دولي, الدول العربية, الأردن

أثينا.. قمة بين الأردن وقبرص الرومية واليونان تبحث التعاون الثلاثي

تعقد للمرة الثالثة، وجمعت الملك عبد الله الثاني والرئيس القبرصي الرومي نيكوس أناستاسيادس، ورئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس

28.07.2021
أثينا.. قمة بين الأردن وقبرص الرومية واليونان تبحث التعاون الثلاثي

Jordan

ليث الجنيدي / الأناضول

شهدت العاصمة اليونانية أثينا، الأربعاء، قمة ثلاثية بين الأردن وقبرص الرومية واليونان تناولت التعاون الثلاثي، وأزمات المنطقة.

وجمعت القمة، التي تعقد للمرة الثالثة، الملك عبد الله الثاني، والرئيس القبرصي الرومي نيكوس أناستاسيادس، ورئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس.

ووفق بيان للديوان الملكي الأردني، ركزت القمة على أهمية البناء على العلاقات المتينة والشراكة التي تجمع بين البلدان الثلاثة، بما يفضي إلى توسيع آفاق التعاون في المجالات كافة، وتسهم في تحقيق السلام وتعزيز الأمن والاستقرار بالمنطقة والعالم.

وبحثت القمة، وفق البيان ذاته، أوجه التعاون بين الدول الثلاث في مجالات تعزيز التبادل التجاري والاستثمار والمياه والطاقة والتجارة والزراعة وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والبيئة والسياحة، فضلا عن مواجهة جائحة كورونا.

كما تطرقت إلى علاقات الأردن مع الاتحاد الأوروبي، وأزمات اللجوء والهجرة، إضافة إلى أزمات المنطقة، ومساعي التوصل إلى حلول سياسية لها.

وقال ملك الأردن: "نحن دول تتشارك بشرق المتوسط، وبرأيي أننا سنلعب دورا أساسيا في التعاون الموسع ليس في بلاد الشام وشرق المتوسط فحسب، بل أيضا في التعاون الدولي لأن هناك إمكانيات كثيرة".

وتابع: "هناك إمكانية للبناء على شراكتنا المميزة مع العراق ومصر، والتضافر مع هذين البلدين لبحث القضايا المشتركة (...) أتأمل أن تتطرق مباحثاتنا اليوم إلى هذين البلدين كجزء من التكامل الإقليمي الأوسع".

وعلى صعيد القضية الفلسطينية والتصعيد الأخير، قال الملك: "يمكننا بحث الدور الذي باستطاعتنا جميعا القيام به لمحاولة التقريب بين جميع الجهات لإعادة إطلاق محادثات السلام".

وفي وقت لاحق، صدر عن القمة بيان مشترك، جرى وفقه، الاتفاق على تعزيز الشراكة، وتدعيم التعاون والتنسيق بالمجالات السياسية والاقتصادية والأمنية، والمجالات الأخرى ذات الاهتمام المشترك، خصوصا في الفترة الصعبة ما بعد كورونا.

وأكدت الدول الثلاث، دعمها التوصل إلى تسوية عادلة وشاملة ودائمة للصراع الفلسطيني الإسرائيلي على أساس حل الدولتين، ودور الأردن في الوصاية على المقدسات الإسلامية والمسيحية بالقدس.

كما تمت مناقشة القضايا الإقليمية والعربية الأخرى، كالعراق وليبيا وسوريا، والقضية القبرصية، وتأكيد الالتزام التام في مواجهة الإرهاب والتطرف.

يشار أن القمة الثلاثية الأولى عقدت بنيقوسيا في يناير/ كانون الثاني 2018، تبعتها قمة أخرى استضافتها عمّان، في أبريل/ نيسان 2019.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın