الدول العربية, لبنان

بمسدسه.. نائب لبناني يحضر جلسة برلمانية

هو بيار بو عاصي، النائب عن حزب "القوات اللبنانية" (مسيحي)، وذلك في ظل توترات مع "حزب الله" وحركة أمل" (شيعيتان)..

19.10.2021
بمسدسه.. نائب لبناني يحضر جلسة برلمانية

Lebanon

بيروت/ نعيم برجاوي/ الأناضول

شارك النائب اللبناني، بيار بو عاصي، الثلاثاء في جلسة للبرلمان وبحوزته "مسدس"، بحسب وسائل إعلام محلية.

و"بو عاصي" هو أحد نواب حزب "القوات اللبنانية" (مسيحي)، الذي يتبادل منذ أيام اتهامات مع جماعة "حزب الله" وحركة "أمل" (شيعيتان) حول أحداث دامية شهدتها العاصمة بيروت الخميس.

وذكرت محطة "الجديد" التلفزيونية (خاصة) أن " بو عاصي" حضر الجلسة البرلمانية كلها لمناقشة قانون الانتخاب وبحوزته مسدس.

وأضافت أن "جهاز الأمن لاحظ لاحقا وجود السلاح على خصر النائب، وأثناء خروجه من قاعة البرلمان قاموا بتفتيشه، حيث عثروا بحوزته على المسدس، وطلبوا منه تسليمه إلى مرافقه".

ولم تصدر الأمانة العامة للبرلمان على الفور بيانا بشأن ملابسات ما حدث، ولم يُعرف إذا كان قد تم اتخاذ إجراءات معينة بحق النائب أم لا.

وتعليقا، قال فيصل كرامي، (كتلة اللقاء التشاوري/ سنية)، عبر حسابه بـ"تويتر": "يبدو أنّ نائب القوات "القبضاي" اختلطت عليه الأمور بين المجلس الحربي ومجلس النواب، فحضر الجلسة النيابية حاملا مسدسه الحربيّ على خصره".

وأضاف كرامي: "الميليشيا تبقى ميليشيا (يقصد حزب القوات)".

ولم ينف "بو عاصي" الواقعة، إلا أنه قال، عبر حسابه بـ"تويتر": "خرجت من القاعة عند انتهاء الجلسة وادليت بتصاريح صحافية ثم عدت ودخلت القاعة ولا يخرجني من قاعة مجلس النواب الا من أدخلني اليها اي الناخبين".

والخميس، اندلعت مواجهات مسلحة في شارع "الطيونة" بين منطقتي الشياح (ذات أغلبية شيعية) وين الرمانة ـ بدارو (ذات أغلبية مسيحية) في بيروت، أسفرت عن مقتل 7 أشخاص وإصابة 32 آخرين.

واندلعت الاشتباكات عقب إطلاق نار خلال مظاهرة نظمها مؤيدون لـ"حزب الله" و"أمل"؛ للتنديد بقرارات القاضي طارق بيطار، المحقق العدلي في قضية انفجار مرفأ بيروت.

وعقب الأحداث الدامية التي استمرت 5 ساعات، وجّه مسؤولون في "حزب الله" و"أمل" اتهامات لحزب "القوات اللبنانية" (بقيادة سمير جعجع) بتنفيذ "كمين مسلح" ضد المتظاهرين المؤيدين للجماعتين، وهو ما نفاه الأخير.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın