شريحة بقلاوة تركية تباع بألف دولار في جاكارتا

شريحة بقلاوة تركية تباع بألف دولار في جاكارتا

يبيع محل حلويات يملكها مغترب عراقي، شريحة من البقلاوة التركية ملفوفة بورق من الذهب عيار 24 قيراطا، بسعر ألف دولار في العاصمة الإندونيسية جاكارتا. ويختص "محل ماردين للبقلاوة" في جاكارتا، ببيع الحلويات التركية، المصنوعة بأيدي أمهر الخبراء الأتراك في صناعة البقلاوة قادمين من مدينة غازي عنتاب جنوبي تركيا، حيث نالت منتجاتهم إعجاب الإندونيسيين.من جانبه قال خبير صناعة البقلاوة التركي "علي جيجك" ، إنه يزاول صناع البقلاوة منذ 30 عاماً، ، وأنه جاء من غازي عنتاب إلى جاكارتا للعمل فيها، مبيناً أنهم يصنعون إلى جانب البقلاوة، الكنافة، والحلويات التركية الأخرى المصنوعة من الحليب، معرباً عن افتخاره لنجاحهم في تحبيب البقلاوة للإندونيسيين. ( Mahmut Atanur - وكالة الأناضول )

شريحة بقلاوة تركية تباع بألف دولار في جاكارتا
Fotoğraf: Mahmut Atanur

يبيع محل حلويات يملكها مغترب عراقي، شريحة من البقلاوة التركية ملفوفة بورق من الذهب عيار 24 قيراطا، بسعر ألف دولار في العاصمة الإندونيسية جاكارتا. ويختص "محل ماردين للبقلاوة" في جاكارتا، ببيع الحلويات التركية، المصنوعة بأيدي أمهر الخبراء الأتراك في صناعة البقلاوة قادمين من مدينة غازي عنتاب جنوبي تركيا، حيث نالت منتجاتهم إعجاب الإندونيسيين. وقال صاحب المحل العراقي الأصل "عبدالرحمن الحمادي" (35 عاماً) (في الصورة)، للأناضول، "نهدف إلى زيادة الوعي في إندونيسيا بالبقلاوة التي تعد واحدة من المذاقات الفريدة للمطبخ التركي". ( Mahmut Atanur - وكالة الأناضول )

شريحة بقلاوة تركية تباع بألف دولار في جاكارتا
Fotoğraf: Mahmut Atanur

يبيع محل حلويات يملكها مغترب عراقي، شريحة من البقلاوة التركية ملفوفة بورق من الذهب عيار 24 قيراطا، بسعر ألف دولار في العاصمة الإندونيسية جاكارتا. ويختص "محل ماردين للبقلاوة" في جاكارتا، ببيع الحلويات التركية، المصنوعة بأيدي أمهر الخبراء الأتراك في صناعة البقلاوة قادمين من مدينة غازي عنتاب جنوبي تركيا، حيث نالت منتجاتهم إعجاب الإندونيسيين. وقال صاحب المحل العراقي الأصل "عبدالرحمن الحمادي" (35 عاماً)، للأناضول، "نهدف إلى زيادة الوعي في إندونيسيا بالبقلاوة التي تعد واحدة من المذاقات الفريدة للمطبخ التركي". ( Mahmut Atanur - وكالة الأناضول )

شريحة بقلاوة تركية تباع بألف دولار في جاكارتا
Fotoğraf: Mahmut Atanur

يبيع محل حلويات يملكها مغترب عراقي، شريحة من البقلاوة التركية ملفوفة بورق من الذهب عيار 24 قيراطا، بسعر ألف دولار في العاصمة الإندونيسية جاكارتا. ويختص "محل ماردين للبقلاوة" في جاكارتا، ببيع الحلويات التركية، المصنوعة بأيدي أمهر الخبراء الأتراك في صناعة البقلاوة قادمين من مدينة غازي عنتاب جنوبي تركيا، حيث نالت منتجاتهم إعجاب الإندونيسيين. وقال صاحب المحل العراقي الأصل "عبدالرحمن الحمادي" (35 عاماً)، للأناضول، "نهدف إلى زيادة الوعي في إندونيسيا بالبقلاوة التي تعد واحدة من المذاقات الفريدة للمطبخ التركي". ( Mahmut Atanur - وكالة الأناضول )

شريحة بقلاوة تركية تباع بألف دولار في جاكارتا
Fotoğraf: Mahmut Atanur

يبيع محل حلويات يملكها مغترب عراقي، شريحة من البقلاوة التركية ملفوفة بورق من الذهب عيار 24 قيراطا، بسعر ألف دولار في العاصمة الإندونيسية جاكارتا. ويختص "محل ماردين للبقلاوة" في جاكارتا، ببيع الحلويات التركية، المصنوعة بأيدي أمهر الخبراء الأتراك في صناعة البقلاوة قادمين من مدينة غازي عنتاب جنوبي تركيا، حيث نالت منتجاتهم إعجاب الإندونيسيين. وقال صاحب المحل العراقي الأصل "عبدالرحمن الحمادي" (35 عاماً)، للأناضول، "نهدف إلى زيادة الوعي في إندونيسيا بالبقلاوة التي تعد واحدة من المذاقات الفريدة للمطبخ التركي". ( Mahmut Atanur - وكالة الأناضول )

شريحة بقلاوة تركية تباع بألف دولار في جاكارتا
Fotoğraf: Mahmut Atanur

يبيع محل حلويات يملكها مغترب عراقي، شريحة من البقلاوة التركية ملفوفة بورق من الذهب عيار 24 قيراطا، بسعر ألف دولار في العاصمة الإندونيسية جاكارتا. ويختص "محل ماردين للبقلاوة" في جاكارتا، ببيع الحلويات التركية، المصنوعة بأيدي أمهر الخبراء الأتراك في صناعة البقلاوة قادمين من مدينة غازي عنتاب جنوبي تركيا، حيث نالت منتجاتهم إعجاب الإندونيسيين. وقال صاحب المحل العراقي الأصل "عبدالرحمن الحمادي" (35 عاماً)، للأناضول، "نهدف إلى زيادة الوعي في إندونيسيا بالبقلاوة التي تعد واحدة من المذاقات الفريدة للمطبخ التركي". ( Mahmut Atanur - وكالة الأناضول )

شريحة بقلاوة تركية تباع بألف دولار في جاكارتا
Fotoğraf: Mahmut Atanur

يبيع محل حلويات يملكها مغترب عراقي، شريحة من البقلاوة التركية ملفوفة بورق من الذهب عيار 24 قيراطا، بسعر ألف دولار في العاصمة الإندونيسية جاكارتا. ويختص "محل ماردين للبقلاوة" في جاكارتا، ببيع الحلويات التركية، المصنوعة بأيدي أمهر الخبراء الأتراك في صناعة البقلاوة قادمين من مدينة غازي عنتاب جنوبي تركيا، حيث نالت منتجاتهم إعجاب الإندونيسيين. وقال صاحب المحل العراقي الأصل "عبدالرحمن الحمادي" (35 عاماً)، للأناضول، "نهدف إلى زيادة الوعي في إندونيسيا بالبقلاوة التي تعد واحدة من المذاقات الفريدة للمطبخ التركي". ( Mahmut Atanur - وكالة الأناضول )

شريحة بقلاوة تركية تباع بألف دولار في جاكارتا
Fotoğraf: Mahmut Atanur

يبيع محل حلويات يملكها مغترب عراقي، شريحة من البقلاوة التركية ملفوفة بورق من الذهب عيار 24 قيراطا، بسعر ألف دولار في العاصمة الإندونيسية جاكارتا. ويختص "محل ماردين للبقلاوة" في جاكارتا، ببيع الحلويات التركية، المصنوعة بأيدي أمهر الخبراء الأتراك في صناعة البقلاوة قادمين من مدينة غازي عنتاب جنوبي تركيا، حيث نالت منتجاتهم إعجاب الإندونيسيين. وقال صاحب المحل العراقي الأصل "عبدالرحمن الحمادي" (35 عاماً)، للأناضول، "نهدف إلى زيادة الوعي في إندونيسيا بالبقلاوة التي تعد واحدة من المذاقات الفريدة للمطبخ التركي". ( Mahmut Atanur - وكالة الأناضول )

شريحة بقلاوة تركية تباع بألف دولار في جاكارتا
Fotoğraf: Mahmut Atanur

يبيع محل حلويات يملكها مغترب عراقي، شريحة من البقلاوة التركية ملفوفة بورق من الذهب عيار 24 قيراطا، بسعر ألف دولار في العاصمة الإندونيسية جاكارتا. ويختص "محل ماردين للبقلاوة" في جاكارتا، ببيع الحلويات التركية، المصنوعة بأيدي أمهر الخبراء الأتراك في صناعة البقلاوة قادمين من مدينة غازي عنتاب جنوبي تركيا، حيث نالت منتجاتهم إعجاب الإندونيسيين. وقال صاحب المحل العراقي الأصل "عبدالرحمن الحمادي" (35 عاماً)، للأناضول، "نهدف إلى زيادة الوعي في إندونيسيا بالبقلاوة التي تعد واحدة من المذاقات الفريدة للمطبخ التركي". ( Mahmut Atanur - وكالة الأناضول )

شريحة بقلاوة تركية تباع بألف دولار في جاكارتا
Fotoğraf: Mahmut Atanur

يبيع محل حلويات يملكها مغترب عراقي، شريحة من البقلاوة التركية ملفوفة بورق من الذهب عيار 24 قيراطا، بسعر ألف دولار في العاصمة الإندونيسية جاكارتا. ويختص "محل ماردين للبقلاوة" في جاكارتا، ببيع الحلويات التركية، المصنوعة بأيدي أمهر الخبراء الأتراك في صناعة البقلاوة قادمين من مدينة غازي عنتاب جنوبي تركيا، حيث نالت منتجاتهم إعجاب الإندونيسيين. وقال صاحب المحل العراقي الأصل "عبدالرحمن الحمادي" (35 عاماً)، للأناضول، "نهدف إلى زيادة الوعي في إندونيسيا بالبقلاوة التي تعد واحدة من المذاقات الفريدة للمطبخ التركي". ( Mahmut Atanur - وكالة الأناضول )

شريحة بقلاوة تركية تباع بألف دولار في جاكارتا
Fotoğraf: Mahmut Atanur

يبيع محل حلويات يملكها مغترب عراقي، شريحة من البقلاوة التركية ملفوفة بورق من الذهب عيار 24 قيراطا، بسعر ألف دولار في العاصمة الإندونيسية جاكارتا. ويختص "محل ماردين للبقلاوة" في جاكارتا، ببيع الحلويات التركية، المصنوعة بأيدي أمهر الخبراء الأتراك في صناعة البقلاوة قادمين من مدينة غازي عنتاب جنوبي تركيا، حيث نالت منتجاتهم إعجاب الإندونيسيين. وقال صاحب المحل العراقي الأصل "عبدالرحمن الحمادي" (35 عاماً)، للأناضول، "نهدف إلى زيادة الوعي في إندونيسيا بالبقلاوة التي تعد واحدة من المذاقات الفريدة للمطبخ التركي". ( Mahmut Atanur - وكالة الأناضول )

instagram_banner

أفضل وأجمل الصور، التي التقطت من الجو والبر، لتعكس جميع مناحي الحياة في تركيا والعالم، تجدونها على حسابنا على الانستغرام. تابعونا

آخر الأخبار