السياسة, دولي

تايوان تعترف بوجود قوات أمريكية على أراضيها

خلال مقابلة تساي إينغ وين، مع شبكة "سي إن إن"، لتكون أول رئيس تايواني منذ عقود يعترف بوجود قوات أمريكية في بلاده.

28.10.2021
 تايوان تعترف بوجود قوات أمريكية على أراضيها

Istanbul

إسطنبول/ رياض الخالق/ الأناضول

اعترفت رئيسة تايوان، تساي إينغ وين، الخميس، بوجود قوات أمريكية على أراضيها "لأغراض تدريبية".

جاء ذلك خلال مقابلة مع شبكة "سي إن إن"، "لتكون أول رئيس تايواني منذ عقود يعترف بوجود قوات أمريكية في بلاده".ـ

وبسؤالها عن وجود قوات أمريكية في تايوان، أجابت رئيسة البلاد بـ "نعم"، دون إشارة لعدد الجنود الأمريكيين المتواجدين بالجزيرة.

وقالت إينغ وين: "لدينا مدى واسع من التعاون مع الولايات المتحدة، بهدف زيادة قدراتنا الدفاعية".

وأضافت أن الحوار مع الصين سيسمح لتايوان "بالتعايش السلمي" مع بكين، "التي يتزايد تهديدها يوما بعد يوم".

والأسبوع الماضي، قال الرئيس الأمريكي، جو بايدن، خلال جلسة حوارية مع شبكة "سي إن إن"، إن بلاده "ملتزمة بالدفاع عن تايوان إذا تعرضت لهجوم من الصين".

وردا على تصريحات بايدن، أعلنت الخارجية الصينية أنه "لا مجال للتنازل والمساومة" على قضية تايوان التي قالت إنها من الشؤون الداخلية البحتة للصين، ولن تسمح بأي تدخل خارجي.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال"، نقلاً عن مسؤولين أمريكيين لم تسمهم، أن "وحدة من العمليات الخاصة وفرقة من مشاة البحرية الأمريكية تعمل سرا في تايوان لتدريب القوات العسكرية هناك".

وأضافت الصحيفة، أن تواجد القوات الأمريكية هو "جزء من جهود لتعزيز دفاعات تايوان مع تزايد القلق بشأن العدوان الصيني المحتمل".

وتأتي تصريحات "إينغ وين" وسط تصاعد التوتر بين بلادها والصين، خلال الأسابيع الماضية، حيث تعهدت الأولى بالدفاع عن بلادها بكل تصميم، بعد تصريحات صينية تستهدف إعادة تايبيه إليها.

ففي 10 أكتوير/ تشرين الأول الجاري، قالت رئيسة تايوان، في خطاب بمناسبة اليوم الوطني لتايوان: "سنواصل تعزيز دفاعنا الوطني وإظهار تصميمنا على الدفاع عن أنفسنا من أجل ضمان عدم تمكن أي شخص من إجبار تايوان على السير في المسار الذي حددته لنا الصين".

كما حذر وزير الدفاع التايواني تشيو كو تشينج، قبل ذلك بأيام، من أن الصين ستكون قادرة على شن "غزو شامل" للجزيرة بحلول عام 2025، مشيرًا أن مضيق تايوان يشهد "أصعب وضع" خلال العقود الأربعة الأخيرة.

ومنذ سبتمبر / أيلول من العام الماضي، نفذن طائرات مقاتلة صينية أكثر من 800 طلعة فوق تايوان، بحسب وكالة "أسوشيتد برس".

وتشهد العلاقات بين بكين وتايبيه توترا منذ عام 1949، عندما سيطرت قوات يقودها "الحزب القومي" على تايوان بالقوة، عقب هزيمتها في الحرب الأهلية بالصين، وتدشين "الجمهورية الصينية" في الجزيرة.

ولا تعترف بكين باستقلال تايوان، وتعتبرها جزءًا من الأراضي الصينية، وترفض أية محاولات لسلخها عن الصين، وبالمقابل لا تعترف تايوان بحكومة بكين المركزية.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın