السياسة, اقتصاد, الدول العربية, تونس

تونس.. مزارعو تمور يطالبون بحمايتهم من كبار التجار

عشرات المزارعين قالوا إن كبار التجار والمحتكرين يشترون تمورهم بـ"أبخس الأثمان"، وفق مراسل الأناضول..

20.09.2021
تونس.. مزارعو تمور يطالبون بحمايتهم من كبار التجار

Tunisia

تونس/ عادل الثابتي/ الأناضول

تظاهر عشرات من مزارعي التمور في تونس العاصمة، الإثنين؛ احتجاجا على تدني أسعار منتجاتهم، ولمطالبة الدولة بالتدخل لحمايتهم من كبار التجار والمحتكرين.

وتنقل هؤلاء المزارعون لمسافة تزيد عن 500 كلم من ولايات توزر وقبلي وقابس، ليطالبوا بتسعير أفضل للتمور.

وفي شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة، رفع المحتجون شعارات تطالب بـ"القضاء على المضاربة والاحتكار"، و"دعم الفلاح بقروض موسمية لجني التمور والتخزين".

وخلال الاحتجاج، قال المزارع عبد القادر دَوّة من توزر، للأناضول، إن "التجار لهم استراتيجية كل سنة لشراء منتوجنا بأبخس الأثمان".

وأضاف أن "التجار في السنة الماضية استغلوا انتشار فيروس كورونا ولم يأتوا لشراء المنتوج إلا في أواخر أكتوبر (تشرين الأول) للشراء بثمن بخس".

وتابع: "نطالب بتقديم ثمن معقول لمنتوجنا".

وزاد بأن "التجار يقدمون لنا ثمن 1 دينار (0.35 دولار أمريكي) للكيلوغرام الواحد من التمر، وهم يصدرونه إلى الخارج أو يبيعونه في المدن الأخرى بـ10 دنانير (3.58 دولار) وأكثر للكيلوغرام".

وفي تونس توجد واحات تتجاوز مساحتها 40 ألف هكتارا (الهكتار الواحد يساوي 10 آلاف متر مربع)، وتحتوي على قرابة 5.4 ملايين نخلة، منها 3.55 ملايين نخلة تنتج أصنافا جيدة من التمور، وفق تقديرات رسمية.

وتعتبر "نفزاوة" و"الجريد" من أهم المناطق المنتجة للتمور الجيدة، حيث يخرج من واحات "نفزاوة" بولاية قبلي قرابة 60 بالمئة من إنتاج البلاد، وتليها واحات "الجريد" في توزر، وهي ولاية يوجد بها حوالي مليوني شجرة نخيل.

وحاليا، تنتج تونس نحو 200 نوع من التمور، أهمها دقلة النور، والفطيمي، ولخوات، والكنتة، والعليق، وأفضلها هو دقلـة النور.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın