بوردور التركية.. المنصة العائمة في البحيرة تحظى بإقبال سياحي كبير

بوردور التركية.. المنصة العائمة في البحيرة تحظى بإقبال سياحي كبير

تأتي المنصة العائمة في بحيرة سد قاراجا أورين في ولاية بوردور (جنوب غرب)، في مقدمة الأماكن التي تستقطب السياح الأجانب، خلال طريقهم إلى ولاية أنطاليا. وتقع البحيرة ضمن حدود قرية كارغي في منطقة بوجاك، على طريق إسبرطة - أنطاليا. وتم إنشاء السد عام 1993، حيث يتمتع بسعة تخزينية تصل إلى 49 مليون متر مكعب، والقدرة على توليد 206 غيغا واط من الطاقة سنويا. كما تسحر بحيرة قاراجا أورين 2، جميع زوارها، لموقعها المميز وسط الغابات الخضراء. وتعد البحيرة في مقدمة الأماكن التي تجذب السياح المتجهين نحو أنطاليا برا، حيث تقدم لهم فرصة الاستراحة وسط الطبيعة الخلابة، وأنواع كثيرة من الطيور. كما يحظى زوار البحيرة، بفرصة ركوب المنصة العائمة والتي يتم جرها بواسطة زورق آلي، وقضاء أوقات ممتعة للغاية، وسط أحضان الطبيعة الخلابة. ( Mustafa Çiftçi - وكالة الأناضول )

بوردور التركية.. المنصة العائمة في البحيرة تحظى بإقبال سياحي كبير 
Fotoğraf: Mustafa Çiftçi

تأتي المنصة العائمة في بحيرة سد قاراجا أورين في ولاية بوردور (جنوب غرب)، في مقدمة الأماكن التي تستقطب السياح الأجانب، خلال طريقهم إلى ولاية أنطاليا. وتقع البحيرة ضمن حدود قرية كارغي في منطقة بوجاك، على طريق إسبرطة - أنطاليا. وتم إنشاء السد عام 1993، حيث يتمتع بسعة تخزينية تصل إلى 49 مليون متر مكعب، والقدرة على توليد 206 غيغا واط من الطاقة سنويا. كما تسحر بحيرة قاراجا أورين 2، جميع زوارها، لموقعها المميز وسط الغابات الخضراء. وتعد البحيرة في مقدمة الأماكن التي تجذب السياح المتجهين نحو أنطاليا برا، حيث تقدم لهم فرصة الاستراحة وسط الطبيعة الخلابة، وأنواع كثيرة من الطيور. كما يحظى زوار البحيرة، بفرصة ركوب المنصة العائمة والتي يتم جرها بواسطة زورق آلي، وقضاء أوقات ممتعة للغاية، وسط أحضان الطبيعة الخلابة. ( Mustafa Çiftçi - وكالة الأناضول )

بوردور التركية.. المنصة العائمة في البحيرة تحظى بإقبال سياحي كبير 
Fotoğraf: Mustafa Çiftçi

تأتي المنصة العائمة في بحيرة سد قاراجا أورين في ولاية بوردور (جنوب غرب)، في مقدمة الأماكن التي تستقطب السياح الأجانب، خلال طريقهم إلى ولاية أنطاليا. وتقع البحيرة ضمن حدود قرية كارغي في منطقة بوجاك، على طريق إسبرطة - أنطاليا. وتم إنشاء السد عام 1993، حيث يتمتع بسعة تخزينية تصل إلى 49 مليون متر مكعب، والقدرة على توليد 206 غيغا واط من الطاقة سنويا. كما تسحر بحيرة قاراجا أورين 2، جميع زوارها، لموقعها المميز وسط الغابات الخضراء. وتعد البحيرة في مقدمة الأماكن التي تجذب السياح المتجهين نحو أنطاليا برا، حيث تقدم لهم فرصة الاستراحة وسط الطبيعة الخلابة، وأنواع كثيرة من الطيور. كما يحظى زوار البحيرة، بفرصة ركوب المنصة العائمة والتي يتم جرها بواسطة زورق آلي، وقضاء أوقات ممتعة للغاية، وسط أحضان الطبيعة الخلابة. ( Mustafa Çiftçi - وكالة الأناضول )

بوردور التركية.. المنصة العائمة في البحيرة تحظى بإقبال سياحي كبير 
Fotoğraf: Mustafa Çiftçi

تأتي المنصة العائمة في بحيرة سد قاراجا أورين في ولاية بوردور (جنوب غرب)، في مقدمة الأماكن التي تستقطب السياح الأجانب، خلال طريقهم إلى ولاية أنطاليا. وتقع البحيرة ضمن حدود قرية كارغي في منطقة بوجاك، على طريق إسبرطة - أنطاليا. وتم إنشاء السد عام 1993، حيث يتمتع بسعة تخزينية تصل إلى 49 مليون متر مكعب، والقدرة على توليد 206 غيغا واط من الطاقة سنويا. كما تسحر بحيرة قاراجا أورين 2، جميع زوارها، لموقعها المميز وسط الغابات الخضراء. وتعد البحيرة في مقدمة الأماكن التي تجذب السياح المتجهين نحو أنطاليا برا، حيث تقدم لهم فرصة الاستراحة وسط الطبيعة الخلابة، وأنواع كثيرة من الطيور. كما يحظى زوار البحيرة، بفرصة ركوب المنصة العائمة والتي يتم جرها بواسطة زورق آلي، وقضاء أوقات ممتعة للغاية، وسط أحضان الطبيعة الخلابة. ( Mustafa Çiftçi - وكالة الأناضول )

بوردور التركية.. المنصة العائمة في البحيرة تحظى بإقبال سياحي كبير 
Fotoğraf: Mustafa Çiftçi

تأتي المنصة العائمة في بحيرة سد قاراجا أورين في ولاية بوردور (جنوب غرب)، في مقدمة الأماكن التي تستقطب السياح الأجانب، خلال طريقهم إلى ولاية أنطاليا. وتقع البحيرة ضمن حدود قرية كارغي في منطقة بوجاك، على طريق إسبرطة - أنطاليا. وتم إنشاء السد عام 1993، حيث يتمتع بسعة تخزينية تصل إلى 49 مليون متر مكعب، والقدرة على توليد 206 غيغا واط من الطاقة سنويا. كما تسحر بحيرة قاراجا أورين 2، جميع زوارها، لموقعها المميز وسط الغابات الخضراء. وتعد البحيرة في مقدمة الأماكن التي تجذب السياح المتجهين نحو أنطاليا برا، حيث تقدم لهم فرصة الاستراحة وسط الطبيعة الخلابة، وأنواع كثيرة من الطيور. كما يحظى زوار البحيرة، بفرصة ركوب المنصة العائمة والتي يتم جرها بواسطة زورق آلي، وقضاء أوقات ممتعة للغاية، وسط أحضان الطبيعة الخلابة. ( Mustafa Çiftçi - وكالة الأناضول )

بوردور التركية.. المنصة العائمة في البحيرة تحظى بإقبال سياحي كبير 
Fotoğraf: Mustafa Çiftçi

تأتي المنصة العائمة في بحيرة سد قاراجا أورين في ولاية بوردور (جنوب غرب)، في مقدمة الأماكن التي تستقطب السياح الأجانب، خلال طريقهم إلى ولاية أنطاليا. وتقع البحيرة ضمن حدود قرية كارغي في منطقة بوجاك، على طريق إسبرطة - أنطاليا. وتم إنشاء السد عام 1993، حيث يتمتع بسعة تخزينية تصل إلى 49 مليون متر مكعب، والقدرة على توليد 206 غيغا واط من الطاقة سنويا. كما تسحر بحيرة قاراجا أورين 2، جميع زوارها، لموقعها المميز وسط الغابات الخضراء. وتعد البحيرة في مقدمة الأماكن التي تجذب السياح المتجهين نحو أنطاليا برا، حيث تقدم لهم فرصة الاستراحة وسط الطبيعة الخلابة، وأنواع كثيرة من الطيور. كما يحظى زوار البحيرة، بفرصة ركوب المنصة العائمة والتي يتم جرها بواسطة زورق آلي، وقضاء أوقات ممتعة للغاية، وسط أحضان الطبيعة الخلابة. ( Mustafa Çiftçi - وكالة الأناضول )

بوردور التركية.. المنصة العائمة في البحيرة تحظى بإقبال سياحي كبير 
Fotoğraf: Mustafa Çiftçi

تأتي المنصة العائمة في بحيرة سد قاراجا أورين في ولاية بوردور (جنوب غرب)، في مقدمة الأماكن التي تستقطب السياح الأجانب، خلال طريقهم إلى ولاية أنطاليا. وتقع البحيرة ضمن حدود قرية كارغي في منطقة بوجاك، على طريق إسبرطة - أنطاليا. وتم إنشاء السد عام 1993، حيث يتمتع بسعة تخزينية تصل إلى 49 مليون متر مكعب، والقدرة على توليد 206 غيغا واط من الطاقة سنويا. كما تسحر بحيرة قاراجا أورين 2، جميع زوارها، لموقعها المميز وسط الغابات الخضراء. وتعد البحيرة في مقدمة الأماكن التي تجذب السياح المتجهين نحو أنطاليا برا، حيث تقدم لهم فرصة الاستراحة وسط الطبيعة الخلابة، وأنواع كثيرة من الطيور. كما يحظى زوار البحيرة، بفرصة ركوب المنصة العائمة والتي يتم جرها بواسطة زورق آلي، وقضاء أوقات ممتعة للغاية، وسط أحضان الطبيعة الخلابة. ( Mustafa Çiftçi - وكالة الأناضول )

بوردور التركية.. المنصة العائمة في البحيرة تحظى بإقبال سياحي كبير 
Fotoğraf: Mustafa Çiftçi

تأتي المنصة العائمة في بحيرة سد قاراجا أورين في ولاية بوردور (جنوب غرب)، في مقدمة الأماكن التي تستقطب السياح الأجانب، خلال طريقهم إلى ولاية أنطاليا. وتقع البحيرة ضمن حدود قرية كارغي في منطقة بوجاك، على طريق إسبرطة - أنطاليا. وتم إنشاء السد عام 1993، حيث يتمتع بسعة تخزينية تصل إلى 49 مليون متر مكعب، والقدرة على توليد 206 غيغا واط من الطاقة سنويا. كما تسحر بحيرة قاراجا أورين 2، جميع زوارها، لموقعها المميز وسط الغابات الخضراء. وتعد البحيرة في مقدمة الأماكن التي تجذب السياح المتجهين نحو أنطاليا برا، حيث تقدم لهم فرصة الاستراحة وسط الطبيعة الخلابة، وأنواع كثيرة من الطيور. كما يحظى زوار البحيرة، بفرصة ركوب المنصة العائمة والتي يتم جرها بواسطة زورق آلي، وقضاء أوقات ممتعة للغاية، وسط أحضان الطبيعة الخلابة. ( Mustafa Çiftçi - وكالة الأناضول )

بوردور التركية.. المنصة العائمة في البحيرة تحظى بإقبال سياحي كبير 
Fotoğraf: Mustafa Çiftçi

تأتي المنصة العائمة في بحيرة سد قاراجا أورين في ولاية بوردور (جنوب غرب)، في مقدمة الأماكن التي تستقطب السياح الأجانب، خلال طريقهم إلى ولاية أنطاليا. وتقع البحيرة ضمن حدود قرية كارغي في منطقة بوجاك، على طريق إسبرطة - أنطاليا. وتم إنشاء السد عام 1993، حيث يتمتع بسعة تخزينية تصل إلى 49 مليون متر مكعب، والقدرة على توليد 206 غيغا واط من الطاقة سنويا. كما تسحر بحيرة قاراجا أورين 2، جميع زوارها، لموقعها المميز وسط الغابات الخضراء. وتعد البحيرة في مقدمة الأماكن التي تجذب السياح المتجهين نحو أنطاليا برا، حيث تقدم لهم فرصة الاستراحة وسط الطبيعة الخلابة، وأنواع كثيرة من الطيور. كما يحظى زوار البحيرة، بفرصة ركوب المنصة العائمة والتي يتم جرها بواسطة زورق آلي، وقضاء أوقات ممتعة للغاية، وسط أحضان الطبيعة الخلابة. ( Mustafa Çiftçi - وكالة الأناضول )

بوردور التركية.. المنصة العائمة في البحيرة تحظى بإقبال سياحي كبير 
Fotoğraf: Mustafa Çiftçi

تأتي المنصة العائمة في بحيرة سد قاراجا أورين في ولاية بوردور (جنوب غرب)، في مقدمة الأماكن التي تستقطب السياح الأجانب، خلال طريقهم إلى ولاية أنطاليا. وتقع البحيرة ضمن حدود قرية كارغي في منطقة بوجاك، على طريق إسبرطة - أنطاليا. وتم إنشاء السد عام 1993، حيث يتمتع بسعة تخزينية تصل إلى 49 مليون متر مكعب، والقدرة على توليد 206 غيغا واط من الطاقة سنويا. كما تسحر بحيرة قاراجا أورين 2، جميع زوارها، لموقعها المميز وسط الغابات الخضراء. وتعد البحيرة في مقدمة الأماكن التي تجذب السياح المتجهين نحو أنطاليا برا، حيث تقدم لهم فرصة الاستراحة وسط الطبيعة الخلابة، وأنواع كثيرة من الطيور. كما يحظى زوار البحيرة، بفرصة ركوب المنصة العائمة والتي يتم جرها بواسطة زورق آلي، وقضاء أوقات ممتعة للغاية، وسط أحضان الطبيعة الخلابة. ( Mustafa Çiftçi - وكالة الأناضول )

بوردور التركية.. المنصة العائمة في البحيرة تحظى بإقبال سياحي كبير 
Fotoğraf: Mustafa Çiftçi

تأتي المنصة العائمة في بحيرة سد قاراجا أورين في ولاية بوردور (جنوب غرب)، في مقدمة الأماكن التي تستقطب السياح الأجانب، خلال طريقهم إلى ولاية أنطاليا. وتقع البحيرة ضمن حدود قرية كارغي في منطقة بوجاك، على طريق إسبرطة - أنطاليا. وتم إنشاء السد عام 1993، حيث يتمتع بسعة تخزينية تصل إلى 49 مليون متر مكعب، والقدرة على توليد 206 غيغا واط من الطاقة سنويا. كما تسحر بحيرة قاراجا أورين 2، جميع زوارها، لموقعها المميز وسط الغابات الخضراء. وتعد البحيرة في مقدمة الأماكن التي تجذب السياح المتجهين نحو أنطاليا برا، حيث تقدم لهم فرصة الاستراحة وسط الطبيعة الخلابة، وأنواع كثيرة من الطيور. كما يحظى زوار البحيرة، بفرصة ركوب المنصة العائمة والتي يتم جرها بواسطة زورق آلي، وقضاء أوقات ممتعة للغاية، وسط أحضان الطبيعة الخلابة. ( Mustafa Çiftçi - وكالة الأناضول )

بوردور التركية.. المنصة العائمة في البحيرة تحظى بإقبال سياحي كبير 
Fotoğraf: Mustafa Çiftçi

تأتي المنصة العائمة في بحيرة سد قاراجا أورين في ولاية بوردور (جنوب غرب)، في مقدمة الأماكن التي تستقطب السياح الأجانب، خلال طريقهم إلى ولاية أنطاليا. وتقع البحيرة ضمن حدود قرية كارغي في منطقة بوجاك، على طريق إسبرطة - أنطاليا. وتم إنشاء السد عام 1993، حيث يتمتع بسعة تخزينية تصل إلى 49 مليون متر مكعب، والقدرة على توليد 206 غيغا واط من الطاقة سنويا. كما تسحر بحيرة قاراجا أورين 2، جميع زوارها، لموقعها المميز وسط الغابات الخضراء. وتعد البحيرة في مقدمة الأماكن التي تجذب السياح المتجهين نحو أنطاليا برا، حيث تقدم لهم فرصة الاستراحة وسط الطبيعة الخلابة، وأنواع كثيرة من الطيور. كما يحظى زوار البحيرة، بفرصة ركوب المنصة العائمة والتي يتم جرها بواسطة زورق آلي، وقضاء أوقات ممتعة للغاية، وسط أحضان الطبيعة الخلابة. ( Mustafa Çiftçi - وكالة الأناضول )

بوردور التركية.. المنصة العائمة في البحيرة تحظى بإقبال سياحي كبير 
Fotoğraf: Mustafa Çiftçi

تأتي المنصة العائمة في بحيرة سد قاراجا أورين في ولاية بوردور (جنوب غرب)، في مقدمة الأماكن التي تستقطب السياح الأجانب، خلال طريقهم إلى ولاية أنطاليا. وتقع البحيرة ضمن حدود قرية كارغي في منطقة بوجاك، على طريق إسبرطة - أنطاليا. وتم إنشاء السد عام 1993، حيث يتمتع بسعة تخزينية تصل إلى 49 مليون متر مكعب، والقدرة على توليد 206 غيغا واط من الطاقة سنويا. كما تسحر بحيرة قاراجا أورين 2، جميع زوارها، لموقعها المميز وسط الغابات الخضراء. وتعد البحيرة في مقدمة الأماكن التي تجذب السياح المتجهين نحو أنطاليا برا، حيث تقدم لهم فرصة الاستراحة وسط الطبيعة الخلابة، وأنواع كثيرة من الطيور. كما يحظى زوار البحيرة، بفرصة ركوب المنصة العائمة والتي يتم جرها بواسطة زورق آلي، وقضاء أوقات ممتعة للغاية، وسط أحضان الطبيعة الخلابة. ( Mustafa Çiftçi - وكالة الأناضول )

بوردور التركية.. المنصة العائمة في البحيرة تحظى بإقبال سياحي كبير 
Fotoğraf: Mustafa Çiftçi

تأتي المنصة العائمة في بحيرة سد قاراجا أورين في ولاية بوردور (جنوب غرب)، في مقدمة الأماكن التي تستقطب السياح الأجانب، خلال طريقهم إلى ولاية أنطاليا. وتقع البحيرة ضمن حدود قرية كارغي في منطقة بوجاك، على طريق إسبرطة - أنطاليا. وتم إنشاء السد عام 1993، حيث يتمتع بسعة تخزينية تصل إلى 49 مليون متر مكعب، والقدرة على توليد 206 غيغا واط من الطاقة سنويا. كما تسحر بحيرة قاراجا أورين 2، جميع زوارها، لموقعها المميز وسط الغابات الخضراء. وتعد البحيرة في مقدمة الأماكن التي تجذب السياح المتجهين نحو أنطاليا برا، حيث تقدم لهم فرصة الاستراحة وسط الطبيعة الخلابة، وأنواع كثيرة من الطيور. كما يحظى زوار البحيرة، بفرصة ركوب المنصة العائمة والتي يتم جرها بواسطة زورق آلي، وقضاء أوقات ممتعة للغاية، وسط أحضان الطبيعة الخلابة. ( Mustafa Çiftçi - وكالة الأناضول )

بوردور التركية.. المنصة العائمة في البحيرة تحظى بإقبال سياحي كبير 
Fotoğraf: Mustafa Çiftçi

تأتي المنصة العائمة في بحيرة سد قاراجا أورين في ولاية بوردور (جنوب غرب)، في مقدمة الأماكن التي تستقطب السياح الأجانب، خلال طريقهم إلى ولاية أنطاليا. وتقع البحيرة ضمن حدود قرية كارغي في منطقة بوجاك، على طريق إسبرطة - أنطاليا. وتم إنشاء السد عام 1993، حيث يتمتع بسعة تخزينية تصل إلى 49 مليون متر مكعب، والقدرة على توليد 206 غيغا واط من الطاقة سنويا. كما تسحر بحيرة قاراجا أورين 2، جميع زوارها، لموقعها المميز وسط الغابات الخضراء. وتعد البحيرة في مقدمة الأماكن التي تجذب السياح المتجهين نحو أنطاليا برا، حيث تقدم لهم فرصة الاستراحة وسط الطبيعة الخلابة، وأنواع كثيرة من الطيور. كما يحظى زوار البحيرة، بفرصة ركوب المنصة العائمة والتي يتم جرها بواسطة زورق آلي، وقضاء أوقات ممتعة للغاية، وسط أحضان الطبيعة الخلابة. ( Mustafa Çiftçi - وكالة الأناضول )

instagram_banner

أفضل وأجمل الصور، التي التقطت من الجو والبر، لتعكس جميع مناحي الحياة في تركيا والعالم، تجدونها على حسابنا على الانستغرام. تابعونا

آخر الأخبار