الدول العربية, ليبيا

المشري: انتخابات ليبيا تفتقد لأي أسس نجاح

رئيس المجلس الأعلى للدولة (نيابي استشاري) أعرب عن اعتقاده بأن انتخابات 24 ديسمبر "لن تصل إلى محطتها الأخيرة، وهي التسليم والقبول"..

01.12.2021
المشري: انتخابات ليبيا تفتقد لأي أسس نجاح

Libyan

طرابلس/ وليد عبد الله/ الأناضول

قال رئيس المجلس الأعلى للدولة الليبي (نيابي استشاري)، خالد المشري، الأربعاء، إن "العملية الانتخابية الحالية تفتقد لأي أسس للنجاح، سواء كانت تتعلق بالناحية القانونية أو النواحي الإجرائية".

جاء ذلك خلال مباحثات أجراها في العاصمة طرابلس مع رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، يان كوبيش، حول الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المرتقبة، بحسب بيان للمكتب الإعلامي للمجلس.

وأفاد المشري بأن "المجلس الأعلى يعتقد أن هذه الانتخابات (مقررة في 24 ديسمبر/كانون الأول الجاري) لن تصل إلى محطتها الأخيرة، وهي التسليم والقبول".

وأضاف أن "هذه الانتخابات ستمر بالعديد من المحطات والعقبات، والمجلس عاكفٌ على إيجاد حلول لهذه العقبات لإجراء انتخابات سليمة ومقبولة تؤدي إلى الاستقرار".

وبينما تقترب الانتخابات، تتواصل خلافات حول قانوني الانتخاب بين مجلس النواب من جانب والمجلس الأعلى للدولة وحكومة الوحدة والمجلس الرئاسي من جانب آخر.

وأعلنت مفوضية الانتخابات، في 24 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، "قائمة أولية" تضم 73 مرشحا للانتخابات الرئاسية، بينهم اللواء المتقاعد خليفة حفتر، إضافة إلى قائمة أخرى شملت 25 مستبعدا، منهم سيف الإسلام القذافي.

وفي وقت سابق الأربعاء، قضت محكمة استئناف طرابلس برفض طعن مقدم ضد ترشح رئيس الحكومة الليبية، عبد الحميد الدبيبة، لانتخابات الرئاسية، وفق إعلام محلي.

والأحد، تقدم المرشح للرئاسة وزير الداخلية السابق فتحي باشاغا بطعون ضد الدبيبة، منها ما يتعلق بامتلاكه جنسية أخرى (لم يحددها).

فيما قضت محكمة مدينة الزاوية الابتدائية (غرب)، الثلاثاء، باستبعاد حفتر من قائمة المرشحين، بحسب إعلام محلي.

ويأمل الليبيون بأن تساهم الانتخابات في إنهاء صراع مسلح عانى منه بلدهم الغني بالنفط، فبدعم من دول عربية وغربية ومرتزقة أجانب، قاتلت مليشيا حفتر لسنوات حكومة الوفاق الوطني السابقة، المعترف بها دوليا.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın