أموال "المقاصة" و"كورونا" يؤثران على أضاحي فلسطين

أموال "المقاصة" و"كورونا" يؤثران على أضاحي فلسطين

تشهد سوق الأضاحي في الضفة الغربية، حركة تجارية ضعيفة قبل يومين من حلول عيد الأضحى، متأثرة بضعف السيولة بين أيدي المواطنين جراء تبعات جائحة كورونا، إلى جانب أزمة مقاصة، تدخل الأسبوع المقبل شهرها الثالث. وأبلغ تجار ومواطنون مراسل الأناضول، أن إعادة ترتيب أولويات الإنفاق خلال الجائحة وأزمة المقاصة من جانب المستهلكين، جعلت من شعيرة الأضحية، مسألة ثانوية خلال الموسم الحالي. والأحد، أعلنت الحكومة الفلسطينية بدء صرف جزء من رواتب موظفيها اعتبارا من الإثنين، عن شهر يونيو/ حزيران الماضي بواقع 50 بالمئة، وبحد أدنى 500 دولار، وسط استمرار أزمة أموال الضرائب (المقاصة) مع إسرائيل. ويقول مربي الأغنام خلال عرض ما يملكون من الماشية، شرقي مدينة نابلس (شمال)، إن "السوق مليئة بالأضاحي لكن لا يوجد مشترون". ( Issam Rimawi - وكالة الأناضول )

أموال "المقاصة" و"كورونا" يؤثران على أضاحي فلسطين
Fotoğraf: Issam Rimawi

تشهد سوق الأضاحي في الضفة الغربية، حركة تجارية ضعيفة قبل يومين من حلول عيد الأضحى، متأثرة بضعف السيولة بين أيدي المواطنين جراء تبعات جائحة كورونا، إلى جانب أزمة مقاصة، تدخل الأسبوع المقبل شهرها الثالث. وأبلغ تجار ومواطنون مراسل الأناضول، أن إعادة ترتيب أولويات الإنفاق خلال الجائحة وأزمة المقاصة من جانب المستهلكين، جعلت من شعيرة الأضحية، مسألة ثانوية خلال الموسم الحالي. والأحد، أعلنت الحكومة الفلسطينية بدء صرف جزء من رواتب موظفيها اعتبارا من الإثنين، عن شهر يونيو/ حزيران الماضي بواقع 50 بالمئة، وبحد أدنى 500 دولار، وسط استمرار أزمة أموال الضرائب (المقاصة) مع إسرائيل. ويقول مربي الأغنام خلال عرض ما يملكون من الماشية، شرقي مدينة نابلس (شمال)، إن "السوق مليئة بالأضاحي لكن لا يوجد مشترون". ( Issam Rimawi - وكالة الأناضول )

أموال "المقاصة" و"كورونا" يؤثران على أضاحي فلسطين
Fotoğraf: Issam Rimawi

تشهد سوق الأضاحي في الضفة الغربية، حركة تجارية ضعيفة قبل يومين من حلول عيد الأضحى، متأثرة بضعف السيولة بين أيدي المواطنين جراء تبعات جائحة كورونا، إلى جانب أزمة مقاصة، تدخل الأسبوع المقبل شهرها الثالث. وأبلغ تجار ومواطنون مراسل الأناضول، أن إعادة ترتيب أولويات الإنفاق خلال الجائحة وأزمة المقاصة من جانب المستهلكين، جعلت من شعيرة الأضحية، مسألة ثانوية خلال الموسم الحالي. والأحد، أعلنت الحكومة الفلسطينية بدء صرف جزء من رواتب موظفيها اعتبارا من الإثنين، عن شهر يونيو/ حزيران الماضي بواقع 50 بالمئة، وبحد أدنى 500 دولار، وسط استمرار أزمة أموال الضرائب (المقاصة) مع إسرائيل. ويقول مربي الأغنام خلال عرض ما يملكون من الماشية، شرقي مدينة نابلس (شمال)، إن "السوق مليئة بالأضاحي لكن لا يوجد مشترون". ( Issam Rimawi - وكالة الأناضول )

أموال "المقاصة" و"كورونا" يؤثران على أضاحي فلسطين
Fotoğraf: Issam Rimawi

تشهد سوق الأضاحي في الضفة الغربية، حركة تجارية ضعيفة قبل يومين من حلول عيد الأضحى، متأثرة بضعف السيولة بين أيدي المواطنين جراء تبعات جائحة كورونا، إلى جانب أزمة مقاصة، تدخل الأسبوع المقبل شهرها الثالث. وأبلغ تجار ومواطنون مراسل الأناضول، أن إعادة ترتيب أولويات الإنفاق خلال الجائحة وأزمة المقاصة من جانب المستهلكين، جعلت من شعيرة الأضحية، مسألة ثانوية خلال الموسم الحالي. والأحد، أعلنت الحكومة الفلسطينية بدء صرف جزء من رواتب موظفيها اعتبارا من الإثنين، عن شهر يونيو/ حزيران الماضي بواقع 50 بالمئة، وبحد أدنى 500 دولار، وسط استمرار أزمة أموال الضرائب (المقاصة) مع إسرائيل. ويقول مربي الأغنام خلال عرض ما يملكون من الماشية، شرقي مدينة نابلس (شمال)، إن "السوق مليئة بالأضاحي لكن لا يوجد مشترون". ( Issam Rimawi - وكالة الأناضول )

أموال "المقاصة" و"كورونا" يؤثران على أضاحي فلسطين
Fotoğraf: Issam Rimawi

تشهد سوق الأضاحي في الضفة الغربية، حركة تجارية ضعيفة قبل يومين من حلول عيد الأضحى، متأثرة بضعف السيولة بين أيدي المواطنين جراء تبعات جائحة كورونا، إلى جانب أزمة مقاصة، تدخل الأسبوع المقبل شهرها الثالث. وأبلغ تجار ومواطنون مراسل الأناضول، أن إعادة ترتيب أولويات الإنفاق خلال الجائحة وأزمة المقاصة من جانب المستهلكين، جعلت من شعيرة الأضحية، مسألة ثانوية خلال الموسم الحالي. والأحد، أعلنت الحكومة الفلسطينية بدء صرف جزء من رواتب موظفيها اعتبارا من الإثنين، عن شهر يونيو/ حزيران الماضي بواقع 50 بالمئة، وبحد أدنى 500 دولار، وسط استمرار أزمة أموال الضرائب (المقاصة) مع إسرائيل. ويقول مربي الأغنام خلال عرض ما يملكون من الماشية، شرقي مدينة نابلس (شمال)، إن "السوق مليئة بالأضاحي لكن لا يوجد مشترون". ( Issam Rimawi - وكالة الأناضول )

أموال "المقاصة" و"كورونا" يؤثران على أضاحي فلسطين
Fotoğraf: Issam Rimawi

تشهد سوق الأضاحي في الضفة الغربية، حركة تجارية ضعيفة قبل يومين من حلول عيد الأضحى، متأثرة بضعف السيولة بين أيدي المواطنين جراء تبعات جائحة كورونا، إلى جانب أزمة مقاصة، تدخل الأسبوع المقبل شهرها الثالث. وأبلغ تجار ومواطنون مراسل الأناضول، أن إعادة ترتيب أولويات الإنفاق خلال الجائحة وأزمة المقاصة من جانب المستهلكين، جعلت من شعيرة الأضحية، مسألة ثانوية خلال الموسم الحالي. والأحد، أعلنت الحكومة الفلسطينية بدء صرف جزء من رواتب موظفيها اعتبارا من الإثنين، عن شهر يونيو/ حزيران الماضي بواقع 50 بالمئة، وبحد أدنى 500 دولار، وسط استمرار أزمة أموال الضرائب (المقاصة) مع إسرائيل. ويقول مربي الأغنام خلال عرض ما يملكون من الماشية، شرقي مدينة نابلس (شمال)، إن "السوق مليئة بالأضاحي لكن لا يوجد مشترون". ( Issam Rimawi - وكالة الأناضول )

أموال "المقاصة" و"كورونا" يؤثران على أضاحي فلسطين
Fotoğraf: Issam Rimawi

تشهد سوق الأضاحي في الضفة الغربية، حركة تجارية ضعيفة قبل يومين من حلول عيد الأضحى، متأثرة بضعف السيولة بين أيدي المواطنين جراء تبعات جائحة كورونا، إلى جانب أزمة مقاصة، تدخل الأسبوع المقبل شهرها الثالث. وأبلغ تجار ومواطنون مراسل الأناضول، أن إعادة ترتيب أولويات الإنفاق خلال الجائحة وأزمة المقاصة من جانب المستهلكين، جعلت من شعيرة الأضحية، مسألة ثانوية خلال الموسم الحالي. والأحد، أعلنت الحكومة الفلسطينية بدء صرف جزء من رواتب موظفيها اعتبارا من الإثنين، عن شهر يونيو/ حزيران الماضي بواقع 50 بالمئة، وبحد أدنى 500 دولار، وسط استمرار أزمة أموال الضرائب (المقاصة) مع إسرائيل. ويقول مربي الأغنام خلال عرض ما يملكون من الماشية، شرقي مدينة نابلس (شمال)، إن "السوق مليئة بالأضاحي لكن لا يوجد مشترون". ( Issam Rimawi - وكالة الأناضول )

أموال "المقاصة" و"كورونا" يؤثران على أضاحي فلسطين
Fotoğraf: Issam Rimawi

تشهد سوق الأضاحي في الضفة الغربية، حركة تجارية ضعيفة قبل يومين من حلول عيد الأضحى، متأثرة بضعف السيولة بين أيدي المواطنين جراء تبعات جائحة كورونا، إلى جانب أزمة مقاصة، تدخل الأسبوع المقبل شهرها الثالث. وأبلغ تجار ومواطنون مراسل الأناضول، أن إعادة ترتيب أولويات الإنفاق خلال الجائحة وأزمة المقاصة من جانب المستهلكين، جعلت من شعيرة الأضحية، مسألة ثانوية خلال الموسم الحالي. والأحد، أعلنت الحكومة الفلسطينية بدء صرف جزء من رواتب موظفيها اعتبارا من الإثنين، عن شهر يونيو/ حزيران الماضي بواقع 50 بالمئة، وبحد أدنى 500 دولار، وسط استمرار أزمة أموال الضرائب (المقاصة) مع إسرائيل. ويقول مربي الأغنام خلال عرض ما يملكون من الماشية، شرقي مدينة نابلس (شمال)، إن "السوق مليئة بالأضاحي لكن لا يوجد مشترون". ( Issam Rimawi - وكالة الأناضول )

أموال "المقاصة" و"كورونا" يؤثران على أضاحي فلسطين
Fotoğraf: Issam Rimawi

تشهد سوق الأضاحي في الضفة الغربية، حركة تجارية ضعيفة قبل يومين من حلول عيد الأضحى، متأثرة بضعف السيولة بين أيدي المواطنين جراء تبعات جائحة كورونا، إلى جانب أزمة مقاصة، تدخل الأسبوع المقبل شهرها الثالث. وأبلغ تجار ومواطنون مراسل الأناضول، أن إعادة ترتيب أولويات الإنفاق خلال الجائحة وأزمة المقاصة من جانب المستهلكين، جعلت من شعيرة الأضحية، مسألة ثانوية خلال الموسم الحالي. والأحد، أعلنت الحكومة الفلسطينية بدء صرف جزء من رواتب موظفيها اعتبارا من الإثنين، عن شهر يونيو/ حزيران الماضي بواقع 50 بالمئة، وبحد أدنى 500 دولار، وسط استمرار أزمة أموال الضرائب (المقاصة) مع إسرائيل. ويقول مربي الأغنام خلال عرض ما يملكون من الماشية، شرقي مدينة نابلس (شمال)، إن "السوق مليئة بالأضاحي لكن لا يوجد مشترون". ( Issam Rimawi - وكالة الأناضول )

أموال "المقاصة" و"كورونا" يؤثران على أضاحي فلسطين
Fotoğraf: Issam Rimawi

تشهد سوق الأضاحي في الضفة الغربية، حركة تجارية ضعيفة قبل يومين من حلول عيد الأضحى، متأثرة بضعف السيولة بين أيدي المواطنين جراء تبعات جائحة كورونا، إلى جانب أزمة مقاصة، تدخل الأسبوع المقبل شهرها الثالث. وأبلغ تجار ومواطنون مراسل الأناضول، أن إعادة ترتيب أولويات الإنفاق خلال الجائحة وأزمة المقاصة من جانب المستهلكين، جعلت من شعيرة الأضحية، مسألة ثانوية خلال الموسم الحالي. والأحد، أعلنت الحكومة الفلسطينية بدء صرف جزء من رواتب موظفيها اعتبارا من الإثنين، عن شهر يونيو/ حزيران الماضي بواقع 50 بالمئة، وبحد أدنى 500 دولار، وسط استمرار أزمة أموال الضرائب (المقاصة) مع إسرائيل. ويقول مربي الأغنام خلال عرض ما يملكون من الماشية، شرقي مدينة نابلس (شمال)، إن "السوق مليئة بالأضاحي لكن لا يوجد مشترون". ( Issam Rimawi - وكالة الأناضول )

أموال "المقاصة" و"كورونا" يؤثران على أضاحي فلسطين
Fotoğraf: Issam Rimawi

تشهد سوق الأضاحي في الضفة الغربية، حركة تجارية ضعيفة قبل يومين من حلول عيد الأضحى، متأثرة بضعف السيولة بين أيدي المواطنين جراء تبعات جائحة كورونا، إلى جانب أزمة مقاصة، تدخل الأسبوع المقبل شهرها الثالث. وأبلغ تجار ومواطنون مراسل الأناضول، أن إعادة ترتيب أولويات الإنفاق خلال الجائحة وأزمة المقاصة من جانب المستهلكين، جعلت من شعيرة الأضحية، مسألة ثانوية خلال الموسم الحالي. والأحد، أعلنت الحكومة الفلسطينية بدء صرف جزء من رواتب موظفيها اعتبارا من الإثنين، عن شهر يونيو/ حزيران الماضي بواقع 50 بالمئة، وبحد أدنى 500 دولار، وسط استمرار أزمة أموال الضرائب (المقاصة) مع إسرائيل. ويقول مربي الأغنام خلال عرض ما يملكون من الماشية، شرقي مدينة نابلس (شمال)، إن "السوق مليئة بالأضاحي لكن لا يوجد مشترون". ( Issam Rimawi - وكالة الأناضول )

أموال "المقاصة" و"كورونا" يؤثران على أضاحي فلسطين
Fotoğraf: Issam Rimawi

تشهد سوق الأضاحي في الضفة الغربية، حركة تجارية ضعيفة قبل يومين من حلول عيد الأضحى، متأثرة بضعف السيولة بين أيدي المواطنين جراء تبعات جائحة كورونا، إلى جانب أزمة مقاصة، تدخل الأسبوع المقبل شهرها الثالث. وأبلغ تجار ومواطنون مراسل الأناضول، أن إعادة ترتيب أولويات الإنفاق خلال الجائحة وأزمة المقاصة من جانب المستهلكين، جعلت من شعيرة الأضحية، مسألة ثانوية خلال الموسم الحالي. والأحد، أعلنت الحكومة الفلسطينية بدء صرف جزء من رواتب موظفيها اعتبارا من الإثنين، عن شهر يونيو/ حزيران الماضي بواقع 50 بالمئة، وبحد أدنى 500 دولار، وسط استمرار أزمة أموال الضرائب (المقاصة) مع إسرائيل. ويقول مربي الأغنام خلال عرض ما يملكون من الماشية، شرقي مدينة نابلس (شمال)، إن "السوق مليئة بالأضاحي لكن لا يوجد مشترون". ( Issam Rimawi - وكالة الأناضول )

أموال "المقاصة" و"كورونا" يؤثران على أضاحي فلسطين
Fotoğraf: Issam Rimawi

تشهد سوق الأضاحي في الضفة الغربية، حركة تجارية ضعيفة قبل يومين من حلول عيد الأضحى، متأثرة بضعف السيولة بين أيدي المواطنين جراء تبعات جائحة كورونا، إلى جانب أزمة مقاصة، تدخل الأسبوع المقبل شهرها الثالث. وأبلغ تجار ومواطنون مراسل الأناضول، أن إعادة ترتيب أولويات الإنفاق خلال الجائحة وأزمة المقاصة من جانب المستهلكين، جعلت من شعيرة الأضحية، مسألة ثانوية خلال الموسم الحالي. والأحد، أعلنت الحكومة الفلسطينية بدء صرف جزء من رواتب موظفيها اعتبارا من الإثنين، عن شهر يونيو/ حزيران الماضي بواقع 50 بالمئة، وبحد أدنى 500 دولار، وسط استمرار أزمة أموال الضرائب (المقاصة) مع إسرائيل. ويقول مربي الأغنام خلال عرض ما يملكون من الماشية، شرقي مدينة نابلس (شمال)، إن "السوق مليئة بالأضاحي لكن لا يوجد مشترون". ( Issam Rimawi - وكالة الأناضول )

instagram_banner

أفضل وأجمل الصور، التي التقطت من الجو والبر، لتعكس جميع مناحي الحياة في تركيا والعالم، تجدونها على حسابنا على الانستغرام. تابعونا

آخر الأخبار