أخاديد نهر الفرات تحف طبيعية تبهر زوارها بجمالها

أخاديد نهر الفرات تحف طبيعية تبهر زوارها بجمالها

أخاديد نهر الفرات، وتلك الممتدة حول بحيرة سد "قاره قايا" بولاية ملاطيه، غربي تركيا، تبهر زوارها وتسحرهم بجمالها الطبيعي وحياتها البرية. نهر الفرات، كان سببًا في حياة من كان ينشد في تلك المنطقة على مر التاريخ مجاري المياه ليعيش حولها، كما أنه وفر الماء اللازم للأراضي الخصبة في كثير من الحواضر ببلدان عدة يشقها بمجراه، وبات بما يمكله من جمال طبيعي مثار إعجاب وحديث لا ينتهي. وعلى نفس الشاكلة نجد أن الأخاديد المحيطة بالنهر عند المنطقة التي يمر بها بين ولايتي ملاطيه والازيع (شرق)، تتمتع هي الأخرى بصور جمالية تتمثل في طبيعتها البكر، وحياتها البرية، ونسيجها النباتي، وكلها مقومات تعمل على جذب الزوار للمكان من كل حدب وصوب. ( Volkan Kaşik - وكالة الأناضول )

أخاديد نهر الفرات تحف طبيعية تبهر زوارها بجمالها
Fotoğraf: Volkan Kaşik

أخاديد نهر الفرات، وتلك الممتدة حول بحيرة سد "قاره قايا" بولاية ملاطيه، غربي تركيا، تبهر زوارها وتسحرهم بجمالها الطبيعي وحياتها البرية. نهر الفرات، كان سببًا في حياة من كان ينشد في تلك المنطقة على مر التاريخ مجاري المياه ليعيش حولها، كما أنه وفر الماء اللازم للأراضي الخصبة في كثير من الحواضر ببلدان عدة يشقها بمجراه، وبات بما يمكله من جمال طبيعي مثار إعجاب وحديث لا ينتهي. وعلى نفس الشاكلة نجد أن الأخاديد المحيطة بالنهر عند المنطقة التي يمر بها بين ولايتي ملاطيه والازيع (شرق)، تتمتع هي الأخرى بصور جمالية تتمثل في طبيعتها البكر، وحياتها البرية، ونسيجها النباتي، وكلها مقومات تعمل على جذب الزوار للمكان من كل حدب وصوب. ( Volkan Kaşik - وكالة الأناضول )

أخاديد نهر الفرات تحف طبيعية تبهر زوارها بجمالها
Fotoğraf: Volkan Kaşik

أخاديد نهر الفرات، وتلك الممتدة حول بحيرة سد "قاره قايا" بولاية ملاطيه، غربي تركيا، تبهر زوارها وتسحرهم بجمالها الطبيعي وحياتها البرية. نهر الفرات، كان سببًا في حياة من كان ينشد في تلك المنطقة على مر التاريخ مجاري المياه ليعيش حولها، كما أنه وفر الماء اللازم للأراضي الخصبة في كثير من الحواضر ببلدان عدة يشقها بمجراه، وبات بما يمكله من جمال طبيعي مثار إعجاب وحديث لا ينتهي. وعلى نفس الشاكلة نجد أن الأخاديد المحيطة بالنهر عند المنطقة التي يمر بها بين ولايتي ملاطيه والازيع (شرق)، تتمتع هي الأخرى بصور جمالية تتمثل في طبيعتها البكر، وحياتها البرية، ونسيجها النباتي، وكلها مقومات تعمل على جذب الزوار للمكان من كل حدب وصوب. ( Volkan Kaşik - وكالة الأناضول )

أخاديد نهر الفرات تحف طبيعية تبهر زوارها بجمالها
Fotoğraf: Volkan Kaşik

أخاديد نهر الفرات، وتلك الممتدة حول بحيرة سد "قاره قايا" بولاية ملاطيه، غربي تركيا، تبهر زوارها وتسحرهم بجمالها الطبيعي وحياتها البرية. نهر الفرات، كان سببًا في حياة من كان ينشد في تلك المنطقة على مر التاريخ مجاري المياه ليعيش حولها، كما أنه وفر الماء اللازم للأراضي الخصبة في كثير من الحواضر ببلدان عدة يشقها بمجراه، وبات بما يمكله من جمال طبيعي مثار إعجاب وحديث لا ينتهي. وعلى نفس الشاكلة نجد أن الأخاديد المحيطة بالنهر عند المنطقة التي يمر بها بين ولايتي ملاطيه والازيع (شرق)، تتمتع هي الأخرى بصور جمالية تتمثل في طبيعتها البكر، وحياتها البرية، ونسيجها النباتي، وكلها مقومات تعمل على جذب الزوار للمكان من كل حدب وصوب. ( Volkan Kaşik - وكالة الأناضول )

أخاديد نهر الفرات تحف طبيعية تبهر زوارها بجمالها
Fotoğraf: Volkan Kaşik

أخاديد نهر الفرات، وتلك الممتدة حول بحيرة سد "قاره قايا" بولاية ملاطيه، غربي تركيا، تبهر زوارها وتسحرهم بجمالها الطبيعي وحياتها البرية. نهر الفرات، كان سببًا في حياة من كان ينشد في تلك المنطقة على مر التاريخ مجاري المياه ليعيش حولها، كما أنه وفر الماء اللازم للأراضي الخصبة في كثير من الحواضر ببلدان عدة يشقها بمجراه، وبات بما يمكله من جمال طبيعي مثار إعجاب وحديث لا ينتهي. وعلى نفس الشاكلة نجد أن الأخاديد المحيطة بالنهر عند المنطقة التي يمر بها بين ولايتي ملاطيه والازيع (شرق)، تتمتع هي الأخرى بصور جمالية تتمثل في طبيعتها البكر، وحياتها البرية، ونسيجها النباتي، وكلها مقومات تعمل على جذب الزوار للمكان من كل حدب وصوب. وفي حديث للأناضول، قال آيدين باروش، والي ملاطية، إن المناطق العليا من نهر الفرات تتمتع بجمال طبيعي وتاريخي في غاية الروعة. ( Volkan Kaşik - وكالة الأناضول )

أخاديد نهر الفرات تحف طبيعية تبهر زوارها بجمالها
Fotoğraf: Volkan Kaşik

أخاديد نهر الفرات، وتلك الممتدة حول بحيرة سد "قاره قايا" بولاية ملاطيه، غربي تركيا، تبهر زوارها وتسحرهم بجمالها الطبيعي وحياتها البرية. نهر الفرات، كان سببًا في حياة من كان ينشد في تلك المنطقة على مر التاريخ مجاري المياه ليعيش حولها، كما أنه وفر الماء اللازم للأراضي الخصبة في كثير من الحواضر ببلدان عدة يشقها بمجراه، وبات بما يمكله من جمال طبيعي مثار إعجاب وحديث لا ينتهي. وعلى نفس الشاكلة نجد أن الأخاديد المحيطة بالنهر عند المنطقة التي يمر بها بين ولايتي ملاطيه والازيع (شرق)، تتمتع هي الأخرى بصور جمالية تتمثل في طبيعتها البكر، وحياتها البرية، ونسيجها النباتي، وكلها مقومات تعمل على جذب الزوار للمكان من كل حدب وصوب. ( Volkan Kaşik - وكالة الأناضول )

أخاديد نهر الفرات تحف طبيعية تبهر زوارها بجمالها
Fotoğraf: Volkan Kaşik

أخاديد نهر الفرات، وتلك الممتدة حول بحيرة سد "قاره قايا" بولاية ملاطيه، غربي تركيا، تبهر زوارها وتسحرهم بجمالها الطبيعي وحياتها البرية. نهر الفرات، كان سببًا في حياة من كان ينشد في تلك المنطقة على مر التاريخ مجاري المياه ليعيش حولها، كما أنه وفر الماء اللازم للأراضي الخصبة في كثير من الحواضر ببلدان عدة يشقها بمجراه، وبات بما يمكله من جمال طبيعي مثار إعجاب وحديث لا ينتهي. وعلى نفس الشاكلة نجد أن الأخاديد المحيطة بالنهر عند المنطقة التي يمر بها بين ولايتي ملاطيه والازيع (شرق)، تتمتع هي الأخرى بصور جمالية تتمثل في طبيعتها البكر، وحياتها البرية، ونسيجها النباتي، وكلها مقومات تعمل على جذب الزوار للمكان من كل حدب وصوب. ( Volkan Kaşik - وكالة الأناضول )

أخاديد نهر الفرات تحف طبيعية تبهر زوارها بجمالها
Fotoğraf: Volkan Kaşik

أخاديد نهر الفرات، وتلك الممتدة حول بحيرة سد "قاره قايا" بولاية ملاطيه، غربي تركيا، تبهر زوارها وتسحرهم بجمالها الطبيعي وحياتها البرية. نهر الفرات، كان سببًا في حياة من كان ينشد في تلك المنطقة على مر التاريخ مجاري المياه ليعيش حولها، كما أنه وفر الماء اللازم للأراضي الخصبة في كثير من الحواضر ببلدان عدة يشقها بمجراه، وبات بما يمكله من جمال طبيعي مثار إعجاب وحديث لا ينتهي. وعلى نفس الشاكلة نجد أن الأخاديد المحيطة بالنهر عند المنطقة التي يمر بها بين ولايتي ملاطيه والازيع (شرق)، تتمتع هي الأخرى بصور جمالية تتمثل في طبيعتها البكر، وحياتها البرية، ونسيجها النباتي، وكلها مقومات تعمل على جذب الزوار للمكان من كل حدب وصوب. ( Volkan Kaşik - وكالة الأناضول )

أخاديد نهر الفرات تحف طبيعية تبهر زوارها بجمالها
Fotoğraf: Volkan Kaşik

أخاديد نهر الفرات، وتلك الممتدة حول بحيرة سد "قاره قايا" بولاية ملاطيه، غربي تركيا، تبهر زوارها وتسحرهم بجمالها الطبيعي وحياتها البرية. نهر الفرات، كان سببًا في حياة من كان ينشد في تلك المنطقة على مر التاريخ مجاري المياه ليعيش حولها، كما أنه وفر الماء اللازم للأراضي الخصبة في كثير من الحواضر ببلدان عدة يشقها بمجراه، وبات بما يمكله من جمال طبيعي مثار إعجاب وحديث لا ينتهي. وعلى نفس الشاكلة نجد أن الأخاديد المحيطة بالنهر عند المنطقة التي يمر بها بين ولايتي ملاطيه والازيع (شرق)، تتمتع هي الأخرى بصور جمالية تتمثل في طبيعتها البكر، وحياتها البرية، ونسيجها النباتي، وكلها مقومات تعمل على جذب الزوار للمكان من كل حدب وصوب. ( Volkan Kaşik - وكالة الأناضول )

أخاديد نهر الفرات تحف طبيعية تبهر زوارها بجمالها
Fotoğraf: Volkan Kaşik

أخاديد نهر الفرات، وتلك الممتدة حول بحيرة سد "قاره قايا" بولاية ملاطيه، غربي تركيا، تبهر زوارها وتسحرهم بجمالها الطبيعي وحياتها البرية. نهر الفرات، كان سببًا في حياة من كان ينشد في تلك المنطقة على مر التاريخ مجاري المياه ليعيش حولها، كما أنه وفر الماء اللازم للأراضي الخصبة في كثير من الحواضر ببلدان عدة يشقها بمجراه، وبات بما يمكله من جمال طبيعي مثار إعجاب وحديث لا ينتهي. وعلى نفس الشاكلة نجد أن الأخاديد المحيطة بالنهر عند المنطقة التي يمر بها بين ولايتي ملاطيه والازيع (شرق)، تتمتع هي الأخرى بصور جمالية تتمثل في طبيعتها البكر، وحياتها البرية، ونسيجها النباتي، وكلها مقومات تعمل على جذب الزوار للمكان من كل حدب وصوب. ( Volkan Kaşik - وكالة الأناضول )

أخاديد نهر الفرات تحف طبيعية تبهر زوارها بجمالها
Fotoğraf: Volkan Kaşik

أخاديد نهر الفرات، وتلك الممتدة حول بحيرة سد "قاره قايا" بولاية ملاطيه، غربي تركيا، تبهر زوارها وتسحرهم بجمالها الطبيعي وحياتها البرية. نهر الفرات، كان سببًا في حياة من كان ينشد في تلك المنطقة على مر التاريخ مجاري المياه ليعيش حولها، كما أنه وفر الماء اللازم للأراضي الخصبة في كثير من الحواضر ببلدان عدة يشقها بمجراه، وبات بما يمكله من جمال طبيعي مثار إعجاب وحديث لا ينتهي. وعلى نفس الشاكلة نجد أن الأخاديد المحيطة بالنهر عند المنطقة التي يمر بها بين ولايتي ملاطيه والازيع (شرق)، تتمتع هي الأخرى بصور جمالية تتمثل في طبيعتها البكر، وحياتها البرية، ونسيجها النباتي، وكلها مقومات تعمل على جذب الزوار للمكان من كل حدب وصوب. ( Volkan Kaşik - وكالة الأناضول )

أخاديد نهر الفرات تحف طبيعية تبهر زوارها بجمالها
Fotoğraf: Volkan Kaşik

أخاديد نهر الفرات، وتلك الممتدة حول بحيرة سد "قاره قايا" بولاية ملاطيه، غربي تركيا، تبهر زوارها وتسحرهم بجمالها الطبيعي وحياتها البرية. نهر الفرات، كان سببًا في حياة من كان ينشد في تلك المنطقة على مر التاريخ مجاري المياه ليعيش حولها، كما أنه وفر الماء اللازم للأراضي الخصبة في كثير من الحواضر ببلدان عدة يشقها بمجراه، وبات بما يمكله من جمال طبيعي مثار إعجاب وحديث لا ينتهي. وعلى نفس الشاكلة نجد أن الأخاديد المحيطة بالنهر عند المنطقة التي يمر بها بين ولايتي ملاطيه والازيع (شرق)، تتمتع هي الأخرى بصور جمالية تتمثل في طبيعتها البكر، وحياتها البرية، ونسيجها النباتي، وكلها مقومات تعمل على جذب الزوار للمكان من كل حدب وصوب. ( Volkan Kaşik - وكالة الأناضول )

أخاديد نهر الفرات تحف طبيعية تبهر زوارها بجمالها
Fotoğraf: Volkan Kaşik

أخاديد نهر الفرات، وتلك الممتدة حول بحيرة سد "قاره قايا" بولاية ملاطيه، غربي تركيا، تبهر زوارها وتسحرهم بجمالها الطبيعي وحياتها البرية. نهر الفرات، كان سببًا في حياة من كان ينشد في تلك المنطقة على مر التاريخ مجاري المياه ليعيش حولها، كما أنه وفر الماء اللازم للأراضي الخصبة في كثير من الحواضر ببلدان عدة يشقها بمجراه، وبات بما يمكله من جمال طبيعي مثار إعجاب وحديث لا ينتهي. وعلى نفس الشاكلة نجد أن الأخاديد المحيطة بالنهر عند المنطقة التي يمر بها بين ولايتي ملاطيه والازيع (شرق)، تتمتع هي الأخرى بصور جمالية تتمثل في طبيعتها البكر، وحياتها البرية، ونسيجها النباتي، وكلها مقومات تعمل على جذب الزوار للمكان من كل حدب وصوب. ( Volkan Kaşik - وكالة الأناضول )

أخاديد نهر الفرات تحف طبيعية تبهر زوارها بجمالها
Fotoğraf: Volkan Kaşik

أخاديد نهر الفرات، وتلك الممتدة حول بحيرة سد "قاره قايا" بولاية ملاطيه، غربي تركيا، تبهر زوارها وتسحرهم بجمالها الطبيعي وحياتها البرية. نهر الفرات، كان سببًا في حياة من كان ينشد في تلك المنطقة على مر التاريخ مجاري المياه ليعيش حولها، كما أنه وفر الماء اللازم للأراضي الخصبة في كثير من الحواضر ببلدان عدة يشقها بمجراه، وبات بما يمكله من جمال طبيعي مثار إعجاب وحديث لا ينتهي. وعلى نفس الشاكلة نجد أن الأخاديد المحيطة بالنهر عند المنطقة التي يمر بها بين ولايتي ملاطيه والازيع (شرق)، تتمتع هي الأخرى بصور جمالية تتمثل في طبيعتها البكر، وحياتها البرية، ونسيجها النباتي، وكلها مقومات تعمل على جذب الزوار للمكان من كل حدب وصوب. ( Volkan Kaşik - وكالة الأناضول )

أخاديد نهر الفرات تحف طبيعية تبهر زوارها بجمالها
Fotoğraf: Volkan Kaşik

أخاديد نهر الفرات، وتلك الممتدة حول بحيرة سد "قاره قايا" بولاية ملاطيه، غربي تركيا، تبهر زوارها وتسحرهم بجمالها الطبيعي وحياتها البرية. نهر الفرات، كان سببًا في حياة من كان ينشد في تلك المنطقة على مر التاريخ مجاري المياه ليعيش حولها، كما أنه وفر الماء اللازم للأراضي الخصبة في كثير من الحواضر ببلدان عدة يشقها بمجراه، وبات بما يمكله من جمال طبيعي مثار إعجاب وحديث لا ينتهي. وعلى نفس الشاكلة نجد أن الأخاديد المحيطة بالنهر عند المنطقة التي يمر بها بين ولايتي ملاطيه والازيع (شرق)، تتمتع هي الأخرى بصور جمالية تتمثل في طبيعتها البكر، وحياتها البرية، ونسيجها النباتي، وكلها مقومات تعمل على جذب الزوار للمكان من كل حدب وصوب. ( Volkan Kaşik - وكالة الأناضول )

أخاديد نهر الفرات تحف طبيعية تبهر زوارها بجمالها
Fotoğraf: Volkan Kaşik

أخاديد نهر الفرات، وتلك الممتدة حول بحيرة سد "قاره قايا" بولاية ملاطيه، غربي تركيا، تبهر زوارها وتسحرهم بجمالها الطبيعي وحياتها البرية. نهر الفرات، كان سببًا في حياة من كان ينشد في تلك المنطقة على مر التاريخ مجاري المياه ليعيش حولها، كما أنه وفر الماء اللازم للأراضي الخصبة في كثير من الحواضر ببلدان عدة يشقها بمجراه، وبات بما يمكله من جمال طبيعي مثار إعجاب وحديث لا ينتهي. وعلى نفس الشاكلة نجد أن الأخاديد المحيطة بالنهر عند المنطقة التي يمر بها بين ولايتي ملاطيه والازيع (شرق)، تتمتع هي الأخرى بصور جمالية تتمثل في طبيعتها البكر، وحياتها البرية، ونسيجها النباتي، وكلها مقومات تعمل على جذب الزوار للمكان من كل حدب وصوب. ( Volkan Kaşik - وكالة الأناضول )

أخاديد نهر الفرات تحف طبيعية تبهر زوارها بجمالها
Fotoğraf: Volkan Kaşik

أخاديد نهر الفرات، وتلك الممتدة حول بحيرة سد "قاره قايا" بولاية ملاطيه، غربي تركيا، تبهر زوارها وتسحرهم بجمالها الطبيعي وحياتها البرية. نهر الفرات، كان سببًا في حياة من كان ينشد في تلك المنطقة على مر التاريخ مجاري المياه ليعيش حولها، كما أنه وفر الماء اللازم للأراضي الخصبة في كثير من الحواضر ببلدان عدة يشقها بمجراه، وبات بما يمكله من جمال طبيعي مثار إعجاب وحديث لا ينتهي. وعلى نفس الشاكلة نجد أن الأخاديد المحيطة بالنهر عند المنطقة التي يمر بها بين ولايتي ملاطيه والازيع (شرق)، تتمتع هي الأخرى بصور جمالية تتمثل في طبيعتها البكر، وحياتها البرية، ونسيجها النباتي، وكلها مقومات تعمل على جذب الزوار للمكان من كل حدب وصوب. ( Volkan Kaşik - وكالة الأناضول )

أخاديد نهر الفرات تحف طبيعية تبهر زوارها بجمالها
Fotoğraf: Volkan Kaşik

أخاديد نهر الفرات، وتلك الممتدة حول بحيرة سد "قاره قايا" بولاية ملاطيه، غربي تركيا، تبهر زوارها وتسحرهم بجمالها الطبيعي وحياتها البرية. نهر الفرات، كان سببًا في حياة من كان ينشد في تلك المنطقة على مر التاريخ مجاري المياه ليعيش حولها، كما أنه وفر الماء اللازم للأراضي الخصبة في كثير من الحواضر ببلدان عدة يشقها بمجراه، وبات بما يمكله من جمال طبيعي مثار إعجاب وحديث لا ينتهي. وعلى نفس الشاكلة نجد أن الأخاديد المحيطة بالنهر عند المنطقة التي يمر بها بين ولايتي ملاطيه والازيع (شرق)، تتمتع هي الأخرى بصور جمالية تتمثل في طبيعتها البكر، وحياتها البرية، ونسيجها النباتي، وكلها مقومات تعمل على جذب الزوار للمكان من كل حدب وصوب. ( Volkan Kaşik - وكالة الأناضول )

أخاديد نهر الفرات تحف طبيعية تبهر زوارها بجمالها
Fotoğraf: Volkan Kaşik

أخاديد نهر الفرات، وتلك الممتدة حول بحيرة سد "قاره قايا" بولاية ملاطيه، غربي تركيا، تبهر زوارها وتسحرهم بجمالها الطبيعي وحياتها البرية. نهر الفرات، كان سببًا في حياة من كان ينشد في تلك المنطقة على مر التاريخ مجاري المياه ليعيش حولها، كما أنه وفر الماء اللازم للأراضي الخصبة في كثير من الحواضر ببلدان عدة يشقها بمجراه، وبات بما يمكله من جمال طبيعي مثار إعجاب وحديث لا ينتهي. وعلى نفس الشاكلة نجد أن الأخاديد المحيطة بالنهر عند المنطقة التي يمر بها بين ولايتي ملاطيه والازيع (شرق)، تتمتع هي الأخرى بصور جمالية تتمثل في طبيعتها البكر، وحياتها البرية، ونسيجها النباتي، وكلها مقومات تعمل على جذب الزوار للمكان من كل حدب وصوب. ( Volkan Kaşik - وكالة الأناضول )

أخاديد نهر الفرات تحف طبيعية تبهر زوارها بجمالها
Fotoğraf: Volkan Kaşik

أخاديد نهر الفرات، وتلك الممتدة حول بحيرة سد "قاره قايا" بولاية ملاطيه، غربي تركيا، تبهر زوارها وتسحرهم بجمالها الطبيعي وحياتها البرية. نهر الفرات، كان سببًا في حياة من كان ينشد في تلك المنطقة على مر التاريخ مجاري المياه ليعيش حولها، كما أنه وفر الماء اللازم للأراضي الخصبة في كثير من الحواضر ببلدان عدة يشقها بمجراه، وبات بما يمكله من جمال طبيعي مثار إعجاب وحديث لا ينتهي. وعلى نفس الشاكلة نجد أن الأخاديد المحيطة بالنهر عند المنطقة التي يمر بها بين ولايتي ملاطيه والازيع (شرق)، تتمتع هي الأخرى بصور جمالية تتمثل في طبيعتها البكر، وحياتها البرية، ونسيجها النباتي، وكلها مقومات تعمل على جذب الزوار للمكان من كل حدب وصوب. ( Volkan Kaşik - وكالة الأناضول )

أخاديد نهر الفرات تحف طبيعية تبهر زوارها بجمالها
Fotoğraf: Volkan Kaşik

أخاديد نهر الفرات، وتلك الممتدة حول بحيرة سد "قاره قايا" بولاية ملاطيه، غربي تركيا، تبهر زوارها وتسحرهم بجمالها الطبيعي وحياتها البرية. نهر الفرات، كان سببًا في حياة من كان ينشد في تلك المنطقة على مر التاريخ مجاري المياه ليعيش حولها، كما أنه وفر الماء اللازم للأراضي الخصبة في كثير من الحواضر ببلدان عدة يشقها بمجراه، وبات بما يمكله من جمال طبيعي مثار إعجاب وحديث لا ينتهي. وعلى نفس الشاكلة نجد أن الأخاديد المحيطة بالنهر عند المنطقة التي يمر بها بين ولايتي ملاطيه والازيع (شرق)، تتمتع هي الأخرى بصور جمالية تتمثل في طبيعتها البكر، وحياتها البرية، ونسيجها النباتي، وكلها مقومات تعمل على جذب الزوار للمكان من كل حدب وصوب. ( Volkan Kaşik - وكالة الأناضول )

أخاديد نهر الفرات تحف طبيعية تبهر زوارها بجمالها
Fotoğraf: Volkan Kaşik

أخاديد نهر الفرات، وتلك الممتدة حول بحيرة سد "قاره قايا" بولاية ملاطيه، غربي تركيا، تبهر زوارها وتسحرهم بجمالها الطبيعي وحياتها البرية. نهر الفرات، كان سببًا في حياة من كان ينشد في تلك المنطقة على مر التاريخ مجاري المياه ليعيش حولها، كما أنه وفر الماء اللازم للأراضي الخصبة في كثير من الحواضر ببلدان عدة يشقها بمجراه، وبات بما يمكله من جمال طبيعي مثار إعجاب وحديث لا ينتهي. وعلى نفس الشاكلة نجد أن الأخاديد المحيطة بالنهر عند المنطقة التي يمر بها بين ولايتي ملاطيه والازيع (شرق)، تتمتع هي الأخرى بصور جمالية تتمثل في طبيعتها البكر، وحياتها البرية، ونسيجها النباتي، وكلها مقومات تعمل على جذب الزوار للمكان من كل حدب وصوب. ( Volkan Kaşik - وكالة الأناضول )

أخاديد نهر الفرات تحف طبيعية تبهر زوارها بجمالها
Fotoğraf: Volkan Kaşik

أخاديد نهر الفرات، وتلك الممتدة حول بحيرة سد "قاره قايا" بولاية ملاطيه، غربي تركيا، تبهر زوارها وتسحرهم بجمالها الطبيعي وحياتها البرية. نهر الفرات، كان سببًا في حياة من كان ينشد في تلك المنطقة على مر التاريخ مجاري المياه ليعيش حولها، كما أنه وفر الماء اللازم للأراضي الخصبة في كثير من الحواضر ببلدان عدة يشقها بمجراه، وبات بما يمكله من جمال طبيعي مثار إعجاب وحديث لا ينتهي. وعلى نفس الشاكلة نجد أن الأخاديد المحيطة بالنهر عند المنطقة التي يمر بها بين ولايتي ملاطيه والازيع (شرق)، تتمتع هي الأخرى بصور جمالية تتمثل في طبيعتها البكر، وحياتها البرية، ونسيجها النباتي، وكلها مقومات تعمل على جذب الزوار للمكان من كل حدب وصوب. ( Volkan Kaşik - وكالة الأناضول )

أخاديد نهر الفرات تحف طبيعية تبهر زوارها بجمالها
Fotoğraf: Volkan Kaşik

أخاديد نهر الفرات، وتلك الممتدة حول بحيرة سد "قاره قايا" بولاية ملاطيه، غربي تركيا، تبهر زوارها وتسحرهم بجمالها الطبيعي وحياتها البرية. نهر الفرات، كان سببًا في حياة من كان ينشد في تلك المنطقة على مر التاريخ مجاري المياه ليعيش حولها، كما أنه وفر الماء اللازم للأراضي الخصبة في كثير من الحواضر ببلدان عدة يشقها بمجراه، وبات بما يمكله من جمال طبيعي مثار إعجاب وحديث لا ينتهي. وعلى نفس الشاكلة نجد أن الأخاديد المحيطة بالنهر عند المنطقة التي يمر بها بين ولايتي ملاطيه والازيع (شرق)، تتمتع هي الأخرى بصور جمالية تتمثل في طبيعتها البكر، وحياتها البرية، ونسيجها النباتي، وكلها مقومات تعمل على جذب الزوار للمكان من كل حدب وصوب. ( Volkan Kaşik - وكالة الأناضول )

أخاديد نهر الفرات تحف طبيعية تبهر زوارها بجمالها
Fotoğraf: Volkan Kaşik

أخاديد نهر الفرات، وتلك الممتدة حول بحيرة سد "قاره قايا" بولاية ملاطيه، غربي تركيا، تبهر زوارها وتسحرهم بجمالها الطبيعي وحياتها البرية. نهر الفرات، كان سببًا في حياة من كان ينشد في تلك المنطقة على مر التاريخ مجاري المياه ليعيش حولها، كما أنه وفر الماء اللازم للأراضي الخصبة في كثير من الحواضر ببلدان عدة يشقها بمجراه، وبات بما يمكله من جمال طبيعي مثار إعجاب وحديث لا ينتهي. وعلى نفس الشاكلة نجد أن الأخاديد المحيطة بالنهر عند المنطقة التي يمر بها بين ولايتي ملاطيه والازيع (شرق)، تتمتع هي الأخرى بصور جمالية تتمثل في طبيعتها البكر، وحياتها البرية، ونسيجها النباتي، وكلها مقومات تعمل على جذب الزوار للمكان من كل حدب وصوب. ( Volkan Kaşik - وكالة الأناضول )

أخاديد نهر الفرات تحف طبيعية تبهر زوارها بجمالها
Fotoğraf: Volkan Kaşik

أخاديد نهر الفرات، وتلك الممتدة حول بحيرة سد "قاره قايا" بولاية ملاطيه، غربي تركيا، تبهر زوارها وتسحرهم بجمالها الطبيعي وحياتها البرية. نهر الفرات، كان سببًا في حياة من كان ينشد في تلك المنطقة على مر التاريخ مجاري المياه ليعيش حولها، كما أنه وفر الماء اللازم للأراضي الخصبة في كثير من الحواضر ببلدان عدة يشقها بمجراه، وبات بما يمكله من جمال طبيعي مثار إعجاب وحديث لا ينتهي. وعلى نفس الشاكلة نجد أن الأخاديد المحيطة بالنهر عند المنطقة التي يمر بها بين ولايتي ملاطيه والازيع (شرق)، تتمتع هي الأخرى بصور جمالية تتمثل في طبيعتها البكر، وحياتها البرية، ونسيجها النباتي، وكلها مقومات تعمل على جذب الزوار للمكان من كل حدب وصوب. ( Volkan Kaşik - وكالة الأناضول )

instagram_banner

أفضل وأجمل الصور، التي التقطت من الجو والبر، لتعكس جميع مناحي الحياة في تركيا والعالم، تجدونها على حسابنا على الانستغرام. تابعونا

آخر الأخبار