إيرانيون يتقنون التركية من الدراما.. متعة وتعلم

إيرانيون يتقنون التركية من الدراما.. متعة وتعلم

وجد الإيرانيون في الدراما التركية التي يتابعونها على شاشات التلفاز، فرصة عظيمة لتعلم اللغة التركية، ومعرفة عادات البلاد وثقافتها عن كثب. وفي العاصمة طهران، تحدث إيرانيون، للأناضول، عن مدى حبهم للمسلسلات التركية، ومتابعتهم لها وبينها "السلطان عبد الحميد"، والطائر المبكر"، و"إسطنبول الظالمة"، و"الوصال"، و"العشق الفاخر". تقول مريم محمد، التي تقيم في قلب طهران، وهي ربة منزل لديها طفلان، إن بلادها وتركيا دولتان قريبتان من بعضهما البعض للغاية من الناحية الثقافية. ( Muhammet Kurşun - وكالة الأناضول )

إيرانيون يتقنون التركية من الدراما.. متعة وتعلم 
Fotoğraf: Muhammet Kurşun

وجد الإيرانيون في الدراما التركية التي يتابعونها على شاشات التلفاز، فرصة عظيمة لتعلم اللغة التركية، ومعرفة عادات البلاد وثقافتها عن كثب. وفي العاصمة طهران، تحدث إيرانيون، للأناضول، عن مدى حبهم للمسلسلات التركية، ومتابعتهم لها وبينها "السلطان عبد الحميد"، والطائر المبكر"، و"إسطنبول الظالمة"، و"الوصال"، و"العشق الفاخر". ( Muhammet Kurşun - وكالة الأناضول )

إيرانيون يتقنون التركية من الدراما.. متعة وتعلم 
Fotoğraf: Muhammet Kurşun

وجد الإيرانيون في الدراما التركية التي يتابعونها على شاشات التلفاز، فرصة عظيمة لتعلم اللغة التركية، ومعرفة عادات البلاد وثقافتها عن كثب. وفي العاصمة طهران، تحدث إيرانيون، للأناضول، عن مدى حبهم للمسلسلات التركية، ومتابعتهم لها وبينها "السلطان عبد الحميد"، والطائر المبكر"، و"إسطنبول الظالمة"، و"الوصال"، و"العشق الفاخر". ( Muhammet Kurşun - وكالة الأناضول )

إيرانيون يتقنون التركية من الدراما.. متعة وتعلم 
Fotoğraf: Muhammet Kurşun

وجد الإيرانيون في الدراما التركية التي يتابعونها على شاشات التلفاز، فرصة عظيمة لتعلم اللغة التركية، ومعرفة عادات البلاد وثقافتها عن كثب. وفي العاصمة طهران، تحدث إيرانيون، للأناضول، عن مدى حبهم للمسلسلات التركية، ومتابعتهم لها وبينها "السلطان عبد الحميد"، والطائر المبكر"، و"إسطنبول الظالمة"، و"الوصال"، و"العشق الفاخر". على نفس الشاكلة، تقول السيدة سناء بناهي، إنها بدأت تفهم التركية خلال عام من متابعة المسلسلات، مشيرة أن أسرتها كانت تندهش من تعلقها بتلك الدراما، قبل أن يصبحوا أكثر منها تعلقًا. ( Muhammet Kurşun - وكالة الأناضول )

إيرانيون يتقنون التركية من الدراما.. متعة وتعلم 
Fotoğraf: Muhammet Kurşun

وجد الإيرانيون في الدراما التركية التي يتابعونها على شاشات التلفاز، فرصة عظيمة لتعلم اللغة التركية، ومعرفة عادات البلاد وثقافتها عن كثب. وفي العاصمة طهران، تحدث إيرانيون، للأناضول، عن مدى حبهم للمسلسلات التركية، ومتابعتهم لها وبينها "السلطان عبد الحميد"، والطائر المبكر"، و"إسطنبول الظالمة"، و"الوصال"، و"العشق الفاخر". ( Muhammet Kurşun - وكالة الأناضول )

instagram_banner

أفضل وأجمل الصور، التي التقطت من الجو والبر، لتعكس جميع مناحي الحياة في تركيا والعالم، تجدونها على حسابنا على الانستغرام. تابعونا

آخر الأخبار