تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخ

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخ

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخميس، إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة، باتجاه المستوطنات والأراضي الزراعية الإسرائيلية المُحاذية؛ وذلك في إطار الضغط على "تل أبيب" لتخفيف حصارها المفروض على القطاع، للعام الـ14 على التوالي. واستأنفت هذه المجموعات، إطلاق البالونات الحارقة، منذ نحو أسبوع، بعد توقف دام لأشهر، ردا على "المماطلة الإسرائيلية في تنفيذ تفاهمات التهدئة التي توصّل إليها الطرفان، عام 2018، بوساطة أممية وقطرية ومصرية". ( Mustafa Hassona - وكالة الأناضول )

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخ Fotoğraf: Mustafa Hassona

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخميس، إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة، باتجاه المستوطنات والأراضي الزراعية الإسرائيلية المُحاذية؛ وذلك في إطار الضغط على "تل أبيب" لتخفيف حصارها المفروض على القطاع، للعام الـ14 على التوالي. واستأنفت هذه المجموعات، إطلاق البالونات الحارقة، منذ نحو أسبوع، بعد توقف دام لأشهر، ردا على "المماطلة الإسرائيلية في تنفيذ تفاهمات التهدئة التي توصّل إليها الطرفان، عام 2018، بوساطة أممية وقطرية ومصرية". ( Mustafa Hassona - وكالة الأناضول )

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخ Fotoğraf: Mustafa Hassona

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخميس، إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة، باتجاه المستوطنات والأراضي الزراعية الإسرائيلية المُحاذية؛ وذلك في إطار الضغط على "تل أبيب" لتخفيف حصارها المفروض على القطاع، للعام الـ14 على التوالي. واستأنفت هذه المجموعات، إطلاق البالونات الحارقة، منذ نحو أسبوع، بعد توقف دام لأشهر، ردا على "المماطلة الإسرائيلية في تنفيذ تفاهمات التهدئة التي توصّل إليها الطرفان، عام 2018، بوساطة أممية وقطرية ومصرية". ( Mustafa Hassona - وكالة الأناضول )

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخ Fotoğraf: Mustafa Hassona

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخميس، إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة، باتجاه المستوطنات والأراضي الزراعية الإسرائيلية المُحاذية؛ وذلك في إطار الضغط على "تل أبيب" لتخفيف حصارها المفروض على القطاع، للعام الـ14 على التوالي. واستأنفت هذه المجموعات، إطلاق البالونات الحارقة، منذ نحو أسبوع، بعد توقف دام لأشهر، ردا على "المماطلة الإسرائيلية في تنفيذ تفاهمات التهدئة التي توصّل إليها الطرفان، عام 2018، بوساطة أممية وقطرية ومصرية". ( Mustafa Hassona - وكالة الأناضول )

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخ Fotoğraf: Mustafa Hassona

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخميس، إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة، باتجاه المستوطنات والأراضي الزراعية الإسرائيلية المُحاذية؛ وذلك في إطار الضغط على "تل أبيب" لتخفيف حصارها المفروض على القطاع، للعام الـ14 على التوالي. واستأنفت هذه المجموعات، إطلاق البالونات الحارقة، منذ نحو أسبوع، بعد توقف دام لأشهر، ردا على "المماطلة الإسرائيلية في تنفيذ تفاهمات التهدئة التي توصّل إليها الطرفان، عام 2018، بوساطة أممية وقطرية ومصرية". ( Mustafa Hassona - وكالة الأناضول )

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخ Fotoğraf: Mustafa Hassona

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخميس، إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة، باتجاه المستوطنات والأراضي الزراعية الإسرائيلية المُحاذية؛ وذلك في إطار الضغط على "تل أبيب" لتخفيف حصارها المفروض على القطاع، للعام الـ14 على التوالي. واستأنفت هذه المجموعات، إطلاق البالونات الحارقة، منذ نحو أسبوع، بعد توقف دام لأشهر، ردا على "المماطلة الإسرائيلية في تنفيذ تفاهمات التهدئة التي توصّل إليها الطرفان، عام 2018، بوساطة أممية وقطرية ومصرية". ( Mustafa Hassona - وكالة الأناضول )

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخ Fotoğraf: Mustafa Hassona

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخميس، إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة، باتجاه المستوطنات والأراضي الزراعية الإسرائيلية المُحاذية؛ وذلك في إطار الضغط على "تل أبيب" لتخفيف حصارها المفروض على القطاع، للعام الـ14 على التوالي. واستأنفت هذه المجموعات، إطلاق البالونات الحارقة، منذ نحو أسبوع، بعد توقف دام لأشهر، ردا على "المماطلة الإسرائيلية في تنفيذ تفاهمات التهدئة التي توصّل إليها الطرفان، عام 2018، بوساطة أممية وقطرية ومصرية". ( Mustafa Hassona - وكالة الأناضول )

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخ Fotoğraf: Mustafa Hassona

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخميس، إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة، باتجاه المستوطنات والأراضي الزراعية الإسرائيلية المُحاذية؛ وذلك في إطار الضغط على "تل أبيب" لتخفيف حصارها المفروض على القطاع، للعام الـ14 على التوالي. واستأنفت هذه المجموعات، إطلاق البالونات الحارقة، منذ نحو أسبوع، بعد توقف دام لأشهر، ردا على "المماطلة الإسرائيلية في تنفيذ تفاهمات التهدئة التي توصّل إليها الطرفان، عام 2018، بوساطة أممية وقطرية ومصرية". ( Mustafa Hassona - وكالة الأناضول )

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخ Fotoğraf: Mustafa Hassona

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخميس، إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة، باتجاه المستوطنات والأراضي الزراعية الإسرائيلية المُحاذية؛ وذلك في إطار الضغط على "تل أبيب" لتخفيف حصارها المفروض على القطاع، للعام الـ14 على التوالي. واستأنفت هذه المجموعات، إطلاق البالونات الحارقة، منذ نحو أسبوع، بعد توقف دام لأشهر، ردا على "المماطلة الإسرائيلية في تنفيذ تفاهمات التهدئة التي توصّل إليها الطرفان، عام 2018، بوساطة أممية وقطرية ومصرية". ( Mustafa Hassona - وكالة الأناضول )

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخ Fotoğraf: Mustafa Hassona

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخميس، إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة، باتجاه المستوطنات والأراضي الزراعية الإسرائيلية المُحاذية؛ وذلك في إطار الضغط على "تل أبيب" لتخفيف حصارها المفروض على القطاع، للعام الـ14 على التوالي. واستأنفت هذه المجموعات، إطلاق البالونات الحارقة، منذ نحو أسبوع، بعد توقف دام لأشهر، ردا على "المماطلة الإسرائيلية في تنفيذ تفاهمات التهدئة التي توصّل إليها الطرفان، عام 2018، بوساطة أممية وقطرية ومصرية". ( Mustafa Hassona - وكالة الأناضول )

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخ Fotoğraf: Mustafa Hassona

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخميس، إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة، باتجاه المستوطنات والأراضي الزراعية الإسرائيلية المُحاذية؛ وذلك في إطار الضغط على "تل أبيب" لتخفيف حصارها المفروض على القطاع، للعام الـ14 على التوالي. واستأنفت هذه المجموعات، إطلاق البالونات الحارقة، منذ نحو أسبوع، بعد توقف دام لأشهر، ردا على "المماطلة الإسرائيلية في تنفيذ تفاهمات التهدئة التي توصّل إليها الطرفان، عام 2018، بوساطة أممية وقطرية ومصرية". ( Mustafa Hassona - وكالة الأناضول )

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخ Fotoğraf: Mustafa Hassona

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخميس، إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة، باتجاه المستوطنات والأراضي الزراعية الإسرائيلية المُحاذية؛ وذلك في إطار الضغط على "تل أبيب" لتخفيف حصارها المفروض على القطاع، للعام الـ14 على التوالي. واستأنفت هذه المجموعات، إطلاق البالونات الحارقة، منذ نحو أسبوع، بعد توقف دام لأشهر، ردا على "المماطلة الإسرائيلية في تنفيذ تفاهمات التهدئة التي توصّل إليها الطرفان، عام 2018، بوساطة أممية وقطرية ومصرية". ( Mustafa Hassona - وكالة الأناضول )

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخ Fotoğraf: Mustafa Hassona

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخميس، إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة، باتجاه المستوطنات والأراضي الزراعية الإسرائيلية المُحاذية؛ وذلك في إطار الضغط على "تل أبيب" لتخفيف حصارها المفروض على القطاع، للعام الـ14 على التوالي. واستأنفت هذه المجموعات، إطلاق البالونات الحارقة، منذ نحو أسبوع، بعد توقف دام لأشهر، ردا على "المماطلة الإسرائيلية في تنفيذ تفاهمات التهدئة التي توصّل إليها الطرفان، عام 2018، بوساطة أممية وقطرية ومصرية". ( Mustafa Hassona - وكالة الأناضول )

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخ Fotoğraf: Mustafa Hassona

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخميس، إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة، باتجاه المستوطنات والأراضي الزراعية الإسرائيلية المُحاذية؛ وذلك في إطار الضغط على "تل أبيب" لتخفيف حصارها المفروض على القطاع، للعام الـ14 على التوالي. واستأنفت هذه المجموعات، إطلاق البالونات الحارقة، منذ نحو أسبوع، بعد توقف دام لأشهر، ردا على "المماطلة الإسرائيلية في تنفيذ تفاهمات التهدئة التي توصّل إليها الطرفان، عام 2018، بوساطة أممية وقطرية ومصرية". ( Mustafa Hassona - وكالة الأناضول )

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخ Fotoğraf: Mustafa Hassona

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخميس، إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة، باتجاه المستوطنات والأراضي الزراعية الإسرائيلية المُحاذية؛ وذلك في إطار الضغط على "تل أبيب" لتخفيف حصارها المفروض على القطاع، للعام الـ14 على التوالي. واستأنفت هذه المجموعات، إطلاق البالونات الحارقة، منذ نحو أسبوع، بعد توقف دام لأشهر، ردا على "المماطلة الإسرائيلية في تنفيذ تفاهمات التهدئة التي توصّل إليها الطرفان، عام 2018، بوساطة أممية وقطرية ومصرية". ( Mustafa Hassona - وكالة الأناضول )

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخ Fotoğraf: Mustafa Hassona

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخميس، إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة، باتجاه المستوطنات والأراضي الزراعية الإسرائيلية المُحاذية؛ وذلك في إطار الضغط على "تل أبيب" لتخفيف حصارها المفروض على القطاع، للعام الـ14 على التوالي. واستأنفت هذه المجموعات، إطلاق البالونات الحارقة، منذ نحو أسبوع، بعد توقف دام لأشهر، ردا على "المماطلة الإسرائيلية في تنفيذ تفاهمات التهدئة التي توصّل إليها الطرفان، عام 2018، بوساطة أممية وقطرية ومصرية". ( Mustafa Hassona - وكالة الأناضول )

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخ Fotoğraf: Mustafa Hassona

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخميس، إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة، باتجاه المستوطنات والأراضي الزراعية الإسرائيلية المُحاذية؛ وذلك في إطار الضغط على "تل أبيب" لتخفيف حصارها المفروض على القطاع، للعام الـ14 على التوالي. واستأنفت هذه المجموعات، إطلاق البالونات الحارقة، منذ نحو أسبوع، بعد توقف دام لأشهر، ردا على "المماطلة الإسرائيلية في تنفيذ تفاهمات التهدئة التي توصّل إليها الطرفان، عام 2018، بوساطة أممية وقطرية ومصرية". ( Mustafa Hassona - وكالة الأناضول )

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخ Fotoğraf: Mustafa Hassona

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخميس، إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة، باتجاه المستوطنات والأراضي الزراعية الإسرائيلية المُحاذية؛ وذلك في إطار الضغط على "تل أبيب" لتخفيف حصارها المفروض على القطاع، للعام الـ14 على التوالي. واستأنفت هذه المجموعات، إطلاق البالونات الحارقة، منذ نحو أسبوع، بعد توقف دام لأشهر، ردا على "المماطلة الإسرائيلية في تنفيذ تفاهمات التهدئة التي توصّل إليها الطرفان، عام 2018، بوساطة أممية وقطرية ومصرية". ( Mustafa Hassona - وكالة الأناضول )

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخ Fotoğraf: Mustafa Hassona

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخميس، إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة، باتجاه المستوطنات والأراضي الزراعية الإسرائيلية المُحاذية؛ وذلك في إطار الضغط على "تل أبيب" لتخفيف حصارها المفروض على القطاع، للعام الـ14 على التوالي. واستأنفت هذه المجموعات، إطلاق البالونات الحارقة، منذ نحو أسبوع، بعد توقف دام لأشهر، ردا على "المماطلة الإسرائيلية في تنفيذ تفاهمات التهدئة التي توصّل إليها الطرفان، عام 2018، بوساطة أممية وقطرية ومصرية". ( Mustafa Hassona - وكالة الأناضول )

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخ Fotoğraf: Mustafa Hassona

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخميس، إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة، باتجاه المستوطنات والأراضي الزراعية الإسرائيلية المُحاذية؛ وذلك في إطار الضغط على "تل أبيب" لتخفيف حصارها المفروض على القطاع، للعام الـ14 على التوالي. واستأنفت هذه المجموعات، إطلاق البالونات الحارقة، منذ نحو أسبوع، بعد توقف دام لأشهر، ردا على "المماطلة الإسرائيلية في تنفيذ تفاهمات التهدئة التي توصّل إليها الطرفان، عام 2018، بوساطة أممية وقطرية ومصرية". ( Mustafa Hassona - وكالة الأناضول )

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخ Fotoğraf: Ali Jadallah

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخميس، إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة، باتجاه المستوطنات والأراضي الزراعية الإسرائيلية المُحاذية؛ وذلك في إطار الضغط على "تل أبيب" لتخفيف حصارها المفروض على القطاع، للعام الـ14 على التوالي. واستأنفت هذه المجموعات، إطلاق البالونات الحارقة، منذ نحو أسبوع، بعد توقف دام لأشهر، ردا على "المماطلة الإسرائيلية في تنفيذ تفاهمات التهدئة التي توصّل إليها الطرفان، عام 2018، بوساطة أممية وقطرية ومصرية". ( Ali Jadallah - وكالة الأناضول )

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخ Fotoğraf: Ali Jadallah

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخميس، إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة، باتجاه المستوطنات والأراضي الزراعية الإسرائيلية المُحاذية؛ وذلك في إطار الضغط على "تل أبيب" لتخفيف حصارها المفروض على القطاع، للعام الـ14 على التوالي. واستأنفت هذه المجموعات، إطلاق البالونات الحارقة، منذ نحو أسبوع، بعد توقف دام لأشهر، ردا على "المماطلة الإسرائيلية في تنفيذ تفاهمات التهدئة التي توصّل إليها الطرفان، عام 2018، بوساطة أممية وقطرية ومصرية". ( Ali Jadallah - وكالة الأناضول )

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخ Fotoğraf: Ali Jadallah

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخميس، إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة، باتجاه المستوطنات والأراضي الزراعية الإسرائيلية المُحاذية؛ وذلك في إطار الضغط على "تل أبيب" لتخفيف حصارها المفروض على القطاع، للعام الـ14 على التوالي. واستأنفت هذه المجموعات، إطلاق البالونات الحارقة، منذ نحو أسبوع، بعد توقف دام لأشهر، ردا على "المماطلة الإسرائيلية في تنفيذ تفاهمات التهدئة التي توصّل إليها الطرفان، عام 2018، بوساطة أممية وقطرية ومصرية". ( Ali Jadallah - وكالة الأناضول )

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخ Fotoğraf: Ali Jadallah

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخميس، إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة، باتجاه المستوطنات والأراضي الزراعية الإسرائيلية المُحاذية؛ وذلك في إطار الضغط على "تل أبيب" لتخفيف حصارها المفروض على القطاع، للعام الـ14 على التوالي. واستأنفت هذه المجموعات، إطلاق البالونات الحارقة، منذ نحو أسبوع، بعد توقف دام لأشهر، ردا على "المماطلة الإسرائيلية في تنفيذ تفاهمات التهدئة التي توصّل إليها الطرفان، عام 2018، بوساطة أممية وقطرية ومصرية". ( Ali Jadallah - وكالة الأناضول )

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخ Fotoğraf: Ali Jadallah

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخميس، إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة، باتجاه المستوطنات والأراضي الزراعية الإسرائيلية المُحاذية؛ وذلك في إطار الضغط على "تل أبيب" لتخفيف حصارها المفروض على القطاع، للعام الـ14 على التوالي. واستأنفت هذه المجموعات، إطلاق البالونات الحارقة، منذ نحو أسبوع، بعد توقف دام لأشهر، ردا على "المماطلة الإسرائيلية في تنفيذ تفاهمات التهدئة التي توصّل إليها الطرفان، عام 2018، بوساطة أممية وقطرية ومصرية". ( Ali Jadallah - وكالة الأناضول )

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخ Fotoğraf: Ali Jadallah

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخميس، إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة، باتجاه المستوطنات والأراضي الزراعية الإسرائيلية المُحاذية؛ وذلك في إطار الضغط على "تل أبيب" لتخفيف حصارها المفروض على القطاع، للعام الـ14 على التوالي. واستأنفت هذه المجموعات، إطلاق البالونات الحارقة، منذ نحو أسبوع، بعد توقف دام لأشهر، ردا على "المماطلة الإسرائيلية في تنفيذ تفاهمات التهدئة التي توصّل إليها الطرفان، عام 2018، بوساطة أممية وقطرية ومصرية". ( Ali Jadallah - وكالة الأناضول )

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخ Fotoğraf: Ali Jadallah

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخميس، إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة، باتجاه المستوطنات والأراضي الزراعية الإسرائيلية المُحاذية؛ وذلك في إطار الضغط على "تل أبيب" لتخفيف حصارها المفروض على القطاع، للعام الـ14 على التوالي. واستأنفت هذه المجموعات، إطلاق البالونات الحارقة، منذ نحو أسبوع، بعد توقف دام لأشهر، ردا على "المماطلة الإسرائيلية في تنفيذ تفاهمات التهدئة التي توصّل إليها الطرفان، عام 2018، بوساطة أممية وقطرية ومصرية". ( Ali Jadallah - وكالة الأناضول )

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخ Fotoğraf: Ali Jadallah

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخميس، إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة، باتجاه المستوطنات والأراضي الزراعية الإسرائيلية المُحاذية؛ وذلك في إطار الضغط على "تل أبيب" لتخفيف حصارها المفروض على القطاع، للعام الـ14 على التوالي. واستأنفت هذه المجموعات، إطلاق البالونات الحارقة، منذ نحو أسبوع، بعد توقف دام لأشهر، ردا على "المماطلة الإسرائيلية في تنفيذ تفاهمات التهدئة التي توصّل إليها الطرفان، عام 2018، بوساطة أممية وقطرية ومصرية". ( Ali Jadallah - وكالة الأناضول )

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخ Fotoğraf: Ali Jadallah

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخميس، إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة، باتجاه المستوطنات والأراضي الزراعية الإسرائيلية المُحاذية؛ وذلك في إطار الضغط على "تل أبيب" لتخفيف حصارها المفروض على القطاع، للعام الـ14 على التوالي. واستأنفت هذه المجموعات، إطلاق البالونات الحارقة، منذ نحو أسبوع، بعد توقف دام لأشهر، ردا على "المماطلة الإسرائيلية في تنفيذ تفاهمات التهدئة التي توصّل إليها الطرفان، عام 2018، بوساطة أممية وقطرية ومصرية". ( Ali Jadallah - وكالة الأناضول )

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخ Fotoğraf: Ali Jadallah

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخميس، إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة، باتجاه المستوطنات والأراضي الزراعية الإسرائيلية المُحاذية؛ وذلك في إطار الضغط على "تل أبيب" لتخفيف حصارها المفروض على القطاع، للعام الـ14 على التوالي. واستأنفت هذه المجموعات، إطلاق البالونات الحارقة، منذ نحو أسبوع، بعد توقف دام لأشهر، ردا على "المماطلة الإسرائيلية في تنفيذ تفاهمات التهدئة التي توصّل إليها الطرفان، عام 2018، بوساطة أممية وقطرية ومصرية". ( Ali Jadallah - وكالة الأناضول )

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخ Fotoğraf: Ali Jadallah

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخميس، إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة، باتجاه المستوطنات والأراضي الزراعية الإسرائيلية المُحاذية؛ وذلك في إطار الضغط على "تل أبيب" لتخفيف حصارها المفروض على القطاع، للعام الـ14 على التوالي. واستأنفت هذه المجموعات، إطلاق البالونات الحارقة، منذ نحو أسبوع، بعد توقف دام لأشهر، ردا على "المماطلة الإسرائيلية في تنفيذ تفاهمات التهدئة التي توصّل إليها الطرفان، عام 2018، بوساطة أممية وقطرية ومصرية". ( Ali Jadallah - وكالة الأناضول )

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخ Fotoğraf: Ali Jadallah

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخميس، إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة، باتجاه المستوطنات والأراضي الزراعية الإسرائيلية المُحاذية؛ وذلك في إطار الضغط على "تل أبيب" لتخفيف حصارها المفروض على القطاع، للعام الـ14 على التوالي. واستأنفت هذه المجموعات، إطلاق البالونات الحارقة، منذ نحو أسبوع، بعد توقف دام لأشهر، ردا على "المماطلة الإسرائيلية في تنفيذ تفاهمات التهدئة التي توصّل إليها الطرفان، عام 2018، بوساطة أممية وقطرية ومصرية". ( Ali Jadallah - وكالة الأناضول )

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخ Fotoğraf: Ali Jadallah

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخميس، إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة، باتجاه المستوطنات والأراضي الزراعية الإسرائيلية المُحاذية؛ وذلك في إطار الضغط على "تل أبيب" لتخفيف حصارها المفروض على القطاع، للعام الـ14 على التوالي. واستأنفت هذه المجموعات، إطلاق البالونات الحارقة، منذ نحو أسبوع، بعد توقف دام لأشهر، ردا على "المماطلة الإسرائيلية في تنفيذ تفاهمات التهدئة التي توصّل إليها الطرفان، عام 2018، بوساطة أممية وقطرية ومصرية". ( Ali Jadallah - وكالة الأناضول )

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخ Fotoğraf: Ali Jadallah

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخميس، إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة، باتجاه المستوطنات والأراضي الزراعية الإسرائيلية المُحاذية؛ وذلك في إطار الضغط على "تل أبيب" لتخفيف حصارها المفروض على القطاع، للعام الـ14 على التوالي. واستأنفت هذه المجموعات، إطلاق البالونات الحارقة، منذ نحو أسبوع، بعد توقف دام لأشهر، ردا على "المماطلة الإسرائيلية في تنفيذ تفاهمات التهدئة التي توصّل إليها الطرفان، عام 2018، بوساطة أممية وقطرية ومصرية". ( Ali Jadallah - وكالة الأناضول )

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخ Fotoğraf: Ali Jadallah

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخميس، إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة، باتجاه المستوطنات والأراضي الزراعية الإسرائيلية المُحاذية؛ وذلك في إطار الضغط على "تل أبيب" لتخفيف حصارها المفروض على القطاع، للعام الـ14 على التوالي. واستأنفت هذه المجموعات، إطلاق البالونات الحارقة، منذ نحو أسبوع، بعد توقف دام لأشهر، ردا على "المماطلة الإسرائيلية في تنفيذ تفاهمات التهدئة التي توصّل إليها الطرفان، عام 2018، بوساطة أممية وقطرية ومصرية". ( Ali Jadallah - وكالة الأناضول )

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخ Fotoğraf: Ali Jadallah

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخميس، إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة، باتجاه المستوطنات والأراضي الزراعية الإسرائيلية المُحاذية؛ وذلك في إطار الضغط على "تل أبيب" لتخفيف حصارها المفروض على القطاع، للعام الـ14 على التوالي. واستأنفت هذه المجموعات، إطلاق البالونات الحارقة، منذ نحو أسبوع، بعد توقف دام لأشهر، ردا على "المماطلة الإسرائيلية في تنفيذ تفاهمات التهدئة التي توصّل إليها الطرفان، عام 2018، بوساطة أممية وقطرية ومصرية". ( Ali Jadallah - وكالة الأناضول )

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخ Fotoğraf: Ali Jadallah

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخميس، إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة، باتجاه المستوطنات والأراضي الزراعية الإسرائيلية المُحاذية؛ وذلك في إطار الضغط على "تل أبيب" لتخفيف حصارها المفروض على القطاع، للعام الـ14 على التوالي. واستأنفت هذه المجموعات، إطلاق البالونات الحارقة، منذ نحو أسبوع، بعد توقف دام لأشهر، ردا على "المماطلة الإسرائيلية في تنفيذ تفاهمات التهدئة التي توصّل إليها الطرفان، عام 2018، بوساطة أممية وقطرية ومصرية". ( Ali Jadallah - وكالة الأناضول )

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخ Fotoğraf: Ali Jadallah

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخميس، إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة، باتجاه المستوطنات والأراضي الزراعية الإسرائيلية المُحاذية؛ وذلك في إطار الضغط على "تل أبيب" لتخفيف حصارها المفروض على القطاع، للعام الـ14 على التوالي. واستأنفت هذه المجموعات، إطلاق البالونات الحارقة، منذ نحو أسبوع، بعد توقف دام لأشهر، ردا على "المماطلة الإسرائيلية في تنفيذ تفاهمات التهدئة التي توصّل إليها الطرفان، عام 2018، بوساطة أممية وقطرية ومصرية". ( Ali Jadallah - وكالة الأناضول )

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخ Fotoğraf: Ali Jadallah

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخميس، إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة، باتجاه المستوطنات والأراضي الزراعية الإسرائيلية المُحاذية؛ وذلك في إطار الضغط على "تل أبيب" لتخفيف حصارها المفروض على القطاع، للعام الـ14 على التوالي. واستأنفت هذه المجموعات، إطلاق البالونات الحارقة، منذ نحو أسبوع، بعد توقف دام لأشهر، ردا على "المماطلة الإسرائيلية في تنفيذ تفاهمات التهدئة التي توصّل إليها الطرفان، عام 2018، بوساطة أممية وقطرية ومصرية". ( Ali Jadallah - وكالة الأناضول )

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخ Fotoğraf: Ali Jadallah

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخميس، إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة، باتجاه المستوطنات والأراضي الزراعية الإسرائيلية المُحاذية؛ وذلك في إطار الضغط على "تل أبيب" لتخفيف حصارها المفروض على القطاع، للعام الـ14 على التوالي. واستأنفت هذه المجموعات، إطلاق البالونات الحارقة، منذ نحو أسبوع، بعد توقف دام لأشهر، ردا على "المماطلة الإسرائيلية في تنفيذ تفاهمات التهدئة التي توصّل إليها الطرفان، عام 2018، بوساطة أممية وقطرية ومصرية". ( Ali Jadallah - وكالة الأناضول )

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخ Fotoğraf: Ali Jadallah

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخميس، إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة، باتجاه المستوطنات والأراضي الزراعية الإسرائيلية المُحاذية؛ وذلك في إطار الضغط على "تل أبيب" لتخفيف حصارها المفروض على القطاع، للعام الـ14 على التوالي. واستأنفت هذه المجموعات، إطلاق البالونات الحارقة، منذ نحو أسبوع، بعد توقف دام لأشهر، ردا على "المماطلة الإسرائيلية في تنفيذ تفاهمات التهدئة التي توصّل إليها الطرفان، عام 2018، بوساطة أممية وقطرية ومصرية". ( Ali Jadallah - وكالة الأناضول )

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخ Fotoğraf: Ali Jadallah

تواصل مجموعات شبابية فلسطينية، الخميس، إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة، باتجاه المستوطنات والأراضي الزراعية الإسرائيلية المُحاذية؛ وذلك في إطار الضغط على "تل أبيب" لتخفيف حصارها المفروض على القطاع، للعام الـ14 على التوالي. واستأنفت هذه المجموعات، إطلاق البالونات الحارقة، منذ نحو أسبوع، بعد توقف دام لأشهر، ردا على "المماطلة الإسرائيلية في تنفيذ تفاهمات التهدئة التي توصّل إليها الطرفان، عام 2018، بوساطة أممية وقطرية ومصرية". ( Ali Jadallah - وكالة الأناضول )

instagram_banner

أفضل وأجمل الصور، التي التقطت من الجو والبر، لتعكس جميع مناحي الحياة في تركيا والعالم، تجدونها على حسابنا على الانستغرام. تابعونا

آخر الأخبار