بالعبادات المنزلية.. تقضي الجالية العربية بإسطنبول رمضانها

بالعبادات المنزلية.. تقضي الجالية العربية بإسطنبول رمضانها

عبادات منزلية، وأجواء جديدة، هكذا يقضي أبناء الجالية العربية في تركيا شهر رمضان المبارك، في ظل تدابير وإجراءات مكافحة "كورونا"، للعام الثاني على التوالي. وفرضت تدابير مكافحة وباء "كورونا" على مختلف دول العالم، وقف عبادات وعادات رمضانية عديدة، منها صلاة التراويح، وموائد الرحمن والإفطارات الجماعية التي تميز الشهر الكريم. وخلال شهر رمضان، فرض في تركيا حظر جزئي للتجوال يبدأ مساء قبل دخول فترة الإفطار، حتى ساعات الفجر، وبالتحديد من 19:00 مساء وحتى 05:00 صباحا بالتوقيت المحلي (+3 تغ)، فيما دخل حظر كلي اعتبارا من الجمعة الماضي، وسمح بأداء صلوات الفروض في جوامع الأحياء السكنية. وعن أجواء رمضان في ظل "كورونا"، قال سمير همام من مصر، وهو تاجر يزور تركيا: "من قبل رمضان متواجد في تركيا والأجواء جيدة، أصلي الفروض والتراويح في مقر إقامتي، رغم أن جمال الصلاة يكون في الجوامع، ونأمل أن تعود الأجواء كما كانت في السابق". ( Ömer Ensar - وكالة الأناضول )

بالعبادات المنزلية.. تقضي الجالية العربية بإسطنبول رمضانها
Fotoğraf: Ömer Ensar

عبادات منزلية، وأجواء جديدة، هكذا يقضي أبناء الجالية العربية في تركيا شهر رمضان المبارك، في ظل تدابير وإجراءات مكافحة "كورونا"، للعام الثاني على التوالي. وفرضت تدابير مكافحة وباء "كورونا" على مختلف دول العالم، وقف عبادات وعادات رمضانية عديدة، منها صلاة التراويح، وموائد الرحمن والإفطارات الجماعية التي تميز الشهر الكريم. وخلال شهر رمضان، فرض في تركيا حظر جزئي للتجوال يبدأ مساء قبل دخول فترة الإفطار، حتى ساعات الفجر، وبالتحديد من 19:00 مساء وحتى 05:00 صباحا بالتوقيت المحلي (+3 تغ)، فيما دخل حظر كلي اعتبارا من الجمعة الماضي، وسمح بأداء صلوات الفروض في جوامع الأحياء السكنية. وعن أجواء رمضان في ظل "كورونا"، رأى خالد رزق، من مصر، أن "كورونا حبست أجواء رمضان في المنزل وقصرته على البيت والأسرة، وكانت في السنوات السابقة زيارات وإفطارات جماعية وخروج وصلوات تراويح". ( Ömer Ensar - وكالة الأناضول )

بالعبادات المنزلية.. تقضي الجالية العربية بإسطنبول رمضانها
Fotoğraf: Ömer Ensar

عبادات منزلية، وأجواء جديدة، هكذا يقضي أبناء الجالية العربية في تركيا شهر رمضان المبارك، في ظل تدابير وإجراءات مكافحة "كورونا"، للعام الثاني على التوالي. وفرضت تدابير مكافحة وباء "كورونا" على مختلف دول العالم، وقف عبادات وعادات رمضانية عديدة، منها صلاة التراويح، وموائد الرحمن والإفطارات الجماعية التي تميز الشهر الكريم. وخلال شهر رمضان، فرض في تركيا حظر جزئي للتجوال يبدأ مساء قبل دخول فترة الإفطار، حتى ساعات الفجر، وبالتحديد من 19:00 مساء وحتى 05:00 صباحا بالتوقيت المحلي (+3 تغ)، فيما دخل حظر كلي اعتبارا من الجمعة الماضي، وسمح بأداء صلوات الفروض في جوامع الأحياء السكنية. وعن أجواء رمضان في ظل "كورونا"، قال العم أحمد المواس من سوريا للأناضول: "الحمد لله الصحة جيدة وأجواء رمضان جيدة والجو في إسطنبول جيد، أجلس في الجامع أصلي وأجلس في حديقة الجامع، ونصلي التراويح في المنزل بعد صلاة العشاء". ( Ömer Ensar - وكالة الأناضول )

بالعبادات المنزلية.. تقضي الجالية العربية بإسطنبول رمضانها
Fotoğraf: Ömer Ensar

عبادات منزلية، وأجواء جديدة، هكذا يقضي أبناء الجالية العربية في تركيا شهر رمضان المبارك، في ظل تدابير وإجراءات مكافحة "كورونا"، للعام الثاني على التوالي. وفرضت تدابير مكافحة وباء "كورونا" على مختلف دول العالم، وقف عبادات وعادات رمضانية عديدة، منها صلاة التراويح، وموائد الرحمن والإفطارات الجماعية التي تميز الشهر الكريم. وخلال شهر رمضان، فرض في تركيا حظر جزئي للتجوال يبدأ مساء قبل دخول فترة الإفطار، حتى ساعات الفجر، وبالتحديد من 19:00 مساء وحتى 05:00 صباحا بالتوقيت المحلي (+3 تغ)، فيما دخل حظر كلي اعتبارا من الجمعة الماضي، وسمح بأداء صلوات الفروض في جوامع الأحياء السكنية. وعن أجواء رمضان في ظل "كورونا"، قال علاء قصار، من سوريا: "نحن نتواجد في المنزل وهناك صعوبات تتعلق برمضان لأننا لوحدنا بغياب العائلة حيث إن جو العائلة جميل في رمضان وهو ما نفتقده في وقتي الإفطار والسحور". ( Ömer Ensar - وكالة الأناضول )

بالعبادات المنزلية.. تقضي الجالية العربية بإسطنبول رمضانها
Fotoğraf: Ömer Ensar

عبادات منزلية، وأجواء جديدة، هكذا يقضي أبناء الجالية العربية في تركيا شهر رمضان المبارك، في ظل تدابير وإجراءات مكافحة "كورونا"، للعام الثاني على التوالي. وفرضت تدابير مكافحة وباء "كورونا" على مختلف دول العالم، وقف عبادات وعادات رمضانية عديدة، منها صلاة التراويح، وموائد الرحمن والإفطارات الجماعية التي تميز الشهر الكريم. وخلال شهر رمضان، فرض في تركيا حظر جزئي للتجوال يبدأ مساء قبل دخول فترة الإفطار، حتى ساعات الفجر، وبالتحديد من 19:00 مساء وحتى 05:00 صباحا بالتوقيت المحلي (+3 تغ)، فيما دخل حظر كلي اعتبارا من الجمعة الماضي، وسمح بأداء صلوات الفروض في جوامع الأحياء السكنية. وعن أجواء رمضان في ظل "كورونا"، قال مهند العبيدي، من العراق، مقيم منذ 2014 في تركيا، للأناضول: "في أجواء الحظر نضع برنامج عمل، ونستغل أجواء رمضان والساعات فيه ويجب استثمار كل ثانية في رمضان وعدم تضييع أي دقيقة". ( Ömer Ensar - وكالة الأناضول )

بالعبادات المنزلية.. تقضي الجالية العربية بإسطنبول رمضانها
Fotoğraf: Ömer Ensar

عبادات منزلية، وأجواء جديدة، هكذا يقضي أبناء الجالية العربية في تركيا شهر رمضان المبارك، في ظل تدابير وإجراءات مكافحة "كورونا"، للعام الثاني على التوالي. وفرضت تدابير مكافحة وباء "كورونا" على مختلف دول العالم، وقف عبادات وعادات رمضانية عديدة، منها صلاة التراويح، وموائد الرحمن والإفطارات الجماعية التي تميز الشهر الكريم. وخلال شهر رمضان، فرض في تركيا حظر جزئي للتجوال يبدأ مساء قبل دخول فترة الإفطار، حتى ساعات الفجر، وبالتحديد من 19:00 مساء وحتى 05:00 صباحا بالتوقيت المحلي (+3 تغ)، فيما دخل حظر كلي اعتبارا من الجمعة الماضي، وسمح بأداء صلوات الفروض في جوامع الأحياء السكنية. ( Ömer Ensar - وكالة الأناضول )

بالعبادات المنزلية.. تقضي الجالية العربية بإسطنبول رمضانها
Fotoğraf: Ömer Ensar

عبادات منزلية، وأجواء جديدة، هكذا يقضي أبناء الجالية العربية في تركيا شهر رمضان المبارك، في ظل تدابير وإجراءات مكافحة "كورونا"، للعام الثاني على التوالي. وفرضت تدابير مكافحة وباء "كورونا" على مختلف دول العالم، وقف عبادات وعادات رمضانية عديدة، منها صلاة التراويح، وموائد الرحمن والإفطارات الجماعية التي تميز الشهر الكريم. وخلال شهر رمضان، فرض في تركيا حظر جزئي للتجوال يبدأ مساء قبل دخول فترة الإفطار، حتى ساعات الفجر، وبالتحديد من 19:00 مساء وحتى 05:00 صباحا بالتوقيت المحلي (+3 تغ)، فيما دخل حظر كلي اعتبارا من الجمعة الماضي، وسمح بأداء صلوات الفروض في جوامع الأحياء السكنية. ( Ömer Ensar - وكالة الأناضول )

بالعبادات المنزلية.. تقضي الجالية العربية بإسطنبول رمضانها
Fotoğraf: Ömer Ensar

عبادات منزلية، وأجواء جديدة، هكذا يقضي أبناء الجالية العربية في تركيا شهر رمضان المبارك، في ظل تدابير وإجراءات مكافحة "كورونا"، للعام الثاني على التوالي. وفرضت تدابير مكافحة وباء "كورونا" على مختلف دول العالم، وقف عبادات وعادات رمضانية عديدة، منها صلاة التراويح، وموائد الرحمن والإفطارات الجماعية التي تميز الشهر الكريم. وخلال شهر رمضان، فرض في تركيا حظر جزئي للتجوال يبدأ مساء قبل دخول فترة الإفطار، حتى ساعات الفجر، وبالتحديد من 19:00 مساء وحتى 05:00 صباحا بالتوقيت المحلي (+3 تغ)، فيما دخل حظر كلي اعتبارا من الجمعة الماضي، وسمح بأداء صلوات الفروض في جوامع الأحياء السكنية. ( Ömer Ensar - وكالة الأناضول )

instagram_banner

أفضل وأجمل الصور، التي التقطت من الجو والبر، لتعكس جميع مناحي الحياة في تركيا والعالم، تجدونها على حسابنا على الانستغرام. تابعونا

آخر الأخبار