الدول العربية, فلسطين, قطاع غزة

غزة.. مسرحيتان تجسدان معاناة ذوي الإعاقة

نظم العرض جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، وشارك في أدائهما أشخاص معاقون..

06.07.2022
غزة.. مسرحيتان تجسدان معاناة ذوي الإعاقة غزة.. مسرحيتان تجسدان معاناة ذوي الإعاقة

Gazze

غزة/ محمد ماجد/ الأناضول

شهدت خشبة مسرح جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، مساء الأربعاء، عرضين مسرحيين، لمبتوري الأطراف في قطاع غزة.

وعرض ذوي الإعاقة على المسرح قضايا وهموم مبتوري الأطراف في القطاع، وجسدوها بأنفسهم بعد فترة تدريب على الأداء المسرحي خاضوها لمدة 35 يوما.

وتدعم اللجنة الدولية للصليب الأحمر، برنامج "شفاء الجروح" لمن فقدوا أطرافهم في غزة، بالتعاون مع جمعية "مسرح بذور للثقافة والفنون".

المسرحيتان حملتا اسم "سليم السليم" و "طرف"، بمشاركة 18 ممثلا وممثلة من مبتوري الأطراف.

و"طرف" عرض مسرحي لـ 8 إناث تدور أحداثه حول التحديات التي تقابل المرأة في تركيب طرف صناعي وتقبل المجتمع لها.

فيما تدور مسرحية "سليم السليم"، التي شارك فيها 10 شبان، حول أشخاص من ذوي الإعاقة قادرين على المشاركة في كافة مناحي الحياة بالمجتمع الفلسطيني.

وعلى هامش العرض المسرحي، قالت سهير زقوت، متحدثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر، للأناضول، إن "لجوء الأشخاص مبتوري الأطراف للمسرح يأتي في إطار برنامج شفاء الجروح الذي تقوم عليه اللجنة الدولية للصليب الأحمر بالتعاون مع مركز الأطراف الصناعية وجمعية بذور للثقافة والفنون".

وأضافت، أن "اللجوء للدراما والمسرح لعلاج الجروح والمقصود بها الندوب النفسية التي يسببها فقد طرف من أطراف الجسد".

وتابعت: "اليوم استطاعوا تخطي الصورة النمطية للأشخاص ذوي الإعاقة، ويمكنهم مناصرة حقوقهم في الدمج المجتمعي".

ولفتت أن "ما نراه من نتائج لاستخدام الفن والمسرح يشجع الكثير من المنظمات لاتخاذ هذا النهج في الدعم النفسي للأشخاص ذوي الإعاقة".

ووفق معطيات الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني (حكومي) لعام 2019، يبلغ عدد الأفراد ذوي الإعاقة في فلسطين نحو 93 ألفا، يشكلون 2.1 بالمئة من مجمل السكان.

فيما يبلغ عدد ذوي الإعاقة في غزة، نحو 48 ألفا، أي نحو 2.4 بالمئة من مجمل سكان القطاع، وأكثر من خمسهم من الأطفال، وفق المعطيات ذاتها.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın