ركن فاروق بالقاهرة.. نزهة ملكية وقبلة الفن السابع

ركن فاروق بالقاهرة.. نزهة ملكية وقبلة الفن السابع

على هيئة قارب شراعي، ترسو استراحة ملكية على الشط الشرقي لنيل القاهرة، استطاعت بمقتنياتها وتحفها الأثرية أن تجذب صنَّاع الفن السابع على مدار عقود. هي استراحة "ركن فاروق" بمدينة حلوان، جنوبي القاهرة، والتي تعود لملك مصر فاروق الأول (1936: 1952)، الذي أزاحته ثورة 1952. وبعد سنوات من تحول مصر من ملكية إلى جمهورية، قررت السلطات تحويل الاستراحة إلى متحف، جمعت فيها مقتنيات للملك من قصور واستراحات محافظات مصرية أخرى من بينها قصري عابدين بالقاهرة ورأس التين بمحافظة الإسكندرية (شمال). ( Ahmed Al Sayed - وكالة الأناضول )

ركن فاروق بالقاهرة.. نزهة ملكية وقبلة الفن السابع Fotoğraf: Ahmed Al Sayed

على هيئة قارب شراعي، ترسو استراحة ملكية على الشط الشرقي لنيل القاهرة، استطاعت بمقتنياتها وتحفها الأثرية أن تجذب صنَّاع الفن السابع على مدار عقود. هي استراحة "ركن فاروق" بمدينة حلوان، جنوبي القاهرة، والتي تعود لملك مصر فاروق الأول (1936: 1952)، الذي أزاحته ثورة 1952. وبعد سنوات من تحول مصر من ملكية إلى جمهورية، قررت السلطات تحويل الاستراحة إلى متحف، جمعت فيها مقتنيات للملك من قصور واستراحات محافظات مصرية أخرى من بينها قصري عابدين بالقاهرة ورأس التين بمحافظة الإسكندرية (شمال). ( Ahmed Al Sayed - وكالة الأناضول )

ركن فاروق بالقاهرة.. نزهة ملكية وقبلة الفن السابع Fotoğraf: Ahmed Al Sayed

على هيئة قارب شراعي، ترسو استراحة ملكية على الشط الشرقي لنيل القاهرة، استطاعت بمقتنياتها وتحفها الأثرية أن تجذب صنَّاع الفن السابع على مدار عقود. هي استراحة "ركن فاروق" بمدينة حلوان، جنوبي القاهرة، والتي تعود لملك مصر فاروق الأول (1936: 1952)، الذي أزاحته ثورة 1952. وبعد سنوات من تحول مصر من ملكية إلى جمهورية، قررت السلطات تحويل الاستراحة إلى متحف، جمعت فيها مقتنيات للملك من قصور واستراحات محافظات مصرية أخرى من بينها قصري عابدين بالقاهرة ورأس التين بمحافظة الإسكندرية (شمال). ( Ahmed Al Sayed - وكالة الأناضول )

ركن فاروق بالقاهرة.. نزهة ملكية وقبلة الفن السابع Fotoğraf: Ahmed Al Sayed

على هيئة قارب شراعي، ترسو استراحة ملكية على الشط الشرقي لنيل القاهرة، استطاعت بمقتنياتها وتحفها الأثرية أن تجذب صنَّاع الفن السابع على مدار عقود. هي استراحة "ركن فاروق" بمدينة حلوان، جنوبي القاهرة، والتي تعود لملك مصر فاروق الأول (1936: 1952)، الذي أزاحته ثورة 1952. وبعد سنوات من تحول مصر من ملكية إلى جمهورية، قررت السلطات تحويل الاستراحة إلى متحف، جمعت فيها مقتنيات للملك من قصور واستراحات محافظات مصرية أخرى من بينها قصري عابدين بالقاهرة ورأس التين بمحافظة الإسكندرية (شمال). ( Ahmed Al Sayed - وكالة الأناضول )

ركن فاروق بالقاهرة.. نزهة ملكية وقبلة الفن السابع Fotoğraf: Ahmed Al Sayed

على هيئة قارب شراعي، ترسو استراحة ملكية على الشط الشرقي لنيل القاهرة، استطاعت بمقتنياتها وتحفها الأثرية أن تجذب صنَّاع الفن السابع على مدار عقود. هي استراحة "ركن فاروق" بمدينة حلوان، جنوبي القاهرة، والتي تعود لملك مصر فاروق الأول (1936: 1952)، الذي أزاحته ثورة 1952. وبعد سنوات من تحول مصر من ملكية إلى جمهورية، قررت السلطات تحويل الاستراحة إلى متحف، جمعت فيها مقتنيات للملك من قصور واستراحات محافظات مصرية أخرى من بينها قصري عابدين بالقاهرة ورأس التين بمحافظة الإسكندرية (شمال). ( Ahmed Al Sayed - وكالة الأناضول )

ركن فاروق بالقاهرة.. نزهة ملكية وقبلة الفن السابع Fotoğraf: Ahmed Al Sayed

على هيئة قارب شراعي، ترسو استراحة ملكية على الشط الشرقي لنيل القاهرة، استطاعت بمقتنياتها وتحفها الأثرية أن تجذب صنَّاع الفن السابع على مدار عقود. هي استراحة "ركن فاروق" بمدينة حلوان، جنوبي القاهرة، والتي تعود لملك مصر فاروق الأول (1936: 1952)، الذي أزاحته ثورة 1952. وبعد سنوات من تحول مصر من ملكية إلى جمهورية، قررت السلطات تحويل الاستراحة إلى متحف، جمعت فيها مقتنيات للملك من قصور واستراحات محافظات مصرية أخرى من بينها قصري عابدين بالقاهرة ورأس التين بمحافظة الإسكندرية (شمال). ( Ahmed Al Sayed - وكالة الأناضول )

ركن فاروق بالقاهرة.. نزهة ملكية وقبلة الفن السابع Fotoğraf: Ahmed Al Sayed

على هيئة قارب شراعي، ترسو استراحة ملكية على الشط الشرقي لنيل القاهرة، استطاعت بمقتنياتها وتحفها الأثرية أن تجذب صنَّاع الفن السابع على مدار عقود. هي استراحة "ركن فاروق" بمدينة حلوان، جنوبي القاهرة، والتي تعود لملك مصر فاروق الأول (1936: 1952)، الذي أزاحته ثورة 1952. وبعد سنوات من تحول مصر من ملكية إلى جمهورية، قررت السلطات تحويل الاستراحة إلى متحف، جمعت فيها مقتنيات للملك من قصور واستراحات محافظات مصرية أخرى من بينها قصري عابدين بالقاهرة ورأس التين بمحافظة الإسكندرية (شمال). ( Ahmed Al Sayed - وكالة الأناضول )

ركن فاروق بالقاهرة.. نزهة ملكية وقبلة الفن السابع Fotoğraf: Ahmed Al Sayed

على هيئة قارب شراعي، ترسو استراحة ملكية على الشط الشرقي لنيل القاهرة، استطاعت بمقتنياتها وتحفها الأثرية أن تجذب صنَّاع الفن السابع على مدار عقود. هي استراحة "ركن فاروق" بمدينة حلوان، جنوبي القاهرة، والتي تعود لملك مصر فاروق الأول (1936: 1952)، الذي أزاحته ثورة 1952. وبعد سنوات من تحول مصر من ملكية إلى جمهورية، قررت السلطات تحويل الاستراحة إلى متحف، جمعت فيها مقتنيات للملك من قصور واستراحات محافظات مصرية أخرى من بينها قصري عابدين بالقاهرة ورأس التين بمحافظة الإسكندرية (شمال). ( Ahmed Al Sayed - وكالة الأناضول )

ركن فاروق بالقاهرة.. نزهة ملكية وقبلة الفن السابع Fotoğraf: Ahmed Al Sayed

على هيئة قارب شراعي، ترسو استراحة ملكية على الشط الشرقي لنيل القاهرة، استطاعت بمقتنياتها وتحفها الأثرية أن تجذب صنَّاع الفن السابع على مدار عقود. هي استراحة "ركن فاروق" بمدينة حلوان، جنوبي القاهرة، والتي تعود لملك مصر فاروق الأول (1936: 1952)، الذي أزاحته ثورة 1952. وبعد سنوات من تحول مصر من ملكية إلى جمهورية، قررت السلطات تحويل الاستراحة إلى متحف، جمعت فيها مقتنيات للملك من قصور واستراحات محافظات مصرية أخرى من بينها قصري عابدين بالقاهرة ورأس التين بمحافظة الإسكندرية (شمال). ( Ahmed Al Sayed - وكالة الأناضول )

ركن فاروق بالقاهرة.. نزهة ملكية وقبلة الفن السابع Fotoğraf: Ahmed Al Sayed

على هيئة قارب شراعي، ترسو استراحة ملكية على الشط الشرقي لنيل القاهرة، استطاعت بمقتنياتها وتحفها الأثرية أن تجذب صنَّاع الفن السابع على مدار عقود. هي استراحة "ركن فاروق" بمدينة حلوان، جنوبي القاهرة، والتي تعود لملك مصر فاروق الأول (1936: 1952)، الذي أزاحته ثورة 1952. وبعد سنوات من تحول مصر من ملكية إلى جمهورية، قررت السلطات تحويل الاستراحة إلى متحف، جمعت فيها مقتنيات للملك من قصور واستراحات محافظات مصرية أخرى من بينها قصري عابدين بالقاهرة ورأس التين بمحافظة الإسكندرية (شمال). ( Ahmed Al Sayed - وكالة الأناضول )

ركن فاروق بالقاهرة.. نزهة ملكية وقبلة الفن السابع Fotoğraf: Ahmed Al Sayed

على هيئة قارب شراعي، ترسو استراحة ملكية على الشط الشرقي لنيل القاهرة، استطاعت بمقتنياتها وتحفها الأثرية أن تجذب صنَّاع الفن السابع على مدار عقود. هي استراحة "ركن فاروق" بمدينة حلوان، جنوبي القاهرة، والتي تعود لملك مصر فاروق الأول (1936: 1952)، الذي أزاحته ثورة 1952. وبعد سنوات من تحول مصر من ملكية إلى جمهورية، قررت السلطات تحويل الاستراحة إلى متحف، جمعت فيها مقتنيات للملك من قصور واستراحات محافظات مصرية أخرى من بينها قصري عابدين بالقاهرة ورأس التين بمحافظة الإسكندرية (شمال). ( Ahmed Al Sayed - وكالة الأناضول )

ركن فاروق بالقاهرة.. نزهة ملكية وقبلة الفن السابع Fotoğraf: Ahmed Al Sayed

على هيئة قارب شراعي، ترسو استراحة ملكية على الشط الشرقي لنيل القاهرة، استطاعت بمقتنياتها وتحفها الأثرية أن تجذب صنَّاع الفن السابع على مدار عقود. هي استراحة "ركن فاروق" بمدينة حلوان، جنوبي القاهرة، والتي تعود لملك مصر فاروق الأول (1936: 1952)، الذي أزاحته ثورة 1952. وبعد سنوات من تحول مصر من ملكية إلى جمهورية، قررت السلطات تحويل الاستراحة إلى متحف، جمعت فيها مقتنيات للملك من قصور واستراحات محافظات مصرية أخرى من بينها قصري عابدين بالقاهرة ورأس التين بمحافظة الإسكندرية (شمال). ( Ahmed Al Sayed - وكالة الأناضول )

ركن فاروق بالقاهرة.. نزهة ملكية وقبلة الفن السابع Fotoğraf: Ahmed Al Sayed

على هيئة قارب شراعي، ترسو استراحة ملكية على الشط الشرقي لنيل القاهرة، استطاعت بمقتنياتها وتحفها الأثرية أن تجذب صنَّاع الفن السابع على مدار عقود. هي استراحة "ركن فاروق" بمدينة حلوان، جنوبي القاهرة، والتي تعود لملك مصر فاروق الأول (1936: 1952)، الذي أزاحته ثورة 1952. وبعد سنوات من تحول مصر من ملكية إلى جمهورية، قررت السلطات تحويل الاستراحة إلى متحف، جمعت فيها مقتنيات للملك من قصور واستراحات محافظات مصرية أخرى من بينها قصري عابدين بالقاهرة ورأس التين بمحافظة الإسكندرية (شمال). ( Ahmed Al Sayed - وكالة الأناضول )

ركن فاروق بالقاهرة.. نزهة ملكية وقبلة الفن السابع Fotoğraf: Ahmed Al Sayed

على هيئة قارب شراعي، ترسو استراحة ملكية على الشط الشرقي لنيل القاهرة، استطاعت بمقتنياتها وتحفها الأثرية أن تجذب صنَّاع الفن السابع على مدار عقود. هي استراحة "ركن فاروق" بمدينة حلوان، جنوبي القاهرة، والتي تعود لملك مصر فاروق الأول (1936: 1952)، الذي أزاحته ثورة 1952. وبعد سنوات من تحول مصر من ملكية إلى جمهورية، قررت السلطات تحويل الاستراحة إلى متحف، جمعت فيها مقتنيات للملك من قصور واستراحات محافظات مصرية أخرى من بينها قصري عابدين بالقاهرة ورأس التين بمحافظة الإسكندرية (شمال). ( Ahmed Al Sayed - وكالة الأناضول )

instagram_banner

أفضل وأجمل الصور، التي التقطت من الجو والبر، لتعكس جميع مناحي الحياة في تركيا والعالم، تجدونها على حسابنا على الانستغرام. تابعونا

آخر الأخبار