دولي

بوزكير: العالم غير قادر علي مواجهة التحديات الكبرى

السفير التركي، فولكان بوزكير، شدد في آخر مؤتمر صحفي له كرئيس للجمعية العامة للأمم المتحدة، على أن العالم غير قادر أيضًا على تحقيق أهداف التنمية المستدامة

10.09.2021
بوزكير: العالم غير قادر علي مواجهة التحديات الكبرى

New York

نيويورك/محمد طارق/الأناضول

قال رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة السفير التركي، فولكان بوزكير، الخميس إن العالم "متأخر كثيرا في قدرته على مواجهة أكبر التحديات العالمية وتحقيق أهداف التنمية المستدامة".

جاء ذلك في أخر مؤتمر صحفي عقده رئيس الجمعية العامة بمقر الأمم المتحدة في نيويورك،وذلك قبل انتهاء ولايته منتصف سبتمبر/أيلول الجاري وتسليم المهمة الي خلفه وزير خارجية المالديف، عبد الله شهيد، الذي سيتولى رئاسة أعمال الدورة الـ 76 للجمعية العامة.

وكان قادة العالم قد اتفقوا في عام 2015 على خطة التنمية المستدامة وأهدافها السبعة عشر التي يتعين تحقيقها بحلول عام 2030. ومن بين هذه الأهداف، محاربة الفقر بكل أشكاله في كل مكان، ومحاربة الجوع وتحقيق الأمن الغذائي، وضمان حياة صحية وتعزيز الرفاه للجميع من جميع الأعمار، وتعليم ذو جودة، والمساواة بين الجنسين.

وأوضح بوزكير أن "جائحة كورونا كشفت عن العديد من الافتراضات الخاطئة، مثل أن الدبلوماسية الفعالة لا تتطلب تفاعلًا وجهاً لوجه، أو فكرة أن الأمم المتحدة لا تستطيع التعامل مع أزمة بهذا الحجم - أو أن العالم سيصبح حتما أكثر مساواة .. لقد تبين أن العالم أقبح بكثير مما كنا نظن".

وأضاف "رغم الوباء الذي شهدناه، أنجزت الجمعية العامة ولاياتها للدورة، وعقدت 103 جلسات عامة رسمية و 16 اجتماعا رفيع المستوى، ودورتين خاصتين، واتخذت الجمعية أكثر من 320 قرارا، وأجرينا انتخابات، بما في ذلك إعادة تعيين الأمين العام أنطونيو غوتيريش لفترة ثانية وأخيرة".

واستدرك قائلا " النجاح لا يقاس بعدد الاجتماعات التي نعقدها ، ولكن بجودتها وشكلها وتأثيرها".

وتابع " استضافت الجمعية العامة أيضا اجتماعات حول القضايا الراهنة ، مثل الأزمة في غزة ، وحقوق الإنسان في ميانمار والوضع الإنساني في سوريا، ويحدوني الأمل أن تواصل الجمعية العامة هذا الطريق ولا تخجل من استمرار مناقشة القضايا الملحة التي تؤثر على عالمنا".

واعتبر السفير التركي أن قيام الجمعية العامة بإحياء "الذكرى الخامسة والسبعين للأمم المتحدة العام الماضي "بمثابة دليل يعكس إيمان الدول الأعضاء والتزامها الهائلين تجاه الأمم المتحدة".

وشدد فولكان بوزكير على أهمية أن "تستخدم الجمعية العامة أدواتها الوقائية لمواجهة التحديات الحقيقية، ومن بين هذه الأدوات اليات الإنذار المبكر للنزاعات، وبعثات تقصي الحقائق، والنشر المبكر لقوات حفظ السلام عند الحاجة، وبالطبع المساعدة الإنسانية.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın