أسواق إسطنبول "تبتسم" لحلويات العيد

أسواق إسطنبول "تبتسم" لحلويات العيد

للعام الثاني يحل عيد الفطر مختلفا عما اعتاد عليه المسلمون في أنحاء العالم، بعدما فرضت جائحة كورونا أعيادا منزلية، مع تدابير تشمل حظرا للتجول في معظم دول العالم. ورغم الإجراءات والحظر ومنع التجمعات البشرية، فإنها لن تمنع الفرح من دخول بيوت إسطنبول، إذ يمكن رؤية الابتسامات مرسومة على شفاه الصائمين في حركة شراء حلويات العيد بأسواق المدينة التركية. واعتاد المسلمون والجاليات العربية في تركيا الاحتفال بالمناسبات الدينية، ومنها عيد الفطر، بتبادل الزيارات واستقبال الضيوف وإكرامهم بتقديم الحلويات. ( Ömer Ensar - وكالة الأناضول )

أسواق إسطنبول "تبتسم" لحلويات العيد
Fotoğraf: Ömer Ensar

للعام الثاني يحل عيد الفطر مختلفا عما اعتاد عليه المسلمون في أنحاء العالم، بعدما فرضت جائحة كورونا أعيادا منزلية، مع تدابير تشمل حظرا للتجول في معظم دول العالم. ورغم الإجراءات والحظر ومنع التجمعات البشرية، فإنها لن تمنع الفرح من دخول بيوت إسطنبول، إذ يمكن رؤية الابتسامات مرسومة على شفاه الصائمين في حركة شراء حلويات العيد بأسواق المدينة التركية. واعتاد المسلمون والجاليات العربية في تركيا الاحتفال بالمناسبات الدينية، ومنها عيد الفطر، بتبادل الزيارات واستقبال الضيوف وإكرامهم بتقديم الحلويات. ( Ömer Ensar - وكالة الأناضول )

أسواق إسطنبول "تبتسم" لحلويات العيد
Fotoğraf: Ömer Ensar

للعام الثاني يحل عيد الفطر مختلفا عما اعتاد عليه المسلمون في أنحاء العالم، بعدما فرضت جائحة كورونا أعيادا منزلية، مع تدابير تشمل حظرا للتجول في معظم دول العالم. ورغم الإجراءات والحظر ومنع التجمعات البشرية، فإنها لن تمنع الفرح من دخول بيوت إسطنبول، إذ يمكن رؤية الابتسامات مرسومة على شفاه الصائمين في حركة شراء حلويات العيد بأسواق المدينة التركية. واعتاد المسلمون والجاليات العربية في تركيا الاحتفال بالمناسبات الدينية، ومنها عيد الفطر، بتبادل الزيارات واستقبال الضيوف وإكرامهم بتقديم الحلويات. ( Ömer Ensar - وكالة الأناضول )

أسواق إسطنبول "تبتسم" لحلويات العيد
Fotoğraf: Ömer Ensar

للعام الثاني يحل عيد الفطر مختلفا عما اعتاد عليه المسلمون في أنحاء العالم، بعدما فرضت جائحة كورونا أعيادا منزلية، مع تدابير تشمل حظرا للتجول في معظم دول العالم. ورغم الإجراءات والحظر ومنع التجمعات البشرية، فإنها لن تمنع الفرح من دخول بيوت إسطنبول، إذ يمكن رؤية الابتسامات مرسومة على شفاه الصائمين في حركة شراء حلويات العيد بأسواق المدينة التركية. واعتاد المسلمون والجاليات العربية في تركيا الاحتفال بالمناسبات الدينية، ومنها عيد الفطر، بتبادل الزيارات واستقبال الضيوف وإكرامهم بتقديم الحلويات. ( Ömer Ensar - وكالة الأناضول )

أسواق إسطنبول "تبتسم" لحلويات العيد
Fotoğraf: Ömer Ensar

للعام الثاني يحل عيد الفطر مختلفا عما اعتاد عليه المسلمون في أنحاء العالم، بعدما فرضت جائحة كورونا أعيادا منزلية، مع تدابير تشمل حظرا للتجول في معظم دول العالم. ورغم الإجراءات والحظر ومنع التجمعات البشرية، فإنها لن تمنع الفرح من دخول بيوت إسطنبول، إذ يمكن رؤية الابتسامات مرسومة على شفاه الصائمين في حركة شراء حلويات العيد بأسواق المدينة التركية. واعتاد المسلمون والجاليات العربية في تركيا الاحتفال بالمناسبات الدينية، ومنها عيد الفطر، بتبادل الزيارات واستقبال الضيوف وإكرامهم بتقديم الحلويات. ( Ömer Ensar - وكالة الأناضول )

أسواق إسطنبول "تبتسم" لحلويات العيد
Fotoğraf: Ömer Ensar

للعام الثاني يحل عيد الفطر مختلفا عما اعتاد عليه المسلمون في أنحاء العالم، بعدما فرضت جائحة كورونا أعيادا منزلية، مع تدابير تشمل حظرا للتجول في معظم دول العالم. ورغم الإجراءات والحظر ومنع التجمعات البشرية، فإنها لن تمنع الفرح من دخول بيوت إسطنبول، إذ يمكن رؤية الابتسامات مرسومة على شفاه الصائمين في حركة شراء حلويات العيد بأسواق المدينة التركية. واعتاد المسلمون والجاليات العربية في تركيا الاحتفال بالمناسبات الدينية، ومنها عيد الفطر، بتبادل الزيارات واستقبال الضيوف وإكرامهم بتقديم الحلويات. ( Ömer Ensar - وكالة الأناضول )

أسواق إسطنبول "تبتسم" لحلويات العيد
Fotoğraf: Ömer Ensar

للعام الثاني يحل عيد الفطر مختلفا عما اعتاد عليه المسلمون في أنحاء العالم، بعدما فرضت جائحة كورونا أعيادا منزلية، مع تدابير تشمل حظرا للتجول في معظم دول العالم. ورغم الإجراءات والحظر ومنع التجمعات البشرية، فإنها لن تمنع الفرح من دخول بيوت إسطنبول، إذ يمكن رؤية الابتسامات مرسومة على شفاه الصائمين في حركة شراء حلويات العيد بأسواق المدينة التركية. واعتاد المسلمون والجاليات العربية في تركيا الاحتفال بالمناسبات الدينية، ومنها عيد الفطر، بتبادل الزيارات واستقبال الضيوف وإكرامهم بتقديم الحلويات. ( Ömer Ensar - وكالة الأناضول )

أسواق إسطنبول "تبتسم" لحلويات العيد
Fotoğraf: Ömer Ensar

للعام الثاني يحل عيد الفطر مختلفا عما اعتاد عليه المسلمون في أنحاء العالم، بعدما فرضت جائحة كورونا أعيادا منزلية، مع تدابير تشمل حظرا للتجول في معظم دول العالم. ورغم الإجراءات والحظر ومنع التجمعات البشرية، فإنها لن تمنع الفرح من دخول بيوت إسطنبول، إذ يمكن رؤية الابتسامات مرسومة على شفاه الصائمين في حركة شراء حلويات العيد بأسواق المدينة التركية. واعتاد المسلمون والجاليات العربية في تركيا الاحتفال بالمناسبات الدينية، ومنها عيد الفطر، بتبادل الزيارات واستقبال الضيوف وإكرامهم بتقديم الحلويات. ( Ömer Ensar - وكالة الأناضول )

أسواق إسطنبول "تبتسم" لحلويات العيد
Fotoğraf: Ömer Ensar

للعام الثاني يحل عيد الفطر مختلفا عما اعتاد عليه المسلمون في أنحاء العالم، بعدما فرضت جائحة كورونا أعيادا منزلية، مع تدابير تشمل حظرا للتجول في معظم دول العالم. ورغم الإجراءات والحظر ومنع التجمعات البشرية، فإنها لن تمنع الفرح من دخول بيوت إسطنبول، إذ يمكن رؤية الابتسامات مرسومة على شفاه الصائمين في حركة شراء حلويات العيد بأسواق المدينة التركية. واعتاد المسلمون والجاليات العربية في تركيا الاحتفال بالمناسبات الدينية، ومنها عيد الفطر، بتبادل الزيارات واستقبال الضيوف وإكرامهم بتقديم الحلويات. ( Ömer Ensar - وكالة الأناضول )

أسواق إسطنبول "تبتسم" لحلويات العيد
Fotoğraf: Ömer Ensar

للعام الثاني يحل عيد الفطر مختلفا عما اعتاد عليه المسلمون في أنحاء العالم، بعدما فرضت جائحة كورونا أعيادا منزلية، مع تدابير تشمل حظرا للتجول في معظم دول العالم. ورغم الإجراءات والحظر ومنع التجمعات البشرية، فإنها لن تمنع الفرح من دخول بيوت إسطنبول، إذ يمكن رؤية الابتسامات مرسومة على شفاه الصائمين في حركة شراء حلويات العيد بأسواق المدينة التركية. واعتاد المسلمون والجاليات العربية في تركيا الاحتفال بالمناسبات الدينية، ومنها عيد الفطر، بتبادل الزيارات واستقبال الضيوف وإكرامهم بتقديم الحلويات. ( Ömer Ensar - وكالة الأناضول )

أسواق إسطنبول "تبتسم" لحلويات العيد
Fotoğraf: Ömer Ensar

للعام الثاني يحل عيد الفطر مختلفا عما اعتاد عليه المسلمون في أنحاء العالم، بعدما فرضت جائحة كورونا أعيادا منزلية، مع تدابير تشمل حظرا للتجول في معظم دول العالم. ورغم الإجراءات والحظر ومنع التجمعات البشرية، فإنها لن تمنع الفرح من دخول بيوت إسطنبول، إذ يمكن رؤية الابتسامات مرسومة على شفاه الصائمين في حركة شراء حلويات العيد بأسواق المدينة التركية. واعتاد المسلمون والجاليات العربية في تركيا الاحتفال بالمناسبات الدينية، ومنها عيد الفطر، بتبادل الزيارات واستقبال الضيوف وإكرامهم بتقديم الحلويات. ( Ömer Ensar - وكالة الأناضول )

أسواق إسطنبول "تبتسم" لحلويات العيد
Fotoğraf: Ömer Ensar

للعام الثاني يحل عيد الفطر مختلفا عما اعتاد عليه المسلمون في أنحاء العالم، بعدما فرضت جائحة كورونا أعيادا منزلية، مع تدابير تشمل حظرا للتجول في معظم دول العالم. ورغم الإجراءات والحظر ومنع التجمعات البشرية، فإنها لن تمنع الفرح من دخول بيوت إسطنبول، إذ يمكن رؤية الابتسامات مرسومة على شفاه الصائمين في حركة شراء حلويات العيد بأسواق المدينة التركية. واعتاد المسلمون والجاليات العربية في تركيا الاحتفال بالمناسبات الدينية، ومنها عيد الفطر، بتبادل الزيارات واستقبال الضيوف وإكرامهم بتقديم الحلويات. ( Ömer Ensar - وكالة الأناضول )

أسواق إسطنبول "تبتسم" لحلويات العيد
Fotoğraf: Ömer Ensar

للعام الثاني يحل عيد الفطر مختلفا عما اعتاد عليه المسلمون في أنحاء العالم، بعدما فرضت جائحة كورونا أعيادا منزلية، مع تدابير تشمل حظرا للتجول في معظم دول العالم. ورغم الإجراءات والحظر ومنع التجمعات البشرية، فإنها لن تمنع الفرح من دخول بيوت إسطنبول، إذ يمكن رؤية الابتسامات مرسومة على شفاه الصائمين في حركة شراء حلويات العيد بأسواق المدينة التركية. واعتاد المسلمون والجاليات العربية في تركيا الاحتفال بالمناسبات الدينية، ومنها عيد الفطر، بتبادل الزيارات واستقبال الضيوف وإكرامهم بتقديم الحلويات. ( Ömer Ensar - وكالة الأناضول )

instagram_banner

أفضل وأجمل الصور، التي التقطت من الجو والبر، لتعكس جميع مناحي الحياة في تركيا والعالم، تجدونها على حسابنا على الانستغرام. تابعونا

آخر الأخبار