دولي, الدول العربية, العراق

"يونيسف" تندد بمقتل أطفال في تفجير "ليلة العيد" ببغداد

منظمة الأمم المتحدة للطفولة قالت إن "هذا الفعل الشنيع تذكير مروّع بمدى العنف الذي ما زال يواجهه الأطفال في العراق"..

20.07.2021
"يونيسف" تندد بمقتل أطفال في تفجير "ليلة العيد" ببغداد

Iraq

العراق/ علي جواد/ الأناضول

نددت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)، الثلاثاء، بمقتل أطفال في تفجير مدينة الصدر شرقي العاصمة العراقية بغداد، ليلة عيد الأضحى المبارك.

ومساء الإثنين، استهدف تفجير انتحاري، تبناه تنظيم "داعش" الإرهابي، سوق "الوحيلات" الشعبي، بالتزامن مع شراء عائلات لمستلزمات العيد، ما أسقط 30 قتيلا و60 جريحا، وفق مصدر طبي للأناضول. فيما لم تصدر حصيلة رسمية حتى الساعة 11:30 بتوقيت غرينتش.

وقالت المنظمة، في بيان اطلعت عليه الأناضول، إنها "تأسف لمصرع ما لا يقل عن 25 شخصا، بينهم أطفال (لم تحدد عددهم)، وإصابة العشرات، نتيجة التفجير بمدينة الصدر في بغداد".

وأضافت أن "هذا الفعل الشنيع، قبيل عيد الأضحى، إنما هو تذكير مروّع بمدى العنف الذي ما زال يواجهه الأطفال في العراق".

وأكدت أن "هؤلاء الأطفال كانوا يستعدّون لقضاء أيام خاصة في العيد مع أسرهم".

والإثنين، أمر رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، وفق بيان، بتوقيف قائد القوة الأمنية المسؤولة عن تأمين سوق "الوحيلات" (لم يسمه)، وفتح تحقيق في التفجير.

وأدانت دول عديدة هذا الهجوم الدموي، وأكدت وقوفها بجانب العراق في مواجهة الإرهاب.

وأواخر 2017، أعلنت بغداد انتصارها على "داعش"، باستعادة الأراضي التي كان يسيطر عليها منذ صيف 2015، وهي نحو ثلاث مساحة العراق.

لكن التنظيم ما يزال يحتفظ بخلايا نائمة في مناطق عديدة من البلاد، ويشن من حين إلى آخر هجمات دموية.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın