السياسة, الدول العربية, العراق

قتل المئات.. العراق يعتقل المسؤول عن تفجير الكرادة

بعد "ملاحقة مخابراتية معقّدة" خارج البلاد، بحسب تغريدة لرئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي..

18.10.2021
قتل المئات.. العراق يعتقل المسؤول عن تفجير الكرادة

Iraq

العراق/ علي جواد/ الأناضول

أعلن رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، الإثنين، القبض على المسؤول عن تفجير في منطقة الكرادة ببغداد، عام 2016، خلف 350 قتيلا و250 جريحا.

وقال الكاظمي، عبر "تويتر": "بعد أكثر من خمس سنوات على جريمة تفجير الكرادة التي أدمت قلوب العراقيين، نجحت قواتنا البطلة، بعد ملاحقة مخابراتية معقّدة خارج العراق، في اعتقال الإرهابي غزوان الزوبعي، الملقب بـ(أبو عبيدة بغداد)، المسؤول عن هذه الجريمة وجرائم أخرى".

وآنذاك، تبنى "داعش" تفجير الكرادة الانتحاري.

فيما قال المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة، اللواء يحيى رسول، في بيان الإثنين: "نفذ هذا الإرهابي العديد من العمليات الإجرامية ضد أبناء الشعب العراقي والقوات الأمنية".

وتابع: أبرز تلك العمليات هي تفجير عجلة (مكبة) مفخخة في منطقة الكرادة عام 2016، والإشراف على تفجير مزدوج ببغداد، في العام نفسه، عبر انتحاري يرتدي حزام ناسف، وتلاها تفجير مركبة مفخخة تحتوي على انتحاري آخر.

وقبل أسبوع، أعلن الكاظمي القبض على سامي جاسم، نائب الزعيم السابق لتنظيم "داعش"، أبو بكر البغدادي، خلال عملية أمنية خارج العراق.

وأواخر 2017، أعلنت بغداد الانتصار على "داعش" باستعادة الأراضي التي كان يسيطر عليها، صيف 2014، وتُقدر بثلث مساحة العراق.

لكن التنظيم يمتلك خلايا نائمة في مناطقة عديدة بالعراق، ويشن من حين إلى آخر هجمات دموية.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın