السياسة, دولي

الهند والسعودية يبحثان نقل العلاقات لـ"آفاق أرحب"

خلال لقاء رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي، في العاصمة نيودلهي، مع وزير خارجية السعودية فيصل بن فرحان..

20.09.2021
الهند والسعودية يبحثان نقل العلاقات لـ"آفاق أرحب"

India

إبراهيم الخازن/ الأناضول

بحثت الهند والسعودية، الإثنين، نقل العلاقات لآفاق أرحب و"تعزيز الأمن والسلم الدوليين"

جاء ذلك خلال لقاء جمع رئيس وزراء الهند، ناريندرا مودي، في العاصمة نيودلهي، مع وزير خارجية السعودية، فيصل بن فرحان، الذي يزور الهند حاليا، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء السعودية.

وأوضحت "واس"، أن اللقاء "بحث تعزيز علاقات البلدين ونقلها نحو آفاق أرحب بما يحقق تطلعات وآمال الشعبين الصديقين بمزيد من التقدم والازدهار".

وناقش اللقاء "القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وكل ما من شأنه أن يعزز الأمن والسلم الدوليين".

وتكررت محاور اللقاء في لقاء سابق الأحد بين وزير خارجية السعودية ونظيره الهندي، سوبراهمانيام جايشانكر.

والهند لديها "مخاوف" بحسب مراقبين من صعود حركة طالبان في أفغانستان، لاسيما في ظل علاقات الحركة مع باكستان التي واجهتها نيودلهي في حروب بسبب النزاع حول إقليم كشمير.

وفي فبراير/ شباط 2019، زار ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، الهند، وبحث أيضا تعزيز العلاقات وقضايا المنطقة.

وفي 16 أغسطس/آب الماضي، قالت خارجية السعودية: "نقف مع الشعب الأفغاني وما يقرره من خيارات"، داعية "حركة طالبان وكافة الأطراف الأفغانية على حفظ الأمن والاستقرار والأرواح والممتلكات".

والسعودية إحدى أبرز الدول التي قدمت مواقف دعم للحركات الأفغانية أثناء احتلال الاتحاد السوفيتي قبل عقود، كما اعترفت المملكة أيضا مع كل من باكستان والإمارات فقط بالنظام الذي أنشأته طالبان في أفغانستان بين أعوام 1996 و2001.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın