دولي

مصرع شاهد إثبات ضد نتنياهو في تحطم طائرة

الطائرة تحطمت يوم الإثنين في البحر في منطقة جزيرة ساموس، وتقل زوجين إسرائيليين كانا في رحلة خاصة؛ والثلاثاء قالت وسائل إعلام عبرية إن أحد القتيلين هو شاهد إثبات ضد رئيس الحكومة السابق نتنياهو في قضايا الفساد التي يحاكم بشأنها

14.09.2021
مصرع شاهد إثبات ضد نتنياهو في تحطم طائرة

Quds

القدس/عبد الرؤوف أرناؤوط/الأناضول-

قالت وسائل إعلام إسرائيلية، الثلاثاء، إن أحد القتيلين، في حادث تحطم طائرة، سقطت يوم الإثنين في البحر، هو شاهد إثبات ضد رئيس الحكومة السابق بنيامين نتنياهو، في إحدى قضايا الفساد التي يحاكم بشأنها.

وذكرت صحيفة هآرتس، الثلاثاء، أنه تم التعرف على هوية القتيلين الزوجين، وهما حاييم جيرون، وزوجته ايستي.

وأضافت إن حاييم جيرون، شغل منصب نائب مدير وزارة الاتصالات، وكان شاهد إثبات في محاكمة نتنياهو، في القضية التي تحمل رقم 4000، والمتهم فيها رئيس الوزراء السابق، بالرشوة والاحتيال وخيانة الأمانة.

وقال موقع "تايمز أوف إسرائيل" الإسرائيلي، الثلاثاء، إن جيرون تحدث في مايو/أيار 2020، مع راديو 103 FM حول الشهادة التي أدلى بها في محاكمة نتنياهو، وقال إنها "تتعلق بتطوير البنية التحتية للألياف الضوئية في البلاد، وصناعة الاتصالات، وخدمات الهاتف".

وتابع الموقع "بعد التحقيق فيما إذا كان قد شهد أي نشاط إجرامي في الوزارة، أجاب جيرون أن "المحكمة هي الوحيدة التي يمكنها تحديد ما إذا كان هناك شيء إجرامي أم لا".

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية، منها القناة 13 (خاصة) إن جيرون، لم يكن شاهدا رئيسيا، وإن غيابه لن يؤثر على سير المحاكمة.

وأمس الإثنين، استأنفت المركزية الإسرائيلية في القدس الشرقية محاكمة نتنياهو بتهم الفساد، وهي المحاكمة التي انطلقت في مايو/أيار 2020.

وأُعلن يوم الإثنين أن جيرون وزوجته لقيا مصرعهما في تحطم طائرة خفيفة، بجزيرة ساموس اليونانية، وفق ما أفاد به إعلام عبري، نقلا عن وسائل إعلام يونانية.

وقالت قناة "كان" الإسرائيلية الرسمية، إن الزوجين جيرون أقلعا عبر الطائرة، في رحلة خاصة من إسرائيل إلى اليونان.

وتحطمت الطائرة في البحر، دون معرفة الأسباب، مع ترجيح حدوث عطل في المحرك.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.