تركيا, أفريقيا

الرئيس أردوغان: تركيا تحتضن شعوب إفريقيا بلا تمييز

تركيا ترفض المقاربات الاستشراقية الصادرة من الغرب حول إفريقيا وتحتضن الشعوب الإفريقية دون تمييز

18.10.2021
الرئيس أردوغان: تركيا تحتضن شعوب إفريقيا بلا تمييز

Ankara

أنقرة/ الأناضول

الرئيس التركي في خطاب أمام برلمان أنغولا:

- تركيا ترفض المقاربات الاستشراقية الصادرة من الغرب حول إفريقيا وتحتضن الشعوب الإفريقية دون تمييز
- لا تزال هناك أطراف تشعر بالامتعاض إزاء مكتسبات الشعوب الإفريقية في الاستقلال والحرية والمساواة
- الفترة القادمة ستشهد جهودًا مكثفة من أجل البحث عن سبل تطوير التعاون بين البلدين في جميع المجالات
- تركيا ستواصل الوقوف إلى جانب صديقتها أنغولا في مسيرة التنمية

قال الرئيس التركي رحب طيب أردوغان، الإثنين، إن بلاده تحتضن شعوب قارة إفريقيا بلا تمييز.

جاء ذلك في خطاب ألقاه أردوغان أمام الجمعية الوطنية لأنغولا على هامش زيارة رسمية.

وأشار أردوغان إلى أن تركيا تؤيد عدم ترك مصير البشرية تحت رحمة حفنة من البلدان المنتصرة في الحرب العالمية الثانية.

وتابع: "تركيا ترفض المقاربات الاستشراقية الصادرة من الغرب حول إفريقيا وتحتضن الشعوب الإفريقية دون تمييز".

وأضاف: "لا تزال هناك أطراف تشعر بالامتعاض إزاء مكتسبات الشعوب الإفريقية في الاستقلال والحرية والمساواة".

وأكّد أردوغان أن زيارته إلى أنغولا تعتبر تاريخية لأنها الأولى بالنسبة لتركيا على مستوى رئاسة الجمهورية.

ولفت إلى أنه استضاف نظيره الأنغولي جواو مانويل لورينسو قبل فترة وجيزة في تركيا وكانت تلك الزيارة تاريخية أيضًا.

وأوضح الرئيس التركي أن الزيارات المتبادلة هذه تبشر بحقبة جديدة في العلاقات التركية-الأنغولية.

وبيّن أن الفترة القادمة ستشهد جهودًا مكثفة من أجل البحث عن سبل تطوير التعاون بين البلدين في جميع المجالات.

وأشار أن تركيا تتابع عن كثب الدور البنّاء الذي يؤديه أعضاء الجمعية الوطنية لأنغولا البالغ عددهم 220 في التنمية الاقتصادية والإنسانية للبلاد.

وعبر عن ثقته في أن الشعب الأنغولي الذي تغلب على صعوبات كثيرة منذ نيله الاستقلال عام 1975 سيبني مستقبله المشرق في أجواء من الوحدة والتضامن.

وشدّد على أن تركيا ستواصل الوقوف إلى جانب صديقتها أنغولا في مسيرة التنمية.

​​​​​​​

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın