تركيا

أردوغان: سنحوّل "تكنوفيست" لماركة عالمية

الرئيس التركي: سنحول مهرجان "تكنوفيست" (لتكنولوجيا الطيران والفضاء) إلى ماركة عالمية من خلال تنظيمه في الدول الصديقة والحليفة بدءا من أذربيجان

25.09.2021
أردوغان: سنحوّل "تكنوفيست" لماركة عالمية

Istanbul

إسطنبول / الأناضول

الرئيس التركي:

ـ سنحول مهرجان "تكنوفيست" (لتكنولوجيا الطيران والفضاء) إلى ماركة عالمية من خلال تنظيمه في الدول الصديقة والحليفة بدءا من أذربيجان.
ـ المهرجان يحتضن الإمكانات والخبرات الغنية لبلدنا.
ـ "تكنوفيست" نجح في لفت انتباه المنطقة والعالم في وقت قصير جدا.
ـ مثلما تزيّن طائراتنا المسيرة عناوين الصحف العالمية، يجب أن يكون "تكنوفيست" في المرتبة الأولى على أجندة الإعلام العالمي.

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن بلاده ستحول مهرجان "تكنوفيست" لتكنولوجيا الطيران والفضاء، إلى ماركة عالمية من خلال تنظيمه في الدول الصديقة والحليفة، بدءا من أذربيجان.

جاء ذلك في كلمة، السبت، خلال زيارته مهرجان "تكنوفيست" بنسخته الرابعة في مطار أتاتورك بإسطنبول، وتساهم وكالة الأناضول فيه بصفة "الشريك الإعلامي العالمي".

وأعرب أردوغان عن بالغ امتنانه بداية جراء "زيارة مهرجان الطيران والفضاء والتكنولوجيا الأفضل حول العالم، مرة أخرى هذا العام".

ولفت إلى زيادة الإقبال على المشاركة في "تكنوفيست" عاما بعد عام، مضيفا أن الكثير من الشبان الأتراك ينتظرون مواعيد التسجيل على المسابقات في إطار المهرجان بفارغ الصبر.

وأضاف: "المهرجان يحتضن الإمكانات والخبرات الغنية لبلدنا، حيث يشارك هنا علماء ومهندسون وفنيون وباحثون ورواد فضاء ناجحون لهم القدرة على تشكيل مستقبل مشرق لتركيا".

وأعرب عن أمله في أن الشبان المتحمسين المشاركين اليوم في "تكنوفيست" سيصبحون من بناة تركيا المستقبل نحو أهدافها لعامي 2053، و2071.

وأكد أن "تكنوفيست" يجذب أنظار جميع شرائح المجتمع من 7 أعوام حتى 70 عاما.

وأردف أن سماء إسطنبول شهدت هذا العام عروضا جوية رائعة من قبل فريقي النجوم الأتراك، وسولو تورك، ومروحيتي أق سونغور، وأتاك، وفريق القفز المظلي، وطائرات حركوش، وغوكباي، وبيرقدار تي بي 2، إلى جانب مسيرات أقنجي التي تعد مصدر فخر لتركيا حول العالم.

وقال إن تركيا أنتجت مروحيات "أتاك" بإمكاناتها، ونجحت بفضلها في كسر ظهر الإرهاب داخل البلاد وخارجها، معربا عن اعتزازه حيال هذه التطورات.

وأشار أردوغان أن المهرجان شهد أيضا للمرة الأولى عرض السيارة التركية المحلية "TOGG"، التي اقترب موعد طرحها في الأسواق واستفادة الشعب منها.

وبيّن أن مهرجان "تكنوفيست" بدأ رحلته عام 2018 عبر 14 مسابقة تكنولوجية تقدم إليها 20 ألف شخص.

وأوضح أنه في نسخة 2021، ارتفع عدد المسابقات إلى 35، وتضاعف عدد المتسابقين 10 مرات ليصل إلى 200 ألف.

ولفت إلى أن المسابقات تقام في العديد من المجالات المدنية أيضا من تصميم السيارات الطائرة إلى تقنيات الاتصال والذكاء الاصطناعي في الصحة والتقنيات الرقمية في الصناعة والتكنولوجيا الحيوية والابتكار والزراعة والسياحة والبيئة والطاقة.

وشدد الرئيس التركي على أن مهرجان "تكونوفيست" نجح في لفت انتباه المنطقة والعالم في وقت قصير جدا، حيث يشارك فيه طلاب ومبتكرون من 88 دولة.

وتابع: "مثلما تزيّن طائراتنا المسيرة عناوين الصحف العالمية، يجب أن يكون تكنوفيست في المرتبة الأولى على أجندة الإعلام العالمي".

وأوضح أن الخطوات اتخذتها تركيا خلال 19 عامًا الأخيرة (منذ تسلم حزب العدالة والتنمية الحكم) لها نصيب كبير جدًا في النجاحات التي تحققت بمجال التكنولوجيا المحلية والوطنية.

وذكر أن حكومته تعمل على إعداد البنية التحتية لحملة التكنولوجيا التي أطلقها مهرجان "تكنوفيست" والشباب الأتراك، وذلك من خلال الاستثمارات والقفزات التي حققتها على مدار 19 عامًا.

وقال إن الحكومة أنشأت مراكز بحثية ذات مستوى عالمي من خلال تقديم دعم شامل للجامعات، وزادت مناطق تطوير التكنولوجيا التي يمكن للشركات أن تجتمع وتوحد قواها فيها، ليصل عددها إلى 89 منطقة.

وأشار الرئيس التركي إلى أن حصة نفقات البحث والتطوير من الدخل القومي تخطت 1 في المئة لأول مرة بعد أن كانت في عام 2003 دون 5 في الألف.

وشدّد على أن "هذه هي قصة نجاح بحد ذاتها، لكنها ليست كافية أبدًا لتحقيق الأهداف التي نتوقعها، لأننا اليوم لا نسعى وراء الإنقاذ بل نعمل على بناء تركيا عظيمة وقوية".

وأكّد أن الطريق للقيام بذلك يمر من امتلاك موارد بشرية مؤهلة ومن الاستثمار في الإنسان. وها هم الشباب يقفون أمامي الآن".

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın