غزة.. "سوزي" تقضي العيد بجوار قبر أسرتها وبيتها المدمر

غزة.. "سوزي" تقضي العيد بجوار قبر أسرتها وبيتها المدمر

بحسرة شديدة تنظر الطفلة سوزي اشكنتنا (7 سنوات) إلى والدها وهو ينثر المياه على قبر والدتها وإخوتها الذين قتلتهم إسرائيل خلال العدوان الأخير على قطاع غزة. فلم تتخيل سوزي يوما أنها سوف تقضي العيد دون إخوتها الأربعة ووالدتها التي كانت تسرح لها شعرها وتلبسها الملابس الجديدة كما تفعل الأمهات كعادتهن. وبجانب قبر عائلتها برفقة والدها بدأت سوزي بتلاوة الفاتحة وآيات من القرآن والدعاء لهم. لكن زيارة القبر لم تكن كافية ليستذكرا أوقاتا جمعتهم معا خلال العيد فذهبا لمكان منزلهما المدمر لقضاء بعض الوقت هناك. ( Ashraf Amra - وكالة الأناضول )

غزة.. "سوزي" تقضي العيد بجوار قبر أسرتها وبيتها المدمر
Fotoğraf: Ashraf Amra

بحسرة شديدة تنظر الطفلة سوزي اشكنتنا (7 سنوات) إلى والدها وهو ينثر المياه على قبر والدتها وإخوتها الذين قتلتهم إسرائيل خلال العدوان الأخير على قطاع غزة. فلم تتخيل سوزي يوما أنها سوف تقضي العيد دون إخوتها الأربعة ووالدتها التي كانت تسرح لها شعرها وتلبسها الملابس الجديدة كما تفعل الأمهات كعادتهن. وبجانب قبر عائلتها برفقة والدها بدأت سوزي بتلاوة الفاتحة وآيات من القرآن والدعاء لهم. لكن زيارة القبر لم تكن كافية ليستذكرا أوقاتا جمعتهم معا خلال العيد فذهبا لمكان منزلهما المدمر لقضاء بعض الوقت هناك. ( Ashraf Amra - وكالة الأناضول )

غزة.. "سوزي" تقضي العيد بجوار قبر أسرتها وبيتها المدمر
Fotoğraf: Ashraf Amra

بحسرة شديدة تنظر الطفلة سوزي اشكنتنا (7 سنوات) إلى والدها وهو ينثر المياه على قبر والدتها وإخوتها الذين قتلتهم إسرائيل خلال العدوان الأخير على قطاع غزة. فلم تتخيل سوزي يوما أنها سوف تقضي العيد دون إخوتها الأربعة ووالدتها التي كانت تسرح لها شعرها وتلبسها الملابس الجديدة كما تفعل الأمهات كعادتهن. وبجانب قبر عائلتها برفقة والدها بدأت سوزي بتلاوة الفاتحة وآيات من القرآن والدعاء لهم. لكن زيارة القبر لم تكن كافية ليستذكرا أوقاتا جمعتهم معا خلال العيد فذهبا لمكان منزلهما المدمر لقضاء بعض الوقت هناك. ( Ashraf Amra - وكالة الأناضول )

غزة.. "سوزي" تقضي العيد بجوار قبر أسرتها وبيتها المدمر
Fotoğraf: Ashraf Amra

بحسرة شديدة تنظر الطفلة سوزي اشكنتنا (7 سنوات) إلى والدها وهو ينثر المياه على قبر والدتها وإخوتها الذين قتلتهم إسرائيل خلال العدوان الأخير على قطاع غزة. فلم تتخيل سوزي يوما أنها سوف تقضي العيد دون إخوتها الأربعة ووالدتها التي كانت تسرح لها شعرها وتلبسها الملابس الجديدة كما تفعل الأمهات كعادتهن. وبجانب قبر عائلتها برفقة والدها بدأت سوزي بتلاوة الفاتحة وآيات من القرآن والدعاء لهم. لكن زيارة القبر لم تكن كافية ليستذكرا أوقاتا جمعتهم معا خلال العيد فذهبا لمكان منزلهما المدمر لقضاء بعض الوقت هناك. ( Ashraf Amra - وكالة الأناضول )

غزة.. "سوزي" تقضي العيد بجوار قبر أسرتها وبيتها المدمر
Fotoğraf: Ashraf Amra

بحسرة شديدة تنظر الطفلة سوزي اشكنتنا (7 سنوات) إلى والدها وهو ينثر المياه على قبر والدتها وإخوتها الذين قتلتهم إسرائيل خلال العدوان الأخير على قطاع غزة. فلم تتخيل سوزي يوما أنها سوف تقضي العيد دون إخوتها الأربعة ووالدتها التي كانت تسرح لها شعرها وتلبسها الملابس الجديدة كما تفعل الأمهات كعادتهن. وبجانب قبر عائلتها برفقة والدها بدأت سوزي بتلاوة الفاتحة وآيات من القرآن والدعاء لهم. لكن زيارة القبر لم تكن كافية ليستذكرا أوقاتا جمعتهم معا خلال العيد فذهبا لمكان منزلهما المدمر لقضاء بعض الوقت هناك. ( Ashraf Amra - وكالة الأناضول )

غزة.. "سوزي" تقضي العيد بجوار قبر أسرتها وبيتها المدمر
Fotoğraf: Ashraf Amra

بحسرة شديدة تنظر الطفلة سوزي اشكنتنا (7 سنوات) إلى والدها وهو ينثر المياه على قبر والدتها وإخوتها الذين قتلتهم إسرائيل خلال العدوان الأخير على قطاع غزة. فلم تتخيل سوزي يوما أنها سوف تقضي العيد دون إخوتها الأربعة ووالدتها التي كانت تسرح لها شعرها وتلبسها الملابس الجديدة كما تفعل الأمهات كعادتهن. وبجانب قبر عائلتها برفقة والدها بدأت سوزي بتلاوة الفاتحة وآيات من القرآن والدعاء لهم. لكن زيارة القبر لم تكن كافية ليستذكرا أوقاتا جمعتهم معا خلال العيد فذهبا لمكان منزلهما المدمر لقضاء بعض الوقت هناك. ( Ashraf Amra - وكالة الأناضول )

غزة.. "سوزي" تقضي العيد بجوار قبر أسرتها وبيتها المدمر
Fotoğraf: Ashraf Amra

بحسرة شديدة تنظر الطفلة سوزي اشكنتنا (7 سنوات) إلى والدها وهو ينثر المياه على قبر والدتها وإخوتها الذين قتلتهم إسرائيل خلال العدوان الأخير على قطاع غزة. فلم تتخيل سوزي يوما أنها سوف تقضي العيد دون إخوتها الأربعة ووالدتها التي كانت تسرح لها شعرها وتلبسها الملابس الجديدة كما تفعل الأمهات كعادتهن. وبجانب قبر عائلتها برفقة والدها بدأت سوزي بتلاوة الفاتحة وآيات من القرآن والدعاء لهم. لكن زيارة القبر لم تكن كافية ليستذكرا أوقاتا جمعتهم معا خلال العيد فذهبا لمكان منزلهما المدمر لقضاء بعض الوقت هناك. ( Ashraf Amra - وكالة الأناضول )

غزة.. "سوزي" تقضي العيد بجوار قبر أسرتها وبيتها المدمر
Fotoğraf: Ashraf Amra

بحسرة شديدة تنظر الطفلة سوزي اشكنتنا (7 سنوات) إلى والدها وهو ينثر المياه على قبر والدتها وإخوتها الذين قتلتهم إسرائيل خلال العدوان الأخير على قطاع غزة. فلم تتخيل سوزي يوما أنها سوف تقضي العيد دون إخوتها الأربعة ووالدتها التي كانت تسرح لها شعرها وتلبسها الملابس الجديدة كما تفعل الأمهات كعادتهن. وبجانب قبر عائلتها برفقة والدها بدأت سوزي بتلاوة الفاتحة وآيات من القرآن والدعاء لهم. لكن زيارة القبر لم تكن كافية ليستذكرا أوقاتا جمعتهم معا خلال العيد فذهبا لمكان منزلهما المدمر لقضاء بعض الوقت هناك. ( Ashraf Amra - وكالة الأناضول )

غزة.. "سوزي" تقضي العيد بجوار قبر أسرتها وبيتها المدمر
Fotoğraf: Ashraf Amra

بحسرة شديدة تنظر الطفلة سوزي اشكنتنا (7 سنوات) إلى والدها وهو ينثر المياه على قبر والدتها وإخوتها الذين قتلتهم إسرائيل خلال العدوان الأخير على قطاع غزة. فلم تتخيل سوزي يوما أنها سوف تقضي العيد دون إخوتها الأربعة ووالدتها التي كانت تسرح لها شعرها وتلبسها الملابس الجديدة كما تفعل الأمهات كعادتهن. وبجانب قبر عائلتها برفقة والدها بدأت سوزي بتلاوة الفاتحة وآيات من القرآن والدعاء لهم. لكن زيارة القبر لم تكن كافية ليستذكرا أوقاتا جمعتهم معا خلال العيد فذهبا لمكان منزلهما المدمر لقضاء بعض الوقت هناك. ( Ashraf Amra - وكالة الأناضول )

غزة.. "سوزي" تقضي العيد بجوار قبر أسرتها وبيتها المدمر
Fotoğraf: Ashraf Amra

بحسرة شديدة تنظر الطفلة سوزي اشكنتنا (7 سنوات) إلى والدها وهو ينثر المياه على قبر والدتها وإخوتها الذين قتلتهم إسرائيل خلال العدوان الأخير على قطاع غزة. فلم تتخيل سوزي يوما أنها سوف تقضي العيد دون إخوتها الأربعة ووالدتها التي كانت تسرح لها شعرها وتلبسها الملابس الجديدة كما تفعل الأمهات كعادتهن. وبجانب قبر عائلتها برفقة والدها بدأت سوزي بتلاوة الفاتحة وآيات من القرآن والدعاء لهم. لكن زيارة القبر لم تكن كافية ليستذكرا أوقاتا جمعتهم معا خلال العيد فذهبا لمكان منزلهما المدمر لقضاء بعض الوقت هناك. ( Ashraf Amra - وكالة الأناضول )

غزة.. "سوزي" تقضي العيد بجوار قبر أسرتها وبيتها المدمر
Fotoğraf: Ashraf Amra

بحسرة شديدة تنظر الطفلة سوزي اشكنتنا (7 سنوات) إلى والدها وهو ينثر المياه على قبر والدتها وإخوتها الذين قتلتهم إسرائيل خلال العدوان الأخير على قطاع غزة. فلم تتخيل سوزي يوما أنها سوف تقضي العيد دون إخوتها الأربعة ووالدتها التي كانت تسرح لها شعرها وتلبسها الملابس الجديدة كما تفعل الأمهات كعادتهن. وبجانب قبر عائلتها برفقة والدها بدأت سوزي بتلاوة الفاتحة وآيات من القرآن والدعاء لهم. لكن زيارة القبر لم تكن كافية ليستذكرا أوقاتا جمعتهم معا خلال العيد فذهبا لمكان منزلهما المدمر لقضاء بعض الوقت هناك. ( Ashraf Amra - وكالة الأناضول )

غزة.. "سوزي" تقضي العيد بجوار قبر أسرتها وبيتها المدمر
Fotoğraf: Ashraf Amra

بحسرة شديدة تنظر الطفلة سوزي اشكنتنا (7 سنوات) إلى والدها وهو ينثر المياه على قبر والدتها وإخوتها الذين قتلتهم إسرائيل خلال العدوان الأخير على قطاع غزة. فلم تتخيل سوزي يوما أنها سوف تقضي العيد دون إخوتها الأربعة ووالدتها التي كانت تسرح لها شعرها وتلبسها الملابس الجديدة كما تفعل الأمهات كعادتهن. وبجانب قبر عائلتها برفقة والدها بدأت سوزي بتلاوة الفاتحة وآيات من القرآن والدعاء لهم. لكن زيارة القبر لم تكن كافية ليستذكرا أوقاتا جمعتهم معا خلال العيد فذهبا لمكان منزلهما المدمر لقضاء بعض الوقت هناك. ( Ashraf Amra - وكالة الأناضول )

غزة.. "سوزي" تقضي العيد بجوار قبر أسرتها وبيتها المدمر
Fotoğraf: Ashraf Amra

بحسرة شديدة تنظر الطفلة سوزي اشكنتنا (7 سنوات) إلى والدها وهو ينثر المياه على قبر والدتها وإخوتها الذين قتلتهم إسرائيل خلال العدوان الأخير على قطاع غزة. فلم تتخيل سوزي يوما أنها سوف تقضي العيد دون إخوتها الأربعة ووالدتها التي كانت تسرح لها شعرها وتلبسها الملابس الجديدة كما تفعل الأمهات كعادتهن. وبجانب قبر عائلتها برفقة والدها بدأت سوزي بتلاوة الفاتحة وآيات من القرآن والدعاء لهم. لكن زيارة القبر لم تكن كافية ليستذكرا أوقاتا جمعتهم معا خلال العيد فذهبا لمكان منزلهما المدمر لقضاء بعض الوقت هناك. ( Ashraf Amra - وكالة الأناضول )

غزة.. "سوزي" تقضي العيد بجوار قبر أسرتها وبيتها المدمر
Fotoğraf: Ashraf Amra

بحسرة شديدة تنظر الطفلة سوزي اشكنتنا (7 سنوات) إلى والدها وهو ينثر المياه على قبر والدتها وإخوتها الذين قتلتهم إسرائيل خلال العدوان الأخير على قطاع غزة. فلم تتخيل سوزي يوما أنها سوف تقضي العيد دون إخوتها الأربعة ووالدتها التي كانت تسرح لها شعرها وتلبسها الملابس الجديدة كما تفعل الأمهات كعادتهن. وبجانب قبر عائلتها برفقة والدها بدأت سوزي بتلاوة الفاتحة وآيات من القرآن والدعاء لهم. لكن زيارة القبر لم تكن كافية ليستذكرا أوقاتا جمعتهم معا خلال العيد فذهبا لمكان منزلهما المدمر لقضاء بعض الوقت هناك. ( Ashraf Amra - وكالة الأناضول )

غزة.. "سوزي" تقضي العيد بجوار قبر أسرتها وبيتها المدمر
Fotoğraf: Ashraf Amra

بحسرة شديدة تنظر الطفلة سوزي اشكنتنا (7 سنوات) إلى والدها وهو ينثر المياه على قبر والدتها وإخوتها الذين قتلتهم إسرائيل خلال العدوان الأخير على قطاع غزة. فلم تتخيل سوزي يوما أنها سوف تقضي العيد دون إخوتها الأربعة ووالدتها التي كانت تسرح لها شعرها وتلبسها الملابس الجديدة كما تفعل الأمهات كعادتهن. وبجانب قبر عائلتها برفقة والدها بدأت سوزي بتلاوة الفاتحة وآيات من القرآن والدعاء لهم. لكن زيارة القبر لم تكن كافية ليستذكرا أوقاتا جمعتهم معا خلال العيد فذهبا لمكان منزلهما المدمر لقضاء بعض الوقت هناك. ( Ashraf Amra - وكالة الأناضول )

غزة.. "سوزي" تقضي العيد بجوار قبر أسرتها وبيتها المدمر
Fotoğraf: Ashraf Amra

بحسرة شديدة تنظر الطفلة سوزي اشكنتنا (7 سنوات) إلى والدها وهو ينثر المياه على قبر والدتها وإخوتها الذين قتلتهم إسرائيل خلال العدوان الأخير على قطاع غزة. فلم تتخيل سوزي يوما أنها سوف تقضي العيد دون إخوتها الأربعة ووالدتها التي كانت تسرح لها شعرها وتلبسها الملابس الجديدة كما تفعل الأمهات كعادتهن. وبجانب قبر عائلتها برفقة والدها بدأت سوزي بتلاوة الفاتحة وآيات من القرآن والدعاء لهم. لكن زيارة القبر لم تكن كافية ليستذكرا أوقاتا جمعتهم معا خلال العيد فذهبا لمكان منزلهما المدمر لقضاء بعض الوقت هناك. ( Ashraf Amra - وكالة الأناضول )

غزة.. "سوزي" تقضي العيد بجوار قبر أسرتها وبيتها المدمر
Fotoğraf: Ashraf Amra

بحسرة شديدة تنظر الطفلة سوزي اشكنتنا (7 سنوات) إلى والدها وهو ينثر المياه على قبر والدتها وإخوتها الذين قتلتهم إسرائيل خلال العدوان الأخير على قطاع غزة. فلم تتخيل سوزي يوما أنها سوف تقضي العيد دون إخوتها الأربعة ووالدتها التي كانت تسرح لها شعرها وتلبسها الملابس الجديدة كما تفعل الأمهات كعادتهن. وبجانب قبر عائلتها برفقة والدها بدأت سوزي بتلاوة الفاتحة وآيات من القرآن والدعاء لهم. لكن زيارة القبر لم تكن كافية ليستذكرا أوقاتا جمعتهم معا خلال العيد فذهبا لمكان منزلهما المدمر لقضاء بعض الوقت هناك. ( Ashraf Amra - وكالة الأناضول )

غزة.. "سوزي" تقضي العيد بجوار قبر أسرتها وبيتها المدمر
Fotoğraf: Ashraf Amra

بحسرة شديدة تنظر الطفلة سوزي اشكنتنا (7 سنوات) إلى والدها وهو ينثر المياه على قبر والدتها وإخوتها الذين قتلتهم إسرائيل خلال العدوان الأخير على قطاع غزة. فلم تتخيل سوزي يوما أنها سوف تقضي العيد دون إخوتها الأربعة ووالدتها التي كانت تسرح لها شعرها وتلبسها الملابس الجديدة كما تفعل الأمهات كعادتهن. وبجانب قبر عائلتها برفقة والدها بدأت سوزي بتلاوة الفاتحة وآيات من القرآن والدعاء لهم. لكن زيارة القبر لم تكن كافية ليستذكرا أوقاتا جمعتهم معا خلال العيد فذهبا لمكان منزلهما المدمر لقضاء بعض الوقت هناك. ( Ashraf Amra - وكالة الأناضول )

غزة.. "سوزي" تقضي العيد بجوار قبر أسرتها وبيتها المدمر
Fotoğraf: Ashraf Amra

بحسرة شديدة تنظر الطفلة سوزي اشكنتنا (7 سنوات) إلى والدها وهو ينثر المياه على قبر والدتها وإخوتها الذين قتلتهم إسرائيل خلال العدوان الأخير على قطاع غزة. فلم تتخيل سوزي يوما أنها سوف تقضي العيد دون إخوتها الأربعة ووالدتها التي كانت تسرح لها شعرها وتلبسها الملابس الجديدة كما تفعل الأمهات كعادتهن. وبجانب قبر عائلتها برفقة والدها بدأت سوزي بتلاوة الفاتحة وآيات من القرآن والدعاء لهم. لكن زيارة القبر لم تكن كافية ليستذكرا أوقاتا جمعتهم معا خلال العيد فذهبا لمكان منزلهما المدمر لقضاء بعض الوقت هناك. ( Ashraf Amra - وكالة الأناضول )

غزة.. "سوزي" تقضي العيد بجوار قبر أسرتها وبيتها المدمر
Fotoğraf: Ashraf Amra

بحسرة شديدة تنظر الطفلة سوزي اشكنتنا (7 سنوات) إلى والدها وهو ينثر المياه على قبر والدتها وإخوتها الذين قتلتهم إسرائيل خلال العدوان الأخير على قطاع غزة. فلم تتخيل سوزي يوما أنها سوف تقضي العيد دون إخوتها الأربعة ووالدتها التي كانت تسرح لها شعرها وتلبسها الملابس الجديدة كما تفعل الأمهات كعادتهن. وبجانب قبر عائلتها برفقة والدها بدأت سوزي بتلاوة الفاتحة وآيات من القرآن والدعاء لهم. لكن زيارة القبر لم تكن كافية ليستذكرا أوقاتا جمعتهم معا خلال العيد فذهبا لمكان منزلهما المدمر لقضاء بعض الوقت هناك. ( Ashraf Amra - وكالة الأناضول )

غزة.. "سوزي" تقضي العيد بجوار قبر أسرتها وبيتها المدمر
Fotoğraf: Ashraf Amra

بحسرة شديدة تنظر الطفلة سوزي اشكنتنا (7 سنوات) إلى والدها وهو ينثر المياه على قبر والدتها وإخوتها الذين قتلتهم إسرائيل خلال العدوان الأخير على قطاع غزة. فلم تتخيل سوزي يوما أنها سوف تقضي العيد دون إخوتها الأربعة ووالدتها التي كانت تسرح لها شعرها وتلبسها الملابس الجديدة كما تفعل الأمهات كعادتهن. وبجانب قبر عائلتها برفقة والدها بدأت سوزي بتلاوة الفاتحة وآيات من القرآن والدعاء لهم. لكن زيارة القبر لم تكن كافية ليستذكرا أوقاتا جمعتهم معا خلال العيد فذهبا لمكان منزلهما المدمر لقضاء بعض الوقت هناك. ( Ashraf Amra - وكالة الأناضول )

غزة.. "سوزي" تقضي العيد بجوار قبر أسرتها وبيتها المدمر
Fotoğraf: Ashraf Amra

بحسرة شديدة تنظر الطفلة سوزي اشكنتنا (7 سنوات) إلى والدها وهو ينثر المياه على قبر والدتها وإخوتها الذين قتلتهم إسرائيل خلال العدوان الأخير على قطاع غزة. فلم تتخيل سوزي يوما أنها سوف تقضي العيد دون إخوتها الأربعة ووالدتها التي كانت تسرح لها شعرها وتلبسها الملابس الجديدة كما تفعل الأمهات كعادتهن. وبجانب قبر عائلتها برفقة والدها بدأت سوزي بتلاوة الفاتحة وآيات من القرآن والدعاء لهم. لكن زيارة القبر لم تكن كافية ليستذكرا أوقاتا جمعتهم معا خلال العيد فذهبا لمكان منزلهما المدمر لقضاء بعض الوقت هناك. ( Ashraf Amra - وكالة الأناضول )

غزة.. "سوزي" تقضي العيد بجوار قبر أسرتها وبيتها المدمر
Fotoğraf: Ashraf Amra

بحسرة شديدة تنظر الطفلة سوزي اشكنتنا (7 سنوات) إلى والدها وهو ينثر المياه على قبر والدتها وإخوتها الذين قتلتهم إسرائيل خلال العدوان الأخير على قطاع غزة. فلم تتخيل سوزي يوما أنها سوف تقضي العيد دون إخوتها الأربعة ووالدتها التي كانت تسرح لها شعرها وتلبسها الملابس الجديدة كما تفعل الأمهات كعادتهن. وبجانب قبر عائلتها برفقة والدها بدأت سوزي بتلاوة الفاتحة وآيات من القرآن والدعاء لهم. لكن زيارة القبر لم تكن كافية ليستذكرا أوقاتا جمعتهم معا خلال العيد فذهبا لمكان منزلهما المدمر لقضاء بعض الوقت هناك. ( Ashraf Amra - وكالة الأناضول )

غزة.. "سوزي" تقضي العيد بجوار قبر أسرتها وبيتها المدمر
Fotoğraf: Ashraf Amra

بحسرة شديدة تنظر الطفلة سوزي اشكنتنا (7 سنوات) إلى والدها وهو ينثر المياه على قبر والدتها وإخوتها الذين قتلتهم إسرائيل خلال العدوان الأخير على قطاع غزة. فلم تتخيل سوزي يوما أنها سوف تقضي العيد دون إخوتها الأربعة ووالدتها التي كانت تسرح لها شعرها وتلبسها الملابس الجديدة كما تفعل الأمهات كعادتهن. وبجانب قبر عائلتها برفقة والدها بدأت سوزي بتلاوة الفاتحة وآيات من القرآن والدعاء لهم. لكن زيارة القبر لم تكن كافية ليستذكرا أوقاتا جمعتهم معا خلال العيد فذهبا لمكان منزلهما المدمر لقضاء بعض الوقت هناك. ( Ashraf Amra - وكالة الأناضول )

غزة.. "سوزي" تقضي العيد بجوار قبر أسرتها وبيتها المدمر
Fotoğraf: Ashraf Amra

بحسرة شديدة تنظر الطفلة سوزي اشكنتنا (7 سنوات) إلى والدها وهو ينثر المياه على قبر والدتها وإخوتها الذين قتلتهم إسرائيل خلال العدوان الأخير على قطاع غزة. فلم تتخيل سوزي يوما أنها سوف تقضي العيد دون إخوتها الأربعة ووالدتها التي كانت تسرح لها شعرها وتلبسها الملابس الجديدة كما تفعل الأمهات كعادتهن. وبجانب قبر عائلتها برفقة والدها بدأت سوزي بتلاوة الفاتحة وآيات من القرآن والدعاء لهم. لكن زيارة القبر لم تكن كافية ليستذكرا أوقاتا جمعتهم معا خلال العيد فذهبا لمكان منزلهما المدمر لقضاء بعض الوقت هناك. ( Ashraf Amra - وكالة الأناضول )

غزة.. "سوزي" تقضي العيد بجوار قبر أسرتها وبيتها المدمر
Fotoğraf: Ashraf Amra

بحسرة شديدة تنظر الطفلة سوزي اشكنتنا (7 سنوات) إلى والدها وهو ينثر المياه على قبر والدتها وإخوتها الذين قتلتهم إسرائيل خلال العدوان الأخير على قطاع غزة. فلم تتخيل سوزي يوما أنها سوف تقضي العيد دون إخوتها الأربعة ووالدتها التي كانت تسرح لها شعرها وتلبسها الملابس الجديدة كما تفعل الأمهات كعادتهن. وبجانب قبر عائلتها برفقة والدها بدأت سوزي بتلاوة الفاتحة وآيات من القرآن والدعاء لهم. لكن زيارة القبر لم تكن كافية ليستذكرا أوقاتا جمعتهم معا خلال العيد فذهبا لمكان منزلهما المدمر لقضاء بعض الوقت هناك. ( Ashraf Amra - وكالة الأناضول )

غزة.. "سوزي" تقضي العيد بجوار قبر أسرتها وبيتها المدمر
Fotoğraf: Ashraf Amra

بحسرة شديدة تنظر الطفلة سوزي اشكنتنا (7 سنوات) إلى والدها وهو ينثر المياه على قبر والدتها وإخوتها الذين قتلتهم إسرائيل خلال العدوان الأخير على قطاع غزة. فلم تتخيل سوزي يوما أنها سوف تقضي العيد دون إخوتها الأربعة ووالدتها التي كانت تسرح لها شعرها وتلبسها الملابس الجديدة كما تفعل الأمهات كعادتهن. وبجانب قبر عائلتها برفقة والدها بدأت سوزي بتلاوة الفاتحة وآيات من القرآن والدعاء لهم. لكن زيارة القبر لم تكن كافية ليستذكرا أوقاتا جمعتهم معا خلال العيد فذهبا لمكان منزلهما المدمر لقضاء بعض الوقت هناك. ( Ashraf Amra - وكالة الأناضول )

غزة.. "سوزي" تقضي العيد بجوار قبر أسرتها وبيتها المدمر
Fotoğraf: Ashraf Amra

بحسرة شديدة تنظر الطفلة سوزي اشكنتنا (7 سنوات) إلى والدها وهو ينثر المياه على قبر والدتها وإخوتها الذين قتلتهم إسرائيل خلال العدوان الأخير على قطاع غزة. فلم تتخيل سوزي يوما أنها سوف تقضي العيد دون إخوتها الأربعة ووالدتها التي كانت تسرح لها شعرها وتلبسها الملابس الجديدة كما تفعل الأمهات كعادتهن. وبجانب قبر عائلتها برفقة والدها بدأت سوزي بتلاوة الفاتحة وآيات من القرآن والدعاء لهم. لكن زيارة القبر لم تكن كافية ليستذكرا أوقاتا جمعتهم معا خلال العيد فذهبا لمكان منزلهما المدمر لقضاء بعض الوقت هناك. ( Ashraf Amra - وكالة الأناضول )

غزة.. "سوزي" تقضي العيد بجوار قبر أسرتها وبيتها المدمر
Fotoğraf: Ashraf Amra

بحسرة شديدة تنظر الطفلة سوزي اشكنتنا (7 سنوات) إلى والدها وهو ينثر المياه على قبر والدتها وإخوتها الذين قتلتهم إسرائيل خلال العدوان الأخير على قطاع غزة. فلم تتخيل سوزي يوما أنها سوف تقضي العيد دون إخوتها الأربعة ووالدتها التي كانت تسرح لها شعرها وتلبسها الملابس الجديدة كما تفعل الأمهات كعادتهن. وبجانب قبر عائلتها برفقة والدها بدأت سوزي بتلاوة الفاتحة وآيات من القرآن والدعاء لهم. لكن زيارة القبر لم تكن كافية ليستذكرا أوقاتا جمعتهم معا خلال العيد فذهبا لمكان منزلهما المدمر لقضاء بعض الوقت هناك. ( Ashraf Amra - وكالة الأناضول )

غزة.. "سوزي" تقضي العيد بجوار قبر أسرتها وبيتها المدمر
Fotoğraf: Ashraf Amra

بحسرة شديدة تنظر الطفلة سوزي اشكنتنا (7 سنوات) إلى والدها وهو ينثر المياه على قبر والدتها وإخوتها الذين قتلتهم إسرائيل خلال العدوان الأخير على قطاع غزة. فلم تتخيل سوزي يوما أنها سوف تقضي العيد دون إخوتها الأربعة ووالدتها التي كانت تسرح لها شعرها وتلبسها الملابس الجديدة كما تفعل الأمهات كعادتهن. وبجانب قبر عائلتها برفقة والدها بدأت سوزي بتلاوة الفاتحة وآيات من القرآن والدعاء لهم. لكن زيارة القبر لم تكن كافية ليستذكرا أوقاتا جمعتهم معا خلال العيد فذهبا لمكان منزلهما المدمر لقضاء بعض الوقت هناك. ( Ashraf Amra - وكالة الأناضول )

instagram_banner

أفضل وأجمل الصور، التي التقطت من الجو والبر، لتعكس جميع مناحي الحياة في تركيا والعالم، تجدونها على حسابنا على الانستغرام. تابعونا

آخر الأخبار