السياسة, الدول العربية, العراق

العراق.. "داعش" يتبنى تفجير "ليلة العيد" في بغداد

استهدف سوقا شعبيا في مدينة الصدر شرقي العاصمة العراقية، وأسقط 30 قتيلا و60 جريحا، بحسب مصدر طبي حكومي للأناضول..

20.07.2021
العراق.. "داعش" يتبنى تفجير "ليلة العيد" في بغداد

Iraq

العراق/ علي جواد/ الأناضول

أعلن تنظيم "داعش" الإرهابي مسؤوليته عن تفجير انتحاري في مدينة الصدر شرقي العاصمة العراقية بغداد، خلف عشرات القتلى والجرحى.

وفي بيان منسوب له، تداولته صفحات ومواقع إلكترونية موالية للتنظيم، قال "داعش" إن انتحاريا يدعى "أبو حمزة" فجر نفسه في تجمع للشيعة بمدينة الصدر.

وتابع أن "الهجوم خلف أكثر من 30 قتيلا و35 إصابة".

وفي وقت سابق، قالت خلية الإعلام الأمني (تابعة لوزارة الدفاع)، في بيان مقتضب، إن عبوة ناسفة انفجرت في سوق "الوحيلات" الشعبي، وأوقعت قتلى وجرحى، دون ذكر حصيلة للضحايا.

فيما قال مصدر طبي حكومي للأناضول إن التفجير أوقع 30 قتيلا و60 جريحا بين أشخاص كانوا يشترون مستلزماتهم ليلة عيد الأضحى (يحل الثلاثاء).

وأعلن يحيى رسول، المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة، رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، في بيان، أن الأخير أمر بتوقيف قائد القوة الأمنية المسؤولة عن تأمين سوق "الوحيلات" (لم يسمه).

كما أمر الكاظمي، وفق "رسول"، بـ"فتح تحقيق من قبل قيادة عمليات بغداد (التابعة للجيش) بالحادث".

وأدانت دول عربية وإسلامية عديدة الهجوم، وأكدت وقوفها إلى جانب العراق في مكافحة الإرهاب.

وأواخر 2017، أعلنت بغداد انتصارها على "داعش"، باستعادة الأراضي التي كان يسيطر عليها منذ صيف 2015، وهي نحو ثلاث مساحة العراق.

لكن التنظيم الإرهابي ما يزال يحتفظ بخلايا نائمة في مناطق عديدة من البلاد، ويشن من حين إلى آخر هجمات دموية.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın