تركيا... "المرادية" متحف يروي قصة العثمانيين مع القرآن الكريم

تركيا... "المرادية" متحف يروي قصة العثمانيين مع القرآن الكريم

يروي متحف "المرادية" في ولاية بورصة غربي تركيا، قصة ارتباط العثمانيين بالقرآن الكريم، وفنون الخط والتذهيب والزخرفة. يقع متحف المرادية ضمن مجمع كلية المرادية نسبة للسلطان العثماني السادس مراد الثاني، في ولاية بورصة التي كانت عاصمة للدولة العثمانية قبل فتح إسطنبول. يضم المتحف نسخاً من القرآن الكريم كتبت بخط اليد، يعود أقدمها لعام 1772 كما يضم مخطوطات لكتب أدعية وأجزاء من ملحمة "داده كوركوت" (الجد كوركوت). وأدرجت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة، الكلية في قائمة التراث العالمي، وتضم مسجدا ومدرسة وحمام ومستشفى ومقبرة، وبنيت في عامي 1425 و1426 وكانت الكلية في الفترة التي كانت فيها مدينة بورصة عاصمة الدولة العثمانية، من أبرز المقاصد العلمية في العالم الإسلامي. ( Sergen Sezgin - وكالة الأناضول )

تركيا... "المرادية" متحف يروي قصة العثمانيين مع القرآن الكريم
Fotoğraf: Sergen Sezgin

يروي متحف "المرادية" في ولاية بورصة غربي تركيا، قصة ارتباط العثمانيين بالقرآن الكريم، وفنون الخط والتذهيب والزخرفة. يقع متحف المرادية ضمن مجمع كلية المرادية نسبة للسلطان العثماني السادس مراد الثاني، في ولاية بورصة التي كانت عاصمة للدولة العثمانية قبل فتح إسطنبول. يضم المتحف نسخاً من القرآن الكريم كتبت بخط اليد، يعود أقدمها لعام 1772 كما يضم مخطوطات لكتب أدعية وأجزاء من ملحمة "داده كوركوت" (الجد كوركوت). وأدرجت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة، الكلية في قائمة التراث العالمي، وتضم مسجدا ومدرسة وحمام ومستشفى ومقبرة، وبنيت في عامي 1425 و1426 وكانت الكلية في الفترة التي كانت فيها مدينة بورصة عاصمة الدولة العثمانية، من أبرز المقاصد العلمية في العالم الإسلامي. ( Sergen Sezgin - وكالة الأناضول )

تركيا... "المرادية" متحف يروي قصة العثمانيين مع القرآن الكريم
Fotoğraf: Sergen Sezgin

يروي متحف "المرادية" في ولاية بورصة غربي تركيا، قصة ارتباط العثمانيين بالقرآن الكريم، وفنون الخط والتذهيب والزخرفة. يقع متحف المرادية ضمن مجمع كلية المرادية نسبة للسلطان العثماني السادس مراد الثاني، في ولاية بورصة التي كانت عاصمة للدولة العثمانية قبل فتح إسطنبول. يضم المتحف نسخاً من القرآن الكريم كتبت بخط اليد، يعود أقدمها لعام 1772 كما يضم مخطوطات لكتب أدعية وأجزاء من ملحمة "داده كوركوت" (الجد كوركوت). وأدرجت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة، الكلية في قائمة التراث العالمي، وتضم مسجدا ومدرسة وحمام ومستشفى ومقبرة، وبنيت في عامي 1425 و1426 وكانت الكلية في الفترة التي كانت فيها مدينة بورصة عاصمة الدولة العثمانية، من أبرز المقاصد العلمية في العالم الإسلامي. ( Sergen Sezgin - وكالة الأناضول )

تركيا... "المرادية" متحف يروي قصة العثمانيين مع القرآن الكريم
Fotoğraf: Sergen Sezgin

يروي متحف "المرادية" في ولاية بورصة غربي تركيا، قصة ارتباط العثمانيين بالقرآن الكريم، وفنون الخط والتذهيب والزخرفة. يقع متحف المرادية ضمن مجمع كلية المرادية نسبة للسلطان العثماني السادس مراد الثاني، في ولاية بورصة التي كانت عاصمة للدولة العثمانية قبل فتح إسطنبول. يضم المتحف نسخاً من القرآن الكريم كتبت بخط اليد، يعود أقدمها لعام 1772 كما يضم مخطوطات لكتب أدعية وأجزاء من ملحمة "داده كوركوت" (الجد كوركوت). وأدرجت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة، الكلية في قائمة التراث العالمي، وتضم مسجدا ومدرسة وحمام ومستشفى ومقبرة، وبنيت في عامي 1425 و1426 وكانت الكلية في الفترة التي كانت فيها مدينة بورصة عاصمة الدولة العثمانية، من أبرز المقاصد العلمية في العالم الإسلامي. ( Sergen Sezgin - وكالة الأناضول )

تركيا... "المرادية" متحف يروي قصة العثمانيين مع القرآن الكريم
Fotoğraf: Sergen Sezgin

يروي متحف "المرادية" في ولاية بورصة غربي تركيا، قصة ارتباط العثمانيين بالقرآن الكريم، وفنون الخط والتذهيب والزخرفة. يقع متحف المرادية ضمن مجمع كلية المرادية نسبة للسلطان العثماني السادس مراد الثاني، في ولاية بورصة التي كانت عاصمة للدولة العثمانية قبل فتح إسطنبول. يضم المتحف نسخاً من القرآن الكريم كتبت بخط اليد، يعود أقدمها لعام 1772 كما يضم مخطوطات لكتب أدعية وأجزاء من ملحمة "داده كوركوت" (الجد كوركوت). وأدرجت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة، الكلية في قائمة التراث العالمي، وتضم مسجدا ومدرسة وحمام ومستشفى ومقبرة، وبنيت في عامي 1425 و1426 وكانت الكلية في الفترة التي كانت فيها مدينة بورصة عاصمة الدولة العثمانية، من أبرز المقاصد العلمية في العالم الإسلامي. ( Sergen Sezgin - وكالة الأناضول )

تركيا... "المرادية" متحف يروي قصة العثمانيين مع القرآن الكريم
Fotoğraf: Sergen Sezgin

يروي متحف "المرادية" في ولاية بورصة غربي تركيا، قصة ارتباط العثمانيين بالقرآن الكريم، وفنون الخط والتذهيب والزخرفة. يقع متحف المرادية ضمن مجمع كلية المرادية نسبة للسلطان العثماني السادس مراد الثاني، في ولاية بورصة التي كانت عاصمة للدولة العثمانية قبل فتح إسطنبول. يضم المتحف نسخاً من القرآن الكريم كتبت بخط اليد، يعود أقدمها لعام 1772 كما يضم مخطوطات لكتب أدعية وأجزاء من ملحمة "داده كوركوت" (الجد كوركوت). وأدرجت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة، الكلية في قائمة التراث العالمي، وتضم مسجدا ومدرسة وحمام ومستشفى ومقبرة، وبنيت في عامي 1425 و1426 وكانت الكلية في الفترة التي كانت فيها مدينة بورصة عاصمة الدولة العثمانية، من أبرز المقاصد العلمية في العالم الإسلامي. ( Sergen Sezgin - وكالة الأناضول )

تركيا... "المرادية" متحف يروي قصة العثمانيين مع القرآن الكريم
Fotoğraf: Sergen Sezgin

يروي متحف "المرادية" في ولاية بورصة غربي تركيا، قصة ارتباط العثمانيين بالقرآن الكريم، وفنون الخط والتذهيب والزخرفة. يقع متحف المرادية ضمن مجمع كلية المرادية نسبة للسلطان العثماني السادس مراد الثاني، في ولاية بورصة التي كانت عاصمة للدولة العثمانية قبل فتح إسطنبول. يضم المتحف نسخاً من القرآن الكريم كتبت بخط اليد، يعود أقدمها لعام 1772 كما يضم مخطوطات لكتب أدعية وأجزاء من ملحمة "داده كوركوت" (الجد كوركوت). وأدرجت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة، الكلية في قائمة التراث العالمي، وتضم مسجدا ومدرسة وحمام ومستشفى ومقبرة، وبنيت في عامي 1425 و1426 وكانت الكلية في الفترة التي كانت فيها مدينة بورصة عاصمة الدولة العثمانية، من أبرز المقاصد العلمية في العالم الإسلامي. ( Sergen Sezgin - وكالة الأناضول )

تركيا... "المرادية" متحف يروي قصة العثمانيين مع القرآن الكريم
Fotoğraf: Sergen Sezgin

يروي متحف "المرادية" في ولاية بورصة غربي تركيا، قصة ارتباط العثمانيين بالقرآن الكريم، وفنون الخط والتذهيب والزخرفة. يقع متحف المرادية ضمن مجمع كلية المرادية نسبة للسلطان العثماني السادس مراد الثاني، في ولاية بورصة التي كانت عاصمة للدولة العثمانية قبل فتح إسطنبول. يضم المتحف نسخاً من القرآن الكريم كتبت بخط اليد، يعود أقدمها لعام 1772 كما يضم مخطوطات لكتب أدعية وأجزاء من ملحمة "داده كوركوت" (الجد كوركوت). وأدرجت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة، الكلية في قائمة التراث العالمي، وتضم مسجدا ومدرسة وحمام ومستشفى ومقبرة، وبنيت في عامي 1425 و1426 وكانت الكلية في الفترة التي كانت فيها مدينة بورصة عاصمة الدولة العثمانية، من أبرز المقاصد العلمية في العالم الإسلامي. ( Sergen Sezgin - وكالة الأناضول )

تركيا... "المرادية" متحف يروي قصة العثمانيين مع القرآن الكريم
Fotoğraf: Sergen Sezgin

يروي متحف "المرادية" في ولاية بورصة غربي تركيا، قصة ارتباط العثمانيين بالقرآن الكريم، وفنون الخط والتذهيب والزخرفة. يقع متحف المرادية ضمن مجمع كلية المرادية نسبة للسلطان العثماني السادس مراد الثاني، في ولاية بورصة التي كانت عاصمة للدولة العثمانية قبل فتح إسطنبول. يضم المتحف نسخاً من القرآن الكريم كتبت بخط اليد، يعود أقدمها لعام 1772 كما يضم مخطوطات لكتب أدعية وأجزاء من ملحمة "داده كوركوت" (الجد كوركوت). وأدرجت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة، الكلية في قائمة التراث العالمي، وتضم مسجدا ومدرسة وحمام ومستشفى ومقبرة، وبنيت في عامي 1425 و1426 وكانت الكلية في الفترة التي كانت فيها مدينة بورصة عاصمة الدولة العثمانية، من أبرز المقاصد العلمية في العالم الإسلامي. ( Sergen Sezgin - وكالة الأناضول )

تركيا... "المرادية" متحف يروي قصة العثمانيين مع القرآن الكريم
Fotoğraf: Sergen Sezgin

يروي متحف "المرادية" في ولاية بورصة غربي تركيا، قصة ارتباط العثمانيين بالقرآن الكريم، وفنون الخط والتذهيب والزخرفة. يقع متحف المرادية ضمن مجمع كلية المرادية نسبة للسلطان العثماني السادس مراد الثاني، في ولاية بورصة التي كانت عاصمة للدولة العثمانية قبل فتح إسطنبول. يضم المتحف نسخاً من القرآن الكريم كتبت بخط اليد، يعود أقدمها لعام 1772 كما يضم مخطوطات لكتب أدعية وأجزاء من ملحمة "داده كوركوت" (الجد كوركوت). وأدرجت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة، الكلية في قائمة التراث العالمي، وتضم مسجدا ومدرسة وحمام ومستشفى ومقبرة، وبنيت في عامي 1425 و1426 وكانت الكلية في الفترة التي كانت فيها مدينة بورصة عاصمة الدولة العثمانية، من أبرز المقاصد العلمية في العالم الإسلامي. ( Sergen Sezgin - وكالة الأناضول )

تركيا... "المرادية" متحف يروي قصة العثمانيين مع القرآن الكريم
Fotoğraf: Sergen Sezgin

يروي متحف "المرادية" في ولاية بورصة غربي تركيا، قصة ارتباط العثمانيين بالقرآن الكريم، وفنون الخط والتذهيب والزخرفة. يقع متحف المرادية ضمن مجمع كلية المرادية نسبة للسلطان العثماني السادس مراد الثاني، في ولاية بورصة التي كانت عاصمة للدولة العثمانية قبل فتح إسطنبول. يضم المتحف نسخاً من القرآن الكريم كتبت بخط اليد، يعود أقدمها لعام 1772 كما يضم مخطوطات لكتب أدعية وأجزاء من ملحمة "داده كوركوت" (الجد كوركوت). وأدرجت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة، الكلية في قائمة التراث العالمي، وتضم مسجدا ومدرسة وحمام ومستشفى ومقبرة، وبنيت في عامي 1425 و1426 وكانت الكلية في الفترة التي كانت فيها مدينة بورصة عاصمة الدولة العثمانية، من أبرز المقاصد العلمية في العالم الإسلامي. ( Sergen Sezgin - وكالة الأناضول )

تركيا... "المرادية" متحف يروي قصة العثمانيين مع القرآن الكريم
Fotoğraf: Sergen Sezgin

يروي متحف "المرادية" في ولاية بورصة غربي تركيا، قصة ارتباط العثمانيين بالقرآن الكريم، وفنون الخط والتذهيب والزخرفة. يقع متحف المرادية ضمن مجمع كلية المرادية نسبة للسلطان العثماني السادس مراد الثاني، في ولاية بورصة التي كانت عاصمة للدولة العثمانية قبل فتح إسطنبول. يضم المتحف نسخاً من القرآن الكريم كتبت بخط اليد، يعود أقدمها لعام 1772 كما يضم مخطوطات لكتب أدعية وأجزاء من ملحمة "داده كوركوت" (الجد كوركوت). وأدرجت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة، الكلية في قائمة التراث العالمي، وتضم مسجدا ومدرسة وحمام ومستشفى ومقبرة، وبنيت في عامي 1425 و1426 وكانت الكلية في الفترة التي كانت فيها مدينة بورصة عاصمة الدولة العثمانية، من أبرز المقاصد العلمية في العالم الإسلامي. ( Sergen Sezgin - وكالة الأناضول )

تركيا... "المرادية" متحف يروي قصة العثمانيين مع القرآن الكريم
Fotoğraf: Sergen Sezgin

يروي متحف "المرادية" في ولاية بورصة غربي تركيا، قصة ارتباط العثمانيين بالقرآن الكريم، وفنون الخط والتذهيب والزخرفة. يقع متحف المرادية ضمن مجمع كلية المرادية نسبة للسلطان العثماني السادس مراد الثاني، في ولاية بورصة التي كانت عاصمة للدولة العثمانية قبل فتح إسطنبول. يضم المتحف نسخاً من القرآن الكريم كتبت بخط اليد، يعود أقدمها لعام 1772 كما يضم مخطوطات لكتب أدعية وأجزاء من ملحمة "داده كوركوت" (الجد كوركوت). وأدرجت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة، الكلية في قائمة التراث العالمي، وتضم مسجدا ومدرسة وحمام ومستشفى ومقبرة، وبنيت في عامي 1425 و1426 وكانت الكلية في الفترة التي كانت فيها مدينة بورصة عاصمة الدولة العثمانية، من أبرز المقاصد العلمية في العالم الإسلامي. ( Sergen Sezgin - وكالة الأناضول )

تركيا... "المرادية" متحف يروي قصة العثمانيين مع القرآن الكريم
Fotoğraf: Sergen Sezgin

يروي متحف "المرادية" في ولاية بورصة غربي تركيا، قصة ارتباط العثمانيين بالقرآن الكريم، وفنون الخط والتذهيب والزخرفة. يقع متحف المرادية ضمن مجمع كلية المرادية نسبة للسلطان العثماني السادس مراد الثاني، في ولاية بورصة التي كانت عاصمة للدولة العثمانية قبل فتح إسطنبول. يضم المتحف نسخاً من القرآن الكريم كتبت بخط اليد، يعود أقدمها لعام 1772 كما يضم مخطوطات لكتب أدعية وأجزاء من ملحمة "داده كوركوت" (الجد كوركوت). وأدرجت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة، الكلية في قائمة التراث العالمي، وتضم مسجدا ومدرسة وحمام ومستشفى ومقبرة، وبنيت في عامي 1425 و1426 وكانت الكلية في الفترة التي كانت فيها مدينة بورصة عاصمة الدولة العثمانية، من أبرز المقاصد العلمية في العالم الإسلامي. ( Sergen Sezgin - وكالة الأناضول )

تركيا... "المرادية" متحف يروي قصة العثمانيين مع القرآن الكريم
Fotoğraf: Sergen Sezgin

يروي متحف "المرادية" في ولاية بورصة غربي تركيا، قصة ارتباط العثمانيين بالقرآن الكريم، وفنون الخط والتذهيب والزخرفة. يقع متحف المرادية ضمن مجمع كلية المرادية نسبة للسلطان العثماني السادس مراد الثاني، في ولاية بورصة التي كانت عاصمة للدولة العثمانية قبل فتح إسطنبول. يضم المتحف نسخاً من القرآن الكريم كتبت بخط اليد، يعود أقدمها لعام 1772 كما يضم مخطوطات لكتب أدعية وأجزاء من ملحمة "داده كوركوت" (الجد كوركوت). وأدرجت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة، الكلية في قائمة التراث العالمي، وتضم مسجدا ومدرسة وحمام ومستشفى ومقبرة، وبنيت في عامي 1425 و1426 وكانت الكلية في الفترة التي كانت فيها مدينة بورصة عاصمة الدولة العثمانية، من أبرز المقاصد العلمية في العالم الإسلامي. ( Sergen Sezgin - وكالة الأناضول )

تركيا... "المرادية" متحف يروي قصة العثمانيين مع القرآن الكريم
Fotoğraf: Sergen Sezgin

يروي متحف "المرادية" في ولاية بورصة غربي تركيا، قصة ارتباط العثمانيين بالقرآن الكريم، وفنون الخط والتذهيب والزخرفة. يقع متحف المرادية ضمن مجمع كلية المرادية نسبة للسلطان العثماني السادس مراد الثاني، في ولاية بورصة التي كانت عاصمة للدولة العثمانية قبل فتح إسطنبول. يضم المتحف نسخاً من القرآن الكريم كتبت بخط اليد، يعود أقدمها لعام 1772 كما يضم مخطوطات لكتب أدعية وأجزاء من ملحمة "داده كوركوت" (الجد كوركوت). وأدرجت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة، الكلية في قائمة التراث العالمي، وتضم مسجدا ومدرسة وحمام ومستشفى ومقبرة، وبنيت في عامي 1425 و1426 وكانت الكلية في الفترة التي كانت فيها مدينة بورصة عاصمة الدولة العثمانية، من أبرز المقاصد العلمية في العالم الإسلامي. ( Sergen Sezgin - وكالة الأناضول )

instagram_banner

أفضل وأجمل الصور، التي التقطت من الجو والبر، لتعكس جميع مناحي الحياة في تركيا والعالم، تجدونها على حسابنا على الانستغرام. تابعونا

آخر الأخبار