السياسة, الدول العربية, العراق

زلة لسان.. جورج بوش يصف غزو بوتين لـ"العراق" بالوحشي

الرئيس الأمريكي الأسبق جورج دبليو بوش وصف الهجوم الروسي على أوكرانيا بالوحشي؛ لكنه استخدم عبارة العراق بدل أوكرانيا.

19.05.2022
زلة لسان.. جورج بوش يصف غزو بوتين لـ"العراق" بالوحشي

Washington DC

واشنطن/ الأناضول

تلقى الرئيس الأمريكي الأسبق جورج دبليو بوش، ردودا تباينت بين الساخرة والغاضبة، إثر سقوطه في زلة لسان حينما وصف الهجوم الروسي على أوكرانيا بالوحشي؛ مستخدما كلمة العراق بدل أوكرانيا.

وأفاد مراسل الأناضول، أن بوش الذي كان رئيسا للولايات المتحدة إبان الاحتلال الأمريكي للعراق في 2003، شارك في فعالية أمس الأربعاء، بمدينة دالاس.

وفي كلمته، تطرق بوش إلى الهجوم العسكري الروسي ضد أوكرانيا، حيث أعرب عن رفضه لهذا الهجوم؛ إلا أن الحظ لم يحالفه إثر استخدامه كلمة العراق بدلا عن أوكرانيا بوصف ذلك الهجوم.

وقال بوش في كلمته "في النتيجة روسيا فقدت التوازن والسيطرة، فقرر رجل واحد غزو العراق بشكل غير قانوني ووحشي".

وسرعان ما أدرك بوش خطأه وأنه وقع في زلة لسان، فتبسم وصحح كلامه بالقول "أقصد أوكرانيا"، بالتزامن مع صمت عميق ساد القاعة تحول لاحقا إلى ضحكات بعدما أكمل بوش حديثه وقال "والعراق كذلك.. بغض النظر".

إلا أن تصحيح بوش لكلمته لم يغفر له انتشار هذا الفيديو على نطاق واسع، حيث اعتبر عدد كبير من رواد وسائل التواصل الاجتماعي أن ما قاله بوش يعد انعكاسا للشعور الدفين لديه حول غزو العراق.

وأسفر الغزو الأمريكي للعراق بين عامي 2003-2011، والتي سقط خلالها نظام الرئيس الراحل صدام حسين، عن مقتل 4 آلاف و500 جندي أمريكي و179 جنديا بريطانيا، بينما فقد نحو 200 ألف عراقي أرواحهم حتى عام 2018، جراء استخدام قوات الاحتلال القوة المفرطة.

وكانت أسلحة الدمار الشامل هي الذريعة التي قادت الولايات المتحدة لغزو العراق، لكنها أعلنت لاحقا عدم العثور على أي من تلك الأسلحة.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.