صورة / تركيا
أكاديمية تركية تخدم العلم بجثمانها
تبرعت أكاديمية تركية بجثمانها لقسم التشريح بكلية الطب بعد وفاتها، وذلك خدمة للعلم، بعد أن قضت سنوات عمرها في إعداد المهندسين بكلية الهندسة، في جامعة مرسين جنوبي البلاد. وتعد البروفيسور "فاطمة طانر" أحد الأعضاء المؤسسين لكلية الهندسة بالجامعة، وقدمت أكثر من مئة بحث علمي وأحيلت للتقاعد عام 2015. وتوفيت طانر قبل أيام وهي في سن 72، وكانت قد أوصت قبل وفاتها بأن يستخدم جثمانها في درس التشريح وذلك للمساهمة في تعليم طلبة كلية الطب بجامعة مرسين. وقالت "زهراء قورقماز" شقيقة طانر، للأناضول، أن شقيقتها تكبرها عام ونصف العام، وقضتا معظم أيامهما سوية. ( Mustafa Güngör - وكالة الأناضول )
18.01.2019 Mustafa Güngör
1 / 4