دولي

وزيرة بريطانية سابقة: أقالوني من منصبي لأنني "مسلمة"

مسؤول الانضباط الحكومي مارك سبنسر أبلغ وزيرة النقل البريطانية السابقة نصرت غني بأن دينها "يجعل زملاءها غير مرتاحين".

24.01.2022
وزيرة بريطانية سابقة: أقالوني من منصبي لأنني "مسلمة"

London, City of

لندن/ كريم البر/ الأناضول

قالت وزيرة النقل البريطانية السابقة نصرت غني، الأحد، إنها أقيلت من منصبها أوائل عام 2020 لأنها "مسلمة".

وأضافت غني، التي هي حاليا نائبة من حزب المحافظين في البرلمان البريطاني، في بيان نشرته الأحد عبر تويتر: "عندما أخبرت رئيس الوزراء البريطاني في يونيو/ حزيران 2020 بما قيل لي في مكتب الانضباط الحكومي حول علاقة ديانتي بإقالتي من منصبي، طلبت منه أخذ الأمر على محمل الجد باعتباره شأنًا حكوميًا، ويستدعي التحقيق".

وأردفت: "كتب جونسون إلي أنه لا يمكنه المشاركة في ذلك، واقترح علي استخدام عملية الشكاوى الداخلية لحزب المحافظين".

وفي حديثها لصحيفة "صنداي تايمز" المحلية، السبت، أكدت غني أن "الإسلام أثير كقضية عندما طلبت تفسيراً لسبب إقالتها".

وأوضحت أن مسؤول الانضباط الحكومي مارك سبنسر، الذي ينظم مساهمة الحزب في الأعمال البرلمانية، أخبرها أن دينها "يجعل زملاءها غير مرتاحين".

وأضافت عضو حزب المحافظين، التي كانت وزيرة النقل قبل إقالتها في تعديل وزاري في فبراير/ شباط 2020 ، إنها فكرت في الاستقالة من منصب النائبة بالبرلمان بسبب هذه المزاعم.

ونفى مسؤول الانضباط الحزبي هذه المزاعم بشدة، حيث قال إن تعليقاتها في صحيفة "صنداي تايمز" كانت "تشهيرية".

وأكد متحدث باسم الحكومة، لجمعية الصحافة البريطانية، أن غني لم تتقدم بشكوى رسمية.

وأضاف أن "حزب المحافظين لا يتسامح مع أي تحيز أو تمييز من أي نوع".



الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.