الدول العربية, العراق

القبض على 5 عناصر من "داعش" في العاصمة العراقية

واحباط هجمات إرهابية كانت تستهدف زوارا شيعة متوجهين إلى كربلاء، حسب بيانين رسميين ..

24.09.2021
القبض على 5 عناصر من "داعش" في العاصمة العراقية

Iraq

علي جواد/الأناضول-

أعلنت القوات العراقية، الجمعة، اعتقال 5 عناصر من تنظيم "داعش"، خلال عمليات أمنية في العاصمة بغداد، وإحباط هجمات إرهابية استهدفت زوارا شيعة متجهين إلى كربلاء، جنوبي البلاد.

وقالت قيادة عمليات بغداد (تتبع وزارة الدفاع)، في بيان، إن "قوات الأمن ألقت القبض على المكنى أبو عائشة والذي يعمل ضمن ولاية الجنوب بتنظيم داعش خلال رصده في منطقة الدوانم غربي بغداد".

وأشارت إلى أن قوات الجيش ألقت القبض كذلك على "4 مطلوبين وفق المادة الرابعة من قانون مكافحة الإرهاب".

على الصعيد ذاته، قال جهاز الأمن الوطني (مرتبط بالقائد العام للجيش)، في بيان، إن قواته في بغداد ومحافظة ديالى (شرق) "تمكنت من مداهمة مواقع للإرهابيين وضبطت بداخلها 4 أحزمة ناسفة جاهزة للتفجير و4 عبوات ناسفة محلية الصنع".

وأضاف البيان، أن هذه الأحزمة والعبوات "كانت معدة لاستهداف الزائرين المتوجهين صوب مدينة كربلاء"، دون تفاصيل أكثر.

ويتوجه ملايين العراقيين من الشيعة سيرًا على الأقدام صوب مدينة كربلاء (جنوب)، لإحياء مناسبة "أربعينية الحسين"، في 20 من شهر صفر كل عام، ويوافق 28 من سبتمبر/أيلول الجاري.

وتعتبر "الأربعينية"، من أهم المناسبات لدى الشيعة، حيث تخرج مواكب رمزية للعزاء، ويتوافد مئات الآلاف من الشيعة، من كافة أنحاء العالم، إلى كربلاء، لزيارة مرقد الحسين، ويأتي الكثير منهم مشيا على الأقدام.

وخلال الشهور الأخيرة، زادت وتيرة هجمات مسلحين يشتبه بأنهم من "داعش"، لا سيما في المنطقة بين كركوك وصلاح الدين (شمال) وديالى (شرق)، المعروفة باسم "مثلث الموت".

وبموازاة ذلك، يشن العراق عمليات تمشيط عسكرية بين فترة وأخرى لملاحقة فلول التنظيم.

وأعلن العراق عام 2017 تحقيق النصر على "داعش" باستعادة كامل أراضيه، التي كانت تقدر بنحو ثلث مساحة البلاد اجتاحها التنظيم صيف 2014، إلا أن الأخير لا يزال يحتفظ بخلايا نائمة في مناطق واسعة، ويشن هجمات بين فترات متباينة.​​​​​​

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın