الدول العربية, اليمن

اليمن يتهم فريق الخبراء الأممي بالانحياز والتضليل

رئيس الوزراء معين عبد الملك، أفاد بأن بلاده تعول على دعم أمريكي لمواجهة الأزمة الاقتصادية الخانقة

15.09.2021
اليمن يتهم فريق الخبراء الأممي بالانحياز والتضليل

Yemen

اليمن / الأناضول

اتهمت الحكومة اليمنية، الأربعاء، فريق الخبراء الأممي بالانحياز واعتماد معلومات مضللة حول أوضاع البلد.

جاء ذلك في تصريحات لوزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الإرياني، نشرتها وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" (رسمية).

وفي 8 سبتمبر/ أيلول الجاري، أصدر فريق خبراء الأمم المتحدة البارزين الدوليين والإقليميين بشأن اليمن (يتكون من 3 خبراء) تقريره السنوي الرابع.

ولفت الفريق في تقريره، إلى أن "حكومات اليمن والسعودية والإمارات والمجلس الانتقالي الجنوبي، والحوثيين، مسؤولون عن انتهاكات حقوق الإنسان، وارتكاب أفعال قد ترتقي إلى مستوى جرائم حرب".

وقال الإرياني، إن التقرير "أكد انحياز الفريق وعدم مهنيته، وافتقاره لمصادر ميدانية، واعتماده على معلومات مضللة مصدرها تناولات صحفية وتقارير صادرة عن منظمات تدور في فلك مليشيا الحوثي".

وأضاف أن التقرير "يكشف الانحياز الفاضح لفريق الخبراء، ومحاولاته تبرير الهجمات الحوثية على السعودية (..) في انتهاك صارخ للقانون الدولي".

واتهم "فريق الخبراء بمحاولة التغطية على واحدة من أخطر الجرائم والانتهاكات التي ترتكبها مليشيا الحوثي عبر تجنيدها عشرات آلاف من الأطفال بصورة علنية".

وحتى الساعة 20:20 (ت.غ)، لم يصدر تعليق من قبل فريق الخبراء الأممي، الذي سبق أن أكد حرصه على النزاهة ومراقبة الأوضاع بمهنية.

ويعاني اليمن، منذ نحو 7 سنوات، حربا أودت بحياة أكثر من 233 ألف شخص، وبات 80 بالمئة من سكانه، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على المساعدات، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.

في سياق آخر، أفاد رئيس الوزراء اليمني معين عبد الملك، الأربعاء، بأن بلاده تعول على دعم أمريكي لمواجهة الأزمة الاقتصادية الخانقة.

جاء ذلك خلاله مبعوث الولايات المتحدة الخاص لليمن، تيم ليندر كينغ، بالعاصمة السعودية الرياض، وفق وكالة الأنباء اليمنية.

يأتي اللقاء، في ظل استمرار الاحتجاجات الشعبية في عدة مدن جنوبي اليمن، جراء تواصل تراجع العملة المحلية إلى أدنى مستوى في تاريخها، ما تسبب بارتفاع حاد في الأسعار وسط حالة سخط شعبي.

وفي وقت سابق الأربعاء، أعلنت جمعية الصرافين اليمنيين بالعاصمة المؤقتة عدن، إضرابا عن العمل غداة وصول سعر الدولار الواحد إلى أكثر من 1100 ريال، بعد أن كان مطلع 2015 يساوي 215 ريالا.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın