الدول العربية, العراق

العراق.. "البيشمركة" تدخل حالة التأهب بعد هجوم لـ"داعش"

الهجوم أوقع 5 قتلى و4 جرحى من قوات "البيشمركة" ليل السبت الأحد

28.11.2021
العراق.. "البيشمركة" تدخل حالة التأهب بعد هجوم لـ"داعش"

Iraq

بغداد / إبراهيم صالح / الأناضول

وجه رئيس حكومة إقليم كردستان شمالي العراق مسرور بارزاني، الأحد، قوات "البيشمركة" بالتأهب لوضع حد لتهديدات مسلحي "داعش" الإرهابي.

يأتي هذا التوجيه بعد ساعات من هجوم شنه التنظيم على "البيشمركة" في ناحية "كولجو" بالإقليم، ليل السبت الأحد؛ ما أسفر عن مقتل 5 وإصابة 4 آخرين من تلك القوات، وفق مصدر أمني للأناضول.

وقال بارزاني في بيان: "شعرت بحزن عميق لنبأ استشهاد كوكبة من البيشمركة الليلة الماضية في منطقة كولجو".

وأضاف أنه حذر مرارا من مخاطر مسلحي "داعش" وإعادة تنظيم صفوفهم بالمناطق المتنازع عليها بين أربيل وبغداد.

وأوضح أن "داعش" يستغل الثغرات الأمنية في تلك المناطق، وأصبحوا يشكلون تهديدا جديا على أمن المنطقة وسكانها".

وتعد الفراغات الأمنية بين قوات الجيش العراقي و"البيشمركة" أحد أبرز التحديات أمام جهود محاربة فلول "داعش".

وتمتد الفراغات من الحدود السورية شمالا عند محافظة نينوى مرورا بمحافظة صلاح الدين وكركوك وصولا إلى ديالى على حدود إيران.

وتشكلت الفراغات نتيجة التوتر بين الجيش والبيشمركة في أعقاب استفتاء الانفصال الباطل عام 2017؛ إذ تمتد بينهما ما يشبه الأرض الحرام بين جيشين وفي بعض المناطق تكون بعمق بضعة كيلومترات وتعد ملاذا لتحرك مسلحي داعش دون وجود قوات أمنية.

وشدد بارزاني بالقول: "لا بد من تفعيل المراكز الأمنية المشتركة بين قوات البيشمركة والجيش العراقي بالتنسيق مع قوات التحالف الدولي ضد داعش؛ بهدف سد الثغرات الأمنية في تلك المناطق".

وأردف: "وجّهنا وزارة البيشمركة لتكون على أهبة الاستعداد واتخاذ ما يلزم من إجراءات لإنهاء تهديدات إرهابيي داعش، ومنع إلحاق الخسائر بقوات البيشمركة وأهالي المنطقة".

كانت بغداد وأربيل شكلتا العام الماضي مراكز تنسيق عسكرية مشتركة للتعاون وتبادل المعلومات لملاحقة فلول "داعش" في المناطق المتنازع عليها. كما يعمل الجانبان على تشكيل لواءين مشتركين من الجيش والبيشمركة لنشرها في تلك المناطق.

وأعلن العراق عام 2017 تحقيق النصر على "داعش" باستعادة كامل أراضيه، التي كانت تقدر بنحو ثلث مساحة البلاد اجتاحها التنظيم صيف 2014. إلا أن التنظيم الإرهابي لا يزال يحتفظ بخلايا نائمة في مناطق واسعة بالعراق ويشن هجمات بين فترات متباينة.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın