرى من المعاناة داخل الحصار. الشاب الفلسطيني الذي فاز قبل عامين بجائزة للصور الفوتوغرافية بمسابقة نظمتها وكالة الأناضول قبل عامين، روى قصته مع التصوير، وفكرة المعرض الذي ينتهي منتصف الشهر الجاري. ( Ömer Ensar - وكالة الأناضول )

في معرض "إنسان خلف الحدود" بإسطنبول.. فلسطيني يوثق بالصور معاناة غزة
Fotoğraf: Ömer Ensar

من رحم معاناة قطاع غزة، خرج المصور الفلسطيني حسام سالم حاملا سلاحه آلة التصوير، ناقلا صور تلك المعاناة، ليعرضها في معرض بإسطنبول تحت اسم "إنسان خلف الحدود". الشاب الفلسطيني وجد في التصوير سلاحا لنقل تلك المعاناة التي لا يعرف العالم كثيرا عنها، بعد أن اشتد الخناق على الفلسطينيين هناك من قبل إسرائيل، فضلا عن عمليات القصف التي تجري بين الفترة والأخرى. ووجد "سالم" في المعرض فرصة من أجل تعريف الزائرين الذين كلما رأوا صورا من تلك المعاناة، يكثرون له من الأسئلة، ليقدم لهم صورة أخرى من المعاناة داخل الحصار. الشاب الفلسطيني الذي فاز قبل عامين بجائزة للصور الفوتوغرافية بمسابقة نظمتها وكالة الأناضول قبل عامين، روى قصته مع التصوير، وفكرة المعرض الذي ينتهي منتصف الشهر الجاري. ( Ömer Ensar - وكالة الأناضول )

في معرض "إنسان خلف الحدود" بإسطنبول.. فلسطيني يوثق بالصور معاناة غزة
Fotoğraf: Ömer Ensar

من رحم معاناة قطاع غزة، خرج المصور الفلسطيني حسام سالم حاملا سلاحه آلة التصوير، ناقلا صور تلك المعاناة، ليعرضها في معرض بإسطنبول تحت اسم "إنسان خلف الحدود". الشاب الفلسطيني وجد في التصوير سلاحا لنقل تلك المعاناة التي لا يعرف العالم كثيرا عنها، بعد أن اشتد الخناق على الفلسطينيين هناك من قبل إسرائيل، فضلا عن عمليات القصف التي تجري بين الفترة والأخرى. ووجد "سالم" في المعرض فرصة من أجل تعريف الزائرين الذين كلما رأوا صورا من تلك المعاناة، يكثرون له من الأسئلة، ليقدم لهم صورة أخرى من المعاناة داخل الحصار. الشاب الفلسطيني الذي فاز قبل عامين بجائزة للصور الفوتوغرافية بمسابقة نظمتها وكالة الأناضول قبل عامين، روى قصته مع التصوير، وفكرة المعرض الذي ينتهي منتصف الشهر الجاري. ( Ömer Ensar - وكالة الأناضول )

في معرض "إنسان خلف الحدود" بإسطنبول.. فلسطيني يوثق بالصور معاناة غزة
Fotoğraf: Ömer Ensar

من رحم معاناة قطاع غزة، خرج المصور الفلسطيني حسام سالم حاملا سلاحه آلة التصوير، ناقلا صور تلك المعاناة، ليعرضها في معرض بإسطنبول تحت اسم "إنسان خلف الحدود". الشاب الفلسطيني وجد في التصوير سلاحا لنقل تلك المعاناة التي لا يعرف العالم كثيرا عنها، بعد أن اشتد الخناق على الفلسطينيين هناك من قبل إسرائيل، فضلا عن عمليات القصف التي تجري بين الفترة والأخرى. ووجد "سالم" في المعرض فرصة من أجل تعريف الزائرين الذين كلما رأوا صورا من تلك المعاناة، يكثرون له من الأسئلة، ليقدم لهم صورة أخرى من المعاناة داخل الحصار. الشاب الفلسطيني الذي فاز قبل عامين بجائزة للصور الفوتوغرافية بمسابقة نظمتها وكالة الأناضول قبل عامين، روى قصته مع التصوير، وفكرة المعرض الذي ينتهي منتصف الشهر الجاري. ( Ömer Ensar - وكالة الأناضول )

في معرض "إنسان خلف الحدود" بإسطنبول.. فلسطيني يوثق بالصور معاناة غزة
Fotoğraf: Ömer Ensar

من رحم معاناة قطاع غزة، خرج المصور الفلسطيني حسام سالم حاملا سلاحه آلة التصوير، ناقلا صور تلك المعاناة، ليعرضها في معرض بإسطنبول تحت اسم "إنسان خلف الحدود". الشاب الفلسطيني وجد في التصوير سلاحا لنقل تلك المعاناة التي لا يعرف العالم كثيرا عنها، بعد أن اشتد الخناق على الفلسطينيين هناك من قبل إسرائيل، فضلا عن عمليات القصف التي تجري بين الفترة والأخرى. ووجد "سالم" في المعرض فرصة من أجل تعريف الزائرين الذين كلما رأوا صورا من تلك المعاناة، يكثرون له من الأسئلة، ليقدم لهم صورة أخرى من المعاناة داخل الحصار. الشاب الفلسطيني الذي فاز قبل عامين بجائزة للصور الفوتوغرافية بمسابقة نظمتها وكالة الأناضول قبل عامين، روى قصته مع التصوير، وفكرة المعرض الذي ينتهي منتصف الشهر الجاري. ( Ömer Ensar - وكالة الأناضول )

instagram_banner

أفضل وأجمل الصور، التي التقطت من الجو والبر، لتعكس جميع مناحي الحياة في تركيا والعالم، تجدونها على حسابنا على الانستغرام. تابعونا

آخر الأخبار