بعد 28 عاما.. سكان شوشة الأذربيجانية يخرجون وثائق ملكياتهم

بعد 28 عاما.. سكان شوشة الأذربيجانية يخرجون وثائق ملكياتهم

بعد تحرير أذربيجان لمدينة شوشة من الاحتلال الأرميني مطلع الشهر الجاري، بدأ سكان المدينة من الأذربيجانيين والذين نزحوا منها قبل 28 عاما، إخراج وثائق الملكية التي احتفظوا بها طيلة هذه المدة. وتعيش أذربيجان منذ 8 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، فرحة عارمة عقب إعلان الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، تحرير مدينة شوشة الاستراتيجية من الاحتلال الأرميني . ورغم تحرير مساحات واسعة من الأراضي المحتلة، إلا أن شوشة، إحدى المدن التي تمتلك رمزية خاصة في "قره باغ"، وعودتها إلى أصحابها الحقيقيين زاد من الفرحة بالنصر. تلك العائلات التي نزحت من مدينة شوشة قبل 28 عامًا، تعيش في أجزاء مختلفة من أذربيجان، ولم تفقد الأمل يوما ما في العودة للديار، ويحتفلون حاليا بالانتصار. وينتظر أهالي وعائلات مدينة شوشة بفارغ الصبر، اليوم الذي سيعودون فيه إلى مدينتهم ومنازلهم وذكرياتهم. عائلة "محرموف"، نزحت للعاصمة الأذربيجانية باكو، تعيش فرحة كبيرة بمناسبة تحرير مدينتهم. ويتطلع الأب "هاملت محرموف"، والأم "سوغايت مددوفا" وأبنائهما الثلاثة الذين كانوا صغارًا عندما اضطروا لمغادرة شوشة، بكثير من الشوق للعودة إلى مدينتهم ورؤية شوارعها. احتفظ هاملت محرموف بوثائق الملكية العائدة لمنزله في شوشة في صندوق خاص طيلة السنوات الماضية، وهو اليوم يخرج تلك الوثائق بفرح ويعرضها على أحفاده واصفًا لهم منزل العائلة في شوشة وطن الأجداد. ( Resul Rehimov - وكالة الأناضول )

بعد 28 عاما.. سكان شوشة الأذربيجانية يخرجون وثائق ملكياتهم Fotoğraf: Resul Rehimov

بعد تحرير أذربيجان لمدينة شوشة من الاحتلال الأرميني مطلع الشهر الجاري، بدأ سكان المدينة من الأذربيجانيين والذين نزحوا منها قبل 28 عاما، إخراج وثائق الملكية التي احتفظوا بها طيلة هذه المدة. وتعيش أذربيجان منذ 8 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، فرحة عارمة عقب إعلان الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، تحرير مدينة شوشة الاستراتيجية من الاحتلال الأرميني . ورغم تحرير مساحات واسعة من الأراضي المحتلة، إلا أن شوشة، إحدى المدن التي تمتلك رمزية خاصة في "قره باغ"، وعودتها إلى أصحابها الحقيقيين زاد من الفرحة بالنصر. تلك العائلات التي نزحت من مدينة شوشة قبل 28 عامًا، تعيش في أجزاء مختلفة من أذربيجان، ولم تفقد الأمل يوما ما في العودة للديار، ويحتفلون حاليا بالانتصار. وينتظر أهالي وعائلات مدينة شوشة بفارغ الصبر، اليوم الذي سيعودون فيه إلى مدينتهم ومنازلهم وذكرياتهم. عائلة "محرموف"، نزحت للعاصمة الأذربيجانية باكو، تعيش فرحة كبيرة بمناسبة تحرير مدينتهم. ويتطلع الأب "هاملت محرموف"، والأم "سوغايت مددوفا" وأبنائهما الثلاثة الذين كانوا صغارًا عندما اضطروا لمغادرة شوشة، بكثير من الشوق للعودة إلى مدينتهم ورؤية شوارعها. احتفظ هاملت محرموف بوثائق الملكية العائدة لمنزله في شوشة في صندوق خاص طيلة السنوات الماضية، وهو اليوم يخرج تلك الوثائق بفرح ويعرضها على أحفاده واصفًا لهم منزل العائلة في شوشة وطن الأجداد. ( Resul Rehimov - وكالة الأناضول )

بعد 28 عاما.. سكان شوشة الأذربيجانية يخرجون وثائق ملكياتهم Fotoğraf: Resul Rehimov

بعد تحرير أذربيجان لمدينة شوشة من الاحتلال الأرميني مطلع الشهر الجاري، بدأ سكان المدينة من الأذربيجانيين والذين نزحوا منها قبل 28 عاما، إخراج وثائق الملكية التي احتفظوا بها طيلة هذه المدة. وتعيش أذربيجان منذ 8 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، فرحة عارمة عقب إعلان الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، تحرير مدينة شوشة الاستراتيجية من الاحتلال الأرميني . ورغم تحرير مساحات واسعة من الأراضي المحتلة، إلا أن شوشة، إحدى المدن التي تمتلك رمزية خاصة في "قره باغ"، وعودتها إلى أصحابها الحقيقيين زاد من الفرحة بالنصر. تلك العائلات التي نزحت من مدينة شوشة قبل 28 عامًا، تعيش في أجزاء مختلفة من أذربيجان، ولم تفقد الأمل يوما ما في العودة للديار، ويحتفلون حاليا بالانتصار. وينتظر أهالي وعائلات مدينة شوشة بفارغ الصبر، اليوم الذي سيعودون فيه إلى مدينتهم ومنازلهم وذكرياتهم. عائلة "محرموف"، نزحت للعاصمة الأذربيجانية باكو، تعيش فرحة كبيرة بمناسبة تحرير مدينتهم. ويتطلع الأب "هاملت محرموف"، والأم "سوغايت مددوفا" وأبنائهما الثلاثة الذين كانوا صغارًا عندما اضطروا لمغادرة شوشة، بكثير من الشوق للعودة إلى مدينتهم ورؤية شوارعها. احتفظ هاملت محرموف بوثائق الملكية العائدة لمنزله في شوشة في صندوق خاص طيلة السنوات الماضية، وهو اليوم يخرج تلك الوثائق بفرح ويعرضها على أحفاده واصفًا لهم منزل العائلة في شوشة وطن الأجداد. ( Resul Rehimov - وكالة الأناضول )

بعد 28 عاما.. سكان شوشة الأذربيجانية يخرجون وثائق ملكياتهم Fotoğraf: Resul Rehimov

بعد تحرير أذربيجان لمدينة شوشة من الاحتلال الأرميني مطلع الشهر الجاري، بدأ سكان المدينة من الأذربيجانيين والذين نزحوا منها قبل 28 عاما، إخراج وثائق الملكية التي احتفظوا بها طيلة هذه المدة. وتعيش أذربيجان منذ 8 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، فرحة عارمة عقب إعلان الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، تحرير مدينة شوشة الاستراتيجية من الاحتلال الأرميني . ورغم تحرير مساحات واسعة من الأراضي المحتلة، إلا أن شوشة، إحدى المدن التي تمتلك رمزية خاصة في "قره باغ"، وعودتها إلى أصحابها الحقيقيين زاد من الفرحة بالنصر. تلك العائلات التي نزحت من مدينة شوشة قبل 28 عامًا، تعيش في أجزاء مختلفة من أذربيجان، ولم تفقد الأمل يوما ما في العودة للديار، ويحتفلون حاليا بالانتصار. وينتظر أهالي وعائلات مدينة شوشة بفارغ الصبر، اليوم الذي سيعودون فيه إلى مدينتهم ومنازلهم وذكرياتهم. عائلة "محرموف"، نزحت للعاصمة الأذربيجانية باكو، تعيش فرحة كبيرة بمناسبة تحرير مدينتهم. ويتطلع الأب "هاملت محرموف"، والأم "سوغايت مددوفا" وأبنائهما الثلاثة الذين كانوا صغارًا عندما اضطروا لمغادرة شوشة، بكثير من الشوق للعودة إلى مدينتهم ورؤية شوارعها. احتفظ هاملت محرموف بوثائق الملكية العائدة لمنزله في شوشة في صندوق خاص طيلة السنوات الماضية، وهو اليوم يخرج تلك الوثائق بفرح ويعرضها على أحفاده واصفًا لهم منزل العائلة في شوشة وطن الأجداد. ( Resul Rehimov - وكالة الأناضول )

بعد 28 عاما.. سكان شوشة الأذربيجانية يخرجون وثائق ملكياتهم Fotoğraf: Resul Rehimov

بعد تحرير أذربيجان لمدينة شوشة من الاحتلال الأرميني مطلع الشهر الجاري، بدأ سكان المدينة من الأذربيجانيين والذين نزحوا منها قبل 28 عاما، إخراج وثائق الملكية التي احتفظوا بها طيلة هذه المدة. وتعيش أذربيجان منذ 8 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، فرحة عارمة عقب إعلان الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، تحرير مدينة شوشة الاستراتيجية من الاحتلال الأرميني . ورغم تحرير مساحات واسعة من الأراضي المحتلة، إلا أن شوشة، إحدى المدن التي تمتلك رمزية خاصة في "قره باغ"، وعودتها إلى أصحابها الحقيقيين زاد من الفرحة بالنصر. تلك العائلات التي نزحت من مدينة شوشة قبل 28 عامًا، تعيش في أجزاء مختلفة من أذربيجان، ولم تفقد الأمل يوما ما في العودة للديار، ويحتفلون حاليا بالانتصار. وينتظر أهالي وعائلات مدينة شوشة بفارغ الصبر، اليوم الذي سيعودون فيه إلى مدينتهم ومنازلهم وذكرياتهم. عائلة "محرموف"، نزحت للعاصمة الأذربيجانية باكو، تعيش فرحة كبيرة بمناسبة تحرير مدينتهم. ويتطلع الأب "هاملت محرموف"، والأم "سوغايت مددوفا" وأبنائهما الثلاثة الذين كانوا صغارًا عندما اضطروا لمغادرة شوشة، بكثير من الشوق للعودة إلى مدينتهم ورؤية شوارعها. احتفظ هاملت محرموف بوثائق الملكية العائدة لمنزله في شوشة في صندوق خاص طيلة السنوات الماضية، وهو اليوم يخرج تلك الوثائق بفرح ويعرضها على أحفاده واصفًا لهم منزل العائلة في شوشة وطن الأجداد. ( Resul Rehimov - وكالة الأناضول )

بعد 28 عاما.. سكان شوشة الأذربيجانية يخرجون وثائق ملكياتهم Fotoğraf: Resul Rehimov

بعد تحرير أذربيجان لمدينة شوشة من الاحتلال الأرميني مطلع الشهر الجاري، بدأ سكان المدينة من الأذربيجانيين والذين نزحوا منها قبل 28 عاما، إخراج وثائق الملكية التي احتفظوا بها طيلة هذه المدة. وتعيش أذربيجان منذ 8 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، فرحة عارمة عقب إعلان الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، تحرير مدينة شوشة الاستراتيجية من الاحتلال الأرميني . ورغم تحرير مساحات واسعة من الأراضي المحتلة، إلا أن شوشة، إحدى المدن التي تمتلك رمزية خاصة في "قره باغ"، وعودتها إلى أصحابها الحقيقيين زاد من الفرحة بالنصر. تلك العائلات التي نزحت من مدينة شوشة قبل 28 عامًا، تعيش في أجزاء مختلفة من أذربيجان، ولم تفقد الأمل يوما ما في العودة للديار، ويحتفلون حاليا بالانتصار. وينتظر أهالي وعائلات مدينة شوشة بفارغ الصبر، اليوم الذي سيعودون فيه إلى مدينتهم ومنازلهم وذكرياتهم. عائلة "محرموف"، نزحت للعاصمة الأذربيجانية باكو، تعيش فرحة كبيرة بمناسبة تحرير مدينتهم. ويتطلع الأب "هاملت محرموف"، والأم "سوغايت مددوفا" وأبنائهما الثلاثة الذين كانوا صغارًا عندما اضطروا لمغادرة شوشة، بكثير من الشوق للعودة إلى مدينتهم ورؤية شوارعها. احتفظ هاملت محرموف بوثائق الملكية العائدة لمنزله في شوشة في صندوق خاص طيلة السنوات الماضية، وهو اليوم يخرج تلك الوثائق بفرح ويعرضها على أحفاده واصفًا لهم منزل العائلة في شوشة وطن الأجداد. ( Resul Rehimov - وكالة الأناضول )

instagram_banner

أفضل وأجمل الصور، التي التقطت من الجو والبر، لتعكس جميع مناحي الحياة في تركيا والعالم، تجدونها على حسابنا على الانستغرام. تابعونا

آخر الأخبار