دولي

عودة السفير الفرنسي إلى واشنطن الأربعاء

الرئيس الفرنسي طالب الأوروبيين بالتخلي عن السذاجة واستخلاص العبر من الاستراتيجية الجديدة للولايات المتحدة..

28.09.2021
عودة السفير الفرنسي إلى واشنطن الأربعاء

France

باريس/ سهام الخولي/ الأناضول

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الثلاثاء، عودة سفير بلاده إلى الولايات المتحدة، غدا الأربعاء، بعد نحو أسبوعين من استدعائه على خلفية أزمة "صفقة الغواصات" بين باريس وواشنطن.

جاء ذلك خلال مشاركته في مؤتمر صحفي في قصر الإليزيه، على هامش توقيع اتفاق شراكة دفاعية مع اليونان.

وقال ماكرون إن السفير الفرنسي لدى الولايات المتحدة، يليب إيتيان "سيعود إلى واشنطن يوم الأربعاء 29 سبتمبر (أيلول) الجاري، بتفويض واضح لتهيئة الظروف لإعادة الارتباط بين البلدين"، حسبما نقلت إذاعة "مونت كارلو" الدولية.

وأضاف أن الولايات المتحدة "حليف تاريخي كبير وستبقى كذلك".

كما أكد على ضرورة "احترام سيادة الولايات المتحدة"، مشددا في الوقت ذاته على أهمية تعزيز أوروبا لدفاعها وتحمل مسؤولية دفاعها عن نفسها.

وفي السياق، طالب ماكرون الأوروبيين بالـ "التخلي عن السذاجة" و"استخلاص العبر" من الخيارات الاستراتيجية الجديدة للولايات المتحدة التي تتركز على خصومتها مع الصين.

وأردف قائلا: "نلاحظ أن واشنطن منذ أكثر من 10 سنوات تركز على مصالحها الذاتية المتوجهة نحو الصين والمحيط الهادئ".

يشار أن ماكرون اتخذ قرار عودة سفير بلاده إلى الولايات المتحدة، الأسبوع الماضي، في أعقاب مكالمة هاتفية جمعته بنظيره الأمريكي جو بايدن.

ودخلت العلاقات بين فرنسا من جهة والولايات المتحدة وأستراليا من جهة أخرى، أزمة مفتوحة، بعد إلغاء أستراليا، منتصف سبتمبر الجاري، صفقة شراء غواصات فرنسية واستبدالها بأخرى أمريكية عاملة بالوقود النووي.

وإلغاء الصفقة دفع باريس إلى وصف الأمر بأنه "خيانة وطعنة في الظهر".

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.