الدول العربية, العراق

العراق.. المئات من أنصار الصدر يتظاهرون في بغداد

غداة هجوم نادر شنه الصدر على القضاء العراقي، متهماً إياه "بمسايرة أفعال الثلث المعطل المشينة"..

17.05.2022
العراق.. المئات من أنصار الصدر يتظاهرون في بغداد

Iraq

بغداد / إبراهيم صالح / الأناضول

خرج المئات من أنصار زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، مساء الثلاثاء، للتعبير عن تأييدهم لمواقف زعيمهم وسط أزمة سياسية خانقة تعيشها البلاد، وفق شهود عيان.

وقال الشهود لمراسل الأناضول إن المئات من أتباع الصدر نزلوا إلى الشوارع في مدينة الصدر شرقي بغداد ومدينة الكاظمي شمالي العاصمة.

وردد المتظاهرون هتافات مؤيدة للصدر ومواقفه إزاء الأزمة السياسية الخانقة التي تعيشها البلاد والتي تعيق تشكيل الحكومة الجديدة بعد 7 أشهر من الانتخابات البرلمانية.

وتأتي هذه التطورات غداة هجوم نادر شنه الصدر على القضاء العراقي، متهماً إياه "بمسايرة أفعال الثلث المعطل المشينة".

وتصدرت "الكتلة الصدرية" بزعامة الصدر الانتخابات البرلمانية التي جرت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي برصيد 73 مقعداً، وشكل تحالفا مع أكبر كتلتين للسنة (تحالف السيادة) والأكراد (الحزب الديمقراطي الكردستاني) باسم "إنقاذ وطن".

ويشغل التحالف الذي يقوده الصدر 175 مقعداً، لكنه فشل رغم ذلك في المضي قدما بتشكيل السلطات الجديدة للبلاد بعد أن عطلت القوى المنافسة ضمن "الإطار التنسيقي" المقربة من إيران انعقاد جلسة البرلمان لانتخاب رئيس جديد للبلاد بفعل "الثلث المعطل".

وتحتاج جلسة انتخاب الرئيس الجديد حضور ثلثي أعضاء البرلمان (210 من أصل 329 نائبا) وهو العدد المطلوب لمنح الثقة لأحد المرشحين. وانتخاب الرئيس خطوة لابد منها دستوريا للمضي في تشكيل الحكومة.

ويسعى الصدر إلى تشكيل حكومة أغلبية وطنية من خلال استبعاد بعض القوى منها وعلى رأسها ائتلاف "دولة القانون" بزعامة رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي.

وهو ما تعارضه القوى الشيعية ضمن "الإطار التنسيقي" التي تطالب بحكومة توافقية تشارك فيها جميع القوى السياسية داخل البرلمان على غرار الدورات السابقة.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın