تركيا, العلوم - التكنولوجيا, الصناعات التركية

تركيا تستعد لإطلاق قمرها الصناعي "إيمجه" في يناير 2023

لتقليل الاعتماد على الخارج إلى حد كبير، وتلبية احتياجات المؤسسات التركية من الصور الفضائية عالية الدقة

26.04.2022
تركيا تستعد لإطلاق قمرها الصناعي "إيمجه" في يناير 2023

Ankara

أنقرة/ سوغي جران/ الأناضول

أعلن وزير الصناعة والتكنولوجيا التركي مصطفى ورانك، أن بلاده تستعد لإطلاق قمرها الصناعي "إيمجه" إلى الفضاء منتصف يناير/ كانون الثاني 2023، لتقليل الاعتماد على الخارج ولتلبية احتياجات المؤسسات التركية من الصور الفضائية عالية الدقة.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها ورانك، الثلاثاء، على هامش زيارته إلى مركز اختبار وتكامل أنظمة الفضاء (USET) في العاصمة أنقرة، حيث تتواصل أعمال تطوير القمر الصناعي المذكور.

وأشار الوزير إلى أن العمل مستمر في وضع اللمسات الأخيرة على القمر الصناعي المحلي.

وأفاد أنه عقب استكمال الاختبارات النهائية، سيتم إرسال "إيمجه" إلى الولايات المتحدة الأمريكية ليكون جاهزاً للإطلاق اعتباراً من نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

وتطرق الوزير إلى تصريحات الرئيس رجب طيب أردوغان، حول اعتزام تركيا إطلاق القمر الصناعي المذكور، بحلول منتصف يناير 2023.

وفي السياق، أكد ورانك على أن القمر الصناعي "إيمجه" من إنتاج وتطوير المهندسين والعلماء الأتراك بشكل كامل، مبينًا أن أهم ما يميزه هو عدسات الكاميرات المصنعة محلياً هي الأخرى.

يُذكر أنه وبعد إعلان الرئيس أردوغان، إطلاق أنقرة "البرنامج الوطني للفضاء" عام 2021، بدأت البلاد تسّرع وتيرة العمل في برنامجها الخاص بمجال الدراسات الفضائية وتطوير الأقمار الصناعية.

ويهدف القمر الصناعي المحلي "إيمجه" (İMECE)، لتقليل الاعتماد على الخارج إلى حد كبير، وتلبية احتياجات المؤسسات التركية من الصور الفضائية عالية الدقة.

كما يهدف المشروع إلى تطوير المعدات التجارية ذات القيمة المضافة وتعزيز دور تركيا في الأسواق المحلية والدولية، من خلال تطوير أجهزة العرض والاتصالات وإدارة الأقمار الصناعية، والأنظمة الفرعية المتعلقة بالطاقة.

ومن خلال المشروع الذي جرى تطويره في معامل "توبيتاك"، تم إنتاج المعدات المستخدمة في الصناعات الفضائية، وإنتاج نماذج الطيران وتحسين الكفاءة الهيكلية والحرارية وأنظمة التكامل الكهربائية وإجراء الاختبارات اللازمة بنجاح.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın