يتخوف آلاف من الطلبة الفلسطينيين ف

يتخوف آلاف من الطلبة الفلسطينيين ف

يتخوف آلاف من الطلبة الفلسطينيين في قطاع غزة، من الحاصلين على معدلات عالية أو "درجة التفوق"، في شهادة الثانوية العامة، من عدم القدرة على استكمال دراساتهم الجامعية، بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية. بعض هؤلاء، أعربوا في حوارات مع "الأناضول"، عن إحباطهم لعدم تمكّنهم من تحقيق أحلام الطفولة، ودراسة التخصص الذي يرغبون فيه، بسبب ارتفاع تكلفة الدراسة، في ظل الوضع الاقتصادي الصعب لعائلاتهم. ( Mustafa Hassona - وكالة الأناضول )

يتخوف آلاف من الطلبة الفلسطينيين ف Fotoğraf: Mustafa Hassona

يتخوف آلاف من الطلبة الفلسطينيين في قطاع غزة، من الحاصلين على معدلات عالية أو "درجة التفوق"، في شهادة الثانوية العامة، من عدم القدرة على استكمال دراساتهم الجامعية، بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية. بعض هؤلاء، أعربوا في حوارات مع "الأناضول"، عن إحباطهم لعدم تمكّنهم من تحقيق أحلام الطفولة، ودراسة التخصص الذي يرغبون فيه، بسبب ارتفاع تكلفة الدراسة، في ظل الوضع الاقتصادي الصعب لعائلاتهم. ( Mustafa Hassona - وكالة الأناضول )

يتخوف آلاف من الطلبة الفلسطينيين ف Fotoğraf: Mustafa Hassona

يتخوف آلاف من الطلبة الفلسطينيين في قطاع غزة، من الحاصلين على معدلات عالية أو "درجة التفوق"، في شهادة الثانوية العامة، من عدم القدرة على استكمال دراساتهم الجامعية، بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية. بعض هؤلاء، أعربوا في حوارات مع "الأناضول"، عن إحباطهم لعدم تمكّنهم من تحقيق أحلام الطفولة، ودراسة التخصص الذي يرغبون فيه، بسبب ارتفاع تكلفة الدراسة، في ظل الوضع الاقتصادي الصعب لعائلاتهم. ( Mustafa Hassona - وكالة الأناضول )

يتخوف آلاف من الطلبة الفلسطينيين ف Fotoğraf: Mustafa Hassona

يتخوف آلاف من الطلبة الفلسطينيين في قطاع غزة، من الحاصلين على معدلات عالية أو "درجة التفوق"، في شهادة الثانوية العامة، من عدم القدرة على استكمال دراساتهم الجامعية، بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية. بعض هؤلاء، أعربوا في حوارات مع "الأناضول"، عن إحباطهم لعدم تمكّنهم من تحقيق أحلام الطفولة، ودراسة التخصص الذي يرغبون فيه، بسبب ارتفاع تكلفة الدراسة، في ظل الوضع الاقتصادي الصعب لعائلاتهم. ( Mustafa Hassona - وكالة الأناضول )

يتخوف آلاف من الطلبة الفلسطينيين ف Fotoğraf: Mustafa Hassona

يتخوف آلاف من الطلبة الفلسطينيين في قطاع غزة، من الحاصلين على معدلات عالية أو "درجة التفوق"، في شهادة الثانوية العامة، من عدم القدرة على استكمال دراساتهم الجامعية، بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية. بعض هؤلاء، أعربوا في حوارات مع "الأناضول"، عن إحباطهم لعدم تمكّنهم من تحقيق أحلام الطفولة، ودراسة التخصص الذي يرغبون فيه، بسبب ارتفاع تكلفة الدراسة، في ظل الوضع الاقتصادي الصعب لعائلاتهم. ( Mustafa Hassona - وكالة الأناضول )

يتخوف آلاف من الطلبة الفلسطينيين ف Fotoğraf: Mustafa Hassona

يتخوف آلاف من الطلبة الفلسطينيين في قطاع غزة، من الحاصلين على معدلات عالية أو "درجة التفوق"، في شهادة الثانوية العامة، من عدم القدرة على استكمال دراساتهم الجامعية، بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية. بعض هؤلاء، أعربوا في حوارات مع "الأناضول"، عن إحباطهم لعدم تمكّنهم من تحقيق أحلام الطفولة، ودراسة التخصص الذي يرغبون فيه، بسبب ارتفاع تكلفة الدراسة، في ظل الوضع الاقتصادي الصعب لعائلاتهم. ( Mustafa Hassona - وكالة الأناضول )

يتخوف آلاف من الطلبة الفلسطينيين ف Fotoğraf: Mustafa Hassona

يتخوف آلاف من الطلبة الفلسطينيين في قطاع غزة، من الحاصلين على معدلات عالية أو "درجة التفوق"، في شهادة الثانوية العامة، من عدم القدرة على استكمال دراساتهم الجامعية، بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية. بعض هؤلاء، أعربوا في حوارات مع "الأناضول"، عن إحباطهم لعدم تمكّنهم من تحقيق أحلام الطفولة، ودراسة التخصص الذي يرغبون فيه، بسبب ارتفاع تكلفة الدراسة، في ظل الوضع الاقتصادي الصعب لعائلاتهم. ( Mustafa Hassona - وكالة الأناضول )

يتخوف آلاف من الطلبة الفلسطينيين ف Fotoğraf: Mustafa Hassona

يتخوف آلاف من الطلبة الفلسطينيين في قطاع غزة، من الحاصلين على معدلات عالية أو "درجة التفوق"، في شهادة الثانوية العامة، من عدم القدرة على استكمال دراساتهم الجامعية، بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية. بعض هؤلاء، أعربوا في حوارات مع "الأناضول"، عن إحباطهم لعدم تمكّنهم من تحقيق أحلام الطفولة، ودراسة التخصص الذي يرغبون فيه، بسبب ارتفاع تكلفة الدراسة، في ظل الوضع الاقتصادي الصعب لعائلاتهم. ( Mustafa Hassona - وكالة الأناضول )

يتخوف آلاف من الطلبة الفلسطينيين ف Fotoğraf: Mustafa Hassona

يتخوف آلاف من الطلبة الفلسطينيين في قطاع غزة، من الحاصلين على معدلات عالية أو "درجة التفوق"، في شهادة الثانوية العامة، من عدم القدرة على استكمال دراساتهم الجامعية، بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية. بعض هؤلاء، أعربوا في حوارات مع "الأناضول"، عن إحباطهم لعدم تمكّنهم من تحقيق أحلام الطفولة، ودراسة التخصص الذي يرغبون فيه، بسبب ارتفاع تكلفة الدراسة، في ظل الوضع الاقتصادي الصعب لعائلاتهم. ( Mustafa Hassona - وكالة الأناضول )

يتخوف آلاف من الطلبة الفلسطينيين ف Fotoğraf: Mustafa Hassona

يتخوف آلاف من الطلبة الفلسطينيين في قطاع غزة، من الحاصلين على معدلات عالية أو "درجة التفوق"، في شهادة الثانوية العامة، من عدم القدرة على استكمال دراساتهم الجامعية، بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية. بعض هؤلاء، أعربوا في حوارات مع "الأناضول"، عن إحباطهم لعدم تمكّنهم من تحقيق أحلام الطفولة، ودراسة التخصص الذي يرغبون فيه، بسبب ارتفاع تكلفة الدراسة، في ظل الوضع الاقتصادي الصعب لعائلاتهم. ( Mustafa Hassona - وكالة الأناضول )

يتخوف آلاف من الطلبة الفلسطينيين ف Fotoğraf: Mustafa Hassona

يتخوف آلاف من الطلبة الفلسطينيين في قطاع غزة، من الحاصلين على معدلات عالية أو "درجة التفوق"، في شهادة الثانوية العامة، من عدم القدرة على استكمال دراساتهم الجامعية، بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية. بعض هؤلاء، أعربوا في حوارات مع "الأناضول"، عن إحباطهم لعدم تمكّنهم من تحقيق أحلام الطفولة، ودراسة التخصص الذي يرغبون فيه، بسبب ارتفاع تكلفة الدراسة، في ظل الوضع الاقتصادي الصعب لعائلاتهم. ( Mustafa Hassona - وكالة الأناضول )

instagram_banner

أفضل وأجمل الصور، التي التقطت من الجو والبر، لتعكس جميع مناحي الحياة في تركيا والعالم، تجدونها على حسابنا على الانستغرام. تابعونا

آخر الأخبار