تركيا.. متحف تكيرداغ يسلط الضوء على حضارة تراقيا القديمة

تركيا.. متحف تكيرداغ يسلط الضوء على حضارة تراقيا القديمة

يسلط متحف ولاية تكيرداغ التركية (شمال غرب)، الضوء على حضارة منطقة تراقيا، من خلال عرضه أهم القطع الأثرية المكتشفة في المدن القديمة بالمنطقة. ويضم متحف تراقيا مجموعة مميزة من الكنوز الفنية التي تنتمي للحضارات القديمة التي احتضنتها منطقة تراقيا، وهي منطقة تاريخية وجغرافية تضم مناطق في جنوب شرقي البلقان. وخلال السنوات الماضية، تمكن علماء الآثار من اكتشاف العديد من القطع الأثرية المهمة، بواسطة الحفريات التي جرت في منطقة تراقيا التي تضم الشطر الأوروبي من تركيا ومناطق واسعة شمال شرقي اليونان وجنوبي بلغاريا. وتمكن علماء الآثار الأتراك من استخراج قطع أثرية في الحفريات التي جرت بمدن هيرايون تيكوس القديمة التابعة لقضاء سليمان باشا (تكيرداغ)، ومدينة بيرنثوس التاريخية في قضاء مالقره بولاية تكيرداغ. وخلال أعمال الحفر، عثر علماء الآثار الأتراك على ضريح أحد ملوك حضارة تراقيا القديمة، ويدعى كرسوبليبتيس (Kersopleptes)، إضافة إلى مجوهرات ونقود معدنية وأسلحة ونقوش عائدة للملك المذكور. إضافة إلى ما سبق، فإن متحف تكيرداغ يضم بين معروضاته أوانٍ معدنية ومشغولات مصنوعة من السيراميك، وأطقم حمامات تركية وأعمالًا يدوية ومجوهرات فضية وأسلحة نارية عائدة للعهدين العثماني والجمهوري، وهو ما يأخذ زوار المتحف في رحلة عبر التاريخ. وقالت الخبيرة في تاريخ الفنون بمتحف تكيرداغ للآثار والإثنوغرافيا، لوشا أردم (في الصورة)، إن الأعمال المعروضة في المتحف تشهد على الماضي العريق الذي تتمتع به منطقة تراقيا بشكل عام وولاية تكيرداغ بشكل خاص. ( Ömer Ural - وكالة الأناضول )

تركيا.. متحف تكيرداغ يسلط الضوء على حضارة تراقيا القديمة
Fotoğraf: Ömer Ural

يسلط متحف ولاية تكيرداغ التركية (شمال غرب)، الضوء على حضارة منطقة تراقيا، من خلال عرضه أهم القطع الأثرية المكتشفة في المدن القديمة بالمنطقة. ويضم متحف تراقيا مجموعة مميزة من الكنوز الفنية التي تنتمي للحضارات القديمة التي احتضنتها منطقة تراقيا، وهي منطقة تاريخية وجغرافية تضم مناطق في جنوب شرقي البلقان. وخلال السنوات الماضية، تمكن علماء الآثار من اكتشاف العديد من القطع الأثرية المهمة، بواسطة الحفريات التي جرت في منطقة تراقيا التي تضم الشطر الأوروبي من تركيا ومناطق واسعة شمال شرقي اليونان وجنوبي بلغاريا. وتمكن علماء الآثار الأتراك من استخراج قطع أثرية في الحفريات التي جرت بمدن هيرايون تيكوس القديمة التابعة لقضاء سليمان باشا (تكيرداغ)، ومدينة بيرنثوس التاريخية في قضاء مالقره بولاية تكيرداغ. وخلال أعمال الحفر، عثر علماء الآثار الأتراك على ضريح أحد ملوك حضارة تراقيا القديمة، ويدعى كرسوبليبتيس (Kersopleptes)، إضافة إلى مجوهرات ونقود معدنية وأسلحة ونقوش عائدة للملك المذكور. إضافة إلى ما سبق، فإن متحف تكيرداغ يضم بين معروضاته أوانٍ معدنية ومشغولات مصنوعة من السيراميك، وأطقم حمامات تركية وأعمالًا يدوية ومجوهرات فضية وأسلحة نارية عائدة للعهدين العثماني والجمهوري، وهو ما يأخذ زوار المتحف في رحلة عبر التاريخ. ( Ömer Ural - وكالة الأناضول )

تركيا.. متحف تكيرداغ يسلط الضوء على حضارة تراقيا القديمة
Fotoğraf: Ömer Ural

يسلط متحف ولاية تكيرداغ التركية (شمال غرب)، الضوء على حضارة منطقة تراقيا، من خلال عرضه أهم القطع الأثرية المكتشفة في المدن القديمة بالمنطقة. ويضم متحف تراقيا مجموعة مميزة من الكنوز الفنية التي تنتمي للحضارات القديمة التي احتضنتها منطقة تراقيا، وهي منطقة تاريخية وجغرافية تضم مناطق في جنوب شرقي البلقان. وخلال السنوات الماضية، تمكن علماء الآثار من اكتشاف العديد من القطع الأثرية المهمة، بواسطة الحفريات التي جرت في منطقة تراقيا التي تضم الشطر الأوروبي من تركيا ومناطق واسعة شمال شرقي اليونان وجنوبي بلغاريا. وتمكن علماء الآثار الأتراك من استخراج قطع أثرية في الحفريات التي جرت بمدن هيرايون تيكوس القديمة التابعة لقضاء سليمان باشا (تكيرداغ)، ومدينة بيرنثوس التاريخية في قضاء مالقره بولاية تكيرداغ. وخلال أعمال الحفر، عثر علماء الآثار الأتراك على ضريح أحد ملوك حضارة تراقيا القديمة، ويدعى كرسوبليبتيس (Kersopleptes)، إضافة إلى مجوهرات ونقود معدنية وأسلحة ونقوش عائدة للملك المذكور. إضافة إلى ما سبق، فإن متحف تكيرداغ يضم بين معروضاته أوانٍ معدنية ومشغولات مصنوعة من السيراميك، وأطقم حمامات تركية وأعمالًا يدوية ومجوهرات فضية وأسلحة نارية عائدة للعهدين العثماني والجمهوري، وهو ما يأخذ زوار المتحف في رحلة عبر التاريخ. ( Ömer Ural - وكالة الأناضول )

تركيا.. متحف تكيرداغ يسلط الضوء على حضارة تراقيا القديمة
Fotoğraf: Ömer Ural

يسلط متحف ولاية تكيرداغ التركية (شمال غرب)، الضوء على حضارة منطقة تراقيا، من خلال عرضه أهم القطع الأثرية المكتشفة في المدن القديمة بالمنطقة. ويضم متحف تراقيا مجموعة مميزة من الكنوز الفنية التي تنتمي للحضارات القديمة التي احتضنتها منطقة تراقيا، وهي منطقة تاريخية وجغرافية تضم مناطق في جنوب شرقي البلقان. وخلال السنوات الماضية، تمكن علماء الآثار من اكتشاف العديد من القطع الأثرية المهمة، بواسطة الحفريات التي جرت في منطقة تراقيا التي تضم الشطر الأوروبي من تركيا ومناطق واسعة شمال شرقي اليونان وجنوبي بلغاريا. وتمكن علماء الآثار الأتراك من استخراج قطع أثرية في الحفريات التي جرت بمدن هيرايون تيكوس القديمة التابعة لقضاء سليمان باشا (تكيرداغ)، ومدينة بيرنثوس التاريخية في قضاء مالقره بولاية تكيرداغ. وخلال أعمال الحفر، عثر علماء الآثار الأتراك على ضريح أحد ملوك حضارة تراقيا القديمة، ويدعى كرسوبليبتيس (Kersopleptes)، إضافة إلى مجوهرات ونقود معدنية وأسلحة ونقوش عائدة للملك المذكور. إضافة إلى ما سبق، فإن متحف تكيرداغ يضم بين معروضاته أوانٍ معدنية ومشغولات مصنوعة من السيراميك، وأطقم حمامات تركية وأعمالًا يدوية ومجوهرات فضية وأسلحة نارية عائدة للعهدين العثماني والجمهوري، وهو ما يأخذ زوار المتحف في رحلة عبر التاريخ. ( Ömer Ural - وكالة الأناضول )

تركيا.. متحف تكيرداغ يسلط الضوء على حضارة تراقيا القديمة
Fotoğraf: Ömer Ural

يسلط متحف ولاية تكيرداغ التركية (شمال غرب)، الضوء على حضارة منطقة تراقيا، من خلال عرضه أهم القطع الأثرية المكتشفة في المدن القديمة بالمنطقة. ويضم متحف تراقيا مجموعة مميزة من الكنوز الفنية التي تنتمي للحضارات القديمة التي احتضنتها منطقة تراقيا، وهي منطقة تاريخية وجغرافية تضم مناطق في جنوب شرقي البلقان. وخلال السنوات الماضية، تمكن علماء الآثار من اكتشاف العديد من القطع الأثرية المهمة، بواسطة الحفريات التي جرت في منطقة تراقيا التي تضم الشطر الأوروبي من تركيا ومناطق واسعة شمال شرقي اليونان وجنوبي بلغاريا. وتمكن علماء الآثار الأتراك من استخراج قطع أثرية في الحفريات التي جرت بمدن هيرايون تيكوس القديمة التابعة لقضاء سليمان باشا (تكيرداغ)، ومدينة بيرنثوس التاريخية في قضاء مالقره بولاية تكيرداغ. وخلال أعمال الحفر، عثر علماء الآثار الأتراك على ضريح أحد ملوك حضارة تراقيا القديمة، ويدعى كرسوبليبتيس (Kersopleptes)، إضافة إلى مجوهرات ونقود معدنية وأسلحة ونقوش عائدة للملك المذكور. إضافة إلى ما سبق، فإن متحف تكيرداغ يضم بين معروضاته أوانٍ معدنية ومشغولات مصنوعة من السيراميك، وأطقم حمامات تركية وأعمالًا يدوية ومجوهرات فضية وأسلحة نارية عائدة للعهدين العثماني والجمهوري، وهو ما يأخذ زوار المتحف في رحلة عبر التاريخ. ( Ömer Ural - وكالة الأناضول )

تركيا.. متحف تكيرداغ يسلط الضوء على حضارة تراقيا القديمة
Fotoğraf: Ömer Ural

يسلط متحف ولاية تكيرداغ التركية (شمال غرب)، الضوء على حضارة منطقة تراقيا، من خلال عرضه أهم القطع الأثرية المكتشفة في المدن القديمة بالمنطقة. ويضم متحف تراقيا مجموعة مميزة من الكنوز الفنية التي تنتمي للحضارات القديمة التي احتضنتها منطقة تراقيا، وهي منطقة تاريخية وجغرافية تضم مناطق في جنوب شرقي البلقان. وخلال السنوات الماضية، تمكن علماء الآثار من اكتشاف العديد من القطع الأثرية المهمة، بواسطة الحفريات التي جرت في منطقة تراقيا التي تضم الشطر الأوروبي من تركيا ومناطق واسعة شمال شرقي اليونان وجنوبي بلغاريا. وتمكن علماء الآثار الأتراك من استخراج قطع أثرية في الحفريات التي جرت بمدن هيرايون تيكوس القديمة التابعة لقضاء سليمان باشا (تكيرداغ)، ومدينة بيرنثوس التاريخية في قضاء مالقره بولاية تكيرداغ. وخلال أعمال الحفر، عثر علماء الآثار الأتراك على ضريح أحد ملوك حضارة تراقيا القديمة، ويدعى كرسوبليبتيس (Kersopleptes)، إضافة إلى مجوهرات ونقود معدنية وأسلحة ونقوش عائدة للملك المذكور. إضافة إلى ما سبق، فإن متحف تكيرداغ يضم بين معروضاته أوانٍ معدنية ومشغولات مصنوعة من السيراميك، وأطقم حمامات تركية وأعمالًا يدوية ومجوهرات فضية وأسلحة نارية عائدة للعهدين العثماني والجمهوري، وهو ما يأخذ زوار المتحف في رحلة عبر التاريخ. ( Ömer Ural - وكالة الأناضول )

تركيا.. متحف تكيرداغ يسلط الضوء على حضارة تراقيا القديمة
Fotoğraf: Ömer Ural

يسلط متحف ولاية تكيرداغ التركية (شمال غرب)، الضوء على حضارة منطقة تراقيا، من خلال عرضه أهم القطع الأثرية المكتشفة في المدن القديمة بالمنطقة. ويضم متحف تراقيا مجموعة مميزة من الكنوز الفنية التي تنتمي للحضارات القديمة التي احتضنتها منطقة تراقيا، وهي منطقة تاريخية وجغرافية تضم مناطق في جنوب شرقي البلقان. وخلال السنوات الماضية، تمكن علماء الآثار من اكتشاف العديد من القطع الأثرية المهمة، بواسطة الحفريات التي جرت في منطقة تراقيا التي تضم الشطر الأوروبي من تركيا ومناطق واسعة شمال شرقي اليونان وجنوبي بلغاريا. وتمكن علماء الآثار الأتراك من استخراج قطع أثرية في الحفريات التي جرت بمدن هيرايون تيكوس القديمة التابعة لقضاء سليمان باشا (تكيرداغ)، ومدينة بيرنثوس التاريخية في قضاء مالقره بولاية تكيرداغ. وخلال أعمال الحفر، عثر علماء الآثار الأتراك على ضريح أحد ملوك حضارة تراقيا القديمة، ويدعى كرسوبليبتيس (Kersopleptes)، إضافة إلى مجوهرات ونقود معدنية وأسلحة ونقوش عائدة للملك المذكور. إضافة إلى ما سبق، فإن متحف تكيرداغ يضم بين معروضاته أوانٍ معدنية ومشغولات مصنوعة من السيراميك، وأطقم حمامات تركية وأعمالًا يدوية ومجوهرات فضية وأسلحة نارية عائدة للعهدين العثماني والجمهوري، وهو ما يأخذ زوار المتحف في رحلة عبر التاريخ. ( Ömer Ural - وكالة الأناضول )

تركيا.. متحف تكيرداغ يسلط الضوء على حضارة تراقيا القديمة
Fotoğraf: Ömer Ural

يسلط متحف ولاية تكيرداغ التركية (شمال غرب)، الضوء على حضارة منطقة تراقيا، من خلال عرضه أهم القطع الأثرية المكتشفة في المدن القديمة بالمنطقة. ويضم متحف تراقيا مجموعة مميزة من الكنوز الفنية التي تنتمي للحضارات القديمة التي احتضنتها منطقة تراقيا، وهي منطقة تاريخية وجغرافية تضم مناطق في جنوب شرقي البلقان. وخلال السنوات الماضية، تمكن علماء الآثار من اكتشاف العديد من القطع الأثرية المهمة، بواسطة الحفريات التي جرت في منطقة تراقيا التي تضم الشطر الأوروبي من تركيا ومناطق واسعة شمال شرقي اليونان وجنوبي بلغاريا. وتمكن علماء الآثار الأتراك من استخراج قطع أثرية في الحفريات التي جرت بمدن هيرايون تيكوس القديمة التابعة لقضاء سليمان باشا (تكيرداغ)، ومدينة بيرنثوس التاريخية في قضاء مالقره بولاية تكيرداغ. وخلال أعمال الحفر، عثر علماء الآثار الأتراك على ضريح أحد ملوك حضارة تراقيا القديمة، ويدعى كرسوبليبتيس (Kersopleptes)، إضافة إلى مجوهرات ونقود معدنية وأسلحة ونقوش عائدة للملك المذكور. إضافة إلى ما سبق، فإن متحف تكيرداغ يضم بين معروضاته أوانٍ معدنية ومشغولات مصنوعة من السيراميك، وأطقم حمامات تركية وأعمالًا يدوية ومجوهرات فضية وأسلحة نارية عائدة للعهدين العثماني والجمهوري، وهو ما يأخذ زوار المتحف في رحلة عبر التاريخ. ( Ömer Ural - وكالة الأناضول )

تركيا.. متحف تكيرداغ يسلط الضوء على حضارة تراقيا القديمة
Fotoğraf: Ömer Ural

يسلط متحف ولاية تكيرداغ التركية (شمال غرب)، الضوء على حضارة منطقة تراقيا، من خلال عرضه أهم القطع الأثرية المكتشفة في المدن القديمة بالمنطقة. ويضم متحف تراقيا مجموعة مميزة من الكنوز الفنية التي تنتمي للحضارات القديمة التي احتضنتها منطقة تراقيا، وهي منطقة تاريخية وجغرافية تضم مناطق في جنوب شرقي البلقان. وخلال السنوات الماضية، تمكن علماء الآثار من اكتشاف العديد من القطع الأثرية المهمة، بواسطة الحفريات التي جرت في منطقة تراقيا التي تضم الشطر الأوروبي من تركيا ومناطق واسعة شمال شرقي اليونان وجنوبي بلغاريا. وتمكن علماء الآثار الأتراك من استخراج قطع أثرية في الحفريات التي جرت بمدن هيرايون تيكوس القديمة التابعة لقضاء سليمان باشا (تكيرداغ)، ومدينة بيرنثوس التاريخية في قضاء مالقره بولاية تكيرداغ. وخلال أعمال الحفر، عثر علماء الآثار الأتراك على ضريح أحد ملوك حضارة تراقيا القديمة، ويدعى كرسوبليبتيس (Kersopleptes)، إضافة إلى مجوهرات ونقود معدنية وأسلحة ونقوش عائدة للملك المذكور. إضافة إلى ما سبق، فإن متحف تكيرداغ يضم بين معروضاته أوانٍ معدنية ومشغولات مصنوعة من السيراميك، وأطقم حمامات تركية وأعمالًا يدوية ومجوهرات فضية وأسلحة نارية عائدة للعهدين العثماني والجمهوري، وهو ما يأخذ زوار المتحف في رحلة عبر التاريخ. ( Ömer Ural - وكالة الأناضول )

تركيا.. متحف تكيرداغ يسلط الضوء على حضارة تراقيا القديمة
Fotoğraf: Ömer Ural

يسلط متحف ولاية تكيرداغ التركية (شمال غرب)، الضوء على حضارة منطقة تراقيا، من خلال عرضه أهم القطع الأثرية المكتشفة في المدن القديمة بالمنطقة. ويضم متحف تراقيا مجموعة مميزة من الكنوز الفنية التي تنتمي للحضارات القديمة التي احتضنتها منطقة تراقيا، وهي منطقة تاريخية وجغرافية تضم مناطق في جنوب شرقي البلقان. وخلال السنوات الماضية، تمكن علماء الآثار من اكتشاف العديد من القطع الأثرية المهمة، بواسطة الحفريات التي جرت في منطقة تراقيا التي تضم الشطر الأوروبي من تركيا ومناطق واسعة شمال شرقي اليونان وجنوبي بلغاريا. وتمكن علماء الآثار الأتراك من استخراج قطع أثرية في الحفريات التي جرت بمدن هيرايون تيكوس القديمة التابعة لقضاء سليمان باشا (تكيرداغ)، ومدينة بيرنثوس التاريخية في قضاء مالقره بولاية تكيرداغ. وخلال أعمال الحفر، عثر علماء الآثار الأتراك على ضريح أحد ملوك حضارة تراقيا القديمة، ويدعى كرسوبليبتيس (Kersopleptes)، إضافة إلى مجوهرات ونقود معدنية وأسلحة ونقوش عائدة للملك المذكور. إضافة إلى ما سبق، فإن متحف تكيرداغ يضم بين معروضاته أوانٍ معدنية ومشغولات مصنوعة من السيراميك، وأطقم حمامات تركية وأعمالًا يدوية ومجوهرات فضية وأسلحة نارية عائدة للعهدين العثماني والجمهوري، وهو ما يأخذ زوار المتحف في رحلة عبر التاريخ. ( Ömer Ural - وكالة الأناضول )

تركيا.. متحف تكيرداغ يسلط الضوء على حضارة تراقيا القديمة
Fotoğraf: Ömer Ural

يسلط متحف ولاية تكيرداغ التركية (شمال غرب)، الضوء على حضارة منطقة تراقيا، من خلال عرضه أهم القطع الأثرية المكتشفة في المدن القديمة بالمنطقة. ويضم متحف تراقيا مجموعة مميزة من الكنوز الفنية التي تنتمي للحضارات القديمة التي احتضنتها منطقة تراقيا، وهي منطقة تاريخية وجغرافية تضم مناطق في جنوب شرقي البلقان. وخلال السنوات الماضية، تمكن علماء الآثار من اكتشاف العديد من القطع الأثرية المهمة، بواسطة الحفريات التي جرت في منطقة تراقيا التي تضم الشطر الأوروبي من تركيا ومناطق واسعة شمال شرقي اليونان وجنوبي بلغاريا. وتمكن علماء الآثار الأتراك من استخراج قطع أثرية في الحفريات التي جرت بمدن هيرايون تيكوس القديمة التابعة لقضاء سليمان باشا (تكيرداغ)، ومدينة بيرنثوس التاريخية في قضاء مالقره بولاية تكيرداغ. وخلال أعمال الحفر، عثر علماء الآثار الأتراك على ضريح أحد ملوك حضارة تراقيا القديمة، ويدعى كرسوبليبتيس (Kersopleptes)، إضافة إلى مجوهرات ونقود معدنية وأسلحة ونقوش عائدة للملك المذكور. إضافة إلى ما سبق، فإن متحف تكيرداغ يضم بين معروضاته أوانٍ معدنية ومشغولات مصنوعة من السيراميك، وأطقم حمامات تركية وأعمالًا يدوية ومجوهرات فضية وأسلحة نارية عائدة للعهدين العثماني والجمهوري، وهو ما يأخذ زوار المتحف في رحلة عبر التاريخ. ( Ömer Ural - وكالة الأناضول )

تركيا.. متحف تكيرداغ يسلط الضوء على حضارة تراقيا القديمة
Fotoğraf: Ömer Ural

يسلط متحف ولاية تكيرداغ التركية (شمال غرب)، الضوء على حضارة منطقة تراقيا، من خلال عرضه أهم القطع الأثرية المكتشفة في المدن القديمة بالمنطقة. ويضم متحف تراقيا مجموعة مميزة من الكنوز الفنية التي تنتمي للحضارات القديمة التي احتضنتها منطقة تراقيا، وهي منطقة تاريخية وجغرافية تضم مناطق في جنوب شرقي البلقان. وخلال السنوات الماضية، تمكن علماء الآثار من اكتشاف العديد من القطع الأثرية المهمة، بواسطة الحفريات التي جرت في منطقة تراقيا التي تضم الشطر الأوروبي من تركيا ومناطق واسعة شمال شرقي اليونان وجنوبي بلغاريا. وتمكن علماء الآثار الأتراك من استخراج قطع أثرية في الحفريات التي جرت بمدن هيرايون تيكوس القديمة التابعة لقضاء سليمان باشا (تكيرداغ)، ومدينة بيرنثوس التاريخية في قضاء مالقره بولاية تكيرداغ. وخلال أعمال الحفر، عثر علماء الآثار الأتراك على ضريح أحد ملوك حضارة تراقيا القديمة، ويدعى كرسوبليبتيس (Kersopleptes)، إضافة إلى مجوهرات ونقود معدنية وأسلحة ونقوش عائدة للملك المذكور. إضافة إلى ما سبق، فإن متحف تكيرداغ يضم بين معروضاته أوانٍ معدنية ومشغولات مصنوعة من السيراميك، وأطقم حمامات تركية وأعمالًا يدوية ومجوهرات فضية وأسلحة نارية عائدة للعهدين العثماني والجمهوري، وهو ما يأخذ زوار المتحف في رحلة عبر التاريخ. ( Ömer Ural - وكالة الأناضول )

تركيا.. متحف تكيرداغ يسلط الضوء على حضارة تراقيا القديمة
Fotoğraf: Ömer Ural

يسلط متحف ولاية تكيرداغ التركية (شمال غرب)، الضوء على حضارة منطقة تراقيا، من خلال عرضه أهم القطع الأثرية المكتشفة في المدن القديمة بالمنطقة. ويضم متحف تراقيا مجموعة مميزة من الكنوز الفنية التي تنتمي للحضارات القديمة التي احتضنتها منطقة تراقيا، وهي منطقة تاريخية وجغرافية تضم مناطق في جنوب شرقي البلقان. وخلال السنوات الماضية، تمكن علماء الآثار من اكتشاف العديد من القطع الأثرية المهمة، بواسطة الحفريات التي جرت في منطقة تراقيا التي تضم الشطر الأوروبي من تركيا ومناطق واسعة شمال شرقي اليونان وجنوبي بلغاريا. وتمكن علماء الآثار الأتراك من استخراج قطع أثرية في الحفريات التي جرت بمدن هيرايون تيكوس القديمة التابعة لقضاء سليمان باشا (تكيرداغ)، ومدينة بيرنثوس التاريخية في قضاء مالقره بولاية تكيرداغ. وخلال أعمال الحفر، عثر علماء الآثار الأتراك على ضريح أحد ملوك حضارة تراقيا القديمة، ويدعى كرسوبليبتيس (Kersopleptes)، إضافة إلى مجوهرات ونقود معدنية وأسلحة ونقوش عائدة للملك المذكور. إضافة إلى ما سبق، فإن متحف تكيرداغ يضم بين معروضاته أوانٍ معدنية ومشغولات مصنوعة من السيراميك، وأطقم حمامات تركية وأعمالًا يدوية ومجوهرات فضية وأسلحة نارية عائدة للعهدين العثماني والجمهوري، وهو ما يأخذ زوار المتحف في رحلة عبر التاريخ. ( Ömer Ural - وكالة الأناضول )

تركيا.. متحف تكيرداغ يسلط الضوء على حضارة تراقيا القديمة
Fotoğraf: Ömer Ural

يسلط متحف ولاية تكيرداغ التركية (شمال غرب)، الضوء على حضارة منطقة تراقيا، من خلال عرضه أهم القطع الأثرية المكتشفة في المدن القديمة بالمنطقة. ويضم متحف تراقيا مجموعة مميزة من الكنوز الفنية التي تنتمي للحضارات القديمة التي احتضنتها منطقة تراقيا، وهي منطقة تاريخية وجغرافية تضم مناطق في جنوب شرقي البلقان. وخلال السنوات الماضية، تمكن علماء الآثار من اكتشاف العديد من القطع الأثرية المهمة، بواسطة الحفريات التي جرت في منطقة تراقيا التي تضم الشطر الأوروبي من تركيا ومناطق واسعة شمال شرقي اليونان وجنوبي بلغاريا. وتمكن علماء الآثار الأتراك من استخراج قطع أثرية في الحفريات التي جرت بمدن هيرايون تيكوس القديمة التابعة لقضاء سليمان باشا (تكيرداغ)، ومدينة بيرنثوس التاريخية في قضاء مالقره بولاية تكيرداغ. وخلال أعمال الحفر، عثر علماء الآثار الأتراك على ضريح أحد ملوك حضارة تراقيا القديمة، ويدعى كرسوبليبتيس (Kersopleptes)، إضافة إلى مجوهرات ونقود معدنية وأسلحة ونقوش عائدة للملك المذكور. إضافة إلى ما سبق، فإن متحف تكيرداغ يضم بين معروضاته أوانٍ معدنية ومشغولات مصنوعة من السيراميك، وأطقم حمامات تركية وأعمالًا يدوية ومجوهرات فضية وأسلحة نارية عائدة للعهدين العثماني والجمهوري، وهو ما يأخذ زوار المتحف في رحلة عبر التاريخ. ( Ömer Ural - وكالة الأناضول )

تركيا.. متحف تكيرداغ يسلط الضوء على حضارة تراقيا القديمة
Fotoğraf: Ömer Ural

يسلط متحف ولاية تكيرداغ التركية (شمال غرب)، الضوء على حضارة منطقة تراقيا، من خلال عرضه أهم القطع الأثرية المكتشفة في المدن القديمة بالمنطقة. ويضم متحف تراقيا مجموعة مميزة من الكنوز الفنية التي تنتمي للحضارات القديمة التي احتضنتها منطقة تراقيا، وهي منطقة تاريخية وجغرافية تضم مناطق في جنوب شرقي البلقان. وخلال السنوات الماضية، تمكن علماء الآثار من اكتشاف العديد من القطع الأثرية المهمة، بواسطة الحفريات التي جرت في منطقة تراقيا التي تضم الشطر الأوروبي من تركيا ومناطق واسعة شمال شرقي اليونان وجنوبي بلغاريا. وتمكن علماء الآثار الأتراك من استخراج قطع أثرية في الحفريات التي جرت بمدن هيرايون تيكوس القديمة التابعة لقضاء سليمان باشا (تكيرداغ)، ومدينة بيرنثوس التاريخية في قضاء مالقره بولاية تكيرداغ. وخلال أعمال الحفر، عثر علماء الآثار الأتراك على ضريح أحد ملوك حضارة تراقيا القديمة، ويدعى كرسوبليبتيس (Kersopleptes)، إضافة إلى مجوهرات ونقود معدنية وأسلحة ونقوش عائدة للملك المذكور. إضافة إلى ما سبق، فإن متحف تكيرداغ يضم بين معروضاته أوانٍ معدنية ومشغولات مصنوعة من السيراميك، وأطقم حمامات تركية وأعمالًا يدوية ومجوهرات فضية وأسلحة نارية عائدة للعهدين العثماني والجمهوري، وهو ما يأخذ زوار المتحف في رحلة عبر التاريخ. ( Ömer Ural - وكالة الأناضول )

تركيا.. متحف تكيرداغ يسلط الضوء على حضارة تراقيا القديمة
Fotoğraf: Ömer Ural

يسلط متحف ولاية تكيرداغ التركية (شمال غرب)، الضوء على حضارة منطقة تراقيا، من خلال عرضه أهم القطع الأثرية المكتشفة في المدن القديمة بالمنطقة. ويضم متحف تراقيا مجموعة مميزة من الكنوز الفنية التي تنتمي للحضارات القديمة التي احتضنتها منطقة تراقيا، وهي منطقة تاريخية وجغرافية تضم مناطق في جنوب شرقي البلقان. وخلال السنوات الماضية، تمكن علماء الآثار من اكتشاف العديد من القطع الأثرية المهمة، بواسطة الحفريات التي جرت في منطقة تراقيا التي تضم الشطر الأوروبي من تركيا ومناطق واسعة شمال شرقي اليونان وجنوبي بلغاريا. وتمكن علماء الآثار الأتراك من استخراج قطع أثرية في الحفريات التي جرت بمدن هيرايون تيكوس القديمة التابعة لقضاء سليمان باشا (تكيرداغ)، ومدينة بيرنثوس التاريخية في قضاء مالقره بولاية تكيرداغ. وخلال أعمال الحفر، عثر علماء الآثار الأتراك على ضريح أحد ملوك حضارة تراقيا القديمة، ويدعى كرسوبليبتيس (Kersopleptes)، إضافة إلى مجوهرات ونقود معدنية وأسلحة ونقوش عائدة للملك المذكور. إضافة إلى ما سبق، فإن متحف تكيرداغ يضم بين معروضاته أوانٍ معدنية ومشغولات مصنوعة من السيراميك، وأطقم حمامات تركية وأعمالًا يدوية ومجوهرات فضية وأسلحة نارية عائدة للعهدين العثماني والجمهوري، وهو ما يأخذ زوار المتحف في رحلة عبر التاريخ. ( Ömer Ural - وكالة الأناضول )

تركيا.. متحف تكيرداغ يسلط الضوء على حضارة تراقيا القديمة
Fotoğraf: Ömer Ural

يسلط متحف ولاية تكيرداغ التركية (شمال غرب)، الضوء على حضارة منطقة تراقيا، من خلال عرضه أهم القطع الأثرية المكتشفة في المدن القديمة بالمنطقة. ويضم متحف تراقيا مجموعة مميزة من الكنوز الفنية التي تنتمي للحضارات القديمة التي احتضنتها منطقة تراقيا، وهي منطقة تاريخية وجغرافية تضم مناطق في جنوب شرقي البلقان. وخلال السنوات الماضية، تمكن علماء الآثار من اكتشاف العديد من القطع الأثرية المهمة، بواسطة الحفريات التي جرت في منطقة تراقيا التي تضم الشطر الأوروبي من تركيا ومناطق واسعة شمال شرقي اليونان وجنوبي بلغاريا. وتمكن علماء الآثار الأتراك من استخراج قطع أثرية في الحفريات التي جرت بمدن هيرايون تيكوس القديمة التابعة لقضاء سليمان باشا (تكيرداغ)، ومدينة بيرنثوس التاريخية في قضاء مالقره بولاية تكيرداغ. وخلال أعمال الحفر، عثر علماء الآثار الأتراك على ضريح أحد ملوك حضارة تراقيا القديمة، ويدعى كرسوبليبتيس (Kersopleptes)، إضافة إلى مجوهرات ونقود معدنية وأسلحة ونقوش عائدة للملك المذكور. إضافة إلى ما سبق، فإن متحف تكيرداغ يضم بين معروضاته أوانٍ معدنية ومشغولات مصنوعة من السيراميك، وأطقم حمامات تركية وأعمالًا يدوية ومجوهرات فضية وأسلحة نارية عائدة للعهدين العثماني والجمهوري، وهو ما يأخذ زوار المتحف في رحلة عبر التاريخ. ( Ömer Ural - وكالة الأناضول )

instagram_banner

أفضل وأجمل الصور، التي التقطت من الجو والبر، لتعكس جميع مناحي الحياة في تركيا والعالم، تجدونها على حسابنا على الانستغرام. تابعونا

آخر الأخبار