"العرب".. أول جامع صدح بالأذان بإسطنبول (تقرير)

"العرب".. أول جامع صدح بالأذان بإسطنبول (تقرير)

يعد جامع العرب أول جامع بُني في إسطنبول، على يد القادة المسلمين العرب، خلال حصار المدينة، حيث تم تحويله إلى كنيسة لاحقا، قبل أن يعيدها السلطان محمد الفاتح إلى جامع مجددا، بعد فتحه للمدينة، عام 1453. ويقع الجامع في حي غالاطا، بمنطقة بي أوغلو، وسط إسطنبول، حيث تشير الروايات إلى أنه بُني على يد الجيش الإسلامي القادم لفتح المدينة، عام 717 م، بقيادة مسلمة بن عبد الملك. ( Hikmet Orçun Üresinler - وكالة الأناضول )

"العرب".. أول جامع صدح بالأذان بإسطنبول (تقرير)
Fotoğraf: Hikmet Orçun Üresinler

يعد جامع العرب أول جامع بُني في إسطنبول، على يد القادة المسلمين العرب، خلال حصار المدينة، حيث تم تحويله إلى كنيسة لاحقا، قبل أن يعيدها السلطان محمد الفاتح إلى جامع مجددا، بعد فتحه للمدينة، عام 1453. ويقع الجامع في حي غالاطا، بمنطقة بي أوغلو، وسط إسطنبول، حيث تشير الروايات إلى أنه بُني على يد الجيش الإسلامي القادم لفتح المدينة، عام 717 م، بقيادة مسلمة بن عبد الملك. ( Hikmet Orçun Üresinler - وكالة الأناضول )

"العرب".. أول جامع صدح بالأذان بإسطنبول (تقرير)
Fotoğraf: Hikmet Orçun Üresinler

يعد جامع العرب أول جامع بُني في إسطنبول، على يد القادة المسلمين العرب، خلال حصار المدينة، حيث تم تحويله إلى كنيسة لاحقا، قبل أن يعيدها السلطان محمد الفاتح إلى جامع مجددا، بعد فتحه للمدينة، عام 1453. ويقع الجامع في حي غالاطا، بمنطقة بي أوغلو، وسط إسطنبول، حيث تشير الروايات إلى أنه بُني على يد الجيش الإسلامي القادم لفتح المدينة، عام 717 م، بقيادة مسلمة بن عبد الملك. ( Hikmet Orçun Üresinler - وكالة الأناضول )

"العرب".. أول جامع صدح بالأذان بإسطنبول (تقرير)
Fotoğraf: Hikmet Orçun Üresinler

يعد جامع العرب أول جامع بُني في إسطنبول، على يد القادة المسلمين العرب، خلال حصار المدينة، حيث تم تحويله إلى كنيسة لاحقا، قبل أن يعيدها السلطان محمد الفاتح إلى جامع مجددا، بعد فتحه للمدينة، عام 1453. ويقع الجامع في حي غالاطا، بمنطقة بي أوغلو، وسط إسطنبول، حيث تشير الروايات إلى أنه بُني على يد الجيش الإسلامي القادم لفتح المدينة، عام 717 م، بقيادة مسلمة بن عبد الملك. ( Hikmet Orçun Üresinler - وكالة الأناضول )

"العرب".. أول جامع صدح بالأذان بإسطنبول (تقرير)
Fotoğraf: Hikmet Orçun Üresinler

يعد جامع العرب أول جامع بُني في إسطنبول، على يد القادة المسلمين العرب، خلال حصار المدينة، حيث تم تحويله إلى كنيسة لاحقا، قبل أن يعيدها السلطان محمد الفاتح إلى جامع مجددا، بعد فتحه للمدينة، عام 1453. ويقع الجامع في حي غالاطا، بمنطقة بي أوغلو، وسط إسطنبول، حيث تشير الروايات إلى أنه بُني على يد الجيش الإسلامي القادم لفتح المدينة، عام 717 م، بقيادة مسلمة بن عبد الملك. ( Hikmet Orçun Üresinler - وكالة الأناضول )

"العرب".. أول جامع صدح بالأذان بإسطنبول (تقرير)
Fotoğraf: Hikmet Orçun Üresinler

يعد جامع العرب أول جامع بُني في إسطنبول، على يد القادة المسلمين العرب، خلال حصار المدينة، حيث تم تحويله إلى كنيسة لاحقا، قبل أن يعيدها السلطان محمد الفاتح إلى جامع مجددا، بعد فتحه للمدينة، عام 1453. ويقع الجامع في حي غالاطا، بمنطقة بي أوغلو، وسط إسطنبول، حيث تشير الروايات إلى أنه بُني على يد الجيش الإسلامي القادم لفتح المدينة، عام 717 م، بقيادة مسلمة بن عبد الملك. ( Hikmet Orçun Üresinler - وكالة الأناضول )

"العرب".. أول جامع صدح بالأذان بإسطنبول (تقرير)
Fotoğraf: Hikmet Orçun Üresinler

يعد جامع العرب أول جامع بُني في إسطنبول، على يد القادة المسلمين العرب، خلال حصار المدينة، حيث تم تحويله إلى كنيسة لاحقا، قبل أن يعيدها السلطان محمد الفاتح إلى جامع مجددا، بعد فتحه للمدينة، عام 1453. ويقع الجامع في حي غالاطا، بمنطقة بي أوغلو، وسط إسطنبول، حيث تشير الروايات إلى أنه بُني على يد الجيش الإسلامي القادم لفتح المدينة، عام 717 م، بقيادة مسلمة بن عبد الملك. ( Hikmet Orçun Üresinler - وكالة الأناضول )

"العرب".. أول جامع صدح بالأذان بإسطنبول (تقرير)
Fotoğraf: Hikmet Orçun Üresinler

يعد جامع العرب أول جامع بُني في إسطنبول، على يد القادة المسلمين العرب، خلال حصار المدينة، حيث تم تحويله إلى كنيسة لاحقا، قبل أن يعيدها السلطان محمد الفاتح إلى جامع مجددا، بعد فتحه للمدينة، عام 1453. ويقع الجامع في حي غالاطا، بمنطقة بي أوغلو، وسط إسطنبول، حيث تشير الروايات إلى أنه بُني على يد الجيش الإسلامي القادم لفتح المدينة، عام 717 م، بقيادة مسلمة بن عبد الملك. ( Hikmet Orçun Üresinler - وكالة الأناضول )

"العرب".. أول جامع صدح بالأذان بإسطنبول (تقرير)
Fotoğraf: Hikmet Orçun Üresinler

يعد جامع العرب أول جامع بُني في إسطنبول، على يد القادة المسلمين العرب، خلال حصار المدينة، حيث تم تحويله إلى كنيسة لاحقا، قبل أن يعيدها السلطان محمد الفاتح إلى جامع مجددا، بعد فتحه للمدينة، عام 1453. ويقع الجامع في حي غالاطا، بمنطقة بي أوغلو، وسط إسطنبول، حيث تشير الروايات إلى أنه بُني على يد الجيش الإسلامي القادم لفتح المدينة، عام 717 م، بقيادة مسلمة بن عبد الملك. ( Hikmet Orçun Üresinler - وكالة الأناضول )

"العرب".. أول جامع صدح بالأذان بإسطنبول (تقرير)
Fotoğraf: Hikmet Orçun Üresinler

يعد جامع العرب أول جامع بُني في إسطنبول، على يد القادة المسلمين العرب، خلال حصار المدينة، حيث تم تحويله إلى كنيسة لاحقا، قبل أن يعيدها السلطان محمد الفاتح إلى جامع مجددا، بعد فتحه للمدينة، عام 1453. ويقع الجامع في حي غالاطا، بمنطقة بي أوغلو، وسط إسطنبول، حيث تشير الروايات إلى أنه بُني على يد الجيش الإسلامي القادم لفتح المدينة، عام 717 م، بقيادة مسلمة بن عبد الملك. ( Hikmet Orçun Üresinler - وكالة الأناضول )

"العرب".. أول جامع صدح بالأذان بإسطنبول (تقرير)
Fotoğraf: Hikmet Orçun Üresinler

يعد جامع العرب أول جامع بُني في إسطنبول، على يد القادة المسلمين العرب، خلال حصار المدينة، حيث تم تحويله إلى كنيسة لاحقا، قبل أن يعيدها السلطان محمد الفاتح إلى جامع مجددا، بعد فتحه للمدينة، عام 1453. ويقع الجامع في حي غالاطا، بمنطقة بي أوغلو، وسط إسطنبول، حيث تشير الروايات إلى أنه بُني على يد الجيش الإسلامي القادم لفتح المدينة، عام 717 م، بقيادة مسلمة بن عبد الملك. ( Hikmet Orçun Üresinler - وكالة الأناضول )

"العرب".. أول جامع صدح بالأذان بإسطنبول (تقرير)
Fotoğraf: Hikmet Orçun Üresinler

يعد جامع العرب أول جامع بُني في إسطنبول، على يد القادة المسلمين العرب، خلال حصار المدينة، حيث تم تحويله إلى كنيسة لاحقا، قبل أن يعيدها السلطان محمد الفاتح إلى جامع مجددا، بعد فتحه للمدينة، عام 1453. ويقع الجامع في حي غالاطا، بمنطقة بي أوغلو، وسط إسطنبول، حيث تشير الروايات إلى أنه بُني على يد الجيش الإسلامي القادم لفتح المدينة، عام 717 م، بقيادة مسلمة بن عبد الملك. ( Hikmet Orçun Üresinler - وكالة الأناضول )

"العرب".. أول جامع صدح بالأذان بإسطنبول (تقرير)
Fotoğraf: Hikmet Orçun Üresinler

يعد جامع العرب أول جامع بُني في إسطنبول، على يد القادة المسلمين العرب، خلال حصار المدينة، حيث تم تحويله إلى كنيسة لاحقا، قبل أن يعيدها السلطان محمد الفاتح إلى جامع مجددا، بعد فتحه للمدينة، عام 1453. ويقع الجامع في حي غالاطا، بمنطقة بي أوغلو، وسط إسطنبول، حيث تشير الروايات إلى أنه بُني على يد الجيش الإسلامي القادم لفتح المدينة، عام 717 م، بقيادة مسلمة بن عبد الملك. ( Hikmet Orçun Üresinler - وكالة الأناضول )

"العرب".. أول جامع صدح بالأذان بإسطنبول (تقرير)
Fotoğraf: Hikmet Orçun Üresinler

يعد جامع العرب أول جامع بُني في إسطنبول، على يد القادة المسلمين العرب، خلال حصار المدينة، حيث تم تحويله إلى كنيسة لاحقا، قبل أن يعيدها السلطان محمد الفاتح إلى جامع مجددا، بعد فتحه للمدينة، عام 1453. ويقع الجامع في حي غالاطا، بمنطقة بي أوغلو، وسط إسطنبول، حيث تشير الروايات إلى أنه بُني على يد الجيش الإسلامي القادم لفتح المدينة، عام 717 م، بقيادة مسلمة بن عبد الملك. ( Hikmet Orçun Üresinler - وكالة الأناضول )

"العرب".. أول جامع صدح بالأذان بإسطنبول (تقرير)
Fotoğraf: Hikmet Orçun Üresinler

يعد جامع العرب أول جامع بُني في إسطنبول، على يد القادة المسلمين العرب، خلال حصار المدينة، حيث تم تحويله إلى كنيسة لاحقا، قبل أن يعيدها السلطان محمد الفاتح إلى جامع مجددا، بعد فتحه للمدينة، عام 1453. ويقع الجامع في حي غالاطا، بمنطقة بي أوغلو، وسط إسطنبول، حيث تشير الروايات إلى أنه بُني على يد الجيش الإسلامي القادم لفتح المدينة، عام 717 م، بقيادة مسلمة بن عبد الملك. ( Hikmet Orçun Üresinler - وكالة الأناضول )

"العرب".. أول جامع صدح بالأذان بإسطنبول (تقرير)
Fotoğraf: Hikmet Orçun Üresinler

يعد جامع العرب أول جامع بُني في إسطنبول، على يد القادة المسلمين العرب، خلال حصار المدينة، حيث تم تحويله إلى كنيسة لاحقا، قبل أن يعيدها السلطان محمد الفاتح إلى جامع مجددا، بعد فتحه للمدينة، عام 1453. ويقع الجامع في حي غالاطا، بمنطقة بي أوغلو، وسط إسطنبول، حيث تشير الروايات إلى أنه بُني على يد الجيش الإسلامي القادم لفتح المدينة، عام 717 م، بقيادة مسلمة بن عبد الملك. ( Hikmet Orçun Üresinler - وكالة الأناضول )

"العرب".. أول جامع صدح بالأذان بإسطنبول (تقرير)
Fotoğraf: Hikmet Orçun Üresinler

يعد جامع العرب أول جامع بُني في إسطنبول، على يد القادة المسلمين العرب، خلال حصار المدينة، حيث تم تحويله إلى كنيسة لاحقا، قبل أن يعيدها السلطان محمد الفاتح إلى جامع مجددا، بعد فتحه للمدينة، عام 1453. ويقع الجامع في حي غالاطا، بمنطقة بي أوغلو، وسط إسطنبول، حيث تشير الروايات إلى أنه بُني على يد الجيش الإسلامي القادم لفتح المدينة، عام 717 م، بقيادة مسلمة بن عبد الملك. ( Hikmet Orçun Üresinler - وكالة الأناضول )

"العرب".. أول جامع صدح بالأذان بإسطنبول (تقرير)
Fotoğraf: Hikmet Orçun Üresinler

يعد جامع العرب أول جامع بُني في إسطنبول، على يد القادة المسلمين العرب، خلال حصار المدينة، حيث تم تحويله إلى كنيسة لاحقا، قبل أن يعيدها السلطان محمد الفاتح إلى جامع مجددا، بعد فتحه للمدينة، عام 1453. ويقع الجامع في حي غالاطا، بمنطقة بي أوغلو، وسط إسطنبول، حيث تشير الروايات إلى أنه بُني على يد الجيش الإسلامي القادم لفتح المدينة، عام 717 م، بقيادة مسلمة بن عبد الملك. ( Hikmet Orçun Üresinler - وكالة الأناضول )

instagram_banner

أفضل وأجمل الصور، التي التقطت من الجو والبر، لتعكس جميع مناحي الحياة في تركيا والعالم، تجدونها على حسابنا على الانستغرام. تابعونا

آخر الأخبار