تركيا

صايغيلي.. قرية تركية تعشقها اللقالق

تأتي إليها في أشهر الربيع من كل عام لتبني أعشاشها فوق أعمدة الكهرباء والاتصالات، ثم تغادر في الخريف

28.06.2020
صايغيلي.. قرية تركية تعشقها اللقالق

Amasya

أماسيا / الأناضول

تستمر قرية صايغيلي بريف ولاية أماسيا شمالي تركيا، في استضافة طيور اللقلق منذ 20 سنة، وسط حرص الأهالي على الاعتناء بها.

وتشكل هذه الطيور مصدر سعادة لسكان القرية التابعة لقضاء صولو أوفا، البالغ عددهم 250، ضمن 60 أسرة تعمل في الزراعة وتربية الحيوانات.

تأتي طيور اللقلق إلى صايغيلي في أشهر الربيع من كل عام، لتبني أعشاشها فوق أعمدة الكهرباء والاتصالات، ثم تغادر في الخريف.

وقال مختار القرية محمد تشاووش، للأناضول، إن صايغيلي تقع على مسار هجرة الطيور، وباتت تعرف محليا بـ"قرية اللقالق".

وأشار إلى أن هذه الطيور تزور القرية بشكل منتظم منذ 20 سنة، ولا تزعج أحدا من السكان الذين يتعاملون برفق مع الحيوانات بشكل عام.

ولا شك أن أهالي القرية سعداء بوجود اللقالق التي تساعدهم على التخلص من الحيوانات الضارة في القرية، مثل الفئران والأفاعي، وفق تشاووش.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın