المعماري سنان.. عبقرية عثمانية سبقت عصرها

المعماري سنان.. عبقرية عثمانية سبقت عصرها

رغم مرور 433 عاماً على وفاته، مايزال المعماري الشهير سنان باشا، خالداً في أذهان جميع الاتراك بآثاره المعمارية الفريدة التي تركت بصمتها في تاريخ فن العمارة، وعبقريته التي تخطت حدود عصره. تنتشر آثار المعمار سنان في جميع أرجاء الأراضي التي حكمتها الإمبراطورية العثمانية، وله ثلاثة أعمال تمثل مراحل حياته المهنية: جامع شهزاده بإسطنبول عام 1548 ويمثل مرحلة التلمذة بالنسبة له، وجامع السليمانية (في الصورة) بإسطنبول عام 1557 ويمثل مرحلة النضج، وجامع السليمية بأدرنة، وقد أتم بناؤه عام 1575 ويمثل مرحلة الأستاذية. ( İslam Yakut - وكالة الأناضول )

المعماري سنان.. عبقرية عثمانية سبقت عصرها Fotoğraf: İslam Yakut

رغم مرور 433 عاماً على وفاته، مايزال المعماري الشهير سنان باشا، خالداً في أذهان جميع الاتراك بآثاره المعمارية الفريدة التي تركت بصمتها في تاريخ فن العمارة، وعبقريته التي تخطت حدود عصره. تنتشر آثار المعمار سنان في جميع أرجاء الأراضي التي حكمتها الإمبراطورية العثمانية، وله ثلاثة أعمال تمثل مراحل حياته المهنية: جامع شهزاده بإسطنبول عام 1548 ويمثل مرحلة التلمذة بالنسبة له، وجامع السليمانية (في الصورة) بإسطنبول عام 1557 ويمثل مرحلة النضج، وجامع السليمية بأدرنة، وقد أتم بناؤه عام 1575 ويمثل مرحلة الأستاذية. ( İslam Yakut - وكالة الأناضول )

المعماري سنان.. عبقرية عثمانية سبقت عصرها Fotoğraf: İslam Yakut

رغم مرور 433 عاماً على وفاته، مايزال المعماري الشهير سنان باشا، خالداً في أذهان جميع الاتراك بآثاره المعمارية الفريدة التي تركت بصمتها في تاريخ فن العمارة، وعبقريته التي تخطت حدود عصره. تنتشر آثار المعمار سنان في جميع أرجاء الأراضي التي حكمتها الإمبراطورية العثمانية، وله ثلاثة أعمال تمثل مراحل حياته المهنية: جامع شهزاده بإسطنبول عام 1548 ويمثل مرحلة التلمذة بالنسبة له، وجامع السليمانية (في الصورة) بإسطنبول عام 1557 ويمثل مرحلة النضج، وجامع السليمية بأدرنة، وقد أتم بناؤه عام 1575 ويمثل مرحلة الأستاذية. ( İslam Yakut - وكالة الأناضول )

المعماري سنان.. عبقرية عثمانية سبقت عصرها Fotoğraf: İslam Yakut

رغم مرور 433 عاماً على وفاته، مايزال المعماري الشهير سنان باشا، خالداً في أذهان جميع الاتراك بآثاره المعمارية الفريدة التي تركت بصمتها في تاريخ فن العمارة، وعبقريته التي تخطت حدود عصره. تنتشر آثار المعمار سنان في جميع أرجاء الأراضي التي حكمتها الإمبراطورية العثمانية، وله ثلاثة أعمال تمثل مراحل حياته المهنية: جامع شهزاده بإسطنبول عام 1548 ويمثل مرحلة التلمذة بالنسبة له، وجامع السليمانية (في الصورة) بإسطنبول عام 1557 ويمثل مرحلة النضج، وجامع السليمية بأدرنة، وقد أتم بناؤه عام 1575 ويمثل مرحلة الأستاذية. ( İslam Yakut - وكالة الأناضول )

المعماري سنان.. عبقرية عثمانية سبقت عصرها Fotoğraf: İslam Yakut

رغم مرور 433 عاماً على وفاته، مايزال المعماري الشهير سنان باشا، خالداً في أذهان جميع الاتراك بآثاره المعمارية الفريدة التي تركت بصمتها في تاريخ فن العمارة، وعبقريته التي تخطت حدود عصره. تنتشر آثار المعمار سنان في جميع أرجاء الأراضي التي حكمتها الإمبراطورية العثمانية، وله ثلاثة أعمال تمثل مراحل حياته المهنية: جامع شهزاده بإسطنبول عام 1548 ويمثل مرحلة التلمذة بالنسبة له، وجامع السليمانية بإسطنبول عام 1557 ويمثل مرحلة النضج، وجامع السليمية بأدرنة، وقد أتم بناؤه عام 1575 ويمثل مرحلة الأستاذية. ( İslam Yakut - وكالة الأناضول )

المعماري سنان.. عبقرية عثمانية سبقت عصرها Fotoğraf: İslam Yakut

رغم مرور 433 عاماً على وفاته، مايزال المعماري الشهير سنان باشا، خالداً في أذهان جميع الاتراك بآثاره المعمارية الفريدة التي تركت بصمتها في تاريخ فن العمارة، وعبقريته التي تخطت حدود عصره. تنتشر آثار المعمار سنان في جميع أرجاء الأراضي التي حكمتها الإمبراطورية العثمانية، وله ثلاثة أعمال تمثل مراحل حياته المهنية: جامع شهزاده بإسطنبول عام 1548 ويمثل مرحلة التلمذة بالنسبة له، وجامع السليمانية بإسطنبول عام 1557 ويمثل مرحلة النضج، وجامع السليمية بأدرنة، وقد أتم بناؤه عام 1575 ويمثل مرحلة الأستاذية. ( İslam Yakut - وكالة الأناضول )

المعماري سنان.. عبقرية عثمانية سبقت عصرها Fotoğraf: İslam Yakut

رغم مرور 433 عاماً على وفاته، مايزال المعماري الشهير سنان باشا، خالداً في أذهان جميع الاتراك بآثاره المعمارية الفريدة التي تركت بصمتها في تاريخ فن العمارة، وعبقريته التي تخطت حدود عصره. تنتشر آثار المعمار سنان في جميع أرجاء الأراضي التي حكمتها الإمبراطورية العثمانية، وله ثلاثة أعمال تمثل مراحل حياته المهنية: جامع شهزاده بإسطنبول عام 1548 ويمثل مرحلة التلمذة بالنسبة له، وجامع السليمانية بإسطنبول عام 1557 ويمثل مرحلة النضج، وجامع السليمية بأدرنة، وقد أتم بناؤه عام 1575 ويمثل مرحلة الأستاذية. ( İslam Yakut - وكالة الأناضول )

المعماري سنان.. عبقرية عثمانية سبقت عصرها Fotoğraf: İslam Yakut

رغم مرور 433 عاماً على وفاته، مايزال المعماري الشهير سنان باشا، خالداً في أذهان جميع الاتراك بآثاره المعمارية الفريدة التي تركت بصمتها في تاريخ فن العمارة، وعبقريته التي تخطت حدود عصره. تنتشر آثار المعمار سنان في جميع أرجاء الأراضي التي حكمتها الإمبراطورية العثمانية، وله ثلاثة أعمال تمثل مراحل حياته المهنية: جامع شهزاده بإسطنبول عام 1548 ويمثل مرحلة التلمذة بالنسبة له، وجامع السليمانية بإسطنبول عام 1557 ويمثل مرحلة النضج، وجامع السليمية بأدرنة، وقد أتم بناؤه عام 1575 ويمثل مرحلة الأستاذية. ( İslam Yakut - وكالة الأناضول )

المعماري سنان.. عبقرية عثمانية سبقت عصرها Fotoğraf: İslam Yakut

رغم مرور 433 عاماً على وفاته، مايزال المعماري الشهير سنان باشا، خالداً في أذهان جميع الاتراك بآثاره المعمارية الفريدة التي تركت بصمتها في تاريخ فن العمارة، وعبقريته التي تخطت حدود عصره. تنتشر آثار المعمار سنان في جميع أرجاء الأراضي التي حكمتها الإمبراطورية العثمانية، وله ثلاثة أعمال تمثل مراحل حياته المهنية: جامع شهزاده بإسطنبول عام 1548 ويمثل مرحلة التلمذة بالنسبة له، وجامع السليمانية بإسطنبول عام 1557 ويمثل مرحلة النضج، وجامع السليمية بأدرنة، وقد أتم بناؤه عام 1575 ويمثل مرحلة الأستاذية. ( İslam Yakut - وكالة الأناضول )

المعماري سنان.. عبقرية عثمانية سبقت عصرها Fotoğraf: İslam Yakut

رغم مرور 433 عاماً على وفاته، مايزال المعماري الشهير سنان باشا، خالداً في أذهان جميع الاتراك بآثاره المعمارية الفريدة التي تركت بصمتها في تاريخ فن العمارة، وعبقريته التي تخطت حدود عصره. تنتشر آثار المعمار سنان في جميع أرجاء الأراضي التي حكمتها الإمبراطورية العثمانية، وله ثلاثة أعمال تمثل مراحل حياته المهنية: جامع شهزاده بإسطنبول عام 1548 ويمثل مرحلة التلمذة بالنسبة له، وجامع السليمانية بإسطنبول عام 1557 ويمثل مرحلة النضج، وجامع السليمية بأدرنة، وقد أتم بناؤه عام 1575 ويمثل مرحلة الأستاذية. ( İslam Yakut - وكالة الأناضول )

المعماري سنان.. عبقرية عثمانية سبقت عصرها Fotoğraf: İslam Yakut

رغم مرور 433 عاماً على وفاته، مايزال المعماري الشهير سنان باشا، خالداً في أذهان جميع الاتراك بآثاره المعمارية الفريدة التي تركت بصمتها في تاريخ فن العمارة، وعبقريته التي تخطت حدود عصره. تنتشر آثار المعمار سنان في جميع أرجاء الأراضي التي حكمتها الإمبراطورية العثمانية، وله ثلاثة أعمال تمثل مراحل حياته المهنية: جامع شهزاده بإسطنبول عام 1548 ويمثل مرحلة التلمذة بالنسبة له، وجامع السليمانية بإسطنبول عام 1557 ويمثل مرحلة النضج، وجامع السليمية بأدرنة، وقد أتم بناؤه عام 1575 ويمثل مرحلة الأستاذية. ( İslam Yakut - وكالة الأناضول )

المعماري سنان.. عبقرية عثمانية سبقت عصرها Fotoğraf: İslam Yakut

رغم مرور 433 عاماً على وفاته، مايزال المعماري الشهير سنان باشا، خالداً في أذهان جميع الاتراك بآثاره المعمارية الفريدة التي تركت بصمتها في تاريخ فن العمارة، وعبقريته التي تخطت حدود عصره. تنتشر آثار المعمار سنان في جميع أرجاء الأراضي التي حكمتها الإمبراطورية العثمانية، وله ثلاثة أعمال تمثل مراحل حياته المهنية: جامع شهزاده بإسطنبول عام 1548 ويمثل مرحلة التلمذة بالنسبة له، وجامع السليمانية بإسطنبول عام 1557 ويمثل مرحلة النضج، وجامع السليمية بأدرنة، وقد أتم بناؤه عام 1575 ويمثل مرحلة الأستاذية. ( İslam Yakut - وكالة الأناضول )

instagram_banner

أفضل وأجمل الصور، التي التقطت من الجو والبر، لتعكس جميع مناحي الحياة في تركيا والعالم، تجدونها على حسابنا على الانستغرام. تابعونا

آخر الأخبار