تركيا.. صناعة الدمى وبيعها تمنح أرامل سوريات أمل الحياة

تركيا.. صناعة الدمى وبيعها تمنح أرامل سوريات أمل الحياة

تحاول مجموعة من الأرامل السوريات، التمسك بالحياة عبر صناعة الدمى وبيعها في ولاية هطاي جنوبي تركيا. وبعد أن تنتهي 15 امرأة سورية، في مركز قضاء "ريحانلي" التعليمي، من صناعة الدمى بأشكال مختلفة، ينتقلن لمرحلة بيعها وذلك عبر تسويقها في وسائل التواصل الاجتماعي. ( Cem Genco - وكالة الأناضول )

تركيا.. صناعة الدمى وبيعها تمنح أرامل سوريات أمل الحياة
Fotoğraf: Cem Genco

تحاول مجموعة من الأرامل السوريات، التمسك بالحياة عبر صناعة الدمى وبيعها في ولاية هطاي جنوبي تركيا. وبعد أن تنتهي 15 امرأة سورية، في مركز قضاء "ريحانلي" التعليمي، من صناعة الدمى بأشكال مختلفة، ينتقلن لمرحلة بيعها وذلك عبر تسويقها في وسائل التواصل الاجتماعي. ( Cem Genco - وكالة الأناضول )

تركيا.. صناعة الدمى وبيعها تمنح أرامل سوريات أمل الحياة
Fotoğraf: Cem Genco

تحاول مجموعة من الأرامل السوريات، التمسك بالحياة عبر صناعة الدمى وبيعها في ولاية هطاي جنوبي تركيا. وبعد أن تنتهي 15 امرأة سورية، في مركز قضاء "ريحانلي" التعليمي، من صناعة الدمى بأشكال مختلفة، ينتقلن لمرحلة بيعها وذلك عبر تسويقها في وسائل التواصل الاجتماعي. ( Cem Genco - وكالة الأناضول )

تركيا.. صناعة الدمى وبيعها تمنح أرامل سوريات أمل الحياة
Fotoğraf: Cem Genco

تحاول مجموعة من الأرامل السوريات، التمسك بالحياة عبر صناعة الدمى وبيعها في ولاية هطاي جنوبي تركيا. وبعد أن تنتهي 15 امرأة سورية، في مركز قضاء "ريحانلي" التعليمي، من صناعة الدمى بأشكال مختلفة، ينتقلن لمرحلة بيعها وذلك عبر تسويقها في وسائل التواصل الاجتماعي. ( Cem Genco - وكالة الأناضول )

تركيا.. صناعة الدمى وبيعها تمنح أرامل سوريات أمل الحياة
Fotoğraf: Cem Genco

تحاول مجموعة من الأرامل السوريات، التمسك بالحياة عبر صناعة الدمى وبيعها في ولاية هطاي جنوبي تركيا. وبعد أن تنتهي 15 امرأة سورية، في مركز قضاء "ريحانلي" التعليمي، من صناعة الدمى بأشكال مختلفة، ينتقلن لمرحلة بيعها وذلك عبر تسويقها في وسائل التواصل الاجتماعي. ( Cem Genco - وكالة الأناضول )

تركيا.. صناعة الدمى وبيعها تمنح أرامل سوريات أمل الحياة
Fotoğraf: Cem Genco

تحاول مجموعة من الأرامل السوريات، التمسك بالحياة عبر صناعة الدمى وبيعها في ولاية هطاي جنوبي تركيا. وبعد أن تنتهي 15 امرأة سورية، في مركز قضاء "ريحانلي" التعليمي، من صناعة الدمى بأشكال مختلفة، ينتقلن لمرحلة بيعها وذلك عبر تسويقها في وسائل التواصل الاجتماعي. ( Cem Genco - وكالة الأناضول )

تركيا.. صناعة الدمى وبيعها تمنح أرامل سوريات أمل الحياة
Fotoğraf: Cem Genco

تحاول مجموعة من الأرامل السوريات، التمسك بالحياة عبر صناعة الدمى وبيعها في ولاية هطاي جنوبي تركيا. وبعد أن تنتهي 15 امرأة سورية، في مركز قضاء "ريحانلي" التعليمي، من صناعة الدمى بأشكال مختلفة، ينتقلن لمرحلة بيعها وذلك عبر تسويقها في وسائل التواصل الاجتماعي. ( Cem Genco - وكالة الأناضول )

تركيا.. صناعة الدمى وبيعها تمنح أرامل سوريات أمل الحياة
Fotoğraf: Cem Genco

تحاول مجموعة من الأرامل السوريات، التمسك بالحياة عبر صناعة الدمى وبيعها في ولاية هطاي جنوبي تركيا. وبعد أن تنتهي 15 امرأة سورية، في مركز قضاء "ريحانلي" التعليمي، من صناعة الدمى بأشكال مختلفة، ينتقلن لمرحلة بيعها وذلك عبر تسويقها في وسائل التواصل الاجتماعي. ( Cem Genco - وكالة الأناضول )

تركيا.. صناعة الدمى وبيعها تمنح أرامل سوريات أمل الحياة
Fotoğraf: Cem Genco

تحاول مجموعة من الأرامل السوريات، التمسك بالحياة عبر صناعة الدمى وبيعها في ولاية هطاي جنوبي تركيا. وبعد أن تنتهي 15 امرأة سورية، في مركز قضاء "ريحانلي" التعليمي، من صناعة الدمى بأشكال مختلفة، ينتقلن لمرحلة بيعها وذلك عبر تسويقها في وسائل التواصل الاجتماعي. ( Cem Genco - وكالة الأناضول )

تركيا.. صناعة الدمى وبيعها تمنح أرامل سوريات أمل الحياة
Fotoğraf: Cem Genco

تحاول مجموعة من الأرامل السوريات، التمسك بالحياة عبر صناعة الدمى وبيعها في ولاية هطاي جنوبي تركيا. وبعد أن تنتهي 15 امرأة سورية، في مركز قضاء "ريحانلي" التعليمي، من صناعة الدمى بأشكال مختلفة، ينتقلن لمرحلة بيعها وذلك عبر تسويقها في وسائل التواصل الاجتماعي. ( Cem Genco - وكالة الأناضول )

تركيا.. صناعة الدمى وبيعها تمنح أرامل سوريات أمل الحياة
Fotoğraf: Cem Genco

تحاول مجموعة من الأرامل السوريات، التمسك بالحياة عبر صناعة الدمى وبيعها في ولاية هطاي جنوبي تركيا. وبعد أن تنتهي 15 امرأة سورية، في مركز قضاء "ريحانلي" التعليمي، من صناعة الدمى بأشكال مختلفة، ينتقلن لمرحلة بيعها وذلك عبر تسويقها في وسائل التواصل الاجتماعي. ( Cem Genco - وكالة الأناضول )

تركيا.. صناعة الدمى وبيعها تمنح أرامل سوريات أمل الحياة
Fotoğraf: Cem Genco

تحاول مجموعة من الأرامل السوريات، التمسك بالحياة عبر صناعة الدمى وبيعها في ولاية هطاي جنوبي تركيا. وبعد أن تنتهي 15 امرأة سورية، في مركز قضاء "ريحانلي" التعليمي، من صناعة الدمى بأشكال مختلفة، ينتقلن لمرحلة بيعها وذلك عبر تسويقها في وسائل التواصل الاجتماعي. ( Cem Genco - وكالة الأناضول )

تركيا.. صناعة الدمى وبيعها تمنح أرامل سوريات أمل الحياة
Fotoğraf: Cem Genco

تحاول مجموعة من الأرامل السوريات، التمسك بالحياة عبر صناعة الدمى وبيعها في ولاية هطاي جنوبي تركيا. وبعد أن تنتهي 15 امرأة سورية، في مركز قضاء "ريحانلي" التعليمي، من صناعة الدمى بأشكال مختلفة، ينتقلن لمرحلة بيعها وذلك عبر تسويقها في وسائل التواصل الاجتماعي. ( Cem Genco - وكالة الأناضول )

تركيا.. صناعة الدمى وبيعها تمنح أرامل سوريات أمل الحياة
Fotoğraf: Cem Genco

تحاول مجموعة من الأرامل السوريات، التمسك بالحياة عبر صناعة الدمى وبيعها في ولاية هطاي جنوبي تركيا. وبعد أن تنتهي 15 امرأة سورية، في مركز قضاء "ريحانلي" التعليمي، من صناعة الدمى بأشكال مختلفة، ينتقلن لمرحلة بيعها وذلك عبر تسويقها في وسائل التواصل الاجتماعي. ( Cem Genco - وكالة الأناضول )

تركيا.. صناعة الدمى وبيعها تمنح أرامل سوريات أمل الحياة
Fotoğraf: Cem Genco

تحاول مجموعة من الأرامل السوريات، التمسك بالحياة عبر صناعة الدمى وبيعها في ولاية هطاي جنوبي تركيا. وبعد أن تنتهي 15 امرأة سورية، في مركز قضاء "ريحانلي" التعليمي، من صناعة الدمى بأشكال مختلفة، ينتقلن لمرحلة بيعها وذلك عبر تسويقها في وسائل التواصل الاجتماعي. ( Cem Genco - وكالة الأناضول )

تركيا.. صناعة الدمى وبيعها تمنح أرامل سوريات أمل الحياة
Fotoğraf: Cem Genco

تحاول مجموعة من الأرامل السوريات، التمسك بالحياة عبر صناعة الدمى وبيعها في ولاية هطاي جنوبي تركيا. وبعد أن تنتهي 15 امرأة سورية، في مركز قضاء "ريحانلي" التعليمي، من صناعة الدمى بأشكال مختلفة، ينتقلن لمرحلة بيعها وذلك عبر تسويقها في وسائل التواصل الاجتماعي. ( Cem Genco - وكالة الأناضول )

تركيا.. صناعة الدمى وبيعها تمنح أرامل سوريات أمل الحياة
Fotoğraf: Cem Genco

تحاول مجموعة من الأرامل السوريات، التمسك بالحياة عبر صناعة الدمى وبيعها في ولاية هطاي جنوبي تركيا. وبعد أن تنتهي 15 امرأة سورية، في مركز قضاء "ريحانلي" التعليمي، من صناعة الدمى بأشكال مختلفة، ينتقلن لمرحلة بيعها وذلك عبر تسويقها في وسائل التواصل الاجتماعي. ( Cem Genco - وكالة الأناضول )

تركيا.. صناعة الدمى وبيعها تمنح أرامل سوريات أمل الحياة
Fotoğraf: Cem Genco

تحاول مجموعة من الأرامل السوريات، التمسك بالحياة عبر صناعة الدمى وبيعها في ولاية هطاي جنوبي تركيا. وبعد أن تنتهي 15 امرأة سورية، في مركز قضاء "ريحانلي" التعليمي، من صناعة الدمى بأشكال مختلفة، ينتقلن لمرحلة بيعها وذلك عبر تسويقها في وسائل التواصل الاجتماعي. ( Cem Genco - وكالة الأناضول )

تركيا.. صناعة الدمى وبيعها تمنح أرامل سوريات أمل الحياة
Fotoğraf: Cem Genco

تحاول مجموعة من الأرامل السوريات، التمسك بالحياة عبر صناعة الدمى وبيعها في ولاية هطاي جنوبي تركيا. وبعد أن تنتهي 15 امرأة سورية، في مركز قضاء "ريحانلي" التعليمي، من صناعة الدمى بأشكال مختلفة، ينتقلن لمرحلة بيعها وذلك عبر تسويقها في وسائل التواصل الاجتماعي. ( Cem Genco - وكالة الأناضول )

instagram_banner

أفضل وأجمل الصور، التي التقطت من الجو والبر، لتعكس جميع مناحي الحياة في تركيا والعالم، تجدونها على حسابنا على الانستغرام. تابعونا

آخر الأخبار