دولي, الدول العربية, فلسطين, إسرائيل

الجيش الإسرائيلي يداهم مؤسستين أهليتين وسط الضفة

ويدمر محتوياتهما ويصادر أجهزة حاسوب ومقتنيات

29.07.2021
الجيش الإسرائيلي يداهم مؤسستين أهليتين وسط الضفة

Ramallah

رام الله/ قيس أبو سمرة/ الأناضول

داهمت قوة عسكرية إسرائيلية، الخميس، مؤسستين أهليتين، في مدينة البيرة، وسط الضفة الغربية المحتلة.

وقال أُبَي عابودي، مدير مركز بيسان للبحوث والإنماء (أهلية)، إن قوة عسكرية إسرائيلية داهمت مقر المؤسسة بمدينة البيرة فجر اليوم.

وأضاف لوكالة الأناضول، إن "القوة حطمت الأبواب وعاثت خرابا في المقر، وصادرت أجهزة حاسوب، ومقتنيات، قبل انسحابها".

وندد عابودي، بعملية الاقتحام، وقال "نحن مؤسسة نعمل وفق القانون الفلسطيني، ما هي حجج ومسوغات الاحتلال لتنفيذ هذا الاقتحام والتخريب؟".

وتابع "هذا استهداف واضح للعمل المؤسسي الفلسطيني، ويحتاج إلى موقف دولي لوقف تلك الجرائم ومحاسبة مرتكبيها".

وفي سياق متصل، اقتحم الجيش مقر "الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال (فلسطين)"، بحسب شهود عيان.

وقال الشهود للأناضول، إن "القوات دمرت محتويات المقر، وصادرت أجهزة حاسوب ومقتنيات".

و"الحركة"، هي إحدى فروع الائتلاف الدولي للحركة العالمية للدفاع عن الأطفال، وهي حركة حقوقية دولية غير حكومية تأسست عام 1979.

وكان الجيش الإسرائيلي قد نفّذ خلال الشهرين الماضيين عمليات مماثلة، استهدفت مقار "لجان العمل الصحي"، و"لجان العمل الزراعي"، وأصدر أوامر بإغلاقها لستة أشهر، واعتقل عاملين فيها.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.