الدول العربية, العراق

تدمير 14 موقعا لـ"داعش" شمالي العراق

خلال عملية عسكرية واسعة النطاق للجيش والبيشمركة في مناطق بمحافظة ديالى المحاذية لإقليم كردستان..

08.12.2021
تدمير 14 موقعا لـ"داعش" شمالي العراق

Iraq

بغداد / إبراهيم صالح / الأناضول

أعلنت وزارة البيشمركة في حكومة اقليم كردستان (شمال)، الأربعاء، تدمير 14 موقعا لتنظيم "داعش" الإرهابي في مناطق بمحافظة ديالى المحاذية للإقليم.

جاء ذلك خلال عملية عسكرية واسعة النطاق للجيش والبيشمركة (قوات إقليم كردستان) انطلقت صباح اليوم لملاحقة فلول "داعش" في مناطق الفراغات الأمنية بين الجانبين في محافظة ديالى، وذلك في أعقاب هجمات عنيفة للتنظيم مؤخراً.

وقالت الوزارة في بيان اطلع عليه مراسل الأناضول، إن الجيش العراقي والبيشمركة "تمكنا من تمشيط المناطق الجبلية واقتربا في بعض النقاط من بعضهما البعض".

وأضافت، أن "الجانبين تمكنا من تدمير 14 موقعاً ومخبأ لمسلحي داعش"، مبينة أن قوات البيشمركة مشطت بشكل دقيق 13 قرية على الأقل ومحيطها.

وأشارت الوزارة إلى أن قوات البيشمركة والجيش لم تخص مواجهات مباشرة مع مسلحي "داعش" خلال العملية العسكرية التي لا تزال متواصلة.

وللفترة الممتدة بين 28 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي و5 ديسمبر/كانون الأول الجاري، شن تنظيم "داعش" ثلاث هجمات عنيفة على قوات البيشمركة، ما أوقع 17 قتيلا من "البيشمركة" و3 مدنيين، وفق أرقام رسمية.

ووقعت الهجمات الثلاث في مناطق الفراغات الأمنية الفاصلة بين البيشمركة والقوات الاتحادية، المتشكلة جراء التوتر بين الجانبين عقب استفتاء باطل دستوريا أجراه الإقليم للانفصال عن العراق.

وتقع الفراغات ضمن المناطق المتنازع عليها بين البيشمركة والقوات الاتحادية، وتمتد من الحدود السورية شمالا عند نينوى، مرورا بمحافظتي صلاح الدين وكركوك، وصولا إلى محافظة ديالى على الحدود مع إيران.

وأواخر 2017، أعلنت بغداد الانتصار على "داعش" باستعادة الأراضي التي كان يسيطر عليها، منذ صيف 2014، وتبلغ نحو ثلث مساحة العراق، لكن التنظيم لا يزال يحتفظ بخلايا نائمة في مناطق واسعة ويشن هجمات دموية من حين إلى آخر.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın