دولي, فلسطين, إسرائيل

الجيش الإسرائيلي يجلي مستوطنين جنوبي الضفة

مع إبقاء البؤرة التي كانوا يقطنون فيها تحت تصرفه

27.07.2021
الجيش الإسرائيلي يجلي مستوطنين جنوبي الضفة

Ramallah

الخليل/ قيس أبو سمرة/ الأناضول-

أجلى الجيش الإسرائيلي، الثلاثاء، عائلات يهودية، من بؤرة استيطانية، جنوبي الضفة الغربية المحتلة، مع ابقائها تحت تصرفه.

وقال راتب الجبور، منسق "لجان المقاومة الشعبية في جنوب الخليل" (غير حكومية)، إن قوات من الجيش الإسرائيلي أخلت البؤرة الاستيطانية "أدوريم"، الواقعة بين بلدات دورا والظاهرية، والريحية، جنوبي الخليل من سكانها.

وأشار في حديث خاص مع وكالة الأناضول، إلى أن القوات حملت كرفانات (منازل متنقلة)، وخزانات مياه، وأغلقت الموقع أمام المستوطنين.

وقال الجبور إن الموقع ما يزال تحت سيطرة الجيش الإسرائيلي.

وبيّن أن القوات أخلت العائلات، بعد جهد قانوني فلسطيني أمام المحاكم الإسرائيلية.

وأشار إلى أن "الموقع ملك خاص للفلسطينيين واستخدم لفترات طويلة كنقطة عسكرية للجيش الإسرائيلي".

وكانت هيئة البث الإسرائيلية "مكان"، قد قالت إن الجيش، أجلى، الثلاثاء، سبع عائلات يهودية من الموقع المذكور.

وأشارت إلى أن العائلات انتقلت للسكن في الموقع، بإذن من السلطات الإسرائيلية، قبل نحو عشر سنوات.

وتشير تقديرات إسرائيلية وفلسطينية، إلى وجود نحو 650 ألف مستوطن في مستوطنات الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة، يسكنون في 164 مستوطنة، و116 بؤرة استيطانية.​​​​​​​


الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.