أمام البرلمان.. تونسيون يطالبون بالإفراج عن موقوفي الاحتجاجات

أمام البرلمان.. تونسيون يطالبون بالإفراج عن موقوفي الاحتجاجات

تظاهر مئات التونسيين، الثلاثاء، أمام مجلس نواب الشعب (البرلمان) للمطالبة بإطلاق سراح موقوفي الاحتجاجات التي شهدتها البلاد خلال الأسبوعين الأخيرين. وتزامنت التظاهرة مع جلسة للبرلمان لمنح الثقة للتعديل الوزاري الذي أعلن عنه رئيس الحكومة هشام المشيشي في 16 يناير/ كانون الثاني الجاري. ووفق مراسل الأناضول، ردد المحتجون شعارات من قبيل "الثورة ثورتنا والشارع شارعنا" و"الحرية للموقوفين" و"لا استمرار النظام الظالم". وشهد محيط مجلس النواب حضورا مكثفا لقوات مكافحة الشغب مجهزة بمدرعات خراطيم المياه التي تستعمل لتفريق المحتجين. ( Yassine Gaidi - وكالة الأناضول )

أمام البرلمان.. تونسيون يطالبون بالإفراج عن موقوفي الاحتجاجات Fotoğraf: Yassine Gaidi

تظاهر مئات التونسيين، الثلاثاء، أمام مجلس نواب الشعب (البرلمان) للمطالبة بإطلاق سراح موقوفي الاحتجاجات التي شهدتها البلاد خلال الأسبوعين الأخيرين. وتزامنت التظاهرة مع جلسة للبرلمان لمنح الثقة للتعديل الوزاري الذي أعلن عنه رئيس الحكومة هشام المشيشي في 16 يناير/ كانون الثاني الجاري. ووفق مراسل الأناضول، ردد المحتجون شعارات من قبيل "الثورة ثورتنا والشارع شارعنا" و"الحرية للموقوفين" و"لا استمرار النظام الظالم". وشهد محيط مجلس النواب حضورا مكثفا لقوات مكافحة الشغب مجهزة بمدرعات خراطيم المياه التي تستعمل لتفريق المحتجين. ( Yassine Gaidi - وكالة الأناضول )

أمام البرلمان.. تونسيون يطالبون بالإفراج عن موقوفي الاحتجاجات Fotoğraf: Yassine Gaidi

تظاهر مئات التونسيين، الثلاثاء، أمام مجلس نواب الشعب (البرلمان) للمطالبة بإطلاق سراح موقوفي الاحتجاجات التي شهدتها البلاد خلال الأسبوعين الأخيرين. وتزامنت التظاهرة مع جلسة للبرلمان لمنح الثقة للتعديل الوزاري الذي أعلن عنه رئيس الحكومة هشام المشيشي في 16 يناير/ كانون الثاني الجاري. ووفق مراسل الأناضول، ردد المحتجون شعارات من قبيل "الثورة ثورتنا والشارع شارعنا" و"الحرية للموقوفين" و"لا استمرار النظام الظالم". وشهد محيط مجلس النواب حضورا مكثفا لقوات مكافحة الشغب مجهزة بمدرعات خراطيم المياه التي تستعمل لتفريق المحتجين. ( Yassine Gaidi - وكالة الأناضول )

أمام البرلمان.. تونسيون يطالبون بالإفراج عن موقوفي الاحتجاجات Fotoğraf: Yassine Gaidi

تظاهر مئات التونسيين، الثلاثاء، أمام مجلس نواب الشعب (البرلمان) للمطالبة بإطلاق سراح موقوفي الاحتجاجات التي شهدتها البلاد خلال الأسبوعين الأخيرين. وتزامنت التظاهرة مع جلسة للبرلمان لمنح الثقة للتعديل الوزاري الذي أعلن عنه رئيس الحكومة هشام المشيشي في 16 يناير/ كانون الثاني الجاري. ووفق مراسل الأناضول، ردد المحتجون شعارات من قبيل "الثورة ثورتنا والشارع شارعنا" و"الحرية للموقوفين" و"لا استمرار النظام الظالم". وشهد محيط مجلس النواب حضورا مكثفا لقوات مكافحة الشغب مجهزة بمدرعات خراطيم المياه التي تستعمل لتفريق المحتجين. ( Yassine Gaidi - وكالة الأناضول )

أمام البرلمان.. تونسيون يطالبون بالإفراج عن موقوفي الاحتجاجات Fotoğraf: Yassine Gaidi

تظاهر مئات التونسيين، الثلاثاء، أمام مجلس نواب الشعب (البرلمان) للمطالبة بإطلاق سراح موقوفي الاحتجاجات التي شهدتها البلاد خلال الأسبوعين الأخيرين. وتزامنت التظاهرة مع جلسة للبرلمان لمنح الثقة للتعديل الوزاري الذي أعلن عنه رئيس الحكومة هشام المشيشي في 16 يناير/ كانون الثاني الجاري. ووفق مراسل الأناضول، ردد المحتجون شعارات من قبيل "الثورة ثورتنا والشارع شارعنا" و"الحرية للموقوفين" و"لا استمرار النظام الظالم". وشهد محيط مجلس النواب حضورا مكثفا لقوات مكافحة الشغب مجهزة بمدرعات خراطيم المياه التي تستعمل لتفريق المحتجين. ( Yassine Gaidi - وكالة الأناضول )

أمام البرلمان.. تونسيون يطالبون بالإفراج عن موقوفي الاحتجاجات Fotoğraf: Yassine Gaidi

تظاهر مئات التونسيين، الثلاثاء، أمام مجلس نواب الشعب (البرلمان) للمطالبة بإطلاق سراح موقوفي الاحتجاجات التي شهدتها البلاد خلال الأسبوعين الأخيرين. وتزامنت التظاهرة مع جلسة للبرلمان لمنح الثقة للتعديل الوزاري الذي أعلن عنه رئيس الحكومة هشام المشيشي في 16 يناير/ كانون الثاني الجاري. ووفق مراسل الأناضول، ردد المحتجون شعارات من قبيل "الثورة ثورتنا والشارع شارعنا" و"الحرية للموقوفين" و"لا استمرار النظام الظالم". وشهد محيط مجلس النواب حضورا مكثفا لقوات مكافحة الشغب مجهزة بمدرعات خراطيم المياه التي تستعمل لتفريق المحتجين. ( Yassine Gaidi - وكالة الأناضول )

أمام البرلمان.. تونسيون يطالبون بالإفراج عن موقوفي الاحتجاجات Fotoğraf: Yassine Gaidi

تظاهر مئات التونسيين، الثلاثاء، أمام مجلس نواب الشعب (البرلمان) للمطالبة بإطلاق سراح موقوفي الاحتجاجات التي شهدتها البلاد خلال الأسبوعين الأخيرين. وتزامنت التظاهرة مع جلسة للبرلمان لمنح الثقة للتعديل الوزاري الذي أعلن عنه رئيس الحكومة هشام المشيشي في 16 يناير/ كانون الثاني الجاري. ووفق مراسل الأناضول، ردد المحتجون شعارات من قبيل "الثورة ثورتنا والشارع شارعنا" و"الحرية للموقوفين" و"لا استمرار النظام الظالم". وشهد محيط مجلس النواب حضورا مكثفا لقوات مكافحة الشغب مجهزة بمدرعات خراطيم المياه التي تستعمل لتفريق المحتجين. ( Yassine Gaidi - وكالة الأناضول )

أمام البرلمان.. تونسيون يطالبون بالإفراج عن موقوفي الاحتجاجات Fotoğraf: Yassine Gaidi

تظاهر مئات التونسيين، الثلاثاء، أمام مجلس نواب الشعب (البرلمان) للمطالبة بإطلاق سراح موقوفي الاحتجاجات التي شهدتها البلاد خلال الأسبوعين الأخيرين. وتزامنت التظاهرة مع جلسة للبرلمان لمنح الثقة للتعديل الوزاري الذي أعلن عنه رئيس الحكومة هشام المشيشي في 16 يناير/ كانون الثاني الجاري. ووفق مراسل الأناضول، ردد المحتجون شعارات من قبيل "الثورة ثورتنا والشارع شارعنا" و"الحرية للموقوفين" و"لا استمرار النظام الظالم". وشهد محيط مجلس النواب حضورا مكثفا لقوات مكافحة الشغب مجهزة بمدرعات خراطيم المياه التي تستعمل لتفريق المحتجين. ( Yassine Gaidi - وكالة الأناضول )

أمام البرلمان.. تونسيون يطالبون بالإفراج عن موقوفي الاحتجاجات Fotoğraf: Yassine Gaidi

تظاهر مئات التونسيين، الثلاثاء، أمام مجلس نواب الشعب (البرلمان) للمطالبة بإطلاق سراح موقوفي الاحتجاجات التي شهدتها البلاد خلال الأسبوعين الأخيرين. وتزامنت التظاهرة مع جلسة للبرلمان لمنح الثقة للتعديل الوزاري الذي أعلن عنه رئيس الحكومة هشام المشيشي في 16 يناير/ كانون الثاني الجاري. ووفق مراسل الأناضول، ردد المحتجون شعارات من قبيل "الثورة ثورتنا والشارع شارعنا" و"الحرية للموقوفين" و"لا استمرار النظام الظالم". وشهد محيط مجلس النواب حضورا مكثفا لقوات مكافحة الشغب مجهزة بمدرعات خراطيم المياه التي تستعمل لتفريق المحتجين. ( Yassine Gaidi - وكالة الأناضول )

أمام البرلمان.. تونسيون يطالبون بالإفراج عن موقوفي الاحتجاجات Fotoğraf: Yassine Gaidi

تظاهر مئات التونسيين، الثلاثاء، أمام مجلس نواب الشعب (البرلمان) للمطالبة بإطلاق سراح موقوفي الاحتجاجات التي شهدتها البلاد خلال الأسبوعين الأخيرين. وتزامنت التظاهرة مع جلسة للبرلمان لمنح الثقة للتعديل الوزاري الذي أعلن عنه رئيس الحكومة هشام المشيشي في 16 يناير/ كانون الثاني الجاري. ووفق مراسل الأناضول، ردد المحتجون شعارات من قبيل "الثورة ثورتنا والشارع شارعنا" و"الحرية للموقوفين" و"لا استمرار النظام الظالم". وشهد محيط مجلس النواب حضورا مكثفا لقوات مكافحة الشغب مجهزة بمدرعات خراطيم المياه التي تستعمل لتفريق المحتجين. ( Yassine Gaidi - وكالة الأناضول )

أمام البرلمان.. تونسيون يطالبون بالإفراج عن موقوفي الاحتجاجات Fotoğraf: Yassine Gaidi

تظاهر مئات التونسيين، الثلاثاء، أمام مجلس نواب الشعب (البرلمان) للمطالبة بإطلاق سراح موقوفي الاحتجاجات التي شهدتها البلاد خلال الأسبوعين الأخيرين. وتزامنت التظاهرة مع جلسة للبرلمان لمنح الثقة للتعديل الوزاري الذي أعلن عنه رئيس الحكومة هشام المشيشي في 16 يناير/ كانون الثاني الجاري. ووفق مراسل الأناضول، ردد المحتجون شعارات من قبيل "الثورة ثورتنا والشارع شارعنا" و"الحرية للموقوفين" و"لا استمرار النظام الظالم". وشهد محيط مجلس النواب حضورا مكثفا لقوات مكافحة الشغب مجهزة بمدرعات خراطيم المياه التي تستعمل لتفريق المحتجين. ( Yassine Gaidi - وكالة الأناضول )

أمام البرلمان.. تونسيون يطالبون بالإفراج عن موقوفي الاحتجاجات Fotoğraf: Yassine Gaidi

تظاهر مئات التونسيين، الثلاثاء، أمام مجلس نواب الشعب (البرلمان) للمطالبة بإطلاق سراح موقوفي الاحتجاجات التي شهدتها البلاد خلال الأسبوعين الأخيرين. وتزامنت التظاهرة مع جلسة للبرلمان لمنح الثقة للتعديل الوزاري الذي أعلن عنه رئيس الحكومة هشام المشيشي في 16 يناير/ كانون الثاني الجاري. ووفق مراسل الأناضول، ردد المحتجون شعارات من قبيل "الثورة ثورتنا والشارع شارعنا" و"الحرية للموقوفين" و"لا استمرار النظام الظالم". وشهد محيط مجلس النواب حضورا مكثفا لقوات مكافحة الشغب مجهزة بمدرعات خراطيم المياه التي تستعمل لتفريق المحتجين. ( Yassine Gaidi - وكالة الأناضول )

أمام البرلمان.. تونسيون يطالبون بالإفراج عن موقوفي الاحتجاجات Fotoğraf: Yassine Gaidi

تظاهر مئات التونسيين، الثلاثاء، أمام مجلس نواب الشعب (البرلمان) للمطالبة بإطلاق سراح موقوفي الاحتجاجات التي شهدتها البلاد خلال الأسبوعين الأخيرين. وتزامنت التظاهرة مع جلسة للبرلمان لمنح الثقة للتعديل الوزاري الذي أعلن عنه رئيس الحكومة هشام المشيشي في 16 يناير/ كانون الثاني الجاري. ووفق مراسل الأناضول، ردد المحتجون شعارات من قبيل "الثورة ثورتنا والشارع شارعنا" و"الحرية للموقوفين" و"لا استمرار النظام الظالم". وشهد محيط مجلس النواب حضورا مكثفا لقوات مكافحة الشغب مجهزة بمدرعات خراطيم المياه التي تستعمل لتفريق المحتجين. ( Yassine Gaidi - وكالة الأناضول )

أمام البرلمان.. تونسيون يطالبون بالإفراج عن موقوفي الاحتجاجات Fotoğraf: Yassine Gaidi

تظاهر مئات التونسيين، الثلاثاء، أمام مجلس نواب الشعب (البرلمان) للمطالبة بإطلاق سراح موقوفي الاحتجاجات التي شهدتها البلاد خلال الأسبوعين الأخيرين. وتزامنت التظاهرة مع جلسة للبرلمان لمنح الثقة للتعديل الوزاري الذي أعلن عنه رئيس الحكومة هشام المشيشي في 16 يناير/ كانون الثاني الجاري. ووفق مراسل الأناضول، ردد المحتجون شعارات من قبيل "الثورة ثورتنا والشارع شارعنا" و"الحرية للموقوفين" و"لا استمرار النظام الظالم". وشهد محيط مجلس النواب حضورا مكثفا لقوات مكافحة الشغب مجهزة بمدرعات خراطيم المياه التي تستعمل لتفريق المحتجين. ( Yassine Gaidi - وكالة الأناضول )

أمام البرلمان.. تونسيون يطالبون بالإفراج عن موقوفي الاحتجاجات Fotoğraf: Yassine Gaidi

تظاهر مئات التونسيين، الثلاثاء، أمام مجلس نواب الشعب (البرلمان) للمطالبة بإطلاق سراح موقوفي الاحتجاجات التي شهدتها البلاد خلال الأسبوعين الأخيرين. وتزامنت التظاهرة مع جلسة للبرلمان لمنح الثقة للتعديل الوزاري الذي أعلن عنه رئيس الحكومة هشام المشيشي في 16 يناير/ كانون الثاني الجاري. ووفق مراسل الأناضول، ردد المحتجون شعارات من قبيل "الثورة ثورتنا والشارع شارعنا" و"الحرية للموقوفين" و"لا استمرار النظام الظالم". وشهد محيط مجلس النواب حضورا مكثفا لقوات مكافحة الشغب مجهزة بمدرعات خراطيم المياه التي تستعمل لتفريق المحتجين. ( Yassine Gaidi - وكالة الأناضول )

أمام البرلمان.. تونسيون يطالبون بالإفراج عن موقوفي الاحتجاجات Fotoğraf: Yassine Gaidi

تظاهر مئات التونسيين، الثلاثاء، أمام مجلس نواب الشعب (البرلمان) للمطالبة بإطلاق سراح موقوفي الاحتجاجات التي شهدتها البلاد خلال الأسبوعين الأخيرين. وتزامنت التظاهرة مع جلسة للبرلمان لمنح الثقة للتعديل الوزاري الذي أعلن عنه رئيس الحكومة هشام المشيشي في 16 يناير/ كانون الثاني الجاري. ووفق مراسل الأناضول، ردد المحتجون شعارات من قبيل "الثورة ثورتنا والشارع شارعنا" و"الحرية للموقوفين" و"لا استمرار النظام الظالم". وشهد محيط مجلس النواب حضورا مكثفا لقوات مكافحة الشغب مجهزة بمدرعات خراطيم المياه التي تستعمل لتفريق المحتجين. ( Yassine Gaidi - وكالة الأناضول )

أمام البرلمان.. تونسيون يطالبون بالإفراج عن موقوفي الاحتجاجات Fotoğraf: Yassine Gaidi

تظاهر مئات التونسيين، الثلاثاء، أمام مجلس نواب الشعب (البرلمان) للمطالبة بإطلاق سراح موقوفي الاحتجاجات التي شهدتها البلاد خلال الأسبوعين الأخيرين. وتزامنت التظاهرة مع جلسة للبرلمان لمنح الثقة للتعديل الوزاري الذي أعلن عنه رئيس الحكومة هشام المشيشي في 16 يناير/ كانون الثاني الجاري. ووفق مراسل الأناضول، ردد المحتجون شعارات من قبيل "الثورة ثورتنا والشارع شارعنا" و"الحرية للموقوفين" و"لا استمرار النظام الظالم". وشهد محيط مجلس النواب حضورا مكثفا لقوات مكافحة الشغب مجهزة بمدرعات خراطيم المياه التي تستعمل لتفريق المحتجين. ( Yassine Gaidi - وكالة الأناضول )

أمام البرلمان.. تونسيون يطالبون بالإفراج عن موقوفي الاحتجاجات Fotoğraf: Yassine Gaidi

تظاهر مئات التونسيين، الثلاثاء، أمام مجلس نواب الشعب (البرلمان) للمطالبة بإطلاق سراح موقوفي الاحتجاجات التي شهدتها البلاد خلال الأسبوعين الأخيرين. وتزامنت التظاهرة مع جلسة للبرلمان لمنح الثقة للتعديل الوزاري الذي أعلن عنه رئيس الحكومة هشام المشيشي في 16 يناير/ كانون الثاني الجاري. ووفق مراسل الأناضول، ردد المحتجون شعارات من قبيل "الثورة ثورتنا والشارع شارعنا" و"الحرية للموقوفين" و"لا استمرار النظام الظالم". وشهد محيط مجلس النواب حضورا مكثفا لقوات مكافحة الشغب مجهزة بمدرعات خراطيم المياه التي تستعمل لتفريق المحتجين. ( Yassine Gaidi - وكالة الأناضول )

أمام البرلمان.. تونسيون يطالبون بالإفراج عن موقوفي الاحتجاجات Fotoğraf: Yassine Gaidi

تظاهر مئات التونسيين، الثلاثاء، أمام مجلس نواب الشعب (البرلمان) للمطالبة بإطلاق سراح موقوفي الاحتجاجات التي شهدتها البلاد خلال الأسبوعين الأخيرين. وتزامنت التظاهرة مع جلسة للبرلمان لمنح الثقة للتعديل الوزاري الذي أعلن عنه رئيس الحكومة هشام المشيشي في 16 يناير/ كانون الثاني الجاري. ووفق مراسل الأناضول، ردد المحتجون شعارات من قبيل "الثورة ثورتنا والشارع شارعنا" و"الحرية للموقوفين" و"لا استمرار النظام الظالم". وشهد محيط مجلس النواب حضورا مكثفا لقوات مكافحة الشغب مجهزة بمدرعات خراطيم المياه التي تستعمل لتفريق المحتجين. ( Yassine Gaidi - وكالة الأناضول )

أمام البرلمان.. تونسيون يطالبون بالإفراج عن موقوفي الاحتجاجات Fotoğraf: Yassine Gaidi

تظاهر مئات التونسيين، الثلاثاء، أمام مجلس نواب الشعب (البرلمان) للمطالبة بإطلاق سراح موقوفي الاحتجاجات التي شهدتها البلاد خلال الأسبوعين الأخيرين. وتزامنت التظاهرة مع جلسة للبرلمان لمنح الثقة للتعديل الوزاري الذي أعلن عنه رئيس الحكومة هشام المشيشي في 16 يناير/ كانون الثاني الجاري. ووفق مراسل الأناضول، ردد المحتجون شعارات من قبيل "الثورة ثورتنا والشارع شارعنا" و"الحرية للموقوفين" و"لا استمرار النظام الظالم". وشهد محيط مجلس النواب حضورا مكثفا لقوات مكافحة الشغب مجهزة بمدرعات خراطيم المياه التي تستعمل لتفريق المحتجين. ( Yassine Gaidi - وكالة الأناضول )

أمام البرلمان.. تونسيون يطالبون بالإفراج عن موقوفي الاحتجاجات Fotoğraf: Yassine Gaidi

تظاهر مئات التونسيين، الثلاثاء، أمام مجلس نواب الشعب (البرلمان) للمطالبة بإطلاق سراح موقوفي الاحتجاجات التي شهدتها البلاد خلال الأسبوعين الأخيرين. وتزامنت التظاهرة مع جلسة للبرلمان لمنح الثقة للتعديل الوزاري الذي أعلن عنه رئيس الحكومة هشام المشيشي في 16 يناير/ كانون الثاني الجاري. ووفق مراسل الأناضول، ردد المحتجون شعارات من قبيل "الثورة ثورتنا والشارع شارعنا" و"الحرية للموقوفين" و"لا استمرار النظام الظالم". وشهد محيط مجلس النواب حضورا مكثفا لقوات مكافحة الشغب مجهزة بمدرعات خراطيم المياه التي تستعمل لتفريق المحتجين. ( Yassine Gaidi - وكالة الأناضول )

أمام البرلمان.. تونسيون يطالبون بالإفراج عن موقوفي الاحتجاجات Fotoğraf: Yassine Gaidi

تظاهر مئات التونسيين، الثلاثاء، أمام مجلس نواب الشعب (البرلمان) للمطالبة بإطلاق سراح موقوفي الاحتجاجات التي شهدتها البلاد خلال الأسبوعين الأخيرين. وتزامنت التظاهرة مع جلسة للبرلمان لمنح الثقة للتعديل الوزاري الذي أعلن عنه رئيس الحكومة هشام المشيشي في 16 يناير/ كانون الثاني الجاري. ووفق مراسل الأناضول، ردد المحتجون شعارات من قبيل "الثورة ثورتنا والشارع شارعنا" و"الحرية للموقوفين" و"لا استمرار النظام الظالم". وشهد محيط مجلس النواب حضورا مكثفا لقوات مكافحة الشغب مجهزة بمدرعات خراطيم المياه التي تستعمل لتفريق المحتجين. ( Yassine Gaidi - وكالة الأناضول )

أمام البرلمان.. تونسيون يطالبون بالإفراج عن موقوفي الاحتجاجات Fotoğraf: Yassine Gaidi

تظاهر مئات التونسيين، الثلاثاء، أمام مجلس نواب الشعب (البرلمان) للمطالبة بإطلاق سراح موقوفي الاحتجاجات التي شهدتها البلاد خلال الأسبوعين الأخيرين. وتزامنت التظاهرة مع جلسة للبرلمان لمنح الثقة للتعديل الوزاري الذي أعلن عنه رئيس الحكومة هشام المشيشي في 16 يناير/ كانون الثاني الجاري. ووفق مراسل الأناضول، ردد المحتجون شعارات من قبيل "الثورة ثورتنا والشارع شارعنا" و"الحرية للموقوفين" و"لا استمرار النظام الظالم". وشهد محيط مجلس النواب حضورا مكثفا لقوات مكافحة الشغب مجهزة بمدرعات خراطيم المياه التي تستعمل لتفريق المحتجين. ( Yassine Gaidi - وكالة الأناضول )

أمام البرلمان.. تونسيون يطالبون بالإفراج عن موقوفي الاحتجاجات Fotoğraf: Yassine Gaidi

تظاهر مئات التونسيين، الثلاثاء، أمام مجلس نواب الشعب (البرلمان) للمطالبة بإطلاق سراح موقوفي الاحتجاجات التي شهدتها البلاد خلال الأسبوعين الأخيرين. وتزامنت التظاهرة مع جلسة للبرلمان لمنح الثقة للتعديل الوزاري الذي أعلن عنه رئيس الحكومة هشام المشيشي في 16 يناير/ كانون الثاني الجاري. ووفق مراسل الأناضول، ردد المحتجون شعارات من قبيل "الثورة ثورتنا والشارع شارعنا" و"الحرية للموقوفين" و"لا استمرار النظام الظالم". وشهد محيط مجلس النواب حضورا مكثفا لقوات مكافحة الشغب مجهزة بمدرعات خراطيم المياه التي تستعمل لتفريق المحتجين. ( Yassine Gaidi - وكالة الأناضول )

أمام البرلمان.. تونسيون يطالبون بالإفراج عن موقوفي الاحتجاجات Fotoğraf: Yassine Gaidi

تظاهر مئات التونسيين، الثلاثاء، أمام مجلس نواب الشعب (البرلمان) للمطالبة بإطلاق سراح موقوفي الاحتجاجات التي شهدتها البلاد خلال الأسبوعين الأخيرين. وتزامنت التظاهرة مع جلسة للبرلمان لمنح الثقة للتعديل الوزاري الذي أعلن عنه رئيس الحكومة هشام المشيشي في 16 يناير/ كانون الثاني الجاري. ووفق مراسل الأناضول، ردد المحتجون شعارات من قبيل "الثورة ثورتنا والشارع شارعنا" و"الحرية للموقوفين" و"لا استمرار النظام الظالم". وشهد محيط مجلس النواب حضورا مكثفا لقوات مكافحة الشغب مجهزة بمدرعات خراطيم المياه التي تستعمل لتفريق المحتجين. ( Yassine Gaidi - وكالة الأناضول )

أمام البرلمان.. تونسيون يطالبون بالإفراج عن موقوفي الاحتجاجات Fotoğraf: Yassine Gaidi

تظاهر مئات التونسيين، الثلاثاء، أمام مجلس نواب الشعب (البرلمان) للمطالبة بإطلاق سراح موقوفي الاحتجاجات التي شهدتها البلاد خلال الأسبوعين الأخيرين. وتزامنت التظاهرة مع جلسة للبرلمان لمنح الثقة للتعديل الوزاري الذي أعلن عنه رئيس الحكومة هشام المشيشي في 16 يناير/ كانون الثاني الجاري. ووفق مراسل الأناضول، ردد المحتجون شعارات من قبيل "الثورة ثورتنا والشارع شارعنا" و"الحرية للموقوفين" و"لا استمرار النظام الظالم". وشهد محيط مجلس النواب حضورا مكثفا لقوات مكافحة الشغب مجهزة بمدرعات خراطيم المياه التي تستعمل لتفريق المحتجين. ( Yassine Gaidi - وكالة الأناضول )

instagram_banner

أفضل وأجمل الصور، التي التقطت من الجو والبر، لتعكس جميع مناحي الحياة في تركيا والعالم، تجدونها على حسابنا على الانستغرام. تابعونا

آخر الأخبار