يحل عيد الفطر هذا العام، مختلفا عما

يحل عيد الفطر هذا العام، مختلفا عما

يحل عيد الفطر هذا العام، مختلفا عما اعتاد عليه المسلمون في كل أنحاء العالم، حيث أن حظر التجول يعم معظم الدول، تزامنا مع تحذيرات تمنع التجمعات البشرية، ورغم ذلك فبيوت إسطنبول تتسع فرح العيد. واعتاد المسلمون في تركيا الاحتفال بالأعياد الدينية ومنها عيد الفطر بتبادل الزيارات، واستقبال الضيوف وإكرامهم بتقديم الحلويات والسكاكر، وكذلك الجاليات العربية. فيروس كورونا لم يمنع ساكني إسطنبول من الأتراك والجاليات الأخرى، من الاستمتاع بفرحة قدوم العيد، مستغلين الأيام التي تسبقه، بالتسوق بما يراعي الضوابط الصحية، من أجل ملء البيت سعادة وفرحا بحلويات العيد، ومشاركة ذلك مع أحبابهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي. قبيل فرض حظر التجوال أيام العيد بعموم تركيا، تشهد الأسواق حركة كبيرة من قبل السكان لتأمين الحاجات اللازمة، فالعيد وإن لم يكن بزيارات اجتماعية، إلا أنه مع العائلة جميل. ( Ömer Ensar - وكالة الأناضول )

يحل عيد الفطر هذا العام، مختلفا عما Fotoğraf: Ömer Ensar

يحل عيد الفطر هذا العام، مختلفا عما اعتاد عليه المسلمون في كل أنحاء العالم، حيث أن حظر التجول يعم معظم الدول، تزامنا مع تحذيرات تمنع التجمعات البشرية، ورغم ذلك فبيوت إسطنبول تتسع فرح العيد. واعتاد المسلمون في تركيا الاحتفال بالأعياد الدينية ومنها عيد الفطر بتبادل الزيارات، واستقبال الضيوف وإكرامهم بتقديم الحلويات والسكاكر، وكذلك الجاليات العربية. فيروس كورونا لم يمنع ساكني إسطنبول من الأتراك والجاليات الأخرى، من الاستمتاع بفرحة قدوم العيد، مستغلين الأيام التي تسبقه، بالتسوق بما يراعي الضوابط الصحية، من أجل ملء البيت سعادة وفرحا بحلويات العيد، ومشاركة ذلك مع أحبابهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي. قبيل فرض حظر التجوال أيام العيد بعموم تركيا، تشهد الأسواق حركة كبيرة من قبل السكان لتأمين الحاجات اللازمة، فالعيد وإن لم يكن بزيارات اجتماعية، إلا أنه مع العائلة جميل. ( Ömer Ensar - وكالة الأناضول )

يحل عيد الفطر هذا العام، مختلفا عما Fotoğraf: Ömer Ensar

يحل عيد الفطر هذا العام، مختلفا عما اعتاد عليه المسلمون في كل أنحاء العالم، حيث أن حظر التجول يعم معظم الدول، تزامنا مع تحذيرات تمنع التجمعات البشرية، ورغم ذلك فبيوت إسطنبول تتسع فرح العيد. واعتاد المسلمون في تركيا الاحتفال بالأعياد الدينية ومنها عيد الفطر بتبادل الزيارات، واستقبال الضيوف وإكرامهم بتقديم الحلويات والسكاكر، وكذلك الجاليات العربية. فيروس كورونا لم يمنع ساكني إسطنبول من الأتراك والجاليات الأخرى، من الاستمتاع بفرحة قدوم العيد، مستغلين الأيام التي تسبقه، بالتسوق بما يراعي الضوابط الصحية، من أجل ملء البيت سعادة وفرحا بحلويات العيد، ومشاركة ذلك مع أحبابهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي. قبيل فرض حظر التجوال أيام العيد بعموم تركيا، تشهد الأسواق حركة كبيرة من قبل السكان لتأمين الحاجات اللازمة، فالعيد وإن لم يكن بزيارات اجتماعية، إلا أنه مع العائلة جميل. ( Ömer Ensar - وكالة الأناضول )

يحل عيد الفطر هذا العام، مختلفا عما Fotoğraf: Ömer Ensar

يحل عيد الفطر هذا العام، مختلفا عما اعتاد عليه المسلمون في كل أنحاء العالم، حيث أن حظر التجول يعم معظم الدول، تزامنا مع تحذيرات تمنع التجمعات البشرية، ورغم ذلك فبيوت إسطنبول تتسع فرح العيد. واعتاد المسلمون في تركيا الاحتفال بالأعياد الدينية ومنها عيد الفطر بتبادل الزيارات، واستقبال الضيوف وإكرامهم بتقديم الحلويات والسكاكر، وكذلك الجاليات العربية. فيروس كورونا لم يمنع ساكني إسطنبول من الأتراك والجاليات الأخرى، من الاستمتاع بفرحة قدوم العيد، مستغلين الأيام التي تسبقه، بالتسوق بما يراعي الضوابط الصحية، من أجل ملء البيت سعادة وفرحا بحلويات العيد، ومشاركة ذلك مع أحبابهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي. قبيل فرض حظر التجوال أيام العيد بعموم تركيا، تشهد الأسواق حركة كبيرة من قبل السكان لتأمين الحاجات اللازمة، فالعيد وإن لم يكن بزيارات اجتماعية، إلا أنه مع العائلة جميل. ( Ömer Ensar - وكالة الأناضول )

يحل عيد الفطر هذا العام، مختلفا عما Fotoğraf: Ömer Ensar

يحل عيد الفطر هذا العام، مختلفا عما اعتاد عليه المسلمون في كل أنحاء العالم، حيث أن حظر التجول يعم معظم الدول، تزامنا مع تحذيرات تمنع التجمعات البشرية، ورغم ذلك فبيوت إسطنبول تتسع فرح العيد. واعتاد المسلمون في تركيا الاحتفال بالأعياد الدينية ومنها عيد الفطر بتبادل الزيارات، واستقبال الضيوف وإكرامهم بتقديم الحلويات والسكاكر، وكذلك الجاليات العربية. فيروس كورونا لم يمنع ساكني إسطنبول من الأتراك والجاليات الأخرى، من الاستمتاع بفرحة قدوم العيد، مستغلين الأيام التي تسبقه، بالتسوق بما يراعي الضوابط الصحية، من أجل ملء البيت سعادة وفرحا بحلويات العيد، ومشاركة ذلك مع أحبابهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي. قبيل فرض حظر التجوال أيام العيد بعموم تركيا، تشهد الأسواق حركة كبيرة من قبل السكان لتأمين الحاجات اللازمة، فالعيد وإن لم يكن بزيارات اجتماعية، إلا أنه مع العائلة جميل. ( Ömer Ensar - وكالة الأناضول )

يحل عيد الفطر هذا العام، مختلفا عما Fotoğraf: Ömer Ensar

يحل عيد الفطر هذا العام، مختلفا عما اعتاد عليه المسلمون في كل أنحاء العالم، حيث أن حظر التجول يعم معظم الدول، تزامنا مع تحذيرات تمنع التجمعات البشرية، ورغم ذلك فبيوت إسطنبول تتسع فرح العيد. واعتاد المسلمون في تركيا الاحتفال بالأعياد الدينية ومنها عيد الفطر بتبادل الزيارات، واستقبال الضيوف وإكرامهم بتقديم الحلويات والسكاكر، وكذلك الجاليات العربية. فيروس كورونا لم يمنع ساكني إسطنبول من الأتراك والجاليات الأخرى، من الاستمتاع بفرحة قدوم العيد، مستغلين الأيام التي تسبقه، بالتسوق بما يراعي الضوابط الصحية، من أجل ملء البيت سعادة وفرحا بحلويات العيد، ومشاركة ذلك مع أحبابهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي. قبيل فرض حظر التجوال أيام العيد بعموم تركيا، تشهد الأسواق حركة كبيرة من قبل السكان لتأمين الحاجات اللازمة، فالعيد وإن لم يكن بزيارات اجتماعية، إلا أنه مع العائلة جميل. ( Ömer Ensar - وكالة الأناضول )

يحل عيد الفطر هذا العام، مختلفا عما Fotoğraf: Ömer Ensar

يحل عيد الفطر هذا العام، مختلفا عما اعتاد عليه المسلمون في كل أنحاء العالم، حيث أن حظر التجول يعم معظم الدول، تزامنا مع تحذيرات تمنع التجمعات البشرية، ورغم ذلك فبيوت إسطنبول تتسع فرح العيد. واعتاد المسلمون في تركيا الاحتفال بالأعياد الدينية ومنها عيد الفطر بتبادل الزيارات، واستقبال الضيوف وإكرامهم بتقديم الحلويات والسكاكر، وكذلك الجاليات العربية. فيروس كورونا لم يمنع ساكني إسطنبول من الأتراك والجاليات الأخرى، من الاستمتاع بفرحة قدوم العيد، مستغلين الأيام التي تسبقه، بالتسوق بما يراعي الضوابط الصحية، من أجل ملء البيت سعادة وفرحا بحلويات العيد، ومشاركة ذلك مع أحبابهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي. قبيل فرض حظر التجوال أيام العيد بعموم تركيا، تشهد الأسواق حركة كبيرة من قبل السكان لتأمين الحاجات اللازمة، فالعيد وإن لم يكن بزيارات اجتماعية، إلا أنه مع العائلة جميل. ( Ömer Ensar - وكالة الأناضول )

يحل عيد الفطر هذا العام، مختلفا عما Fotoğraf: Ömer Ensar

يحل عيد الفطر هذا العام، مختلفا عما اعتاد عليه المسلمون في كل أنحاء العالم، حيث أن حظر التجول يعم معظم الدول، تزامنا مع تحذيرات تمنع التجمعات البشرية، ورغم ذلك فبيوت إسطنبول تتسع فرح العيد. واعتاد المسلمون في تركيا الاحتفال بالأعياد الدينية ومنها عيد الفطر بتبادل الزيارات، واستقبال الضيوف وإكرامهم بتقديم الحلويات والسكاكر، وكذلك الجاليات العربية. فيروس كورونا لم يمنع ساكني إسطنبول من الأتراك والجاليات الأخرى، من الاستمتاع بفرحة قدوم العيد، مستغلين الأيام التي تسبقه، بالتسوق بما يراعي الضوابط الصحية، من أجل ملء البيت سعادة وفرحا بحلويات العيد، ومشاركة ذلك مع أحبابهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي. قبيل فرض حظر التجوال أيام العيد بعموم تركيا، تشهد الأسواق حركة كبيرة من قبل السكان لتأمين الحاجات اللازمة، فالعيد وإن لم يكن بزيارات اجتماعية، إلا أنه مع العائلة جميل. ( Ömer Ensar - وكالة الأناضول )

يحل عيد الفطر هذا العام، مختلفا عما Fotoğraf: Ömer Ensar

يحل عيد الفطر هذا العام، مختلفا عما اعتاد عليه المسلمون في كل أنحاء العالم، حيث أن حظر التجول يعم معظم الدول، تزامنا مع تحذيرات تمنع التجمعات البشرية، ورغم ذلك فبيوت إسطنبول تتسع فرح العيد. واعتاد المسلمون في تركيا الاحتفال بالأعياد الدينية ومنها عيد الفطر بتبادل الزيارات، واستقبال الضيوف وإكرامهم بتقديم الحلويات والسكاكر، وكذلك الجاليات العربية. فيروس كورونا لم يمنع ساكني إسطنبول من الأتراك والجاليات الأخرى، من الاستمتاع بفرحة قدوم العيد، مستغلين الأيام التي تسبقه، بالتسوق بما يراعي الضوابط الصحية، من أجل ملء البيت سعادة وفرحا بحلويات العيد، ومشاركة ذلك مع أحبابهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي. قبيل فرض حظر التجوال أيام العيد بعموم تركيا، تشهد الأسواق حركة كبيرة من قبل السكان لتأمين الحاجات اللازمة، فالعيد وإن لم يكن بزيارات اجتماعية، إلا أنه مع العائلة جميل. ( Ömer Ensar - وكالة الأناضول )

يحل عيد الفطر هذا العام، مختلفا عما Fotoğraf: Ömer Ensar

يحل عيد الفطر هذا العام، مختلفا عما اعتاد عليه المسلمون في كل أنحاء العالم، حيث أن حظر التجول يعم معظم الدول، تزامنا مع تحذيرات تمنع التجمعات البشرية، ورغم ذلك فبيوت إسطنبول تتسع فرح العيد. واعتاد المسلمون في تركيا الاحتفال بالأعياد الدينية ومنها عيد الفطر بتبادل الزيارات، واستقبال الضيوف وإكرامهم بتقديم الحلويات والسكاكر، وكذلك الجاليات العربية. فيروس كورونا لم يمنع ساكني إسطنبول من الأتراك والجاليات الأخرى، من الاستمتاع بفرحة قدوم العيد، مستغلين الأيام التي تسبقه، بالتسوق بما يراعي الضوابط الصحية، من أجل ملء البيت سعادة وفرحا بحلويات العيد، ومشاركة ذلك مع أحبابهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي. قبيل فرض حظر التجوال أيام العيد بعموم تركيا، تشهد الأسواق حركة كبيرة من قبل السكان لتأمين الحاجات اللازمة، فالعيد وإن لم يكن بزيارات اجتماعية، إلا أنه مع العائلة جميل. ( Ömer Ensar - وكالة الأناضول )

instagram_banner

أفضل وأجمل الصور، التي التقطت من الجو والبر، لتعكس جميع مناحي الحياة في تركيا والعالم، تجدونها على حسابنا على الانستغرام. تابعونا

آخر الأخبار