دولي, إسرائيل

لابيد يغادر الثلاثاء إلى باريس

أول زيارة خارجية لرئيس حكومة تصريف الأعمال الإسرائيلية بعد تسلمه منصبه الجديد ويُتوقع أن تتمحور حول "إيران"

04.07.2022
لابيد يغادر الثلاثاء إلى باريس

Quds

القدس/عبد الرؤوف أرناؤوط/الأناضول

يغادر رئيس حكومة تصريف الأعمال الإسرائيلية يائير لابيد، الثلاثاء، إلى العاصمة الفرنسية باريس، للقاء الرئيس إيمانويل ماكرون.

وستكون هذه هي الزيارة الخارجية الأولى لـ"لابيد"، منذ تسلمه مهامه مساء الخميس الماضي.

وقال الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت": "سيتوجه يائير لابيد إلى باريس يوم الثلاثاء، لإجراء محادثات مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون من المتوقع أن تتمحور حول إيران".

وأضاف: "ستكون هذه أول زيارة رسمية له إلى الخارج كرئيس للوزراء، وستكون حسب الجدول الزمني الذي رتبه سلفه نفتالي بينيت".

وتابع: "سيعبّر رئيس الوزراء عن مخاوف إسرائيل بشأن احتمال استئناف الاتفاق النووي الإيراني ورفع العقوبات، وكذلك جهود طهران لإزالة الحرس الثوري من القائمة الأمريكية للكيانات الإرهابية".

ونقل الموقع عن مصادر في مكتب رئيس الوزراء قوله إن "لابيد وماكرون تربطهما علاقة ممتازة، ويَعتبر رئيس الوزراء أن الرئيس الفرنسي هو الأقرب إليه من بين القادة الأوروبيين".

ولم يصدر إعلان رسمي من مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، عن هذه الزيارة.

وكان لابيد قد تولى رئاسة حكومة تصريف الأعمال بعد حلّ الكنيست، الخميس، وذلك حتى تشكيل حكومة إسرائيلية جديدة.

وستجري الانتخابات الإسرائيلية القادمة في 1 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.